منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

عائلتي ترى أن دفن الأمير عبد القادر في سيدي قادة أولى من العالية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بن بلّة طرد حفيد الأمير عبد القادر من الجزائر في 1962 Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-29 11:30 PM
من أشعار الأمير عبد القادر Emir Abdelkader منتدى الادبي 6 2013-12-30 04:35 PM
رسالة الأمير عبد القادر... Emir Abdelkader منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 0 2013-09-22 04:33 PM
الأمير علي الجزائري.. حفيد الأمير عبد القادر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-21 05:23 PM
الأمير عبد القادر ابن الأمير محي الدين الحسني " الجزائري " smail-dz منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 7 2009-02-08 09:34 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-02
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool عائلتي ترى أن دفن الأمير عبد القادر في سيدي قادة أولى من العالية

عائلتي ترى أن دفن الأمير عبد القادر في سيدي قادة أولى من العالية




اللأمير سعيد الجزائري وبجانبه السيدة منيرة الحسني ويليها زوجها أنور مرابط وعائلته




تكشف السيدة منيرة الحسني الجزائري، في الحلقة الأخيرة مع "الشروق" عن تفاصيل مرض والدها الأمير سعيد، وكيف عانت عائلة حفيد الأمير عبد القادر بعد وفاة معيلها، غير أنها لم تتهم مؤسسة الرئاسة بالكامل بل أرجعت تهميشهم إلى العقيد بالرئاسة المدعو "أمير".
كما تروي محدثتنا قصة زواجها في الجزائر وحبّها للوطن وعدم مفارقته رغم الظروف التي مرت بها عائلتها بعد تجاهل السلطات لهم، وبروز متحدثين باسم مؤسسة الأمير عبد القادر وهم ليسوا من الأحفاد المباشرين.

هل كنت تتوقعين زواجك في الجزائر مع السيد أنور؟
جئنا في الحقيقة ولا نعرف متى ستدوم إقامتنا في الجزائر، وهل سنعود بعد فترة قصيرة إلى سوريا؟ لكن من حكمة الأقدار أن كان أنور مرابط ضمن الوفد الذي استقبلنا، وبمجرد أن رآني جلب أخته إلى المنزل ثم التقيت والدته، وهكذا تمّ الزفاف، وتزوجنا بسرعة وقد أقمنا عقد قراننا والعرس بشكل سريع.

كيف لم يعارض والدك، رغم أن كثيرين كانوا يرغبون في الزواج منك حسب معلوماتنا؟
قام والدي بأداء صلاة الاستخارة لأنه حقيقة هناك آخرين طلبوا الزواج بي، بينهم رئيس قاعدة بالشركة البترولية اسمه بهلول، لكن رأي والدي استوقف زوجي أنور وهكذا تم الزواج، ولدي ثلاثة أبناء وبنت مولودون بالجزائر، وحتى عندما أكون خارج البلد أعود إلى الجزائر للولادة عند والدتي.

وقد بقيت عاما واحدا في الجزائر ثم تزوجت سنة 1967، وبعدها توجهت إلى حاسي مسعود بحكم اشتغال زوجي مرابط أنور هناك، في مجال البترول لدى شركة "اس ان ريبال" - قبل أن تصبح سوناطراك- ساعتها كان الفرنسيون لا يزالون يستغلون حقول النفط في
الصحراء الجزائرية.

كيف وجدتم منزل إقامتكم؟ وماذا عن يوميات أبيك؟
كان طياران روسيان يعملان في الجزائر يشغلان المنزل، المهم قالوا لنا بأن طيارين روسيين استقدمهما الرئيس أحمد بن بلة يسكنان المنزل، وقد أفرغ البيت من محتواه وأعطونا الأثاث.
أما أبي فلم يكن يلزم المنزل كثيرا، كان يحب التجوال عبر الولايات والتنزه في غابة باينام بالعاصمة، ويتردد على وهران لزيارة الأقارب وزيارة مقام سيدي قادة بمعسكر، ويزور عبد القادر بوطالب ومحمد بوطالب وكان يحبّ زوجته فاطمة كثيرا، رغم أن العلاقة لم تكن جيدة جدا.
وظل والدي نشيطا على تلك الحال، وأكمل أيامه هكذا يستقبل الأقارب في الدار، وقد التقينا الرئيس هواري بومدين يوم 22 جويلية 1966، وسلم أبي السيف الذي أهدي للأمير عبد القادر من نابليون الثالث، ومعه بندقية مرصّعة بالذهب من الملكة فيكتوريا وهما موجودان الآن في مقام الشهيد.
وفي يوم 26 جويلية 1966، سأل بومدين والدي وقال له: "هل أنتم مرتاحون؟"، حاولت أن أنطق فهزني أبي برجله حتى لا أتكلم، وأجابه: "نحن مرتاحون".

كما تلقى الأمير سعيد دعوة من الملك سنوسي حاكم ليبيا، وزاره هناك وقد أعطاه بيتا وسيارة، مكث قليلا في ليبيا ثم عاد إلى هنا، بعد حصول الانقلاب على الملك سنوسي واستلام العقيد القذافي مقاليد الحكم.
وكان والدي يشتكي من البروستات ولديه حصرٌ في البول يتسبّب دوما في دخوله إلى المستشفى.

كيف وجد الأمير سعيد مسقط رأس جدّه الأمير عبد القادر بسيدي قادة؟
في أحدالأيام خلال زياراته المتكرِّرة إلى معسكر، مع بداية المرض وعقب خروجه من المستشفى وإجراء التحاليل قبل أن يشتد عليه الأمر، طلب والدي من السائق عباسي الذي خصصته له الرئاسة أن يأخذه إلى سيدي قادة، حيث كان مدفوناً أفراد من العائلة وأبو الأمير عبد القادر سيدي محيي الدين، وأشار عليه بالعصا إلى موضع بين قبرين، وقال: "هنا تدفنونني".

تضاعف وضعُه الصحي في مقر سكنه أم خارج العاصمة؟
تعقّد وضعه الصحي أكثر فأكثر حينما كان متواجدا في وهران، ثم تنقل إلى معسكر حيث اشتد عليه الأمر، فأدخلوه مستشفى معسكر، وهذا سنة 1970، كان الأطباء صينيين، وكان مرضه قد انتشر عبر أعضاء جسمه بالكامل مرة واحدة، فتعطل فيه كل شيء: القلب والكلى وجميع أعضائه، وفي الحقيقة لقد تكفلوا به جيدا.

هل عرف بومدين بحالته؟
لما عرف بومدين بوضعه الصحي أرسل طائرة خاصة تحمل اثنين من الدكاترة، وفحصوا حالته جيدا بغرض إرجاعه معهم إلى الجزائر العاصمة، لإتمام بقية الفحوص وإخضاعه للعلاج اللازم، لكن مدير المستشفى قال: "لا أستطيع تصريحه قبل أن أستشير العائلة لأن حالته لا تسمح له بالحركة، وإذا تنقل سيموت في الطريق".

تم إذن نقل والدك أم لا؟
لا، فقد تحدثوا إلى أمي وقالوا إنه لا يستطيع التحرك.

ماذا حصل بعدها؟
بعدما أخبرنا مدير المستشفى أنه لا يستطيع الحركة كليا وأنه سيموت في الطريق في حال محاولة نقله، عدت لأخذ إخوتي وتركته لا يزال حيا، فإحدى أخواتي لم يُسمح لها السفر بسبب عدم خضوعها للتطعيم، كانت متواجدة في الكويت حينها، والأخرى لم تلحق بموعد الطائرة.

وفي يوم 6 جويلية 1970، توفي الأمير سعيد بمستشفى معسكر، ولما عدت رفضوا دخولي المستشفى، وقالوا لي: "هو في بيت الحاج أمحمد بمعسكر"، وحينما ذهبت وجدته مكفنا وكل الإجراءات تمت لدفنه.

هل كلمكم بومدين؟
أصدر برقية أذيعت في الإذاعة الوطنية لإعلان وفاته وتعزية العائلة.

هل تمت وصية والدك بدفنه أمام قبر سيدي محيي الدين؟
أخبرنا السائق بوصية والدي وهو الأمر الذي كان بالفعل، حيث دُفن في الموقع الذي أشار إليه والدي رحمه الله عليه.

كيف تفاعل السكان مع المصاب؟
خرج سكان معسكر بالكامل، ولم تبق دار لم تخرج لتشييع جنازته، كما لم يبق بيتٌ لم يُخرج طعاماً صدقة عليه، وكل عائلة أرادت أخذه من دار الحاج أمحمد وهو في كفنه، فقلنا لهم: "هو اختار هذا البيت وسيبقى هنا"، وقد امتد موكب تشييع الجنازة على مسافة 32 كلم كلها سيارات.

كيف تلقيتِ نبأ الوفاة؟
كنت مدللّة وقريبة جدا من أبي، حيث أن أمي بقيت 6 سنوات كاملة لم تلد، وجئت بعد أختي براءة، فكنت كطفل ومولود جديد بالنسبة لوالدي، وعليه انتابت والدي فرحة كبيرة فقرّبني منه بدرجة لا توصف، لذلك كانت الصدمة بالنسبة إليّ كبيرة وتأثرت إلى حد كبير لفقدان والدي، وعدنا إلى الجزائر العاصمة واستكثرنا خير الحاج أمحمد ويجازيه الله بألف خير.

هل اتصل بكم مسؤولون لاحقا؟
عزانا جميعهم والرئيس هواري بومدين لم يأتِ إلى البيت، لكنه قدم تعازيه في الإذاعة.

كيف عايشت والدتك الوضع فيما بعد؟
استرجعت الرئاسة سيارتها التي وضعتها تحت تصرف الوالد، واضطر أخي "ماجد" من أمي- أمي تزوجت بأبي للمرة الثانية بعد وفاة زوجها الأول- لشراء سيارة لوالدتي، وحصلت مشاكل كثيرة ليست في مقام العائلة ولا أحبذ ذكرها احتراما لبلدي.

المهم أن أخي الميسور الحال قام كذلك بشراء سيارة لأختي الصغيرة "زينب" التي درست الحقوق هنا في الجزائر.
الأمر الوحيد الذي قاموا به تجاهنا، ساعة مرض أبي أنهم وضعوا تحت أمرنا سيارات لتنقلنا لزيارته في المستشفى، غير أنه لم يكتب لإخوتي رؤية والدي وهو طريح فراش المرض.

هل رضيت العائلة بدفن الأمير عبد القادر بمقبرة العالية؟
في الحقيقة الأمير عبد القادر يُفترض أن لا يدفن في العالية بل في معسكر في سيدي قادة، وقد كان هناك دوما عسكريان اثنان أمام القبر بسلاحهما في مقبرة العالية، لمدة معينة، ثم أزيحا من مكانهما، وكل رئيس يأتي يضع باقة ورد على قبره وحتى هذه العادة لم تبق قائمة.

معناه بقيت حياتكم عادية بعد وفاة الوالد؟
تنقلت إلى الرئاسة مرتين اثنتين مع أمي اضطرارا، واستقبلنا عبد المجيد علاّهم، كان أمين عام الرئاسة ومقرباً من الرئيس هواري بومدين، استقبلنا بشكل جدي وتحدث مع أمي عن الأمور التي تخصنا وما قد نحتاج إليه، والعقيد أمير هو الذي نزع السيارة من أمي ومعاشها البسيط.
العقيد "أمير" جرّد أمي من السيارة ومعاشها الضئيل فبعثت إليه رسالة وقالت له فيها: "نحن ضيوف في الجزائر.. ولقد كنا معززين في سوريا، ولسنا متسوّلين فهذا حفيدٌ واحد فقط ولم تحسنوا التكفل به وبعائلته؟".
وتساءلنا حينها: هل هذه هي قيمة حفيد الأمير عبد القادر؟

كيف تعامل علاّهم مع القضية؟
أعطى أمراً لاسترجاع كل شيء، لكن العقيد أمير كان ضد الفكرة ولم يطبِّق الأوامر التي صدرت عن أمين عام الرئاسة.

ماهو موقف الوالدة مع ذلك الموقف؟
بعثت إليه رسالة وقالت له فيها: "نحن ضيوف في الجزائر.. ولقد كنا معززين في سوريا، ولسنا متسوّلين فهذا حفيدٌ واحد فقط ولم تحسنوا التكفل به وبعائلته؟".

ثم ماذا فعلت والدتك بعدها؟


لم يرض ماجد بقاءها هنا في الجزائر، وقد سافرت إلى باريس ثم إلى اسبانيا.
متى حصل هذا؟
وقع سنة 1975، لأنه بعد أربع سنوات من وفاة الوالد، تزوجت زينب أختي سنة 1974 من مغربي وأقامت بالمغرب، وأنا كنت كثيرة التنقل بحكم أن زوجي كان يشغل منصب رئيس دائرة، فبقيت والدتي وحيدة فاضطرت مع تلك الظروف إلى التنقل عند أخي.

وهل بقيت الزيارات بين أفراد العائلة وباتجاه الجزائر؟
تتنقل والدتي دائما إلى المغرب لزيارة أخواتي الثلاثة: صفية ربيعة وزينب اللواتي تزوجن في المغرب، وصفية الكبيرة متزوجة بابن عبد الكريم الخطابي إدريس الخطابي، كما تزورني هنا في الجزائر وأتذكر أنها بقيت في إحدى المرات معي 5 أشهر كاملة.

وقد تعذبت كثيرا بعد وفاة ابني علي، في 24 جويلية 1991، في الغطس في أعماق البحر، وبقيت عامين طريحة الفراش.

كيف هو ترتيب الأبناء في عائلة الأمير سعيد؟
صفية، محمد الفاتح، ربيعة، براءة، منيرة، زينب من أبناء الأمير سعيد حفيد الأمير عبد القادر.








رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

عائلتي ترى أن دفن الأمير عبد القادر في سيدي قادة أولى من العالية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:27 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب