منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

قصه وعبره

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-24
 
.:: عضو شرف ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  abou khaled غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 13134
تاريخ التسجيل : Dec 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,171 [+]
عدد النقاط : 285
قوة الترشيح : abou khaled محترفabou khaled محترفabou khaled محترف
افتراضي قصه وعبره

قصه وعبره
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الضفدع والعقرب
==========
يُحكى أن عقربا وضفدعا، التقيا على
ضفاف نهر.. فطلب العقرب من الضفدع،
أن ينقله على ظهره إلى الضفة الثانية من
النهر
قائﻼ : يا صاحبي..! هل لك أن تنَقلني إلى
الضفة الثانية من النهر؟

رد الضفدع : كيف لي أن أنقلك، وأنت
المعروف بلدغتك، وغدرك، وسُمُكَ القابع
في جوفك؟.!

...ومن يضمن لي، أنك لن تلدغني بوسط
النهر، وتقتلني؟.!

قال العقرب : كيف لي أن ألدغك، وأنا
راكب على ظهرك..! فإن لدغتك، سنغرق
سوية.!

رد الضفدع مشككا بصدق العقرب بينه
وبين نفسه : أعطيه فرصة، عله أن
يصدق هذه المرة:-! ﻻ بأس..! لقد
أقنعتني.. اركب على ظهري، ﻷوصلك إلى
الضفة اﻷخرى.

ركب العقرب على ظهر الضفدع، وانطلق
الضفدع سابحا.. وفي وسط النهر بدأت
غريزة العقرب تتحرك، وشهوته في اللدغ
تشتعل،فكان يصبر نفسه حتى يعبر النهر،
ولكن شهوته لم تسكن، ونفسه ما زالت
تأمره، بل وتوزه على اللدغ ؛ فلدغ..! وبدأ
اﻻثنان في الغرق..!

فقال له الضفدع : لم لدغتنى؟..! فقد
قتلت نفسك، وقتلتنى معك..!

فقال له العقرب : أمرتني شهوتي،
فاستجبت لها..!

وهكذا.. ماتا غريقين..!

****

انتهت الحادثة.. ولكن هل عرفت مكانك
فيها؟..!

نعم! قد ﻻ يكون لك مكان فيها.. ونسأل
الله - تعالى - أن ﻻ نكون ممن تتحكم
فيهم شهواتهم، فتقتلهم شر قتلة، وتميتهم
أسوء ميتة!

والشاهد من القصة : أنه قد نخسر دنيانا،
بشهوة فارغة، أو بنزوة حقيرة، بل قد
نخسر الجنة كلها بشيء تافه..! وﻻ تستهن
بصغيرة..! إن الجبال من الحصى!

فعلينا أن نمسك بلجام شهواتنا، وعلينا أن
نتحكم في أنفسنا؛ فكلٌ مسؤول أمام الله
عن أحواله وتصرفاته!

وها هي اﻷيام مقبلة علينا، فلنجعلها أيام
التغيير والتصحيح.. فلنقبل عليها، فهي لم
تنته بعد، ولكنها قد تنتهي في أي يوم..!

لكن لنعلم أن اﻷعمال بالخواتيم، وﻻ
نتردد..! فكم لهونا..! وكم لعبنا..! وقصرنا
في حق الله..! فجاء وقت العودة واﻷوبة
إليه!
اللهم صل على محمد
سيأتي اليوم الذي سترحل عن هذه الدنيا ويبقى خلفك ذكرك واخلاقك واعمالك
فحسنها وجملها لتلقى الله بما هو حسن وجميل ولعله يتقبل منك
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قصه وعبره



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:06 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب