منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الأمير سعيد انسحب من المحفل الماسوني بعد اكتشاف ارتباطه بالصهيونية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سعيد سعدي يفضل تسييس قضيته ضد الشروق وميرة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-08 11:31 PM
قال إنه لا صراع بين بوتفليقة والمخابرات.. سعيد سعدي يكشف: Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-25 11:31 PM
سعيد سعدي يخرج عن صمته يقصف بوتفليقة و يعيد إنتاج خطابه Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-25 06:23 PM
يناير و ارتباطه بقصة الزعيم شيشناق..عادات و تقاليد Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-11 12:41 PM
سعيد سعدي يحشد أنصاره لمقاضاة إسماعيل ميرة والشروق Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-25 02:56 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-17
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,947 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الأمير سعيد انسحب من المحفل الماسوني بعد اكتشاف ارتباطه بالصهيونية

الأمير سعيد انسحب من المحفل الماسوني بعد اكتشاف ارتباطه بالصهيونية






ردا على مقال السيّد سهيل الخالدي الذي نشره في "الشروق اليومي" مؤخراً، وكال فيه مجموعة من الاتهامات لبعض أحفاد الأمير عبد القادر، نرجو منكم نشر هذا الرد الذي يتضمن مجموعة من التوضيحات الضرورية التي سترفع الكثير من اللبس.
1- لم يكن الأمير سعيد عضواً في مجلس المبعوثين، هذا خطأ غير مقصود من الصحفي. نحن قلنا: والده علي باشا هو ثاني مبعوث البرلمان في (مجلس الأمة التركي) وليس لدمشق فقط.
2- الأمير محمد سعيد كان ممثلاً للمغاربة وحامي البُراق الشريف كونه ممثلاً للمغاربة الجزائريين وغيرهم (كتاب جهاد نصف قرن لأنور الرفاعي).
3- لم نقل ولم يقل أحدٌ إن الأمير عبد القادر هو من يمتلك القرى، بل قلنا أنها كانت ملكاً لابنه علي باشا الذي كان يعمل مع الأتراك، وقد كانت جميعها من كدّ يمينه وعرق جبينه هو وولده الأمير عبد القادر الصغير الذي كانت هوايته الزراعة والفلاحة وامتلاك الأراضي الفلاحية، وقد كانت تلك القرى في سوريا ولبنان وفلسطين، نذكر بعض أسماء تلك القرى التي آلت إلى الأمير سعيد بعد وفاة والده واستشهاد أخيه الأمير عبد القادر وهو يدافع عن سوريا مع إخوانه المغاربة أثناء إعلان الاستقلال، ومن هذه القرى 14 قرية في فلسطين فوق سمخ وطبريا، ووزع الأمير سعيد قسما منها على أخواته ووهب الكثير منها كعادته ومن هذه القرى: (كفر سبت - هوشه - شعاره - عولم - التليل - كراد الخيط).
وقد كانت معظم أسماء هذه القرى على أسماء قرى في الجزائر، باعتبار أن مالكها علي باشا هو الذي شكّل أول نواة للجالية المغاربية في الأراضي المقدسة بفلسطين، ولا يٌنكر فضله في الدفاع عنهم وحماية مصالحهم، فقد كان الناطق باسمهم والمكلف بشؤونهم، خاصةً لدى الدولة العثمانية، ومن بعده ولده الأمير محمد سعيد.
وباعتبار أنك تقول بأن هؤلاء الجزائريين وقع عليهم أكبر ظلم في التاريخ البشري، فلا تنسى بأن أوّلهم عائلة الأمير عبد القادر التي هُجّرت أيضا وأبعدت عن وطنها وجُرّدت من جميع حقوقها في بلادها وصودرت جميع أملاكها. فجدير بك الذكر أنهم والمغاربة ضحايا استعمار كابدوا وعانوا الأمرين بسببه وهُجّروا وأبعدوا عن ديارهم باستثناء بعض أخوة وأولاد أعمام الأمير عبد القادر الذين ظلوا في بلادهم الجزائر.
العداوة بين عبد الرزاق ووالده بدأت منذ صغره عندما قام بتمزيق المصحف الشريف ورميه في نهر يزيد كونه شيوعياً لا يؤمن بالله. وقد قام بمحاولة اغتيال والده 3 مرات، ما دفع الأمير سعيد إلى التبرؤ منه ومن 9 أشقاء وشقيقات لهم بشكل رسمي.
4- بالنسبة لأراضي الأمير سعيد في فلسطين فقد كان وكيلُه عنها آنذاك (موسى الحاج حسين) الذي خانه واستغلّه، والذي كشف أمره لوالدي هو السيد حسين عمار، مجاهدٌ فلسطيني مغربي والذي أعتقد بأنه مازال حيا إلى الآن وهو على دراية كاملة بكل تفاصيل هذه القضية.
وقد حذر الأمير سعيد في خطاب رسمي له من بيع الأراضي للصهاينة وطلب من أصحاب بعض الأراضي توخي الحذر وعزل الوكلاء الخونة بعد أن تمّ اكتشافُ مؤامرة تحاك من الصهاينة لشراء هذه الأراضي عن طريق عملائها وبعض أصحاب النفوس الضعيفة، ومن هذه العائلات التي حذرها الأمير سعيد كامل التونسي - وبيت العالم، وهم أيضا مغاربة من أكبر العائلات.
5- بالنسبة لعبد الرزاق في محاولته نزع ملكية أراضي بعض الجزائريين، فقد قام بذلك على حدّ علمي بناءً على عداوته وخلافه الكبير مع والده وقيام البعض بتحريضه بسبب منح والده بعض القرى في سوريا (الزاوية الشرقية) للمغاربة. أما بالنسبة للأراضي في فلسطين فلا عِلم لي بما قام به، ولكني أعرف أن العداوة بين عبد الرزاق ووالده بدأت منذ صغره عندما قام بتمزيق المصحف الشريف ورميه في نهر يزيد كونه شيوعياً لا يؤمن بالله.
وقد ذكرتَ أنه قام بمحاولة اغتياله ولم تكن تلك المحاولة الأخيرة لذلك. بل قام بمحاولة اغتيال والده 3 مرات، ما دفع الأمير سعيد إلى التبرؤ منه ومن 9 أشقاء وشقيقات لهم بشكل رسمي، فلا يمكن ربط اسم عبد الرزاق بوالده مطلقا.
6- لا علم لنا بنشاطات عبد الرزاق بعد أن تبرأ والدي منه سوى أنه ذهب إلى روسيا وحصل على وسام من الدرجة الثالثة في الشيوعية.
لكن باعتبار تطرقك لموضوع الماسونية، فأودّ أن أحيطك علماً بأن الأمير سعيد هو الذي أسس المحفل الماسوني في سوريا ولبنان وكان قطباً أعظم، ونحن لا ننكر ذلك أبداً لأنه عندما دخل الماسونية لم تكن أصابعُ الصهاينة قد طالتها ودخلها في سبيل خدمة البشرية والإنسانية مثله مثل باقي أهم شخصيات العالم آنذاك، ولا نخجل من ذلك أيضا، لأنه عندما كشف أهدافهم الحقيقية وعندما دخلت أصابعُ الصهاينة فيها وكشف أنه غُرِّر به وبالكثيرين معه تبرأ منها وانسحب هو وكبار الشخصيات؛ ومنهم الشيخ رضا العطار - وطالب وشفيق الركابي وعبد القادر عوض ومدير الصحة العسكرية العميد عبد القادر الزهراء وكثيرون غيرهم.
وسوف يكون لنا في هذا الجانب بحثٌ كامل بعد استكمال التحقيق وجمع الأدلة والوثائق.
7- بالنسبة لبن بلة وما قلته عن الأمير سعيد وأطماعه في عرش سوريا والجزائر. نعم فقد كان والدي في مسيرته السياسية طموحاً جداً، ولكنه عندما دخل الجزائر بعد الاستقلال دخلها عن عمرٍ يناهز التسعينات وكان قد بدأ بالتخلي عن طموحاته وعن مسيرته السياسية نظرًا لكِبر سنه.
وكل ما كان يريده، هو أن يعود إلى وطنه وأرضه التي أُبعد عنها وأن يراها مستقلة شامخة فأول ما وطأت قدمُه أرضها قبّل ترابها.
8- كان للأمير سعيد جهودٌ جبارة في الدفاع عن سوريا شاء من شاء وأبى من أبى، وهذه رسالة تذكر جانبا بسيطا مما فعله (مكتوبة من رئيس القناصل الدولية له يشكره على إنقاذ المدينة) ولم تكن المرة الأولى بل أوقف الضرب عنها ثلاث مرات.
وها أنت تذكر بلسانك أن الإنكليز قد عرضوا على الأمير سعيد عرش الأردن قبل الملك عبد الله، فأنى له أن لا يغترّ ويزداد طموحه وقد كانوا يلقبونه بسلطان المشرق والمغرب وليس هو من أطلق على نفسه هذا اللقب من تلقاء نفسه؟
علاقة الأمير سعيد لم تكن مع الأمير فيصل، بل كانت علاقة وطيدة بينه وبين والده الشريف حسين حاكم مكة، الذي طلب منه إعلان استقلال سوريا وسلّم لأخيه عبد القادر علَم الاستقلال بعد أن صلّوا عليه وداروا به خمس مرات حول الكعبة المشرفة. وهذه رسالة من الشريف حسين تثبت أن المراسلات لم تكن بينه وبين فيصل الذي خان الأمير سعيد مع الإنكليز والذي يُلقب بلورانس العرب، وانقلب عليه بعد الاستقلال، ولا عِلمَ لنا إن كان والدُه الشريف حسين على عِلم بتلك المؤامرة التي حيكت ضد الأمير سعيد وأدّت إلى نفيه واستشهاد أخيه الأمير عبد القادر الذي قال وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة لابن عمّه الأمير جعفر (لقد قتلني فيصل بخنجره الركابي) ويقصد رضا باشا الركابي.
أمّا بالنسبة لاتهامك العائلة بإنكار جهود وكفاح المهاجرين المغاربة وأغلبهم جزائريو الأصل، فقد كانت شقيقتي منيرة بصدد الحديث عن والدها ومعاصرتها له وليست بصدد الحديث عن المهاجرين المجاهدين، والتي ربما لا علم لها أو دراية بشأن كفاحهم العظيم ووقفتهم وقفة عز وكرامة إلى جانب هذه العائلة في خدمة الأمة الإسلامية جمعاء وخاصة إلى جانب الأمير عبد القادر أثناء حمايته للنصارى سنة 1860م وبعده إلى جانب ابنه الأمير علي باشا والأمير سعيد، ولولا جهودهم الجبّارة لما استطاعت هذه العائلة الصمود أو تحقيق هذه الانتصارات.
9- نكتفي بشُكرك لذكرك صمود بقايا وعظام الأمير عبد القادر أمام تفجير جمال باشا السفاح لقبره. وليست شقيقتي منيرة بباحثة أو كاتبة لتسرد الأمور العلمية، كما أنها وشقيقاتي لم يُطردن من مدرسة الفرنسيسكان، وكل ما حصل أنه بعد أن أممت المدرسة وأصبح اسمها "دار السلام" لم يعد لعائلاتنا الخمس مقاعد مخصصة لنا دون دفع التكاليف.
الأمير سعيد هو الذي أسس المحفل الماسوني في سوريا ولبنان، وعندما دخلت أصابعُ الصهاينة فيها واكشتف أنه غُرِّر به وبالكثيرين معه تبرأ منها وانسحب هو وكبار الشخصيات.
بالنسبة لزيارتك لي في دمشق، فعذراً إن خانتني ذاكرتي، فلم أتذكر شيئاً من هذا القبيل، ولكني أتذكر زيارة السفير الجزائري عبد القادر حجّار ومعه الملحق الثقافي والذي أكنّ له أشد الاحترام والتقدير لما شهدته منه من حفاوة واحترام وتقدير لي ولعائلتي عندما رددت له زيارته.
ولكم منا جزيل الشكر على ثقتكم بأفراد العائلة وتخوينهم والتشكيك والنزول بهم إلى بيع قبر جدهم الفارغ إلى عائلة سُكّر، مع أن هذا يتنافى مع ما حدث؛ فقد قامت عائلة الشيخ طه سكر، إمام جامع الشيخ محي الدين، بدفنه فوق مقام الأمير عبد القادر الموجود في نفس الجامع بموجب موافقة السيدة بديعة دون علم أو موافقة العائلة.
وعلى إثر ذلك قام السيّد جعفر الحسني حفيد الأمير عبد القادر بمساعدة السفارة الجزائرية بدمشق والسفير صالح بوشة بأخذ موافقة من وزارة الأوقاف بإعادة فتح القبر ودفن جثة الشيخ إلى جانب قبر الأمير عبد القادر. ناهيك عن أنه قبرٌ في جامع ملك للدولة فكيف لهم أن يستطيعوا بيعه فعلا؟ إنه أمر يدعو للسخرية!
وبالنسبة لاتِّهامك أفراد العائلة في جريهم وراء المال واستغلالهم لاسم الأمير فبكل بساطة يمكن لك ولغيرك التأكّد من أن أحفاد الأمير المباشرين لم تكن لهم علاقة بمؤسسة الأمير عبد القادر بالجزائر لا من قريب ولا من بعيد ولا لأي واحد منهم عضوية فيها بل هي تمثل أبناء عمه بوطالب لتاريخ 24 ماي 2012 إلى أن اضطر ابن أختي منيرة السيد حبيب المرابط للتدخل بسبب الوضع الذي آلت إليه المؤسسة وبسبب المتاجرة فيها باسم الأمير عبد القادر.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الأمير سعيد انسحب من المحفل الماسوني بعد اكتشاف ارتباطه بالصهيونية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:35 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب