منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"سجدت عندما عاد ابني وسأقيم عرسا كبيرا"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خليلوزيتش "يدغدغ" كبرياء سعدان وبن شيخة.. من جنيف! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-30 11:31 PM
العرب يختارون فيغولي و حفيظ دراجي و بن شيخة "الأفضل في 2013" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-28 04:52 PM
"أنا بريء.. واشتقت للجزائر كثيرا" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-09 11:18 PM
عندما تضيع الفتاه"حياءها" من اجل "الموضه belli منتدى يوميات شباب المنتدى 7 2010-12-31 01:07 PM
مراد مغني في حوار صريح لـ"الشروق ": تأثرت كثيرا لرحيل سعدان..أتوقع النجاح لبن شيخة وآ هند منتدى الكورة الجزائرية 2 2010-09-21 11:57 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-06-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,943 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي "سجدت عندما عاد ابني وسأقيم عرسا كبيرا"

"سجدت عندما عاد ابني وسأقيم عرسا كبيرا"




بلغ الرضيع "ليث محفوظ كاوة" سن الـ26 يوما نهار أمس، وبين يوم اختطافه عندما حملته الأيادي الآثمة من قلب المستشفى الجامعي، وكان وحيدا من دون حارس ولا طبيب، وبين حالته نهار أمس في مصحة طب الأطفال بذات المستشفى الجامعي بون شاسع، حيث كان مثل أبناء الملوك محاطا بـ26 رجل أمن وعون أمن ومحاطا بـ12 طبيبا وما يماثلهم من الممرضين والممرضات، ومتشرفا بزيارة مدير الأمن والمدير الولائي للصحة، وسائلا عن صحته وحالته من وزراء العدل والداخلية والصحة.
والدةليث،السيدةإسمهانالتيقضتليلتهاإلىجواره،قالتلوالدتها،بأنهالمتتمكنمنالنوموظلتغيرمصدقةبأنوحيدهاعادإلىأحضانها،وقالتالجدةلـ"الشروقاليومي" بعدزيارتهاللطفل،إنهفيصحةجيدةومشرقالوجه،أماوالدالطفلالسيدفريدفقاللـ"الشروقاليومي"،بأنهيعيشمايشبهالحلم،وكانالطاقمالطبيأجبرهعلىأنيقومبتحاليلطبية،ووعدبوليمةكبرىلكلالذينوقفواإلىجانبالعائلة،ومنهممصالحالأمنوالصحافةالذينعملواليلنهار،وقالالسيدفريدلـ"الشروقاليومي" بأنأولماقامبهعندماعلمبظهورابنهأنهسجدلله. وعانىالرضيعليثمنإسهالحادقالتطبيبةأشرفتعليه،بأنهراجعإلىتغييرفينوعيةحليبالأطفالالذيكانيشربهلدىخاطفته،وماميّزالمستشفىهوالحضورالقويلرجالالأمن،حيثمُنعمنالدخولسوىأهلهفقط،وحتىأفرادعائلتهمنعوامنالتقربمنالطفل،وتركنامحيطالمستشفىالجامعيوحيبنالشرقيبقسنطينةعصرأمس،فيتحضيراتلموكبكبيربالبارودوالزغاريدفرحابعودةالابنإلىالبيتالعائلي،والذيتأجلفيحدودالخامسةبعدأنرفضتالطبيبةالمكلفةالإمضاءعلىورقةالخروجحتىيكتملالعلاج.


الرضيع سكن 17 يوما في كوخ قصديري
وفي الضفة الأخرى بعيدا عن قسنطينة بـ70 كلم، مازالت بلدة تمالوس بولاية سكيكدة تحت الصدمة، حيث زرنا الكوخ القصديري الذي كان يقطن فيه المتهم الرئيسي من مواليد 1955 وزوجته من مواليد 1970، إذ أجمع سكان البلدية على أن الزوج المتهم تعرض للطرد من فرنسا لتورطه في ارتكاب جرائم وتجاوزات في حق عائلته وكذا لكونه مسبوق قضائيا، ومطلق في فرنسا وله 6 أبناء هناك. قبل أن يعيد الزواج من زوجته الحالية المتهمة، صيف العام 2013 ببلدية تمالوس، وتمت العملية بنجاح بعد أن قامت عناصر الدرك لتمالوس بتحريات حثيثة، للوصول إلى الرضيع ليث، عقب ورودها معلومات عن ادعاء المتهمة بوضعها لمولود بتاريخ الـ27 من الشهر الماضي، على الرغم من كونها عاقر وتطلّقت في وقت سابق لنفس السبب، بالإضافة إلى أنها تحمل "جهاز تفعيل نبضات القلب" الذي يحول بينها وبين الحمل والوضع طبيا، وأشار مصدر لـ"الشروق اليومي"، بأن المعنية كانت قد حملت منذ سنوات بجنين، لكن عندما بلغ شهره الرابع اضطر الطاقم الطبي، آنذاك، لإجبارها على إنزال الرضيع لكون العملية خطيرة على حياتها وحياة الرضيع، وبأن الولادة ستكون مميتة وقاتلة لا محالة.
لكن المعنية واصلت كذبها على الناس مدعية بأنها حبلى قبل أن تدعي بأنها وضعت مولودا من جنس ذكر، ثم قيامها بعد ذلك بحفل العقيقة للرضيع ليث الذي ادعت بأنه من رحمها. وتمسكت به على الرغم من بكاء وعويل والديه الذي نقلته "الشروق اليومي" في أكثر من مناسبة، هذه المعلومات تم استغلالها من قبل عناصر الدرك لتمالوس، الذين قاموا بتتبع حركات المتهمة على مدار ثلاثة أيام، وقاموا بالحصول على التحاليل الخاصة بها سابقا وشهادات بكونها عاقر، وأخرى تتعلق بطلاقها من زوجها الأول لنفس الأسباب، ليتم التأكد بعدها من أن الرضيع الذي بحوزتها ليس من رحمها، وإنما مختطف ولكن لا بد من التأكد إن كان هو ليث أم لا؟


هكذا انكشفت القضية..
عقب ذلك تنقلت وحدات الدرك لمصالح الضمان الاجتماعي للتأكد مما إذا كانت المعنية قامت بالتصريح بالرضيع، في ملف الضمان الاجتماعي الخاص بها أم كونها موظفة بالوكالة الولائية للتنظيم والتسيير العقاريين فرع دائرة تمالوس، فلم يعثر على الملف، وبعدها توجه المحققون للمديرية التي تشتغل بها، أين تم التأكد من تقديمها ملف الرضيع، لكن ثبت من خلال الملف وجود عدة تجاوزات ومنها عدم حمل بيان الولادة لإمضاء القابلة بمستشفى قسنطينة، ثم عدم وجود الدفتر الصحي الخاص بالطفل أو بلاغ رسمي على مستوى مصلحة الأمومة والطفولة ببلدية تمالوس، وعدم تقديم الطفل للتلقيحات الضرورية، وبعد استكمال جميع الإجراءات القانونية والإدارية الخاصة بالقضية، تمّ إخطار السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة تمالوس بالقضية، ودخلت القضية فصلا ثان، من خلال مداهمة المنزل واسترجاع ليث في صحة جيدة، وأثبتت نهار أمس في حدود الحادية عشر البصمة الجينية من مستشفى قسنطينة، ومازال إلى غاية أمس المتهم الرئيسي في حالة فرار بالرغم من أن أخبارا تحدثت عن توقيفه بحي ساقية سيدي يوسف بقسنطينة، والتي نفتها مصادر أمنية.
أما عن المتهم الرئيسي زوج المعنية، فقد تزوج في أربع مناسبات، وعقد زواجه الأخير مسجل على مستوى مصلحة الحالة المدنية لبلدية تمالوس، مقدما في الملف شهادة طلاق من زوجته الفرنسية مسجلة على مستوى مدينة ليل، وبرغم حمله للجنسية الفرنسية لأنه من مواليد ليل، إلا إنه تعرض للطرد من هناك لكونه مسبوق قضائيا لارتكابه جرائم يعاقب عليها القانون الفرنسي في حق الأصول وفي حق أبنائه الستة الذين تبرؤوا منه، وتضيف مصادر "الشروق اليومي"، بأن المعني عمل سائقا للوزن الثقيل في عدة جهات، وفي الأسبوع الأخير كان يشتغل سائقا لدى مقاول معروف بولاية سكيكدة، يعمل في مجال الرّي والمنشأت الكبرى. وحتّى جيران المتّهم بحيّ المرّاية، صرّحوا لـ"الشروق اليومي" بعين المكان، بأنّهم لا يعرفونه أصلا، وقليلا ما يعود لمنزل العائلة، كونه يقضي أياما طويلة في الجنوب لاشتغاله كسائق لشاحنة مقطورة، كما أنه غير معروف أصلا بمدينة تمالوس، لكونه يتحاشى مخالطة ومجالسة أبناء المنطقة. أما عن التحقيقات فمازال البحث جار من حاسي مسعود إلى شمال البلاد، عن المتهم الرئيسي، وموازاة مع ذلك تم التأكد من أن منفذ العملية ممرض متورط في بيع حبوب خطيرة خاصة بالإجهاض رفقة عامل بنّاء، قاما ببيع الرضيع للمتهم الفار، بينما يتواصل التحقيق مع طبيبة وممرضة من المستشفى.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"سجدت عندما عاد ابني وسأقيم عرسا كبيرا"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:48 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب