منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

والدا خاليلوزيتش عالجا مجاهدي الثورة الجزائرية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور نادرة عن الثورة الجزائرية نور التوحيد منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 12 2012-03-09 10:47 AM
أرشيف الصور عن الثورة الجزائرية المباركة Marwa Samy منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 4 2011-08-21 12:28 PM
و عن الثورة الجزائرية... Marwa Samy منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 3 2011-07-07 03:59 PM
كرونولوجيا الثورة الجزائرية المباركة Marwa Samy منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 1 2011-07-06 06:58 PM
الثورة الجزائرية -احداث20اوت1955 smail-dz منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 10 2009-02-08 09:29 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-05-29
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي والدا خاليلوزيتش عالجا مجاهدي الثورة الجزائرية

والدا خاليلوزيتش عالجا مجاهدي الثورة الجزائرية




  • يثور فجأة ويتحوّل الجميع إلى أعدائه!
  • يتذكر مونديال إسبانيا 1982 بمرارة
نواصل في هذا الجزء الثاني والأخير تسليط الضوء على بعض الجوانب سواء الإجتماعية أو المهنية أو غيرهما في حياة المدرب الوطني وحيد خاليلوزيتش.
عاد خاليلوزيتش إلى فرنسا والتحق بنادي ليل في الفاتح من سبتمبر 1998، وحقق نجاحا مهما بعد النقلة النوعية من الرابطة الثانية إلى رابطة أبطال أوروبا، حيث وظف 49 لاعبا طيلة تواجده في ليل ونجح في تأهيل النادي إلى رابطة أبطال أوروبا على حساب بارما الإيطالي، وفي مجموعته حل ثالثا بعد كل من مانشستر يونايتد وديبورتيفو لاكورونيا، فيما تموقع أولمبياكوس رابعا، وتأهل خاليلوزيتش بعد حلوله ثالثا موسم 2000-2001 برصيد بلغ 59 نقطة. ويبدو أن الطفرة التي حققها وحيد في ليل دفعت نادي ملعب ران للاستنجاد بخدماته في 14 أكتوبر 2002، وقاد النادي في 28 لقاء إلى غاية 30 جوان 2003، فكانت أبرز نتائج التقني البوسني الفوز على ناديه السابق ليل بخماسية في 30 نوفمبر 2002. وتولى خاليلوزيتش نادي "بي آس جي" في 01 جويلية 2003 إلى غاية 08 فيفري 2005 وحقق معه كأس فرنسا والمركز الثاني في البطولة، واستمر في قيادة النادي مواسم 2004-2005 ومطلع 2005-2006.
وخاض مدرب "الخضر" الحالي تجربة في تركيا بداية من 02 أكتوبر 2005 مع نادي ترابزون سبور، ولكنه لم يعمر طويلا بحجة تدخلات المسيرين وعنف الأنصار، حيث بقي على رأس عارضته الفنية لموسم 2005-2006، ثم خاض تجربة قصيرة في نادي اتحاد جدة السعودي.
"كابوس" سعدان
تولى خاليلوزيتش بعد ذلك الإشراف على منتخب كوت ديفوار في 13 ماي 2008، حيث حقق في تصفيات المونديال 5 انتصارات وتعادل في اللقاء الأخير، وسجل هجومه 19 وتلقى 4 أهداف، وكان قد سجّل فوزين بخماسية أمام مالاوي في لقاء الافتتاح وأخرى أمام بوركينافاسو وفاز بثلاثيتين أمام بوركينافاسو وغينيا، قبل أن يقصى على يد المنتخب الجزائري بعد هزيمته في ربع نهائي "الكان" بأنغولا وبقيادة المدرب رابح سعدان وهذا بواقع ثلاثة أهداف لإثنين، وهو ما عجل برحيله دون أن تمنح له فرصة المشاركة في مونديال جنوب إفريقيا، ليتحول بعد ذلك إلى دينامو زغرب في 16 أوت 2010، وهو نادي كرواتيا الأول، وفاز ببطولة هذا البلد بفارق 19 نقطة عن ملاحقيه، ولعب 32 لقاء مع النادي وخسر في 4 مباريات وتعادل في مثلها مقابل الفوز بـ24 لقاء منها مقابلات في إطار رابطة أوربا وأخرى مؤهلة للتصفيات القارية. وبعد قضائه لموسم 2010-2011 مع نادي دينامو زغرب الكرواتي، تم تعيينه على رأس المنتخب الوطني في شهر جويلية 2011 خلفا للمدرب المقال عبد الحق بن شيخة بعد نكسة مراكش أمام المغرب.
ما الرسالة التي أراد مشرارة تمريرها؟!
حينما أعلنت الفاف عن تعاقدها مع التقني الفرانكو بوسني وحيد خاليلوزيتش شهر جويلية 2011، ليشرف على العارضة الفنية للمنتخب الوطني، قال محمد مشرارة - في معرض تقديمه للمدرب الجديد لـ "الخضر" - بأن والدي خليلوزيتش لعبا دورا جديرا بالتنويه خلال الثورة الجزائرية. وشرح كلامه بأنهما كان يعالجان في بلدهما يوغسلافيا المجاهدين الذين استلزم على جيش التحرير الوطني نقلهم إلى الخارج. ولم يوضح مشرارة إن كان والدا خاليلوزيتش طبيبين أو ممرّضين أو كان يقدّمان الإسعافات الأولية وينقلان بعدها المرضى إلى المستشفى.
ومعلوم بأن جمهورية يوغسلافيا الفيدرالية - وعلى غرار بلدان المعسكر الشرقي وعديد الدول المناصرة للقضايا العادلة عبر العالم - قدّمت خدمات جليلة للثورة الجزائرية، مثلما هو الشأن في التعريف بها في المحافل الدولية.
وإذا كان بعضهم قد استحسن ما لفت إليه مشرارة، الذي شغل آنذاك منصب رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم (رابطة الكرة المحترفة حاليا). إلا أن آخرين أبدوا تساؤلهم عن سبب فتح مشرارة لهذا "القوس"، حيث فسّروا كلامه على أنه توظيف لـ "الثورة" من أجل تبرير المناصب التي أسندت إلى أطراف أو جهات معيّنة.
تخلّى عن الدبلوماسية وفتح النار على الجميع
وعرف خاليلوزيتش بمزاجه المتقلب وخرجاته غير المتوقعة إضافة إلى تصريحاته التي كثيرا ما تنحرف عن أخلاقيات الدبلوماسية والاحترام، وكان قد وصف اللاعبين المحليين بـالضعفاء والكسالى، قائلا "لا تملكون لاعبين في الجزائر، اخترت 40 لاعبا من خيرة المتواجدين في البطولة المحلية، لكن لا أحد أقنعني"، وأضاف "ضعف اللاعب المحلي يعود إلى ضعف عمل المدربين معهم"، كما رد على الذين انتقدوه واصفين إياهم بـ"الجهلة" و"العاجزين"، وفتح التقني البوسني جبهة صراع مع الإعلاميين ووصفهم بـ"غير الإحترافيين"، والأنصار بـ "المجانين"، وكانت أشهر خرجات التقني البوسني طالت اللاعب الأسبق لشباب باتنة سعيد بوشوك الذي وصفه بـ"مهرّج سيرك" ردا على مستواه الفني بعد استدعائه لأحدى تربصات المنتخب الوطني، واعتبر اللاعب عبد المؤمن جابو أنه لا يستطيع أن يلعب أكثر من 10 دقائق، قبل أن يراجع حساباته في المواجهة الودية امام سلوفينيا، ويدرجه في قائمة الـ 25 لاعبا قبل أيام قليلة عن التنقل إلى البرازيل، ولم يسلم باقي اللاعبين الذين شاركوا في "كان 2013" من لسان الناخب الوطني، وحمّلهم مسؤولية الخروج المبكر.
كسّر طاولة، استقال بين الشوطين وضرب لاعبين
ولم تقتصر قائمة ضحايا مدرب "الخضر" على المدربين المحليين واللاعبين والأنصار والإعلاميين، بل تعدى الأمر إلى الهيئات الكروية الوطنية والدولية، حين انتقد مسؤولي "الفاف"، وتهجّم على إطارات "الكاف" و"الفيفا" بخصوص مسائل تتعلق بالتنظيم والتحكيم، وهي المواقف التي أثارت حفيظة رئيس "الفاف" محمد روراوة، واستغراب الجزائريين والأجانب.
وعرف خاليلوزيتش بطرائف كثيرة في مختلف الأندية التي أشرف عليها، حيث كسّر طاولة في غرف ملابس "بي آس جي" عندما رفعها ورماها أرضا، وأجبر أحد لاعبي النادي على الرحيل بحجة أنه لم يقدر على التعايش معه، وكان يتشابك جسديا مع لاعبيه في اتحاد جدة حسب صحيفة "الحياة" اللندنية، ويقال أنه استقال بين الشوطين في آخر لقاء في البطولة رافضا تدخلات رئيس نادي ترابزون في بعض الأمور التكتيكية، ووجه في الوقت نفسه سهام النقد اللاذع للأنصار الذين وصفهم بالمتعصبين، ففي تصريحات سابقة قال في هذا الشأن "عندما يفوز الفريق تكون جماهير ترابزون استثنائية في احتفالاتها، ولكن في حال الهزيمة أو التعثر فإنها تفقد أعصابها ويكون علينا البحث بسرعة عن مكان نختبئ فيه"!
يغضب بسبب السهر و"البلاي ستايشن"
يكشف اللاعب الأرجنتيني المعتزل فرناندو داميكو البالغ حاليا من العمر 39 سنة شيئا من شخصية الناخب الوطني، حيث قال عنه "لما انضممت إلى فريق ليل الفرنسي عام 1999، قدّم لي مدربي خاليلوزيتش يد المساعدة سواء من الناحية الكروية أو الإجتماعية، خاصة وأني كنت حينها بصدد خوض أول تجربة احترافية بفرنسا وبعد سنة فقط من مغادرتي للوطن (السنة الأولى لعبها بإسبانيا). هو شخصية تميل إلى الإنضباط، وأتذكر أنه كان يغضب لما يعلم أن هناك لاعبين من فريق ليل يسهرون إلى ساعات متأخرة يتسلون بلعبة البلاي ستايشن. كان يعلم جيدا أن النوم في الوقت المناسب ينعكس إيجابا على صحة وأداء اللاعبين".
ويضيف هذا اللاعب الذي كان مدافعا واعتزل الكرة عام 2009 "بعضهم يتهم خاليلوزيتش بأنه قاس وخشن الطباع وله تصرفات العسكريين، وهذا خطأ. بدليل أنه خلال انتخابات أجريت بفرنسا مطلع العشرية الماضية، طالب بعض أصدقائه قبيل ذهابهم إلى صناديق الإقتراع بأن لا يصوّتوا لـ جان ماري لوبان. لأنه يدرك جيدا أن هذا الإطار السياسي متطرّف وعنصري، وبالتالي يذكره بما اقترفه الجيش الصربي والكرواتي من جرائم في البوسنة والهرسك".
لا يحب أن يلقب بـ "العسكري"
يقول خاليلوزيتش بأنه يتألّم لما يصفه البعض بـ "العسكري" أو "الرجل الصارم عديم الشفقة"، مشيرا إلى أنه حين تأديته الخدمة العسكرية ببلاده، كان يتهرّب من حمل الأسلحة واستعمالها، حتى ولو تعلّق الأمر بالتدريب.
ويضيف الناخب الوطني بأنه تزوّج من فتاة نسبها خليط من البوسنة وكرواتيا، مؤكدا بأنه يؤمن بفضيلتي التسامح والتعايش بين البشر رغم اختلاف الأديان والأعراق واللغات والبشرة. ويقول - أيضا - إنه يحدث له مرات أن ينعزل عن الناس فتجيش مشاعره وتفيض عيناه بالدموع، لاسيما حينما يتذكر والدته وإبنه (ماتا في تاريخ سابق)، ووالده الذي تعب كثيرا في السهر على تربية أبنائه، وكذا ما اقترفه مجرمو الحرب الصربيون والكروات في بلاده البوسنة والهرسك.
غير أن خاليلوزيتش يستطرد ليبيّن بأن الحرب في يوغسلافيا مطلع التسعينيات، والتي نجم عنها تفتت هذه الجمهورية إلى 6 بلدان، كانت منعرجا حاسما في حياته، حيث يقول "يمكن القول إني كنت أعيش حياة سعيدة لا أعاني فيها المشاكل الإجتماعية. ولكن بعد الحرب اليوغسلافية توجّب عليّ أن أبدأ من الصفر خاصة وأنّي أشرفت على الإفلاس، كما تحتم عليّ حينها إعادة النظر في العديد من الأمور وحملها على محمل الجد".
هدّاف مونديال 1982
يتأسّف وحيد خاليلوزيتش لكونه لم يتمكن من ترك بصمات قوية في مونديال إسبانيا 1982، لما شارك مع منتخب يوغسلافيا في منصب قلب هجوم، حيث كان يحلم بأن ينهي الدورة هدّافا لكأس العالم ضمن أول وآخر مشاركة له في مثل هذا النوع من البطولات الكبيرة.
وقال وحيد بأنه لم يفهم لحد الآن سر تهميشه من قبل المدرب الوطني مليان ميليانيتش، الذي أجبره على الجلوس احتياطيا، رغم أن خاليلوزيتش كان أفضل مهاجم في بلده خلال تلك الفترة والأمر ذاته مع فريق نانت الفرنسي الذي انضم إليه عاما قبل كأس العالم.
وتابع خاليلوزيتش - الذي كان يحمل آنذاك القميص رقم 19 - المباراة الأولى أمام إيرلندا الشمالية من دكة البدلاء وانتهت بالتعادل السلبي. ثم دخل أرضية الملعب عند الدقيقة الـ 74 في مباراة إسبانيا التي خسرها فريقه (1-2). وفي المباراة الثالثة والأخيرة أمام الهندوراس، دخل عند بداية الشوط الثاني، وفاز فريقه الوطني (1-0) لكن أقصي وغادر الدورة مبكرا.
ويطرح الناخب الوطني نقطة العنصرية كواحدة من الأسباب المفترضة لهذا التهميش، على اعتبار أنه مسلم يلعب لمنتخب كان مشكلا في غالبيته من المسيحيين. حيث لم يشارك مع منتخب يوغسلافيا سوى في 15 مباراة دولية ما بين 1976 و1985، مسجّلا خلالها 8 أهداف.
وانتهى مونديال إسبانيا بحصد مهاجم منتخب إيطاليا باولو روسي للقب الهداف بـ 6 أهداف. فيما نال وحيد خاليلوزيتش نفس اللقب لكن في البطولة الفرنسية مع فريق نانت عام 1983 و1985، حيث سجّل 27 هدفا و28 هدفا، على التوالي


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

والدا خاليلوزيتش عالجا مجاهدي الثورة الجزائرية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:58 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب