منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ريحة الشياط

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البترول المغربي: "من ريحة لفوار تبان مولات الدار" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-04 02:45 PM
أبو ريدة يعترف بالاعتداء على المنتخب الجزائري malikx10 منتدى الكورة الجزائرية 12 2010-03-19 09:49 PM
أبو ريدة يرغب في لقاء روراوة لتحقيق المصالحة بين الجزائر ومصر أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-27 09:01 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-07
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ريحة الشياط

ريحة الشياط




تبث قناة "الشروق نيوز"، مساء اليوم، ضمن برنامج "هنا الجزائر"، الجزء الأول من مناظرة تلفزيونية ساخنة، بين الروائي رشيد بوجدرة، ورئيس حركة مجتمع السلم السابق، أبو جرة سلطاني، اللذين تناقشا حول عديد القضايا الخلافية بين الإسلاميين والشيوعيين، على أن يبث الجزء الثاني من المناظرة الأحد المقبل.
قال الروائي رشيد بوجدرة، إن توسيع حصة المرأة في الحكومة، يعد أكثر إيجابية في التعديل الوزاري الأخير، بالإضافة إلى إزاحة بعض الوجوه التي عمرت طويلا في الجهاز التنفيذي، كالوزيرة خليدة تومي، التي وصفها بالوقحة، إلا أنه توقع نجاحها في مهمتها مديرة للمركز الثقافي الجزائري في فرنسا، مقارنة بسلفها ياسمينة خضرة الذي لم يقدم شيئا حسبه.
فيما اعتبر أبو جرة سلطاني، أنه ومن خلال القراءة الأولية للتشكيلة الحكومية الجديدة يتبين أنها، خالية من الإسلاميين والمعارضين، بفعل اللجوء إلى حكومة تكنوقراطية في أغلبها، والتي يصعب عليها التعامل مع الملفات العالقة، بفعل افتقاد معظم طاقمها الخبرة السياسية، مشيرا إلى أن مشاكل الجزائر سياسية ولا ينفع معها إلاّ السياسيون.
وفي شق السياسي دائما، أوضح بوجدرة أن الديمقراطية التي ينادي بها الإسلاميون وغيرهم، هي فخ غربي ليس إلاّ، خاصة وأن هذا الأخير لم يطبقها في دياره، متسائلا عن الفائدة التي يجنيها الجائع والبطال من الديمقراطية؟ وأبرز أن الأهم والأولى حاليا هو العدالة الاجتماعية.
ورد عليه أبو جرة، أن الديمقراطية التي يطمح إليها الإسلاميون الجزائريون، تراعي مقومات الأمة، وتُطبق على قاعدة أغلبية تحكم وأقلية تُحترم، بعيدا عن الإيديولوجيات وتصارعها، التي لم يعد لها داع منذ انهيار جدار برلين، متوقعا تغيير عديد رموز اليسار لقناعاتهم قريبا، كما يظهر ذلك في كتباتهم وخطاباتهم.
وأفاد صاحب رواية "الحلزون العنيد"، أنه صاحب فكر يساري منذ قرابة 60 سنة، ويستحيل عليه تغيير قناعته، إلاّ أنه شدد على أنه الروائي الأكثر دفاعا عن الإسلام المعتدل والمتفتح وحتى "العلماني"، معتبرا أنه قد آن الأوان لوجود ثنائية تيارين إسلامي ويساري قويين، مثلما هو الحال في الولايات المتحدة الأمريكية.
وعرّج سلطاني على قضية الدولة الإسلامية التي يتخوف منها البعض، حيث أشار إلى أنه من الواجب وضع خط فاصل بين حكومة الإسلام وحكومة المسلمين، فمن رضي بالإسلام دينا لا بد عليه أن يرضى أيضا بتطبيق الشرائع، مع منح الأقليات الدينية كامل حقوقها.
وعقّب بوجدرة، أنه لن يرضى إلا بالإسلام الذي تلقاه من أبيه وأمه، أما عن تطبيق الحدود، فأكد أن الإسلاميين الذين يطالبون بالدولة الإسلامية، فقد لوثتهم السياسة، بعكس اليساريين الذي يرفضون المناصب الوزارية كما حصل معه شخصيا، لأنه يدرك أن الاستوزار يقتل فيه قناعاته الفكرية.
وفيما يتعلق برواياته، التي تثير الجدل غالبا، أفاد أنه مثقف يهوى الحرية وكسر الطابوهات، والكتابة حول المسكوت عنه، لأنه يضر بالمجتمع، ويغذي التطرف، وهو ما لم يستصغه صاحب كتاب "التغيير الهادئ"، الذي انتقد الجرأة المبالغ فيها التي يعتمدها بوجدرة، معتبرا أن الإسلام مع الحرية المضبوطة، فعندما تتجاوز هذه الحرية الحدود تصبح "عفنا" يجب مجابهته.
وكشف الأديب الجزائري، أنه صُدم من تقارب حزب الأرسيدي مع حزب الفيس المحل، واصفا سعيد سعدي بالانتهازي، لأنه سابقا أيّد الانقلاب واليوم هو يتحالف مع المنقلب عليه، نافيا أنه كان يوما منظرا للانقلاب الذي أكد أنه كان دائما ضده، وضد كل الانقلابات في العالم، مبررا رفضه لانتفاضات الربيع العربي، لكونها أتت بنفس وجوه الأنظمة السابقة وأن من تزعمها يهوون قلب "الفيستا".
وفي ذات السياق، أشار أبو جرة، إلى أن الإسلاميين يمدون يدهم للجميع، بمن فيهم السلطة، فاتحا الباب للمشاركة في الحكومة مستقبلا، في حال توفر نية حقيقية لتفعيل شراكة حقيقة في البرامج والسياسات، بعكس ما حصل سابقا أين أُشركوا في الحكومة ولم يشركوا في الحكم.
كما رفض رشيد بوجدرة الرد على حمداش زيراوي مسؤول جبهة الصحوة، الذي اتهمه صراحة بالكفر، معتبرا أن ما صدر من هذا "الشيخ" مجرد كلام بذيء وظالم وأحسن جواب عليه هو الصمت، نافيا تصريحا نسب إليه حول اعتبار إفطار رمضان حرية شخصية، إلا أنه أكد أنه مع الحريات الشخصية بشرط احترام حريات الآخرين.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ريحة الشياط



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:31 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب