منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هذه مخاطر تقرير "بَانْ كِي مُون" حول ملف "الصحراء"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"بَانْ كِي مُون" انحاز إلى البوليساريو في تقريره حول الصحراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-16 04:18 PM
الاتحاد الإفريقِي يدعو إلى اعتماد تقرير "بَانْ كِي مُون" حول الصحراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-16 04:10 PM
الجزائر تتهم المغرب بـ"احتلال" الصحراء وتدعوه لـ"تقرير المصير" الجزائر تتهم المغرب بـ"احتلال" الصحرا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-11 07:50 PM
أبو الهمام.."أخطر" رجال "القاعدة" يقود "إمارة الصحراء" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-25 11:33 PM
"محاربو الصحراء" يداوون كبرياءهم المجروح بـ "التسلية" مع "العقارب" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 1 2012-06-16 10:56 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-04-28
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool هذه مخاطر تقرير "بَانْ كِي مُون" حول ملف "الصحراء"

هذه مخاطر تقرير "بَانْ كِي مُون" حول ملف "الصحراء"

بين دفتَيْ التقرير "المزعج" الذِي باغتَ به الأمينُ العام للأمم المتحدَة، بانْ كي مون، المغربَ، يقرأُ الأستاذ والباحثُ، ميلود بلقاضي، أكثر من خطرٍ يحدقُ بقضيَّة الصحراء، عازيًا توجسهُ من مآلات الوثيقة، إلى انسياق المسئول الأممي وراء أطروحةِ البوليساريُو في تقدير وضع حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبيَّة واستغلال المغرب لثرواتهَا. دون إغفال التلوِيح بمراجعة مجلس الأمن مسار الملف، والضغطّ لحله في عام، فيما ظلَّ الإشكالُ قائمًا على مدَى عقود مضت، لمْ تستطع المتغيرات زحزحتهُ صوبَ الانفراج.
الأستاذُ في جامعة محمد الخامس في الرباط، يرى أنَّ التقرير كالَ بمكيالين، وحابَى البوليساريُو، فيمَا انتقدَ المغرب، موضحًا أنَّ أخطر سيناريُو ما كانَت تتصوره الرباط، هو تدويل الملف بنقله من البند السادس إلى البند السابع للأمم المتحدة، والحديث عنْ عدم تعاونه مع الجهود الأممية بشكلٍ أمثل، قياسًا بالبوليساريُو.
فيما يلِي نصُّ المقال كما توصلتْ به هسبريس؛
مثل التقرير الأخير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة لمجلس الأمن للمناقشة والتصويت عليه، قبل 29 أبريل الحالي مفاجأة كبيرة للمغرب، لا في شكله أو في مضامينه، بل إنه أخطر تقرير صادر عن الأمم المتحدة منذ تواجد البعثة الأممية بالصحراء. ومن المؤسف أن الكثير من الباحثين والإعلاميين والفاعلين السياسيين يتحدثون عن التقرير دون الاطلاع عليه، بل إن كل الأحزاب السياسية والمؤسسات التمثيلية وأعيان وشيوخ الصحراء وممثليها ورئيس الكوركاس وأعضاء مجلسه والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والإعلام الرسمي، التزموا الصمت إزاء هذا التقرير الخطير الذي أعاد ملف الصحراء إلى الدرجة الصفر؛ باستثناء مواقف ملك البلاد الذي أجاب بصرامة وبحزم وبقوة على هذا التقرير المنحاز إلى الجزائر وجبهة البوليساريو، مهددا الأمين العام للأمم المتحدة بإمكانية طرد المغرب البعثة الأممية من أراضيه، في حال عدم إدخال تعديلات جوهرية على بعض بنوده، خصوصا تلك المتعلقة بتوسيع صلاحيات البعثة الأممية.
ولتقريب القارئ من مضامين هذا التقرير نقدم القراءة التالية، التِي تسبطه في ثمانية محاور: أولهَا مقدمة عامة، ثمَّ الإشارة إلى ما حدث مؤخرا من تطورات، فالأنشطة التي قام بها المبعوث الخاص للامين المتحدة ما بين ابريل 2013 الى 2014 . زيادةً على أنشطة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية في مقامٍ رابع، والأنشطة الإنسانية وحقوق الإنسان. قبل الاتحاد الإفريقي والتطرق إلى الجوانب المالية. لدى إبداء الملاحظات والتوصيات، علمًا أنَّ المحاور صيغت في 104 مادة.
1. مدة تهيئ التقرير: أصل التقرير مجموعة من التقارير صاغها المبعوث الخاص روس للامين العام للامم المتحدة، ما بين الـ 25 ابريل 2013 وَالأسبوع الأول من أبريل 2014 .
2. هدف التقرير : تقديم معطيات عن الوضع العام بالصحراء لأعضاء مجلس الأمن لاتخاذ قرار في شأن صلاحيات البعثة الأممية ومراقبة حقوق الإنسان، وإعادة النظر في استغلال الموارد الطبيعية للصحراء، وضرورة إيجاد حل نهائي بين المغرب وجبهة البوليساريو قبل 2015، وإلا فان مجلس الأمن سيتخذ قراراً بتدويل القضية عبر تحويلها من مضمون من البند 6 الى 7 من ميثاق الأمم المتحدة، وهو أخطر سيناريو لم يكن المغرب ليتصوره.
3. شكل التقرير: جاء شكل هذا التقرير مخالفا لكل أشكال التقارير السابقة، بل إنه لا يختلف عن لغة تقارير قادة الجزائر والبوليساريو، حيث جاءت لغته لغة انحياز مكشوف، بل إن هذه اللغة حولت التقرير إلى تقرير سياسوي متعارض مع أبسط أشكال التقارير الدولية.
4. مضامين التقرير : ركزت على الأبعاد التالية:
**سياسيا: أظهر التقرير أن المغرب يمثل’ خطرا’ على السلم الإقليمي والدولي وانه’ بلد محتل’ ولا يمتلك أي ‘سيادة’ على الصحراء الغربية، وفي هذا تطاول خطير على المغرب الذي يمارس سيادته على أقاليمه الجنوبية. والغريب أن التقرير لم يكتف بوصف المغرب ‘ بالبلد المسيطر’ على الصحراء بل وصفه بالممارس لكل أشكال العبودية والاستبداد والمسئول عن إحباط ويأس الشباب الصحراوي، وهنا تبرز – بشكل رهيب- قمة الانحياز والتواطؤ واغتيال الحقائق.
ولم يقف التقرير المس بسيادة المغرب على صحرائه بل انه ذهب لاعتبار الاستثمارات المغربية والدولية في المياه ﺍﻹقليمية باﻠــﺼﺤراءﺀ - التي يصفها التقرير بالجزء من الأراضي الخاضع للسيطرة المغربية- بكونها ﺍﻧﺘــﻬﺎﻛﺎ ﳌﺒــﺎﺩﺉ ﺍﻟﻘﺎﻧوﻥ الدولي المنطقة ﻋﻠـﻰ ﺃﻧـﺸطﺔ الموﺍﺭﺩ المعدنية ﰲ ﺍﻷﻗـﺎﻟﻴم ﻏﲑ ﺍﳌﺘﻤﺘﻌـﺔ ﺑـﺎﳊﻜﻢ ﺍﻟـذﺍﰐ.
**عسكريا : قدم التقرير المغرب بلدا ينتهك مبادئ اﻼﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ مبرهنا على ذلك ارتكاب الجيش المغربي عدة انتهاكات مقابل انتهاك واحد ﺑﺎﻟﻨــﺴﺒﺔ ﻟﻘــوﺍﺕ ﺟﺒﻬــﺔ البوليساريو، إضافة الى ما تمارسه القوات الملكية داخل الصحراء من تعسفات واعتقالات ومتابعات للساكنة وما ينتج عن ذلك من ممارسات للتعذيب أثناء ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻘــﺎﺕ ﺍﻷﻭﻟﻴــﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻌقوﺑـــﺔ ﺍﻟﻘﺎﺳـــﻴﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﻼﺇﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﺃﻭ ﺍﳌﻬﻴﻨﺔ،.دون تعرض التقرير الى أشكال العبودية التي تمارسها ميلشيات الجزائر والبوليساريو داخل المخيمات والاستفزازات الممنهجة ضد قوات الامن والشرطة والدرك الملكي وبالخصوص اثناء زيارة الوفود الأجنبية للصحراء.
حقوقيا: الغريب في هذا المستوى هو تناقض مضامين هذا التقرير مع الاعتراف الدولي بالقفزة النوعية التي حققها المغرب في مجال حقوق الإنسان، حيث جاء التقرير بحقائق معاكسة لا تراها إلا عيون روس وقادة الجزائر والبوليساريو. بل إنَّ الخطير في التقرير هو اتهام المغرب بكونه يتحدى عمليات البعثة الأممية لتقصتر مهامها على مراقبة وقف إطلاق النار والمسائل العسكرية ولا تمتد لتشمل المسائل المتصلة بالمجتمع المدني، مقابل افتخار التقرير بالعلاقات الطيبة التي تربط البعثة الأممية مع ﺟﺒﻬﺔ البوليساريو و ﻣــﻊ ﺍﻟﻠﺠﻨــﺔ ﺍﻟــﺼﺤﺮﺍﻭﻳﺔ لحقوق ﺍﻹﻧــﺴﺎﻥ. و مة التواطؤ هو تأكيد التقرير أن موظفي ﻭﻛــﺎﻻﺕ الأمم المتحدة ﻭموظفي مكتب ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ يتنقلون بحرية داخل مخيمات تندوف وبأن منظمات المجتمع المدني بها تيد بوجه ﻋـﺎﻡ ﺍلخطوط ﺍﻟﺮﺋﻴـﺴﻴﺔ ﻟـﺴﻴﺎﺳﺔ ﺟﺒﻬـﺔ ﺍﻟﺒبوليساريو .
الطامة الكبرى في التقرير هو اتهام هذا التقرير المغرب بمنع تأسيس جمعيات ومنظمات بالصحراء الغربية، في حين توجد أكثر من 3700 جمعية بالأقاليم الجنوبية، أكثر من ذلك سكت التقرير عن منع دستور البوليساريو في مادته 32 تأسيس الأحزاب والجمعيات إلا بعد ‘الاستقلال’. ﻭﰲ نفس الموضوع أصر التقرير على استمرار المغرب بانتهاك الحقوق المدنية ﻭﺍﻟـﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﰲ الصحراء في شكل ﺍﻋﺘﻘــﺎﻻﺕ ﻣــﻦ ﺩﻭﻥ ﺃﻭﺍﻣــﺮ ﻗــﻀﺎﺋﻴﺔ، ﻭﻣﻌﺎﻣﻠــﺔ ﻗﺎﺳــﻴﺔ ﺃﻭ ﻻ ﺇﻧــﺴﺎﻧﻴﺔ، ﺃﻭ ﻣﻬﻴﻨــﺔ، ﺃﺛﻨـاءﺀ ﺍﻻحتجاز، ﻭﻓــﺮﺽ قيود ﻋﻠــﻰ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴــﺎﺕ الوصول إلى المحتجزين، ﻭﰲ ﺷــﻜل ﺍﻋﺘﺮﺍﻓﺎﺕ منتزعة تحت التعذيب، ﻭﺍﻧﺘـﻬﺎﻙ للحق ﰲ ﳏﺎﻛﻤـﺔ ﻋﺎﺩﻟـﺔ، ﻭظروف ﳝﻜـن ﺃﻥ ﺗـﺼﻞ ﺇﱃ ﺣﺪ الاختفاءﺀ ﺍﻟﻘـﺴﺮﻱ .
وقمة انحياز التقرير لاطروحات البوليساريو ; هو ما جاء في مادته 84 : »- ﻭﰲ عدة رسائل ﻭﺟﻬﻬـــﺎ ﺇلى ﺍﻷﻣـــﲔ ﺍﻟﻌـــﺎﻡ ﳉﺒﻬـــﺔ البوليساريو، ﺩﻋـــﺎ ﻣـــﺮﺍﺭﺍ ﺇﱃ ﻓﺮﺽ ﺭﻗﺎﺑﺔ ﺩﻭﻟﻴﺔ ﻋﻠﻰ مدى مراعاة حقوق ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﰲ كل من الصحراء الغربية ﻭﳐﻴﻤـﺎﺕ ﺍﻟﻼﺟﺌﲔ”، ﲝﺠﺔ ﺃﻥ هذا يعطي أفضل ﺿـﻤﺎﻥ ممكن لعدم تكرار ﺍﻻﻧﺘـﻬﺎﻛﺎﺕ، ﻭﺃﻧـﻪ ﻳـﺸﻜﻞ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﺎ ﳝﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺘﺨﺬ ﻣﻦ ﺗﺪﺍﺑﲑ ﻟﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﺑﺎﻟﻨـﺴﺒﺔ ﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺍﻟﺘﻔـﺎﻭﺽ . ﻭﻛـﺮﺭ ﺃﻳـﻀﺎ ﺍﻹﻋـﺮﺍﺏ عن استعداد ﺟﺒﻬــﺔ البوليساريو ﻟﻠﺘﻌــﺎﻭﻥ ﻣــﻊ ﻫﻴﺌــﺎﺕ حقوقﺍﻹﻧــﺴﺎﻥ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌــﺔ للأمم المتحدة.
تبرهن هذه المادة كيف أصبح الأمين العام للأمم المتحدة يطبق نصائح قادة البوليساريو خصوصا في مجال حقوق الانسان ويساوي بين الوضع الحقوقي بالمغرب وبين الوضع الحقوقي بمخيمات تندوف حيث تنعدم أبسط حقوق الانسان بل ان قادة الجزائر وقادة البوليساريو يمنعون فتح الحدود امام كل اي منظمة او وفد اقليمي او دولي يريد الاطلاع على الوضع الحقوقي بالجزائز او بمخيمات تندوف ، وهنا لا يفهم المرء كيف تصبح نقط القوة التي حققها المغرب في مجال حقوق الانسان نقط ضعفه.
**اقتصاديا: اتهم التقرير المغرب استغلال الموارد الطبيعية للصحراء الغربية خارج القانون الدولي ، مطالبا المجتمع الدولي تحمل مسئولياته في جعل خيرات الصحراء لتذهب في صالح الساكنة ضاربا عرض الحائط مجهودات المغرب في تأهيل المناطق الجنوبية التي اصبح نموذجا للتنمية المستدامة عكس قادة البوليساريو الذين يستغلون حتى المساعدات الدولية لصالحهم .
ولإعطاء هذا التقرير الخطير شرعيته القارية خصص الأمين العام للأمم المتحدة بابا حول تطابق نظرة المجتمع الدولي مع نظرة الاتحاد الإفريقي، إزاء شكل ومضامين هذا التقرير الذي أيدته الجزائر والبوليساريو وعارضه المغرب .
وفي نهاية تقرير قدم الأمين العام للأمم المتحدة عدة ملاحظات ﻭﺘﻮﺻﻴﺎﺕ كلها خطورة على مصالح المغرب في صحراءه من اهمها:
* ضرورة اعتبار ﺍﻟــﺼﺤﺮاء ﺍﻟﻐﺮﺑﻴــﺔ في ﻗﺎﺋﻤــﺔ ﺍﻷﻗــﺎﻟﻴم غير المتمتعة بالحكم الذاتي، حتى يتم تحديد ﻭﺿﻌﻬﺎ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ.
* دعوة المغرب وجبهة البوليساريو ﺇﱃ ﺍﻟﺘـﺴﻠﻴﻢ ﺑـــﻀﺮﻭﺭﺓ ﺇﺣـــﺮﺍﺯ تقدم عاجل، والعمل بجدية ﺑـــﺸﺄﻥ ﺍﳌـــﺴﺄﻟﺘﲔ ﺍﻷﺳﺎﺳـــﻴﺘﲔ ﺍﻟـــوﺍﺭﺩﺗﲔ ﰲ توﺟﻴﻬﺎﺕ ﳎلس ﺍﻷﻣﻦ، ﺃﻱ ﺃﻥ ﺍﻟﻔﺤﻮﻯ ﻫﻲ التوصل إلى حل ﺳﻴﺎﺳﻲ، ﻭﺃﻥ الشكل هو تقرير المصير.
* مطالبة الدول المجاورة، ﻭﺃﻋـﻀﺎﺀ فريق الأصدقاء تقديم الدعم لهذا ﺍﳌــﺴﻌﻰ . ﻭﺇﺫﺍ ﱂ ﳛــﺪﺙ، ﻣــﻊ ﺫﻟــﻚ، ﺃﻱ تقدم قبل ابريل 2015 ، فسيكون الوقت قد ﺣﺎﻥ ﻹﺷﺮﺍﻙ ﺃﻋﻀﺎﺀ مجلس الأمن ﰲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﺳﺘﻌﺮﺍﺽ ﺷﺎﻣﻠﺔ للإطار الذي قدمه ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ ﰲ ابريل 2007
* ﻭﻣـﻊ ﺫﻟـﻚ، يظل الهدف ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ هو تحقيق رصد ﻣﺴﺘﻤﺮ ﻭمستقل ومحايد لحقوق ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ، ﻳﻐطي ﻛـﻼ منالإقليم ﻭﺍﳌﺨﻴﻤﺎﺕ.
* ﻭﺇﱃ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻬﻤﺔ رصد وقف إطلاق ﺍﻟﻨـﺎﺭ ﺍﻟـﱵ ﺗﻘـﻮﻡ ﻬﺑـﺎ ﺍﻟﺒﻌﺜـﺔ، ﻭﺑـﺼﻔﺘﻬﺎ ﺍﻟوجود الدولي الوحيد ﺫﻱ ﺍﻟـﺸﺄﻥ ﰲ الصحراء الغربية، ﻓﺈﻬﻧـﺎ تتولى ﺃﻳـﻀﺎ المسئولية عن ﻣﻬـﺎﻡ حفظ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻟﻌﺎﺩﻳﺔ، ﻣـﻦ ﻗﺒﻴـﻞ ﺍﻟﺮﺻـﺪ، ﻭﺍﻟﺘﻘﻴـﻴﻢ، ﻭﺗﻘـﺪﱘ ﺍﻟﺘﻘـﺎﺭﻳﺮ ﻋـﻦ ﺍﻟﺘﻄـﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟتي تحدث ﻋﻠـﻰ ﺍﻟــﺼﻌﻴﺪ ﺍﶈﻠــﻲ، ﻭالتي ﺗـؤـثر ﻋﻠــﻰ الحالة ﰲ الإقليم أو تتصل بها، وعن الظروف ﺍﻟــﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﺍﻟﱵ تثر ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ ﺍﻟﱵ يقودها مبعوثه ﺍﻟﺸﺨـﺼﻲ بالحكم الذاتي.
* سوف تظل الجهود ﺍﻟﱵ تبذلها الأمم المتحدﺓ، بفضل العمل الذي يضطلع ﺑـﻪ.
ﻣﺒﻌوﺛﻲ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ ﻭﳑﺜﻠﻲ ﺍﳋﺎﺹ ﻭﺑﻌﺜﺔ الأمم المتحدة، ﺫﺍﺕ ﺻﻠﺔ ﻭﺛﻴﻘﺔ جدا بهذا الأمر، ﺣـﱴ
ﻳﺘﻢ ﲢﺪﻳﺪ ﻭﺿﻌﻬﺎ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ.
* التأكيد على ان ﺍﻟﻔﺤﻮﻯ من المفاوضات بين المغرب واابوليساريو ﻫو التوصل إلى حل ﺳﻴﺎﺳﻲ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟـﺸﻜﻞ هو تقرير الكصير.
* في ضوء ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ المتزايد بالموارد ﺍﻟطﺒﻴﻌﻴﺔ ﻟﻠﺼﺤﺮاء ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ، ﻓـﺈﻥ هذا وقت مناسب.
لتوجيه الدعوة ﺇﱃ ﲨﻴﻊ الأطراف ﺍﻟﻔﺎﻋﻠـﺔ ﺍﳌﻌﻨﻴـﺔ ﻟﻼﻋﺘـﺮﺍﻑ بالمبدأ القائل ﺑـﺄﻥ ﻣـﺼﺎﱀ ﺳـﻜﺎﻥ
هذا الإقليم ﺗﺄﰐ ﰲ المقال ﺍﻷﻭﻝ، ﻭﻓﻘﺎ ﻟﻠﻤﺎﺩﺓ 73 ﻣن الفصل الحادي عشر من ميثاق الامم المتحدة.
* ضرورة إزالة الاعلام المغربية حول مباني البعثة وإصدار لوحات ارقام المركبات من اختيار الامم المتحدة محل اللوحات المغربية والعجيب في الامر قبول السلطات المغربية هذا القرار الخطير منذ ابريل 2013 الذي هو بداية تحرش البعثة الاممية بالسيادة المغربية على صحراءه.
يتبين بكل – وضوح- من قراءة هذا التقرير بان ملف الصحراء ذاهب نحو التدويل بهدف إخضاع المناطق الصحراوية للرقابة الدولية من خلال توسيع صلاحيات البعثة الأممية لمراقبة حقوق الإنسان وإخضاع مراقبة الموارد الطبيعية للمنطقة لنفس البعثة وهو ما يعني تحويل ملف الصحراء من البند 6 الى البند 7 من ميثاق الأمم المتحدة وهذا هو اخطر سيناريو، لم يكن يتصوره المغرب الذي بقي يردد اسطوانة مشروع الحكم الذاتي الذي يتعرض اليه التقرير نهائيا وهو ما يمثل ضربة قاسية اخرى للمغرب الذي يتوجب عليه أن يتواصل مع أعدائه الى حل سياسي ﻗﺒــﻞ أبريل 2015 ، والا فسيكون الوقت قد ﺣﺎﻥ ﻹﺷرﺍﻙ ﺃﻋﻀاءﺀ مجلس الامن في ﻋﻤﻠﻴﺔ استعراض ﺷﺎﻣﻠﺔ ﻟﻺطﺎﺭ ﺍﻟذﻱ ﻗدﻣـﻪ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ في أبريل 2007 وهذا ثاني اخطر سيناريو في التقرير، فكيف يعقل أن يحل هذا النزاع المفتعل الذي دام اكثر من 40 سنة في سنة، إن هذا الكلام هو قمة العبث السياسي.
في الاخير ، نقول إن من المؤسف أن تبقى السلطة العليا في البلاد تتحرك لوحدها لادخال تعديلات على هذا التقرير الذي يعيد ملف الصحراء الى الدرجة الصفر في حين تلتزم الحكومة والبرلمان والاحزاب والنقابات والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والكوركاس واعيان وشيوخ وممثلي المناطق الجنوبية والاعلام الرسمي، صمتا رهيبا، في انتظار نتائج المبادرات الملكية - التي ستعطي من الاكيد أكلها لإدخال تعديلات اساسية على تقرير الأمين العام للام المتحدة لتخرج ملف الصحراء من عنق الزجاجة – ولو لسنة واحدة- لتردد فرحها وسرورها بانتصار المبادرات الملكية وبانتصار المغرب.....انه قمة النفاق السياسي ..



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هذه مخاطر تقرير "بَانْ كِي مُون" حول ملف "الصحراء"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:35 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب