منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

تعرّض لعملية اغتيال.. وجعلته الحرب متشرّدا لا يملك سوى قميص وسروال!؟

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجيش يتجه لعملية عسكرية طويلة في عمق الصحراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-13 06:10 AM
تعرّض أكثر من 150 مصحف للتمزيق بمسجد مالك بن أنس بالمدية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-02 08:23 AM
أفريل.. الشهر المشترك بين بوتفليقة والشاذلي وكافي وبن بلة وزروال Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-19 11:23 PM
الجيش الجزائري يتأهب لعملية "الفتح المبين" على الحدود الجيش الجزائري يتأهب لعملية "الفتح المبين" على Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-08 04:42 PM
اغتيال إعلامى بـ«ليبيا الحرة» فى بنغازى Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-08-10 07:19 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-28
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool تعرّض لعملية اغتيال.. وجعلته الحرب متشرّدا لا يملك سوى قميص وسروال!؟

تعرّض لعملية اغتيال.. وجعلته الحرب متشرّدا لا يملك سوى قميص وسروال!؟




  • لم يسلم من جحيم العنصرية بلجوئه إلى فرنسا
  • درس في متقنة وعشق العمل كإطار في قطاع الري
يسير المدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش نحو توديع المنتخب الوطني بعد مسيرة متباينة خلّفت الكثير من الجدل وردود الأفعال بين المتتبعين والتقنيين وعشاق الكرة المستديرة في الجزائر. وفي الوقت الذي كان ينتظر منه الكثير منذ تعيينه على رأس "الخضر" في شهر جويلية 2011 خلفا للمدرب عبد الحق بن شيخة، إلا أن مساره نال رضا بعض الأطراف ولم يقنع آخرين بسبب إخفاقه في مواعد حاسمة كان يفترض أن يتعامل معها بالجدية المطلوبة، على غرار ما حدث في "كان 2013" بجنوب إفريقيا، بعدما عجز عن المرور إلى الدور الثاني، واكتفى بهزيمتين وتعادل كان بطعم الخسارة أمام كوت ديفوار.
يبقى اهتمام المدرب الوطني وحيد خاليلوزيتش منصبا في الوقت الحالي على كيفية رفع التحدي في مونديال البرازيل ومحو نكسة "الكان"، وبالمرة البحث عن الخيارات المناسبة التي تضمن ورقة التأهل إلى الدور الثاني الذي يبقى أحد أبرز طموحات الإتحادية الجزائرية بغية إثراء المسيرة المسجلة في الدورات الثلاث الأخرى التي كان يخرج فيها المنتخب الوطني من بوابة الدور الأول، وهو ما يجعل الناخب الوطني أمام فرصة مهمة لتوديع "الخضر" من الباب الواسع، حتى يتسنى له دراسة مختلف العروض التي وصلته قبل تحديد وجهته بشكل مريح موازاة مع انتهاء عقده مع المنتخب الوطني مباشرة بعد نهائيات كأس العالم.
وكان المدرب وحيد خاليلوزيتش منذ توليه مهامه شهر جويلية 2011 قد أشرف على المنتخب الوطني في 24 مقابلة، حيث لعب لقاءين في تصفيات كأس إفريقيا 2012 أمام تنزانيا 1/1 وإفريقيا الوسطى 2/0، عندما خلف بن شيخة بعد نكسة مراكش برباعية نظيفة، وقاد العناصر الوطنية في تصفيات "كان" 2013 بجنوب إفريقيا والمونديال المرتقب في البرازيل 2014، وتمكن من تحقيق الفوز في 15 لقاء وانهزم في 5 مباريات وحقق التعادل في أربع مواجهات.
وفي 23 لقاء خاضه "محاربو الصحراء"، تمكن الهجوم من تسجيل 37 هدفا، وتلقى دفاع "الخضر" 17 هدفا آخرها هدف بانسي لاعب منتخب بوركينا فاسو في لقاء الذهاب من الدور الفاصل المؤهل إلى مونديال البرازيل.
كان يحلم أن يكون مهندسا
ولد وحيد خاليلوزيتش في الـ 15 من ماي 1952 بمدينة يابلانيكا المتواجدة بالجنوب الغربي للجمهورية الفيدرالية اليوغسلافية سابقا ثم أصبحت تابعة للبوسنة والهرسك بداية من عام 1992.
ونشأ خاليلوزيتش في وسط اجتماعي بسيط وهادئ يعتنق أهله الإسلام. وبدأ ممارسة الكرة في سن مبكّرة مع فريق إسمه توربينا يابلانيكا لا يبعد مقره عن البيت سوى ببضعة أمتار.
ويعترف وحيد بأنه كان يفضل الدراسة على كرة القدم حيث زاول تعليمه الثانوي في مقتنة، وكان يحلم بأنه يصبح مهندسا في الكهرباء ويظفر بمنصب عمل كمسؤول في تخصص الري وبالضبط في إحدى السدود الموجودة بمسقط رأسه، وهي مجمعات للماء الشروب تشتغل بالطاقة الكهربائية. مضيفا بأن شقيقه سالم (توفي مؤخرا) قاده فيما بعد للإنخراط في النادي الرياضي المحلي موستار، وهو الفريق الذي لعب له لمدة 10 سنوات واشتهر فيه كواحد من أفضل المهاجمين ببلاده.
ورغم تألّقه كرويا إلا أنه تأخر في الظفر بعقد احترافي، وقد يكون مرد ذلك إلى رضاه بما يناله ماديا مع فريق موستار وارتياحه "نفسيا"، وبالتالي لم ينشغل بالإحتراف، خاصة وأن صفقات سوق الإنتقالات في تلك الفترة لم تكن مغرية مثلما هو شائع هذه الأيام.
نواد محترمة تسابقت لجلبه
يسرد روبيرت بوردزاينيسكي - الذي كان يشغل منصب المدير الرياضي لنادي نانت الفرنسي - كيف جلب خاليلوزيتش وضمّه إلى صفوف فريقه عام 1981 في أول تجربة احترافية لهذا اللاعب، قائلا "تابعنا خاليلوزيتش لمدة 8 أشهر بعد تألّقه كمهاجم بارع مع فريق موستار اليوغسلافي. كانت هناك عدة فرق أوروبية كبيرة ترغب في الإستفادة من خدماته أبرزها شتوتغارت وهامبورغ الألمانيين وليدس يونايتد الإنجليزي"، وأضاف هذا المسؤول قائلا بأنه وظّف دهاءه لما راح يدلي بتصريحات إعلامية فحواها أن إدارة نانت مهتمة بجلب اللاعب سلافوليوب موسلين مدافع فريق النجم الأحمر لبلغراد اليوغسلافي (الصربي حاليا)، وفي الوقت ذاته كان ينسج اتصالات مكثفة وسرية مع إدارة نادي موستار لضم خاليلوزيتش.
وتابع المدير الرياضي لممثل الكرة الفرنسية يقول "حدث أن لعب فريقنا نانت مع منافس له من يوغسلافيا. وحينها رتبت لقاء مع خاليلوزيتش بالفندق الذي يقيم فيه لاعبونا بمدينة بلغراد. خلال المفاوضات نهض وحيد وأخذ يتجوّل وينتقل من غرفة إلى أخرى. لست أدرى إن كان يطلع على تجهيزاتها أو يتعرّف على اللاعبين. ثم علمت بعد خروجنا من الفندق أن خاليلوزيتش اتصل بمواطنيه وزملائه الذين ينشطون بفرنسا حتى يأخذ نظرة عن الإحتراف وظروف المعيشة وأمور أخرى هناك". وفي اليوم الموالي اقتنع بأن نادي نانت محترف ومحترم، فوافق واتجهنا نحو مقر سفارة فرنسا بجمهورية يوغسلافيا وأكملنا الإجراءات الإدارية وأمضينا العقد".
جرح نفسي لن يندمل
لن ينسى وحيد خاليلوزيتش الحرب التي شهدتها يوغسلافيا مطلع التسعينيات فقد كانت أحداث "ضارية وجديرة بأن تدرس في مادة التاريخ"، حيث يقول بهذا الصدد "من خلال ممارستي الكرة استطعت أن أعيش كريما، تزوجت وصرت امتلك بيتا أشبه بالقصر في مدينة موستار. وفجأة اندلعت الحرب وتحوّلت حياتي إلى جحيم". ويوضّح "تعرّض البوسنيون لحرب إبادة من قبل الصرب والكرواتيين. ولم تجد عائلتي بدا من اللجوء إلى فرنسا. أتذكر أني التحت بباريس حيث أقامت عائلتي، وبعد يومين فقط من مغادرتي للبوسنة والهرسك علمت أن فرقة عسكرية صربية مرفوقة بقناصة يتسم أصحابها بالتطرف والعنصرية أتت إلى منزلي بموستار تبحث عنّي لقتلي باعتباري كنت مشهورا كلاعب كرة قدم سابق. وتعرّض منزلي للتفجير بالقنابل والقصف بالطائرات، وحينما لم تجدني خرّبت ممتلكاته وحتى الأشجار والحيوانات لم تسلم من وحشيتهم، كما تمادى بعضهم للثأر من والدي زوجتي رغم كبرهما في السن، حيث حاولوا حرقهما بالنار لولا لطف الله وتدخل بعض الناس الذين حالوا دون التمادي في إرهابهم. في حين استولى أحد سكان الحي - الذي كنت أقطن فيه - على مطعمي وحوّله إلى ملكيته الشخصية".
وتركت الحرب اليوغسلافية جرحا غائرا في نفسية خاليلوزيتش، حيث يقول "لما لجأت إلى فرنسا مكرها عام 1993، كنت في وضعية نفسية محبطة، كما أني تحوّلت إلى أشبه بمتشرّد حيث لم أكن أملك سوى سروال وقميص وحجرة ضيّقة جدا عبارة عن غرفة مساحتها 25 متر مربع - تقريبا - بباريس كانت مقرا لإقامة أسرتي. وكان يتعيّن عليّ حينها فتح صفحة جديدة في حياتي".
مات إكلينيكيا وعاد إلى الحياة!
ويبقى خاليلوزيتش ممتنا لكرة القدم التي منحته كل مرة ولادة جديدة، واعتبرها بمثابة الحياة المقدسة بالنسبة له، خاصة أنها أنقذته من مأساته مع الحرب والدمار، وله تصريح طريف في حبه للكرة، حيث يقول "في الصباح عندما تستيقظ يجب أن تقبل زوجتك وكرة القدم أيضا، لأنها مصدر رزقك، ولا تعرف ما الذي ينتظرك في المستقبل". وعن تلك القصص الغريبة في الحرب يقول وحيد أنه مات إكلينيكيا وعاد للحياة بأعجوبة مرة أخرى: "في تلك الأيام خضعت لعملية جراحية في الكتف، وبسبب الأوضاع الأمنية السيئة لم يتم تخديري بشكل جيد، وهو ما جعلني أموت إكلينيكيا (سريريا)، ليجد الأطباء صعوبة كبيرة في استرجاعي، ولم أتنفس سوى بعد أن تم صدمي كهربائيا لثلاث مرات كاملة، ولم أعلم بما وقع لي إلا بعد مرور شهر كامل"، وأضاف: "لقد كنت شخصا غنيا في تلك الفترة ولكن في لمح البصر وجدت نفسي لا أملك سوى قميص وسروال، لا أتمنى تكرار تلك الأيام من جديد".
وكان لخاليلوزيتش قصة أخرى جعلته عرضة للموت: "لقد منحني شرطي أيام الحرب مسدسا لحماية نفسي، ولسوء الحظ لمست المسدس بطريقة خاطئة عندما كان في سروالي، لتخرج رصاصة طائشة وتخترق جسمي بخمسين سنتيمترا، لقد بقيت معاقا لمدة تتجاوز الشهر، قبل أن أستعيد عافيتي بمرور الوقت"، وأرغم على الفرار بعد سقوط مدينته موستار التي قاوم من أجلها لصد الكروات، وبمجرد صدور حكم بالإعدام ضده رفقة عائلته إلى فرنسا بعدما كان قد أرسلها إلى هناك في أيام الحرب الأولى.
عانى الأمرّين لتدريب فريق كبير
واستأنف خاليلوزيس عام 1993 مشواره التدريبي الذي باشره ثلاثة أعوام من قبل مع فريق موستار اليوغسلافي. حيث أشرف على فريق بوفي الذي ينتمي حاليا إلى بطولة فرنسا للدرجة الرابعة. وقال عنه اللاعب الدولي الجزائري الأسبق شريف وجاني "المدرب خاليلوزيتش لديه طريقة عمل هجومية، لقد كان مهاجما لما كان لاعبا، ولقد أشرف عليّ في نادي بوفي، ومنذ التحاقه أعطى نفسا جديدا..."، بعد ذلك بقي في بطالة إجبارية لثلاث سنوات، أدرك صعوبة الأمور في فرنسا بسبب الجنسية والدين أساسا وسعى للحصول على الأولى ونالها سنة 1995، ولكن هذا لم يكن كافيا ليطرق أبواب التدريب فتحصل على شهادة المدرب المحترف من أحد المعاهد الرياضية المختصة، والشهادة تسمى شهادة الدراسات الاحترافية في كرة القدم وهي من أرقى الشهادات في العالم لما تتمتع به فرنسا من مستوى عال في التكوين والتدريب. وعرض عليه هنري ميشال خلافته في الرجاء ورأى أن هذا أفضل من انتظار عروض في فرنسا، أبدى تسامحا مع ناديه السابق قائلا: "إنها عائلتي ولن أنسى أن نانت احتضنتني أنا المسلم الذي جئت من البوسنة"، وبعد ثلاثة مواسم من البطالة تنقل إلى المغرب أين أدى موسما مميزا مع نادي الرجاء البيضاوي ما بين 1997 و 1998، وفاز خاليلوزيتش بلقب رابطة الأبطال الإفريقية على حساب كولد فيلز الغاني بركلات الترجيح (5-4) وفاز ببطولة 1998 على حساب الكوكب المراكشي


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تعرّض لعملية اغتيال.. وجعلته الحرب متشرّدا لا يملك سوى قميص وسروال!؟



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:35 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب