منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى الادبي > ركن القصة والرواية

ركن القصة والرواية خاص بالادب و القصة و الرواية

حفار القبور

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القبور المعلقة!! لغز لازال يحير العلماء seifellah ركن الأخبار المثيرة 0 2013-05-17 11:47 PM
[مطوية] مطوية معنى النهي عن اتخاذ القبور مساجد غيث منتدى الدين الاسلامي الحنيف 4 2012-06-02 03:08 PM
هل رأيت القبور؟ Emir Abdelkader منتدى الدين الاسلامي الحنيف 13 2012-03-01 07:12 PM
نصف ساعة قضاها هذا الشاب بين أهل القبور ,, أنظروا ماذا رأى؟؟ أم أنس منتدى الدين الاسلامي الحنيف 1 2010-06-21 09:05 PM
معقولة هذه القبور في الكويت aanis88 منتدى عالم الصور والكاريكاتير 8 2009-12-25 07:58 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-23
 
::مراقب عام::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  seifellah غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 16941
تاريخ التسجيل : Mar 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 9,275 [+]
عدد النقاط : 1206
قوة الترشيح : seifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud ofseifellah has much to be proud of
افتراضي حفار القبور





كان يحفر..و يحفر...و هو يُمنِّي نفسه بالمال الذي بعد قليل سيقبضه....كان يحفر قبرا...نعم قبر....حيث دفنوا في ذلك اليوم إبن الحاج المكي تاجر الأقمشة.....
نحن في سنة 1945 حيث شهد المغرب مجاعة كبرى....ماتت فيها البهائم و جُفت الأرض..و نزح العديد من القرويين و أسرهم للمدن و خاصة لمدينة الدار البيضاء....و مِن مَن نزحوا للمدينة...الهاشمي ..الذي لا زال يحفر القبر في حذر.....فالزمن الذي يعيش فيه زمن السيبة ..فإذا وجده حارس المقبرة سيقتله لا محالة.......و كان يحفر...
الهاشمي من بادية أزيلال....لكن مع توالي سنوات الجفاف فقد كل شيء ...حتى حصانه الأسود الذي كان يتباهى به....نهض صباحا ليجده مذبوحا....و كمية كبيرة من لحمه منزوعة......المجاعة تُكسر كل القوانين......
فحمل زوجته و ابنيه....و انتقل للمدينة.....حيث كانوا يأكلون من المزابل...و التي أصبحت شحيحة في ما يُرمى و لا زال يصلح للأكل.........زوجته تشكي و ابنيه يطلبان الطعام و دموعهم تبلل خدودهم...لا عمل لا مال...حاول حتى احتراف السرقة...لكنهم قبضوا عليه في أول محاولة و أخذ من الضرب ألوانا و لولا رجلاه لكان من القتلى.....
ففكر في فكرة شيطانية...لا تخطر على بال بشر.....فكر في أكل لحم آدمي....أكل لحم الموتى الذين يدفنون للتو....على الأقل سيكون لحمه طازجا....و الجوع الذي يعاني منه ابناه و زوجته لن يحسوا أنه لحم آدمي....هكذا فكر و في الليل كان مستعدا للتنفيذ.....
قفز فوق سور المقبرة العتيقة.....و بينما هو في بحث عن قبر مات صاحبه للتو.....لمح تلك السيدة بملابس بيضاء.....فصرخ لتسكته السيدة....أسكت...أسكت يا أبله ستفضحنا...قال....أنت إنسية....أجابته نعم إنسية....الجن غادروا بلدنا منذ زمن لبلد فيها المأكل و المشرب......قالتها بطريقة استهزائية...و أكملت ماذا تفعل هنا و من أنت....فكر الهاشمي في الهرب....أنا...أنا...
قاطعته السيدة...أنت ماذا.....هل تعمل عند فقيه أو ساحر أم ماذا.....لا لا أجابها الهاشمي...إذن ماذا تفعل هنا......تبحث عن شيء...؟؟؟ عن ميت !!! قالتها و أحست أنها عزفت على الوتر المناسب.......ما اسمك...قل..
إسمي الهاشمي...... فردت عليه...تريد أن تربح بعض المال....أجب...فرد..نعم نعم فأطفالي يتذورون من الجوع.......قالت له ...هل قلبك ميت......فأجابها قتله الجوع منذ زمن........ردت عليه حسن ...سأدلك على قبر و عليك حفره و أن تجلب لي ذراع الميت كلها...هل تستطيع.......تجمد الهاشمي مكانه...لتصرخ فيه هل تستطيع......نعم نعم أستطيع...........حسنا إليك السكين....أما عدة الحفر فأرى أنك تخبئها في مكان ما....اجلب لي ما قلت لك و سأعطيك مبلغا مهما من المال....سأنتظرك في الخارج...فلتسرع......
و كان الهاشمي يحفر و يحفر...ليلوح له الكفن...مزقه بسرعة و أخرج الميت.....ليمرر سكينه على ذراعه في قوة.....و انتشرت دماء بنية اللون في المكان..و رائحة كريهة غزت أنف الهاشمي الذي كان يسرع فيما يقوم به...إلا أن قطع الذراع كاملة ..ليضعها جانبا...و يرجع الجثة للقبر و يردم عليها التراب....أسرع الهاشمي للسيدة و التي طلبت منه أن يتبعها.....إلى أن وصلوا لذلك البيت في آخر الشارع....دخلوا و الهاشمي يدير عينيه....كان فخما .....حسن قالت السيدة....أنا فطومة الشوافة.....و معروفة في المدينة...و إن أردت تعمل معي....فالذي كان معي قبلك كان ضعيف القلب...فهرب....سأهتم بك جيدا...فماذا تقول...نعم نعم...أريد العمل معك......أجابته و هي تمد له مبلغا من المال قبضه الهاشمي في فرح......عملك سيكون كعمل الليلة...كلما طلبت منك أحد أعضاء لميت تأتي لي بها....و أجرك سيكون على حسب عملك........موافق نطقها الهاشمي و خرج ليشتري لأبنائه ما يأكلون........
و أصبح هذا عمل الهاشمي....يحفر القبور ليلا...لينزع من كل ميت ما تريده فطومة الساحرة....تارة ذراعا و تارة أصبعا و تارة عينا و هكذا............و تحسنت أحوال الهاشمي...و مع الوقت امتلك كوخا في ضواحي المدينة.......
و ذات يوم طلبت منه الساحرة لسان ميت و أصبع السبابة اليسرى.....بشرط تكون لميت حديث الوفاة........انتظر الهاشمي أمام المقبرة......و لا جثة جديدة..........مر يومان و هو ينتظر.....إلى أن لمح بمجموعة صغيرة من الناس يُوارون جثة ميت في الورى......حسن ضمنت اللسان و الأصبع....قالها الهاشمي في نفسه.....و في الليل كان في الموعد....و حفر و حفر ...لاح له الكفن....مزقه ليصرخ .....كانت جثة .....فطومة...الساحرة.....و ليسقط فوقها بعد أن تلقى ضربة مميتة من هراوة حارس المقبرة......هذا الأخير خاف من أسئلة الشرطة......فردم التراب على الهاشمي و جثة فطومة.....الهاشمي لا زال يتنفس.....يحاول رفع يده دون فائدة....و كان التراب يسقط عليه ليغطيه كله.....دُفِن حيا.....
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

حفار القبور



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:38 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب