منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

أنتم قادرون على هزم ألمانيا

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ألمانيا ..جاء يوم الثأر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-28 01:06 PM
ليبيا.. فرار علي زيدان إلى ألمانيا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-12 11:08 PM
صور من مهرجان الأضواء السنوي في ألمانيا Emir Abdelkader منتدى عالم الصور والكاريكاتير 4 2012-10-21 07:39 PM
هذا محمد..(ص) فمن أنتم؟ Emir Abdelkader منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 6 2012-10-11 09:30 PM
أين أنتم ..؟؟؟ semsouma منتدى يوميات شباب المنتدى 14 2012-05-12 09:47 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-06-28
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي أنتم قادرون على هزم ألمانيا

أنتم قادرون على هزم ألمانيا




وجه الثلاثي الهجومي للمنتخب الوطني سنوات الثمانينات قاهر المنتخب الألماني في مونديال إسبانيا 82، رابح ماجر، لخضر بلومي وصالح عصاد، رسالة تشجيعية لرفقاء الحارس رايس وهاب مبولحي قبل المواجهة المتجددة أمام ألمانيا يوم الاثنين المقبل، مقدمين لهم نصائح قيمة من أجل تكرار إنجاز 82، وحثهم على ضرورة مواصلة تحطيم الأرقام القياسية، لأنهم ببساطة قادرين على ذلك.


رابح ماجر: حافظوا على الأمانة.. هكذا يمكنكم الفوز على ألمانيا
القلب والإرادة أحسن خطة تكتيكية ولا بد من التحكم في الكرة
من عهد بن ساولة ومناد لم أر مهاجما جزائريا بمثل مواصفات سليماني


وجه الدولي السابق رابح ماجر، نصائح قيمة لرفقاء القائد مجيد بوقرة، من أجل تكرار إنجاز 82، وتحقيق الفوز في اللقاء الذي ينتظرهم أمام المنتخب الألماني في دور الـ16 من مونديال البرازيل.. وأكد صاحب الكعب الذهبية في هذا الحوار، أنه يتوجب على اللاعبين الوثوق في قدراتهم واللعب بإرادة كبيرة وروح قتالية عالية فوق أرضية الميدان والتي تبقى أحسن خطة تكتيكية -حسبه- للفوز.


ما قولك في التأهل التاريخي لـ"الخضر" إلى الدور الثاني في المونديال؟


حقيقة، يعجز اللسان عن الكلام، إنه إنجاز كبير وتاريخي.. مبروك على اللاعبين الذين كانوا رجالا فوق أرضية الميدان.. مبروك على الجزائر وعلى كل البلدان العربية، لقد دخلنا التاريخ من أبوابه الواسعة، رغم أننا واجهنا فريقا قويا وهو روسيا إلا أن الروح القتالية للاعبين صنعت الفارق في هذا اللقاء، وكانوا عند حسن ظن الجميع، وتمكنوا من إسعاد كافة الشعب الجزائري، إنهم حقا يستحقون أسمى عبارات الشكر.


التاريخ يعيد نفسه الجزائر وألمانيا سيلتقيان مرة أخرى وهذه المرة في دور الـ16 من المونديال، كيف ترى المقابلة؟


شاءت الصدف بعد 32 سنة كاملة، أن نواجه ألمانيا مرة أخرى في نهائيات كأس العالم.. ألمانيا من بين المنتخبات المرشحة للتتويج بكأس العالم في دورة البرازيل، إنها قوية ولديها لاعبين ممتازين، لكن هذا لا يعني شيئا.. كرة القدم ليست علوما دقيقة وعلى اللاعبين أن يثقوا في قدراتهم، المباراة ستلعب فوق أرضية الميدان 11 لاعبا ضد 11 وكل شيء ممكن في عالم كرة القدم.. أنا جد متفائل بتكرار سيناريو 82 وأؤمن في قدرات اللاعبين الحاليين في تحقيق إنجاز عظيم.. باللقلب والإرادة قادرين على هزم أي منتخب.. وأظن أن هذه هي الخطة التكتيكية الملائمة من أجل الانتصار على الألمان.


هل لك أن تكشف لنا عن سر وكيفية فوزكم على ألمانيا في مونديال إسبانيا؟


كما تعلمون مونديال إسبانيا كان الأول في تاريخ الكرة الجزائرية.. حين دخلنا مواجهة ألمانيا لم نكن نعرف ما الذي يتوجب علينا فعله في المواجهات الكبيرة والمونديالية، يمكن القول أننا كنا في حالة اكتشاف للأجواء التي كانت سائدة لا غير.. لا أخفي عليكم أن حالة من الخوف كانت تسود قلوب اللاعبين، لم نكن نتخيل أننا سنفوز على العملاق الألماني في أول مباراة لنا، تعاهدنا وعقنا العزم نحن اللاعبين فيما بيننا على ضرورة لعب مقابلة في المستوى تبقى في التاريخ، بعد مرور حوالي 20 دقيقة لعب من المباراة، آمننا أكثر بقدراتنا وقلنا أنه يمكننا الفوز على ألمانيا، وهذا ما تحقق في نهاية المطاف.. صحيح أننا كنا خائفين لكننا لعبنا بارادة كبيرة فوق الميدان، ما جعلنا نحقق انتصارا تاريخيا.. لا يمكن أن نقارن تلك المقابلة بمقابلة الإثنين المقبل، هناك العديد من الفوارق والمعطيات المختلفة.. الألمان حاليا سيحسبون للمنتخب الوطني ألف حساب على العكس ما كان عليه الحال في 82، بالإضافة إلى ذلك فإن "الخضر" يملكون نوع من الخبرة في مقابلات المونديال، حيث أننا نشارك لرابع مرة وليس لأول مرة.


ما هي النصائح التي يمكنك تقديمها للاعبين الحاليين من أجل تكرار إنجاز 82؟


أهم شيء عليهم أن يحتفظوا بالكرة أكبر وقت ممكن، لاسيما في الدقائق الأولى، لابد من فرض منطقنا في اللعب وحرمان المنتخب الألماني من التحكم في الكرة، لأن هذا سيمنحنا الثقة في النفس ويحطم معنويات لاعبي الخصم.. كما يتوجب على رفقاء سفيان فغولي اللعب بدون أي عقدة وتجسيد شخصيتهم القوية فوق الميدان، واللعب بروح قتالية خلال 90 دقيقة، وأنا على يقين أننا قادرون على فعلها مرة أخرى، أقول للاعبين حافظوا على الأمانة من أجل التاريخ وفوزوا على ألمانيا لاستكمال الفرحة والانجاز.


ما قولك في المهاجم سليماني الذي نال مرتين (أمام كوريا الجنوبية وكذا روسيا) جائزة أحسن لاعب في المباراة؟


سليماني يسير في نهج تصاعدي، وإمكاناته في تطور مستمر، خاصة بعد التحاقه بالبطولة البرتغالية التي ساعدته كثيرا على تفجير قدراته، الأمر الذي عاد بالفائدة عليه وعلى المنتخب الوطني.. إنه يملك حس تهديفي قوي، كما يحسن التموقع فوق أرضية الميدان.. الجزائر من زمان لم تنجب مهاجما من طينة سليماني، منذ رحيل جيل تاج بن ساولة وجمال مناد لم أر مهاجما بمثل مواصفات إسلام في "الخضر".



صالح عصاد: الفوز على ألمانيا للمرة الثالثة ليس مستحيلا
أنا في قمة السعادة، وهذا الجيل من اللاعبين دخل التاريخ
مؤامرة الألمانيين مع النمساويين ضد الجزائر في 82 ما زالت تحرق


أبدى اللاعب الدولي السابق، صالح عصاد سعادة كبيرة بتأهل المنتخب الوطني التاريخي إلى الدور الثاني من المونديال، مرحبا بالجيل الجديد من اللاعبين الذين دخلوا التاريخ وكتبوا أسماءهم في السجل الذهبي لكرة القدم الجزائرية..
وبخصوص المباراة القادمة أمام منتخب ألمانيا لحساب الدور الثمن النهائي، قال أحد صانعي ملحمة خيخون بإسبانيا بأن المؤامرة الدنيئة التي قام بها الألمان مع النمساويين ضد الجزائر ما زالت راسخة في الذاكرة، مؤكدا بأن المنتخب الوطني يملك القدرة على تجاوز عقبة منتخب ألمانيا في الدور الثمن النهائي والذهاب بعيدا في المونديال.


بداية، ما تعليقك على التعادل الذي سجله المنتخب الوطني أول أمس أمام روسيا وتأهله التاريخي إلى الدور الثمن النهائي للمونديال؟


أنا جد سعيد بتأهل المنتخب الوطني التاريخي إلى الدور الثاني من المونديال، هذا التأهل انتظره الجزائريون منذ سنوات طويلة والحمد لله تمكن المنتخب الوطني بفضل هذا الجيل الجديد من اللاعبين من تحقيقه والدخول في السجل الذهبي لكرة القدم الجزائرية. أهنئ اللاعبين على هذا الإنجاز وأتمنى أن يواصل المنتخب الوطني على نفس النهج ويتمكن من تحقيق نتائج أفضل مستقبلا ثم بعده يأتي جيل آخر ويسجل نتائج أخرى أحسن.


ما رأيك في الوجه الذي ظهر به المنتخب الوطني لحد الآن منذ بداية المونديال؟


في البداية، أظن أن المدرب كان متخوفا قليللا، وهو ما يفسر الوجه الذي ظهر به المنتخب الوطني في المباراة الأولى أمام منتخب بلجيكا، لكن في المباراة الثانية أمام كوريا الجنوبية استدرك المدرب أموره وقام بالتغييرات الضرورية على التشكيلة، وهو ما جاء بنتيجة من خلال الفوز العريض المسجل (4 / 2) أمام كوريا. أما في المباراة الثالثة أمام منتخب روسيا كنت شخصيا خائف من المباراة لكن اللاعبين كانوا في المستوى المطلوب ولعبوا مباراة كبيرة سمحت للمنتخب الوطني من تحقيق تأهل تاريخي إلى الدور الثمن النهائي.


بعد 32 سنة، شاءت الصدف أن يواجه المنتخب الوطني نظيره الألمانيا في الدور الثمن النهائي. ما رأيك في هذه المباراة؟


رغم مرور إثنين وثلاثين سنة على مونديال 1982 بإسبانيا ما زالت المؤامرة التي قام بها الألمان مع النمسا ضد الجزائر تحرق وفي ذاكرة جميع الجزائريين الذين يريدون الثأر لذلك.


كيف تمكن المنتخب الوطني من الفوز على ألمانيا في مونديال 82 بإسبانيا؟


كنا لاعبين شبان ومتحمسين جدا، تمكنا من التأهل لأول مرة إلى كأس العالم وأردنا إثبات ذاتنا وإظهار إمكانياتنا أمام العالم كله، وكانت لدينا رغبة كبيرة على مقارعة المنتخبات الكبرى، ورغم نقص تجربتنا في هذه المنافسة الكبيرة لعبنا أمام منتخب ألمانيا العملاق بدون عقدة وتمكنا من الفوز عليه.


وما هي النصائح التي تقدمها للطاقم الفني الوطني وللاعبين لمواجهة ألمانيا في المباراة القادمة؟


أولا؛ علينا تحضير الفريق جيدا من الناحية النفسية والذهنية، والتأكيد بأن هدف المنتخب الوطني في المونديال لم يتحقق بعد لأننا نلعب من أجل الذهاب بعيدا في هذه المنافسة. علينا مواجهة منتخب ألمانيا بدون عقدة، نلعب فقط كرة القدم و الباقي الميدان هو الذي يفصل فيه.


كيف ذلك؟


عندما تلعب لا يجب أن تخاف من المنافس أو تقوم بحسابات زائدة، لأنك عندما تحاول الهرب وتتجنب اللعب هنا تصبح مشكلة، لكن في مثل هذه المباريات المهم بالنسبة للمنتخب الوطني هو تقديم أداءا راقيا بغض النظر عن النتيجة الفنية، ولكن في نفس الوقت ينبغي اللعب من أجل الفوز بالمباراة، وهذا عن طريق طريقة لعب المنافسة وضبط خطة متوازنة في الدفاع والوسط والهجوم.


ما هي حظوظ المنتخب الوطني للفوز على ألمانيا؟


في كرة القدم لا يوجد شيء إسمه مستحيل، وفي مباراة واحدة يبقى كل شيء ممكن، علينا فقط أن نكون محضرين جيدا من جميع النواحي واستخدام جميع الوسائل والطرق المشروعة والممكنة للفوز بالمباراة، وهذا من خلال اللعب بذكاء وحيلة، وفي هذا علينا الإقتباس مثلا من الإيطاليين الذين يحسنون الدفاع والهجوم ويستغلون كل الظروف للإطاحة بالخصم، ومهما يكن فإن المنتخب الوطني يملك نفس الحظوظ مع المنتخب الألماني وقد سبق للجزائر الفوز على ألمانيا مرتين في 1964 بنتيجة (2 / 0) ثم في 1982 بإسبانيا بنتيجة (2 / 1) ولما لا الفوز عليهم مرة ثالثة في البرازيل.


من هم اللاعبون الذين نالوا إعجابك لحد الآن مع المنتخب الوطني؟


هناك سليماني الذي كافح فوق الميدان وقدم ما كان عليه، يوجد فيغولي وبراهيمي وكذلك عبد المومن جابو الذي كان أداءه رائعا، إلى ذلك أتأسف للمهاجم رياض محرز الذي لم يسعفه الحظ في المباراة الأولى أمام بلجيكا.


كلمة عن الجيل الجديد للاعبي المنتخب الوطني؟


العلامة الكاملة لهذا الجيل الذين تمكن من تحقيق التأهل إلى الدور الثاني من المونديال والدخول إلى التاريخ من بابه الواسع، لقد شرفوا كرة القدم الجزائرية والعربية والإفريقية عليهم الإستمرار في نفس الطريق وإنهاء المباراة أمام ألمانيا بأحسن طريقة ممكنة، كما نتمنى لهم المزيد من الإنجازات.

لخضر بلومي: حان الأوان أن نسلم هذا الجيل الشعلة بعد 32 عاما من الانتظار


هنأ لخضر بلومي نجم المنتخب الوطني الجزائري في الثمانينات الخضر على الإنجاز التاريخي الذي حققوه سهرة أول أمس بالتأهل إلى الدور الثاني عن المجموعة الثامنة إلى جانب المنتخب البلجيكي في نهائيات كأس العالم الجارية بالبرازيل، كما اعتبر هذا الجيل في مستوى استلام الشعلة التي احتفظ بها جيله طيلة 32 عاما منذ الإنجاز الكبير الذي حققه في مونديال 1982 بالإطاحة بمنتخب ألمانيا الغربية المدجج بالنجوم في كأس العالم بإسبانيا.
وقال الدولي الأسبق في تصريح للشروق "أهنئ المنتخب الوطني على هذا الإنجاز التاريخي بالتأهل إلى الدور الثاني من مونديال البرازيل"، مضيفا "لقد ان الأوان، لأن نسلم هذا الجيل الشاب الشعلة بعد 32 سنة على انجازنا في مونديال اسبانيا 1982 الذي فزنا فيه على منتخب ألمانيا الغربية، حيث كنا على أعتاب التأهل إلى الدور الثاني لولا المؤامرة التي حيكت حولنا من طرف منتخبي ألمانيا والنسما التي اشتهرت بمباراة العار، واعتقد أن هذا الجيل جاهز لتحمل المسؤولية".
وأوضح بلومي أن الأداء لم يكن مهما في مباراة روسيا بقدر أهمية النتيجة التي أهلت الخضر للدور الثاني، معتبرا أن الروح القتالية والشجاعة فوق أرضية الميدان رجحت الكفة في مصلحة أشبال المدرب الوطني وحيد خاليلوزيتش "لا يهم الأداء ولا الحديث على الجوانب الفنية والتقنية في مثل هذه المباراة، و هم شيء هو النتيجة، اللاعبون أظهروا روحا قتالية عالية وشجاعة بطولية فوق أرضية الميدان، وبفضل هذا صنعوا الفارق امام المنتخب الروسي".


مواجهة ألمانيا تحمل طابعا ثأريا للمنتخبين


ووصف لاعب غالي معسكر سابقا مباراة دور الثمن النهائي أمام المنتخب الألماني، الاثنين القادم بملعب بورتو أليغري، "بالمواجهة الثأرية" التي سيحاول فيها كلا المنتخبان تسوية الحسابات العالقة بينهما منذ 32 عاما في مونديال اسبانيا 1982، وقال: "ستكون المباراة القادمة أمام منتخب ألمانيا بعنوان ثأري، المنتخب الوطني سيحاول الفوز عليهم، ومواصلة تحطيمه أرقامه القياسية ورد اعتبار منتخب 82 الذي خرج من هذه الدورة، بتواطؤ من الألمان الذين اتفقوا مع منتخب النمسا على ترتيب المباراة وانهائها بنتيجة التعادل التي تسبب في اقصائنا وتحطيم حلم الجزائريين بالتأهل للدور الثاني"، مضيفا "من جهته، فإن منتخب ألمانيا سيحاول الانتقام لجيل بيكنباور الذي تلقى درسا في كرة القدم بأقدامنا بعد فوزنا عليه بـ2-1، هذا الجرح العميق الذي ورغم مرور ثلاثة عقود عليه مازال يؤلمهم".


واجهوا ألمانيا دون عقدة


وطالب لخضر بلومي من رفاق القائد مجيد بوڤرة الدخول في مباراة ألمانيا دون أية عقدة وأن يثقوا في امكاناتهم، ولأن خصمهم يحترمهم بعد الأداء الممتاز الذي قدموه في المباراتين الأخيرتين مع كوريا الجنوبية، ثم روسيا. واعتبر في نفس الوقت أن ممارسة الكرة الجزائرية بأسلوبها الممتع الذي يعتمد على النسوج الكروية الجميلة والانضباط سيكون مفتاح النجاح أمام منتخب ألمانيا، وقال: "يجب على اللاعبين أن يثقوا في أنفسهم، فمنتخب ألمانيا يحترمهم ويحسب لهم ألف حساب بعد الوجه الكبير الذي ظهرنا به أمام روسيا وكوريا الجنوبية"، مضيفا "مفاتيح الانتصار سيكون أن نلعب كرتنا وبأن يتسم اللاعبون بنفس الروح القتالية التي ظهروا بها منذ بداية المونديال". ولم يخف محدثنا مخاوفه بأن يتأثر اللاعبون من الناحية البدنية التي اعتبرها نقطة ضعف الخضر في هذه البطولة.
وفي الأخير تمنى حظا موفقا للمنتخب الوطني في مواجهة ألمانيا في أمسية رمضانية مباركة، سيكون فيها الخضر مدعومون بدعوات الملايين من الجزائريين والعرب: "سندعوا كلنا الله سبحانه وتعالى أن يعين المنتخب الوطني في هذه الليلة الرمضانية المباركة بالفوز على ألمانيا".


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أنتم قادرون على هزم ألمانيا



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:33 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب