منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الإدارة لم تأمر الأميار باشتراط بطاقة الناخب للترحيل

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من شهداء الواجب seifellah ركن المقبرة الإلكترونية 143 2014-12-19 07:52 AM
بوتفليقة يقدم مليار ونصف المليار سنتيم لكل لاعب تظيرا لتأهيلهم الجزائر للمونديال Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-21 10:43 PM
عندما تأمر ملكة النمل جنودها! Emir Abdelkader منتدى الطبيعة والحياة البرية 12 2012-08-05 03:44 PM
ستايل الواحة الأخضر الاحترافي الثاني للنسخ 3.8 وأعلى smail-dz منتدى استايلات vBulletin 3 2009-10-10 09:16 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-18
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الإدارة لم تأمر الأميار باشتراط بطاقة الناخب للترحيل

الإدارة لم تأمر الأميار باشتراط بطاقة الناخب للترحيل




كشف محمد اسماعيل، منسق اللجنة الولائية لمراقبة ومتابعة ملفات الترحيل بالعاصمة، أن لجان التحقيق التي شكلها والي العاصمة، عبد القادر زوخ تواصل عملها، حيث بلغ عدد الملفات التي تم التحقيق فيها إلى تسعة آلاف من أصل 22 ألف ملف يجري التحقيق حولها.
وأضاف المتحدث أن الولاية لم تقدم أي تعليمات لرؤساء البلديات بخصوص اشتراط بطاقة الناخب في ملف الترحيل، وإنما كان لزاما على ساكن البيت القصديري أن يضم ملفه وثيقة تثبت تواجده بذلك المسكن قبل سنة 2007، على غرار إثبات بطاقة الإقامة، أو شهادة تمدرس الأبناء أو وصل الكهرباء والماء والغاز، وفي حال افتقاده لهذه الوثائق، اشترطت الولاية وثيقة ممضاة من قبل رئيس البلدية يؤكد من خلالها تواجد المعني بالحي قبل سنة 2007، وبالتالي تمكينه من الحصول على مسكن من طرف اللجنة الولائية.
وكشف إسماعيل في تصريح خص به "الشروق"، أمس، أن لجان الدوائر واللجنة الولائية لا تزال تواصل عملها من خلال التدقيق في الملفات والوثائق جميعها، قصد إصدار القرار النهائي من طرف ذات اللجنة بخصوص كل ملف على حدة، حتى لا يظلم أحد وتمكين المستحقين الحقيقيين من الحصول على سكنات بكل شفافية، بعيدا عن أي اعتبارات على حد تعبير محدثنا.
وبلغة الأرقام، أفاد ذات المسؤول أن اللجنة الولائية التي شكلها والي العاصمة، عبد القادر زوخ، تمكنت لحد الآن من إنهاء التحقيقات حول 9 آلاف ملف، بصفة نهائية، حيث تمت غربلة جميع القوائم، وإزالة التحفظات على البعض الآخر بعد إيداع الوثائق التي كانت تنقص أصحابها، مبرزا أن العملية تجري بوتيرة جيدة وستسمح بتوزيع السكنات لأصحابها في كل شفافية.

من زاوية أخرى، أفادت مصادر مسؤولة بولاية الجزائر، أن هذه الأخيرة تعتزم برمجة عمليتي ترحيل في الشهر، حتى يتسنى التحكم في البرنامج، كون عملية الترحيل جد معقدة وتتطلب إمكانات بشرية ضخمة، كما تسعى الولاية حسب مصادرنا إلى ترحيل العائلات في ظروف جد حسنة، مؤكدة أن العملية ستشمل قاطني الشاليهات البالغ عددهم 2300 عائلة، وسكان الأحياء القصديرية المحاذين للسكنات الجاهزة لاسترجاع الأوعية العقارية والشروع في تجسيد مشاريع البيع بالإيجار والترقوي العمومي، كما ستشمل العملية قاطني الأحياء الشعبية على غرار ديصولي ببروبة، ومناخ فرنسا بوادي قريش، ديار البركة وديار الشمس والباهية والمحصول، والأقبية والساكنين فوق أسطح العمارات والبنايات الآيلة للانهيار.. وأفادت أن العملية ستكون عبر مراحل إلى غاية ترحيل 22 ألف عائلة مع نهاية ديسمبر من السنة الجارية، مشيرة إلى أن حظيرة السكن بالعاصمة ستمكن جميع العائلات القاطنة في السكنات الهشة من الحصول على سكن لائق، وأكدت مصادرنا أنه موازاة مع عملية الترحيل سيتم تخصيص كوطة سكنية للفئات الهشة التي لا يزيد دخلها عن 24 ألف دينار، مقدرة بـ3 آلاف مسكن، ستوزع على البلديات ومن المنتظر الإفراج عن القوائم في الصائفة القادمة موازاة مع عملية الترحيل.


فوضى وبلبلة وسط سكان القصدير

كثرت الأقاويل وسط سكان القصدير في الآونة الأخيرة بعدما أدرجت ولاية الجزائر نسخة مصادقة من بطاقة الناخب ضمن ملفات التسجيل والطعن للمعنيين بعملية الترحيل والمحصين قبل 2007 وهو الإجراء الذي خلق بلبلة وسط السكان الذين اتهموا السلطات المحلية بإثارة الفتنة من أجل تأجيل عملية الترحيل، حيث اتفق سكان الصفيح أن الانتخاب ليس واجبا، فهو حق فقط قائلين: "نحن أحرار لن نصوت ولكن أنتم مطالبون بترحيلنا لأنه واجبكم".
"رحلونا ببطاقة التعريف أو اقتلونا في بيوتنا القصديرية"، "نحن جزائريون ونريد حقنا". هكذا استقبلنا سكان البيوت القصديرية بمختلف الأحياء على غرار أحياء براقي وجسر قسنطينة وباب الزوار وبوروبة والمقرية وباش جراح وبوزريعة، بالإضافة إلى أحياء الحراش، بعدما أثار القرار المعلن عنه في مختلف البلديات - تملك "الشروق" نسخة منه، معلن من طرف بلدية الدار البيضاء وبعض البلديات الأخرى- المدرج من طرف ولاية الجزائر بضرورة تقديم نسخة مصادقة من بطاقة الناخب للزوج والزوجة أو تقديم نسخة عن الشهادة المدرسية. وهذا ما رفضه السكان جملة وتفصيلا، حيث ألهب غضب سكان "البرارك" الذين هددوا بالخروج إلى الشارع في حالة ما نفذت ولاية الجزائر هذه التعليمة واشترطت البطاقة من أجل إدراجهم في عملية الترحيل المفترض إجراؤها في منتصف جوان.
الساعة كانت تشير إلى حدود العاشرة صباحا عندما وصلنا إلى بلدية الدار البيضاء وبالضبط إلى حي الملعب والحميز حيث أجمع السكان على أن الإعلان الذي أقرته البلدية والممضى من طرف رئيسها يعتبر استفزازا وهذا بسبب حرمانهم من هذا الحق منذ عدة سنوات فكيف يطالبون ببطاقة الناخب والقرار لم يهضمه سكان الأحياء القصديرية المتواجدة بالدار البيضاء، متهمين هاته الأخيرة بأنها تعرقل ملف الترحيل، مردفين: "نحن أحرار لن نصوت ولكن حقنا السكن".
وبعد توجهنا إلى بلدية براقي، إلى حي ديار البركة وحوش بيقة، حيث أثارت التعليمة الكثير من الفتنة وسط السكان حيث عبروا عن غضبهم واستيائهم من الطريقة التي تعاملت بها السلطات المعنية مع ملف الترحيل، حيث أكد أحد السكان أنهم يطالبون بلجان تحقيق من الوزارة الأولى إلى البلديات من أجل فضح اللجان المكلفة بعملية الترحيل التي تمادت حسبهم في الملفات.
كما أكدوا لـ "الشروق" أن القرار الولائي بضرورة تقديم بطاقة الناخب يعتبر حسبهم "استفزازا لسكان البيوت الهشة والقصديرية".
وقال محدثنا: "لو نفذت السلطات المعنية قرارها بضرورة تقديم بطاقة الناخب فلن نسكن ولن نخرج من بيوتنا القصديرية فنريد أخذ حقوقنا". تركنا الحي وتوجهنا إلى الرملي وعين المالحة بجسر قسنطينة، حيث أجمع سكان الصفيح أن القرار غرضه إثارة الفتنة وسط سكان القصدير من أجل استفزازهم للخروج إلى الشارع وهذا يترتب عليه إلغاء عملية الترحيل".
في حين أكدت إحدى ساكنات حي الرملي أن التصويت "ليس أمرا وليس شرطا- مضيفة- أن السلطات البلدية بجسر قسنطينة هي التي منعتنا من أداء واجبنا الانتخابي متسائلة كيف منعونا من التصويت والآن يطالبوننا ببطاقة الانتخاب". توجهنا إلى حي بومعزة حيث أثارت التعليمة غضب سكان الحي الذين هددوا بالخروج إلى الشارع يوم الترحيل مضيفين أن "زوخ نفذ تهديداته التي كان أطلقها عشية الانتخاب 2014 القاضية بالتصويت مقابل الترحيل. كما عبروا عن غضبهم بعد أمر اللجان المكلفة بإحصاء القاطنين بالاقتصار على عدد محدود أي على ربّ العائلة فقط وإقصاء المتزوجين الجدد. وقالت إحدى الساكنات: "يتركوننا في بيوتنا ولا يرحلوننا إلى منزل واحد". وعلقت: "من الضيق إلى الضيق.. هذا مرفوض".
وأثناء تواجدنا في أحياء بوزريعة لمسنا لدى سكان الحي حالة من الغضب بسبب التعليمة التي أسالت الكثير من الحبر، حيث أكدوا أنهم يعيشون على هامش الحياة السياسية ولا يعنيهم الانتخاب، فكيف لهم أن يمتلكوا بطاقة ناخب. وقال "كمال. ب"، أحد سكان الحي القصديري بوسكول: "ما يشغل تفكيرنا هو توفير اللقمة وعمليات الترحيل التي لن تأتي والمراد بهاته التعليمة إثارة الفتنة بيننا؛ فبعضنا لا يملك حتى بطاقة التعريف الوطنية"، في حين أجمع سكان الأحياء القصديرية بكل من الحراش لاقلاسيار ووادي أوشايح والمقرية أنهم "لم يسبق لهم الانتخاب ولا يملكون بطاقة الناخب"، مضيفين: "نحن غير معنيين بما يحدث حولنا فالمسؤولون لا يعلمون بوجودنا أصلا نحن نعيش على هامش هذه الحياة ولا أحد يكترث بنا.. لذلك أقروا بتقديم بطاقة الناخب في هذا الوقت الحساس"، مردفين: "مادمنا نقطن البيوت القصديرية لسنا مواطنين جزائريين وليس لدينا أبسط الحقوق أي منزل محترم لذلك لا تطالبونا ببطاقة الناخب ولا بالواجب الانتخابي".

وطالب سكان الأحياء القصديرية التي زارتها "الشروق" أمس والي العاصمة، عبد القادر زوخ، بضرورة تقديم توضيحات والخروج ببيان حول ملف الترحيل مضيفين أنهم يدعون والي العاصمة إلى القدوم إلى الحي والمكوث فيه 5 دقائق ليتعرف أكثر على الظروف المعيشية التي نقطن فيها، مطالبين السلطات المعنية بترحيلنا بالدفتر العائلي أو ببطاقة التعريف. وهدد سكان الصفيح بالخروج في احتجاجات وشل العاصمة في حالة ما نفذت السلطات الولائية تعليمتها بتقديم بطاقة الانتخاب في ملفات السكن.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الإدارة لم تأمر الأميار باشتراط بطاقة الناخب للترحيل



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:55 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب