منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الشعارات السياسية تطغى على النهائي...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بن صالح يصف المعارضة بسماسرة السياسية... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-20 11:49 PM
تأهل الخضر يحرم بنوزة من إدارة مباريات نصف النهائي وربما النهائي أيضا أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-26 08:23 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-01
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,943 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الشعارات السياسية تطغى على النهائي...

الشعارات السياسية تطغى على النهائي والرئيس يمنح المولودية والشبيبة 5 ملايير سنتيم




طغت الشعارات السياسية، بمختلف ألوانها وأنواعها، على المباراة النهائية لكاس الجمهورية التي احتضنها، مساء الخميس، ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة بين مولودية الجزائر وشبيبة القبائل، وهذا تحت أنظار الوزير الأول، عبد المالك سلال، وبحضور عدد معتبر من الوزراء والمسؤولين السامين في الدولة، فضلا عن إطارات الجيش الوطني الشعبي.
وكما جرت عليه العادة في العديد من اللقاءات النهائية السابقة، التي لم تخل أبدا من الشعارات السياسية، كان نهائي، الخميس، نسخة مماثلة، حمل معه بعض الشعارات التي كانت قد جلبت اهتمام الرأي العام، قبل وأثناء وبعد نهاية الحملة الإنتخابية الخاصة بالاستحقاقات الرئاسية الأخيرة.
وباختلاف توجهاتهم، ردد أنصار مولودية الجزائر ونظراؤهم من مناصري شبيبة القبائل العديد من الشعارات، سيما تلك المرتبطة بالوزير الأول، عبد المالك سلال، وعلى رأسها كلمة "فقاقير"، التي رددها الأنصار كثيرا خلال نزول سلال إلى أرضية الميدان لمصافحة اللاعبين.
للإشارة، فقد عرفت المباراة حضور الكثير من الشخصيات السياسية والوجوه الرياضية البارزة، على غرار وزير الشبيبة والرياضة، محمد تهمي، وزير السكن والعمران، عبد المجيد تبون، وزير الصناعة عمارة بن يونس، المدير العام للأمن الوطني عبد الغني الهامل، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) محمد روراوة، رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، محفوظ قرباج، عضو المكتب الفيدرالي جهيد زفيزف، اللاعب الدولي السابق جمال تلمساني واللاعب السابق في فريق جبهة التحرير محمد معوش.
روراوة أهدى قميص المونديال لسلال
بوتفليقة يمنح المولودية والشبيبة 5 ملايير سنتيم
منح الوزير الأول، عبد المالك سلال ،الخميس، صكا بقيمة 5 ملايير سنتيم باسم رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، لكل من رئيسي شبيبة القبائل محند شريف حناشي ومولودية الجزائر بوجمعة بوملة، تمثل منحة نهائي كأس الجزائر 2014، كما جرت عليه العادة في هذا الموعد الكبير في السنوات الأخيرة.
وتسيل المنحة المغرية التي يخصصها رئيس الجمهورية لمنشطي نهائي كأس الجزائر، لعاب الأندية الجزائرية، حيث أصبحت هدفا "استراتيجيا" لكل رئيس فريق، أكثر مما تشكله السيدة الكأس من أهمية "رياضية"، على اعتبار أن الفائز والخاسر يحصلان على نفس القيمة المالية، والتي أثارت الكثير من الجدل وسط رؤساء الأندية، بحجة أنها تفوق بكثير ما يحصل عليه بطل الجزائر بعد لعبه لثلاثين مواجهة كاملة على مدار موسم كامل، ولم يستثن الوزير الأول فريقي الناحية العسكرية الثانية وقوات الدفاع الجوي عن الإقليم، واللذين تحصلا على نفس المنحة المالية.
بالمقابل استغل رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة، حضور الوزير الأول، عبد المالك سلال، ليمنحه القميص الرسمي للمنتخب الجزائري خلال المونديال المقبل، كما قام المسؤول الأول على الرياضة العسكرية، اللواء مقداد بن زيان، بمنح هدية رمزية لممثل رئيس الجمهورية.
أبواب الملعب افتتحت على الثامنة والمدرجات امتلأت في ثلاث ساعات
ثلاث ساعات فقط كانت كافية لتمتلئ مدرجات ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة عن آخرها، بأنصار الفريقين، حيث افتتحت أبواب الملعب في حدود الساعة الثامنة والنصف صباحا، لتغلق في حدود الساعة الحادية عشرة. هذا؛ وقد قامت إدارة الملعب بتقسيم المدرجات بالتساوي بين أنصار الفريقين، حيث منحت المدرجات الواقعة على الجهة اليمنى لأنصار مولودية الجزائر، فيما خصصت المدرجات الموجودة في الجهة اليسرى لأنصار شبيبة القبائل.
القنوات التلفزيونية الخاصة وجدت صعوبة للدخول إلى الملعب
بالرغم من التنظيم الجيد الذي عرفته المباراة من جميع النواحي، إلا أن صحفيي القنوات التلفزيونية الخاصة، وجدوا صعوبات كبيرة للدخول إلى الملعب ومتابعة المباراة، بسبب مشكلة الاعتمادات المخصصة لهم، وهو الأمر الذي أجبر المنظمين على تقديم دعوات، بدلا من الاعتمادات، لتمكين الصحفيين من الدخول.
إصابة شرطي بضربة شمس
تعرض أحد أعوان الشرطة المكلفين بتأمين المباراة النهائية، أمس، إلى ضربة شمس شديدة، وهذا نتيجة ارتفاع درجة الحرارة التي عرفتها مدينة البليدة، الخميس، وهو ما تسبب في سقوط الشرطي أرضا، ونقله على جناح السرعة إلى المستشفى من طرف أعوان الحماية المدنية.
بوملة كان في استقبال أنصار العميد
كان رئيس مولودية الجزائر، بوملة، في استقبال أنصار فريقه مولودية الجزائر، لدى وصولهم إلى ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، ووقف شخصيا على تسهيل عملية دخولهم إلى الملعب.
حافلة العميد منعت من دخول الملعب بسبب "جيزي"
منعت،الخميس، حافلة مولودية الجزائر الخاصة بنقل اللاعبين من الدخول إلى الملعب، وتم إجبارها على التوقف على مستوى حظيرة السيارات، وهذا بسبب حملها لشعار إشهاري خاص بممول الفريق، والمتمثل في مؤسسة " جيزي"، في المقابل، تم السماح لحافلة شبيبة القبائل بالدخول إلى أرضية الميدان والتوقف أمام النفق المؤدي لغرف حفظ الملابس، طالما أنها لم تكن تحمل أي شعار أو علامة إشهارية. جدير بالذكر أن منافسة كأس الجمهورية ممولة من طرف مؤسسة الهاتف المحمول "أوريدو".
أنصار اتحاد الحراش إلى جانب شبيبة القبائل
اختار أنصار اتحاد الحراش، الخميس، الوقوف إلى جانب أنصار شبيبة القبائل في النهائي الذي جمعهم بمولودية الجزائر، حيث كانت رايات الفريق الحراشي حاضرة بقوة إلى جانب رايات الشبيبة، ما يؤكد مرة أخرى عن العلاقات الجيدة التي تربط أنصار اتحاد الحراش وشبيبة القبائل، مقارنة بالعلاقات المتوترة التي تربط الحراشيين بأنصار العميد.
زيروني نشط حفلا كبيرا قبل انطلاق المباراة
عرف ملعب تشاكر قبل انطلاق المباراة إقامة حفل غنائي كبير من تنشيط مراد زيروني، حضره عدد من نجوم الراي والراب، من بينهم المغنية القبائلية الطاوس، الشاب أمين ديدي، وفرقة تورينو.
إجراءات أمنية مشددة
جرت المباراة النهائية وسط إجراءات أمنية مشددة، حيث خضع أنصار الفريقين إلى عملية تفتيش دقيقة وصارمة، قبل دخولهم الملعب.
تخصيص أكياس ماء للأنصار
خصصت إدارة ملعب مصطفى تشاكر شاحنة كبيرة محملة بصهاريج المياه الصالحة للشرب، في وقت منعت المناصرين من إدخال قارورات الماء، وهذا تفاديا لرشق أرضية الميدان.
غربي يثور على بوعلي
عرف الاجتماع التقني لمولودية الجزائر، الذي يسبق عادة مثل هذه المباريات المهمة أجواء متوترة، وهذا بسبب المشادة الكلامية التي حدثت بين المدرب فؤاد بوعلي واللاعب غربي، والتي كادت تخرج عن إطار اللباقة، حيث لم يتقبل غربي قرار المدرب بعدم الاعتماد عليه في التشكيلة الأساسية التي واجهت، أمس، شبيبة القبائل في نهائي كأس الجمهورية.
مدير سوناطراك يحضر أول مباراة للمولودية هذا الموسم
كان نهائي كأس الجمهورية، الخميس، بين مولودية الجزائر وشبيبة القبائل أول مباراة خاصة بالمولودية يتابعها الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد الحميد زرقين هذا الموسم، حيث لم يسبق له حضور لقاءات الفريق سابقا، وهذا منذ عودة الفريق العاصمي إلى أحضان الشركة البترولية.
بوعلي اعتمد على التشكيلة التي لعبت مواجهة البرج
لم يحدث مدرب فريق مولودية الجزائر، فؤاد بوعلي، أي تغيير في التشكيلة الأساسية، وفضل الاعتماد على العناصر التي لعبت اللقاء المنصرم من البطولة أمام أهلي البرج، ويتعلق الأمر بكل من: جميلي، حشود، زغدان، أكساس، جغبالة، بوشريط، غازي، والي، يحيى شريف، بوڤش، وجاليت، وهي الخيارات التي اعتبرها مدرب مولودية الجزائر تتماشى ومتطلبات نهائي الكأس، الذي يجمع لأول مرة بين مولودية الجزائر وشبيبة القبائل.
12 ألف تذكرة لكل فريق
اكتفت إدارة مركب مصطفى تشاكر بتوزيع 24 ألف تذكرة على أنصار الفريقين (12 ألف تذكرة لكل فريق)، ورغم أن اللقاء عرف أجواء احتفالية في المدرجات منذ البداية، إلا أن النقطة السلبية هي عدم قدرة مدرجات ملعب تشاكر على استيعاب الجمهور العريض لكلا الفريقين، وبقية الجمهور الراغب في عدم تفويت فرصة متابعة هذا اللقاء التاريخي، حتى إن الكثير تمنى لو كان ملعب 5 جويلية جاهزا لاحتضان هذه المواجهة، أو تم تحويل النهائي إلى ملعب كبير، على غرار ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، أو ملعب 19 ماي بعنابة.
بوعلي وآيت جودي دخلا أرضية الميدان جنبا إلى جنب
كان مدرب الجزائر، فؤاد بوعلي، والمسؤول الأول على العارضة الفنية لشبيبة القبائل، عزالدين آيت جودي، في قمة الروح الرياضية منذ البداية، حيث التقيا بالأحضان في النفق المؤدي إلى غرف تغيير الملابس، وخرجا إلى أرضية الميدان جنبا إلى جنب، في مظهر يؤكد حرص كلا المدربين على تكريس الروح الرياضية، علما أن تصريحات بوعلي وآيت جودي اتسمت على مدار الأيام المنصرمة بالرزانة والعقلانية، على خلاف إدارتي المولودية والشبيبة، اللتين تبادلتا التصريحات الساخنة في عدة مناسبات.
حناشي تابع اللقاء على الأعصاب
تابع رئيس فريق شبيبة القبائل، محند شريف حناشي، مجريات التسعين دقيقة على الأعصاب، حيث سجل تواجده في مقعد البدلاء، وبدا في قمة القلق، بسبب تأخر فريقه في النتيجة، في الوقت الذي كان يأمل ترجيح الكفة أو معادلة النتيجة على الأقل، وهو ما حدث قبل 3 دقائق عن انتهاء الوقت الرسمي.
بوعلي باللباس الرياضي وآيت جودي بـ"الكوستيم"

إذا كان المدربان بوعلي وآيت جودي قد حرصا على تكريس الروح الرياضية فوق الميدان وعلى صفحات الجرائد، إلا أنهما ظهرا على خط التماس بشكل مختلف، فالمدرب بوعلي فضل اللباس الرياضي، بألوان فريقه مولودية الجزائر، فيما لجأ مدرب الشبيبة، آيت جودي، إلى البدلة الكلاسيكية، التي يفضل الظهور بها أثناء المباريات الرسمية لفريقه.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الشعارات السياسية تطغى على النهائي...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:52 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب