منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

المجتمع

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-22 01:21 AM
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-26 02:38 PM
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-25 04:36 PM
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-24 07:17 PM
المجتمع Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-23 03:54 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-24
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي المجتمع

المجتمع

حمروش وغزالي.. و"هنا يموت قاسي"


في الوقت الذي كان ينتظر منهما أن يدليا برأيهما في نتائج الرئاسيات، انخرط رئيسا الحكومة الأسبقان، مولود حمروش وسيد أحمد غزالي، في اللعب وراء الستار، حيث أن الرجلين اللذين ملآ الساحة ضجيجا عن الأخطار القادمة التي تتربص بالجزائر، التزما الصمت أمام النتائج، لينتقلا من الترويج لأخطار مزعومة إلى البحث عن مظلة يواصلان من خلالها تحركاتهما. حمروش وغزالي أخطآ في قراءة ما قبل الانتخابات، وههما يواصلان عزتهما بالخطإ ليلتحقا بقطب مقري وبن فليس للتغيير. البعض فسر الأمر بأن الرجلين كانا من الأول مع المترشح بن فليس، لكن نتائج الرئاسيات أخرجتهما للعلن فقط، فبعد أن كانا يلبسان طاقية الإخفاء، أظهراها علنا. والاستفهام الذي يفرض نفسه حول تحركات حمروش وغزالي، أليس من أخطأ أولا سيخطئ أخيرا بالضرورة؟


بـين مصيطفى وبــن بيتور




كاتب الدولة السابق، بشير مصيطفى، لم يتردد طيلة أزمة غرداية في أن يجتهد كي يكون الحاضر الأكبر، فرغم أنه الأصغر سنا وحتى تجربة واستوزارا، إلا أن انتماءه للمنطقة فرض عليه أن يكون وسط النيران في محاولة لإطفائها ولو بأضعف الإيمان، وهو الأمر العكسي بالنسبة للدكتور بن بيتور المترشح المنسحب، الذي لم يظهر له أثر في الفتنة التي كادت أن تعصف بمسقط رأسه، رغم أن الواجب كان يقتضي منه أن يكون رجل المطافئ، فترى لماذا التزم بن بيتور الحياد في الفتنة؟ ولماذا تحرك «مصيطفى» في كافة الاتجاهات لإطفاء النار؟ فرغم أن الرجلين من منطقة واحدة إلا أن لكل منهما جيله، جيل يقوم بتحليل النار وأسبابها وجيل سعى لإطفائها وبعدها يبحث عن الأسباب، وشتّان بين الجيلين.
حتى بن فـليس "مـا مْنَعش من مقري"


بعد أن أصبح آلة حصاد لا تتردد في إطلاق النار على أي متحرك أو ثابت، صوّب رئيس حمس، عبد الرزاق مقري، في خرجة أخيرة له، سهامه باتجاه المترشح السابق بن فليس، وذلك في إعلان لحرب مسبقة، على من كاد أن يكون أحد أنصاره في الرئاسيات السابقة. والسبب الذي دفع مقري للانقلاب على بن فليس، أن هذا الأخير قرر تشكيل قطب للمعارضة، وهو ما اعتبره مقري تهديدا للحصرية التي يظن زعيم حمس أنه نالها. للعلم، فقد اتهم مقري غريمه الجديد بن فليس بأنه مكلف بمهمة عنوانها «معارضة مفتعلة»، فهل يدري رئيس حمس أنه لم يبق له إلا شخصه كي ينتقده؟ «العجب لا يعجبه»، وحالة مقري «لا صاحب لا حبيب».. الكل مشروع خصم.


بلعيـــــاط.. "سوڤو فارغ"




المنسق السابق لحزب جبهة التحرير، عبد الرحمن بلعياط، تحول فعلا وقولا لـ«ضارب ريح بهراوة»، فرغم أن قطار سعيداني تجاوزه بسنوات ضوئية، ورغم أن المعركة خرجت من ثنائية سعيداني - بلعياط، لتأخذ لونا آخر يتعلق بقطبية بلخادم - سعداني، ورغم ذلك إلا أن بلعياط لا يريد التسليم أن دوره انتهى إلى غير رجعة، وهو الواقع الذي يؤكده اختفاء حتى مقربي الرجل الذين التحقوا بموكب بلخادم، فرارا من «أحجيات» سي بلعياط، التي ظلت تؤكد لأشهر أن سعيداني انتهى أمره، فإذا ببلعياط هو من ذهب ذكره، وآخر خرجات «عجوز بلا جيش» أنه رفع سلاح المحاكمة التاريخية للأمين العام للأفلان، كمطلب جديد يضاف لبقية «السوڤ الفارغ» كما يطلق عليه بعض الأفلانيين، حيث أصبح إسم بلعياط مقترنا بعبارة «سوڤو فارغ».
أبـوجرة.. وزيـرا للنصح


عكس من يرفضون الاعتراف بفشلهم في قراءة الشعب، اختار رئيس حمس السابق، أبوجرة سلطاني، أن يواجه حقيقة أنه أخطأ في الشعب، فرغم أنه لغّم الساحة السياسية قبيل الانتخابات برسائل تطعن في العملية وحتى في العهدة الرابعة، إلا أن ما أفرزه الصندوق من فوز ساحق للرئيس أعاد للشيخ عقله، ليعلن توبته ومعها خدماته في أن يكون «الناصح الأمين» للرئيس، وهو ما فسره البعض بأن أبوجرة قدم طلبا مشفرا لآل البيت بإعادته للحكومة ولو بصفته وزيرا «ناصحا»، خاصة بعد أن عاد رفيقا دربه أويحيى وبلخادم للأضواء. المهم أنه لا غرابة إن ضمت الحكومة القادمة وزارة للنصائح وأسندت إلى أبوجرة الناصح الأمين.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

المجتمع



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:26 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب