منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هذه خلفيات زحف المُنصرين على المناطق الأمازيغية بالمغرب

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعم التعاون الأمني في المناطق الحدودية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-09 07:55 AM
"سوس للصداقة الأمازيغية اليهودية" تنتقد تراجع الحريات بالمغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-19 04:44 PM
من اروع المناطق في الجزائر تلمساني منتدى عالم الصور والكاريكاتير 2 2012-06-19 07:18 PM
صور باتنة بعض المناطق العمومية houda azz منتدى السياحة والسفر 19 2010-08-26 04:30 PM
اجمل المناطق السياحية Doct-ML منتدى السياحة والسفر 11 2010-05-22 06:50 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-27
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي هذه خلفيات زحف المُنصرين على المناطق الأمازيغية بالمغرب

هذه خلفيات زحف المُنصرين على المناطق الأمازيغية بالمغرب



تثير ظاهرة التنصير بالمغرب سجالا يكاد لا ينقطع، تزيد من راهنيته أحيانا التقارير التي تصدرها منظمات ومؤسسات دولية عديدة، منها التقرير الأمريكي الصادر حول الحريات الدينية في العالم، والذي تطرق ضمن ما تطرق إليه عدد المسيحيين بالمغرب، والخريطة الجغرافية لانتشارهم بالبلاد.
وتفيد التقارير الدولية المتوالية أن عدد المسيحيين في المغرب مقارنة مع عدد السكان يعرف تزايدا ملموسا، مشيرة إلى أن زهاء 4 آلاف مسيحي الذين يعيشون في المغرب يتشكلون خاصة من الأمازيغ، ويترددون بصفة منتظمة على الكنائس جنوب البلاد.
فرق تسد
ولمعرفة دلالات وخلفيات اهتمام المنصرين بالمناطق الأمازيغية بالمغرب، اتصلت هسبريس بالخبير المغربي في ملف التنصير، الدكتور محمد السروتي، والذي أكد أنه "بالفعل هناك تركيز كبير على المناطق الأمازيغية، بدليل الكم الهائل من المطبوعات من كتب وقصص موجهة للمناطق الناطقة سواء باللهجة لأمازيغية، أو السوسية أو الريفية".
وقال السروتي إن "السبب وراء هذه الاهتمام التنصيري بالمناطق الأمازيغية بالمغرب، يكمن في تنفيذ طبعة حديثة لسياسة "فرق تسد"، باعتبارها سياسة استعمارية قديمة تم تنفيذها في بلدان العالم الإسلامي، وطبقت في المغرب في بعض الفترات التاريخية".
وتابع الأستاذ بجامعة مكناس بأن "الطبعة الحديثة لهذه السياسة تنصيرية بامتياز، وهي أشد وأشرس لأنها ترمي إلى تمزيق المغرب عرقيا وعقديا وأخلاقيا، وتفتيت قوته وإضعاف مقاومته الحضارية والدينية، وقطع كل الوشائج الدينية والأواصر الاجتماعية، من خلال "عرب وأمازيغ" التي تعد كلمة السر للمؤامرة التنصيرية على المغرب، وهو ما يفسر به الكم الهائل من المطبوعات التنصيرية بالأمازيغية".
واستطرد المتحدث بأن "الوثائق التنصيرية تعلن بشكل صريح أن إمكانيات العمل التنصيري في البلدان الإسلامية غير متاحة إلا بعوامل التهيئة التي تدفع سواء الأفراد أو الجماعات إلى حالة اللا توازن روحيا ونفسيا واجتماعيا، لذا فالمنصرون لا يكتفون باستغلال الحاجة فقط للوصول لأهدافهم، بل يعمدون إلى افتعالها سواء أكانت حروبا أم نزاعات، ليتسنى لهم العمل التنصيري من خلالها".
أسباب التركيز على الأمازيغ
وأورد السروتي بأنه "من بين هذه الأوضاع وعوامل التهيئة الوجود الأمازيغي بشمال إفريقيا، واللعب على هذا الوتر"، مبرزا أن ثورة القبائل الأمازيغية بالجزائر في السنوات الماضية كان من ورائها جهات تنصيرية استغلت بعض المطالب الاجتماعية والسياسية، حيث كانت نسبة ارتداد الجزائريين خلال فترة الاضطرابات تقدر بستة أفراد يوميا يعلنون اعتناق النصرانية".
وتابع "بهذا يمكن تفسير هذا الاهتمام الكبير على المناطق الأمازيغية، وتكفي الإشارة إلى المحاولات التنصيرية البروتستانتية، خصوصا من جماعة التنصير اللندنية British and Foreign Bible Society المؤسسة من الأب ماكينتوش والتي انطلق عملها بالمغرب بتوزيع الإنجيل مترجما إلى اللغة الأمازيغية، وبها عرف التنصير البروتستانتي دفعا جديدا، فكانت الطبعة الأولى للإنجيل باللهجة الريفية سنة 1885م.
وسرد السروتي عوامل أخرى يراها حاسمة في توجيه المنصرين تركيزهم على المناطق الأمازيغية، ومنها اتصاف هذه المناطق الأمازيغية بمميزات تجعلها أكثر عرضة للظاهرة، من قبيل الموقع الجغرافي لبعضها خصوصا الحدودية في الشمال بحكم وجود مدينة الناظور قرب مدينة مليلية المحتلة، والتي تعد مركزا تنصيرا مهما لمختلف الطوائف البروتستانتية، وغيرها خصوصا منظمة شهود يهوه الأمريكية.
وكان الإسباني لويس منويل أثنار، قد كتب تقريرا يتحدث فيه عن امتداد كنسي من سبتة إلى مدينة الحسمية، وعن مشاريع اجتماعية لإيواء الأطفال المعدمين ومشروع "بيت الأسرة"، وعن تفكير جدي لاستثمار بناية الكنيسة ومرافقها في مثل هذه المشاريع.."
وبخصوص مدينة وجدة شرق البلاد، قال السروتي إنه بحكم محاذاتها للجزائر التي شهدت حركة تنصيرية سجلت نسبا خطيرة غير مسبوقة، خصوصا في المناطق القبائلية، فإن أغلب المؤسسات التنصيرية في الجزائر مهتمة بالمنطقة الشرقية من المغرب.
واستدل الخبير في هذا الصدد بجمعية الكتاب المقدس التي يترأسها "كاميف بيار"، وهو من مواليد وجدة، ومقرها في قلب العاصمة الجزائرية، ومن تجليات العمل التنصيري تأسيس مكتبة الحدود التي أشرف على تسييرها المنصر البروتستاني "ماكنتون"، والذي عمل خصوصا على استقطاب طلبة جامعة وجدة، وقبلها كان مشرفا على مكتبة لوازيس بفاس.
خطة مدروسة
وشدد الخبير على أن الاهتمام التنصيري بالمنطقتين الشرقية والشمالية للمغرب ليس اهتماما اعتباطيا أو غير مدروس، ولكن باعتبارهما نقطتا ارتكاز لمحور ممتد ورابط بين منطقة القبائل الجزائرية ومناطق الأطلس الأمازيغية المغربية التي تشهد ضعفا في الخدمات الصحية والاجتماعية، الشيء الذي يترك الفرص سانحة للامتداد التنصيري".
وفي هذا الصدد تحدث تقرير نصف سنوي صادر عن مؤسسة الفاتيكان في سنوات ماضية عن المنطقة الشرقية باعتبارها إحدى المناطق المثيرة، ويقول التقرير: "ودلت تجارب حاملي البشارة المسيحية الذين عملوا في مناطق الشرق من المغرب أن هناك إمكانيات داعية لمواصلة العمل الميداني في مجالي: إيصال البشارة اليسوعية، وإزالة سوء التقدير العام تجاه النصرانية".
وأردف التقرير ذاته بأن "منطقة وسط شرق المغرب يمكن تسجيلها ضمن دوائر التواصل بين الأديان، خاصة مع زيادة العمل لتحقيق هدف إزالة الحواجز النفسية، ونبذ سوء الفهم المتبادل" وفق تعبيره.
وخلص السروتي إلى أنه "على الرغم من التركيز الكبير للمنصرين على المناطق الأمازيغية، إلا أن المفارقة تفيد أنهم يسجلون فيها أدنى مستويات التنصر، سواء في الشمال أو الجنوب، وفق الأرقام التي أوردها مشروع "كوشا" التنصيري.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هذه خلفيات زحف المُنصرين على المناطق الأمازيغية بالمغرب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:54 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب