منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

مولاي هشام وقصة الوسيط في تجارة السلاح وتورط مصطفى العلوي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شكاية ضد الأمير مولاي هشام... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-17 08:59 PM
لمرابط يرد على مولاي هشام ويتهمه بإرشاء الصحفيين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-11 10:11 PM
الامير مولاي هشام يفاجئ الجميع في حواره مع فرانس 24 Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-09 10:49 PM
مولاي هشام العلوي.. شوكة أخرى في حلق المخزن بعد أبيه Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-01 10:38 PM
ابريل القادم موعد الجميع مع الكتاب القنبلة للامير " العلوي هشام " الامير المنبوذ‎ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-24 03:38 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-27
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي مولاي هشام وقصة الوسيط في تجارة السلاح وتورط مصطفى العلوي

مولاي هشام وقصة الوسيط في تجارة السلاح وتورط مصطفى العلوي



أثار الأمير مولاي هشام في كتابه "يوميات أمير منبوذ" تكليفه بقضية وساطة في السلاح، لكن المعلومات التي أوردها جاءت مخالفة للحقائق التي توصل إليها بعض الصحفيين الاستقصائيين، فقد توصل الصحفيان جلال إبراهيمي وبونوا ألفان من ميديا بار المعروفة بصحافة الاستقصاء، إلى معلومات تفيد أن مولاي هشام لم يكن ذاك الشخص الذي صور نفسه ببراءة في مذكراته، ولكنه كان وسيطا حقيقيا في تجارة السلاح.
ولأول مرة يتم تسريب معلومة خطيرة عن الأمير الأحمر المناضل الإنساني والمبعوث الأممي، الذي قال في مذكراته إن ضغوطات من القصر الملكي على الأمين العام للأمم المتحدة هي التي دفعت بالمنظمة الدولية للاستغناء عن خدماته كمبعوث أممي، خصوصا وأنه قام بهذا الدور في البوسنة والهرسك. لكن المعلومات الجديدة تفيد أنه تم طرد الأمير من الأمم المتحدة لأنه استغل وجوده كمبعوث أممي ليقوم بدور وسيط في بيع السلاح في هذه المنطقة، وهذا من أصعب الأمور التي يمكن أن يقوم به شخص مفروض فيه إقرار السلام في منطقة من مناطق العالم.
وقال الصحافيان إنه خلال مهمته بكوسوفو نسي أن يشير إلى دوره كوسيط في بين شركات صناعة السلاح بسويسرا وبعض دول الخليج والمليشيات البوسنية من أجل تسليمهم العديد من أنواع الأسلحة وهي الأسلحة التي تم تمويلها عن طريق محاميه بسويسرا كلارانس بيتر.
هذه القضية وصلت إلى مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، وهي التي كلفته الإعفاء من مهامه وبقيت لحد الساعة طي الكتمان.
فهل كان مولاي هشام مبعوث سلام لكوسوفو أم تاجر سلاح؟ من القضايا المشبوهة والخطيرة التي انخرط فيها مولاي هشام على المستوى الدولي، والتي حكاها بطريقة خاصة في كتابه ليبعد عنه الشبهة، فواحدة من أشهرها تلك المتعلقة بشركة طومسون سي إس إف. حيث يحكي الأمير أنه اشترك بالصدفة مع الشيح محمد بن زايد واحد من أولاد مؤسس الإمارات العربية المتحدة، الذي لم تعد تربطه به علاقة اليوم، والذي تم تعيينه سنة 1987 على رأس مجموعة أبوظبي الاستشارية.
لقد قام باستقطاب مولاي هشام كي يقوم بدور الوسيط في شراء الأسلحة من فرنسا كما كان يفعل زياد تقي الدين مع القذافي.
وحاول مولاي هشام في كتابه أن يوضح أنه كان يقوم بدور وسيط يبحث عن تحويل مواد تقنية.
قصة أغرب من الخيال كما يقول الصحافيان. لأن الواقع غير ذلك حيث اشتغل مولاي هشام لسنوات في تجارة السلاح. إنه الرئيس السابق لمكافحة التجسس الفرنسي هو من قام بإخبار نظرائه المغاربة عندما حاول الأمير مولاي هشام أن يقوم بدور الوسيط وأخذ عمولات في صفقة مشبوهة لشراء رادات عسكرية من كومسون إلى أبو ظبي.
الأمير أراد أن يقوم بصفقة مشابهة مع الجيش المغربي مدعيا أنه مبعوث القصر الملكي من أجل شراء ميراج 2000.
وذكر الصحافيان قصة غريبة تذكر لأول مرة حول استماع الشرطة لشخص يسمى مصطفى العلوي المتواطئ مع مولاي هشام بخصوص علاقته بشركة طومسون، فيما بقي مولاي هشام بفرنسا طالبا مساعدة الرئيس الفرنسي الأسبق فرلنسوا ميتران ضد بلده. في فترة كانت العلاقة بين البلدين متوترة بسبب الصحراء المغربية.
وتحدث الصحافيان عن حديث مولاي هشام عن إدريس البصري، وزير الداخلية الأسبق، والذي وصفه بأنه رجل لا يمكن إرشاؤه إلى حين ظهور قضية ابنه مع مجموعة أونا في موضوع مشروع عقاري ببوزنيقة. ويذكر المقال أن البصري لما اختار المنفى بباريس طالما مولاي هشام بالتدخل لفائدته في العديد من الصفقات التي لم يحسن ابنه تسييرها.






رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

مولاي هشام وقصة الوسيط في تجارة السلاح وتورط مصطفى العلوي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:58 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب