منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هذه السيناريوهات المتوقعة في تونس في حال تفاقم الأزمة الليبية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النتيجة غير المتوقعة seifellah منتدى الطرائف والنكت 1 2014-04-30 01:20 AM
بالصور: خريطة الصراعات العالمية المتوقعة في 2014 Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-28 11:07 PM
هذا هو السبب الرئسي في تفاقم الأوضاع بالصحراء (فيديو) Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-21 05:18 PM
ارتدادت الأزمة الليبية على مصر!؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-29 01:44 AM
الى من يظن نفسه متحكما في الرياضيات أو شاك بقدراته ...أندر المواضيع النمودجية المتوقعة حصريا stromae قسم تحضير شهادة البكالوريا 2018 Bac Algerie 3 2011-03-26 06:00 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-27
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,973 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي هذه السيناريوهات المتوقعة في تونس في حال تفاقم الأزمة الليبية

الخبير الأمني نور الدين النيفر لـ"الصباح" : هذه السيناريوهات المتوقعة في تونس في حال تفاقم الأزمة الليبية

في تشخيصة لما ستؤول إليه الأوضاع في تونس في حال استفحال الأزمة الليبية، اعتبر الخبير الأمني نورالدين النيفر في تصريح لـ"الصباح" أن الوضع الليبي سيخلق شيئا من التوتر والإرهاب في الجنوب التونسي سيضر بقوة السياحة وبالمنشآت السياحية في الجنوب.
وقال ان ما يجري في ليبيا من توتر أمني سيفتح الباب عبر اللاجئين إلى تسرب العناصر الإرهابية العائدة من سوريا ومالي والمتمرنة في ليبيا لإحداث عمليات تفجيرية نوعية تضرب الاقتصاد الوطني والأمن القومي وسيفتح الباب أيضا لبيع وشراء السلاح بكافة انواعها.
واشار النيفر الى ان الجالية الليبية في تونس الحالية والتي ستاتي في وضعية تسارع فيما بينهما بما قد ينقل صراع الليبيين في ليبيا الى صراع بين الليبيين في تونس. وقال في هذا الشأن:" إذا بدأت حرب أهلية طاحنة في ليبيا وتوافد اللاجئون على تونس فان وضعية تونس الاقتصادية لن تتحمل مليون ليبي ومنظمات الإغاثة لن تكون نافذة اذ ان التنظيمات الارهابية سوف تعطلها وستنتقم من منظمات الامم المتحدة عبر الاختطاف والابتزاز والمقايضة."
وبين النيفر انه في حال تدهور الأوضاع في ليبيا فان هنالك خطر يتعلق بـ 130 الف عامل تونسي مهاجر الى ليبيا حيث سيصبح البعض منهم في وضعية تجنيد والبعض مختطف للمقايضة والبعض الآخر غير قادر على الالتحاق بتونس وعاجز عن الاندماج في ليبيا. وحتى رجوعهم الى تونس سيفاقم من أزمة البطالة والضغط الاقتصادي العام.
واعتبر الخبير الأمني ان الوضع في ليبيا -ان لم يقع تطويقه من قبل تونس والجزائر ومصر بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي- فان ذلك من شانه أن يضر بالأمن القومي الأوروبي بداية عبر التفاعل الذي سيخلق بين الجماعات المتشددة في اوروبا وايطاليا وفرنسا والمانيا وانقلترا او الجماعات التي ستصبح منتشرة في بلدان المغرب العربي أي في جنوب البحر الابيض المتوسط الامر الذي قد يخلق تعاطفا بين الجاليات الاسلامية في الغرب وهذه الجماعات فيلجأ الشباب العربي الى ليبيا ليتدرب ويعود الى البلدان الاوروبية. من جهة أخرى أوضح النيفر في قراءته للوضع الليبي أن "الوضع رباعي الأبعاد على اعتبار أن إشكالية ليبيا تكمن في بعدها الدولي ذلك أنها أصبحت ملاذا آمنا للتنظيمات الإرهابية والجماعات التي تحاول السيطرة على ابار البترول والمواني للبيع المباشر للسوق الدولية الموازية للطاقة.. وهو ما يتناقض مع مصلحة شركات النفط العملاقة التي وقعت اتفاقيات سارية المفعول قبل سقوط نظام القذافي وبعده."
كما اشار الى ان هذه الجماعات عطلت مدخول الدولة الليبية أي مقوم الميزانية الليبية ذلك ان الانتاج الى حدود ثورة 14 فيفري كان1,6 مليون برميل يوميا فاصبح اليوم 250 الف برميل أي اقل من سدس المدخول الذي كان للدولة الليبية، مشيرا الى ان الدولة الليبية اليوم ليس لها ميزانية للجيش والامن والصحة. كما ليس لها ما يكفي لبداية اعمار ليبيا. وفسر النيفر "ان ليبيا الآن أمام منعرج مزدوج اما ان تنشأ بين القبائل حرب اهلية طاحنة تقضي على جزء من 6 ملايين ليبي وتشرد بين مليون ومليونين في الحدود التونسية وبنسبة اقل في الحدود المصرية اوان يقع وضع ليبيا تحت وصاية وهي الان تحت الفصل 7 من ميثاق الامم المتحدة وفي كلتا الحالتين ستفقد ليبيا سيادتها وسلطتها على ثرواتها الهائلة للغير."
أما في حالة انعدام وفاق ومصالحة بين القبائل فضلا عن إعادة تكوين نواة الدولة الليبية من جيش وقوات الأمن وإدارة وقضاء..، فان الشقيقة ليبيا ستكون معبرا لكل الجماعات الإرهابية وملجأها كما ستجعل بعض الجماعات تتسرب إلى تونس والجزائر والمغرب وحتى مصر وتحدث بالتالي وضعية عدم استقرار في المنطقة.. وفق تقديره.
منال حرزي








رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هذه السيناريوهات المتوقعة في تونس في حال تفاقم الأزمة الليبية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:42 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب