منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هل يتجهُ الجهاديُّون المغاربيُّون إلى مبايعة أمير لهم إسوة بالبغدادي؟

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أمير قطر في الجزائر لطلب وساطة مع السعودية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-26 12:57 AM
أمير المخبرين seifellah منتدى الادبي 0 2013-05-16 11:39 PM
سئل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب hamza_2006 منتدى الدين الاسلامي الحنيف 6 2012-05-14 05:54 PM
سئل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب hamza_2006 منتدى الدين الاسلامي الحنيف 0 2012-05-11 01:49 PM
وجهين مختلفين للحرڨة الضاوية منتدى العام 3 2011-01-21 08:01 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-10
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,935 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي هل يتجهُ الجهاديُّون المغاربيُّون إلى مبايعة أمير لهم إسوة بالبغدادي؟

هل يتجهُ الجهاديُّون المغاربيُّون إلى مبايعة أمير لهم إسوة بالبغدادي؟



إسوةً بنظرائهم في العراق وسوريَا، هلْ يمكن أنْ يهيئُ جهاديُّو المنطقة المغاربيَّة أنفسهم لإطلاقِ تنظيمٍ يقيمُ "دولةً إسلاميَّة في المغرب الأقصى" على غرار الدولة الإسلاميَّة في العراق والشام. ذاكَ أمرٌ راجح. حيثُ إنَّ ممثلِين عن جهاديي المغرب الكبير، الذي يبدأ بمصر وينتهي عند مصر، كما من الساحل الذي يشملُ السودان ومالي، عبر التشاد والنيجر وشمال نيجيريا، يستعدُون للائتلاف فيما بينهم منْ أجل اختيار أميرٍ عليهم، على أنَّ المكان الذِي سيجتمعُ به الجهاديُّون لا يزالُ غير معلومٍ وَمحاطًا بالسريَّة، ويستنفرُ مصالح الأمن في المنطقة.
هلْ يكُون الأمرُ محضَ خيالٍ؟ أمْ أنهُ واقعٌ؟ من الصعب التبين في اللحظة الراهنة. ما لمْ يكن الخبر ممكنا ومنطقيًّا. لكننا لا زلنا نذكر المجموعات الجهاديَّة الجزائريَّة، والجماعة السلفية للدعوة والقتال، على وجه الخصوص، وهي جماعةٌ تعودُ في الأصل إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
التنظيمُ السلفي كان في وضع لا يحسدُ عليه، قبل سنوات، وآخذًا في فقدان تأثيره، حين دعا أميره عبد القادر دروكال، للعودة إلى حضن القاعدة. ولم يتقوَّ نسبيًّا إلا في يناير 2007، على اعتبار أنَّ "حضن القاعد"ة يشترطُ على منْ يرغب في الارتماء به أنْ يتوفر على مؤهلات من قبيل امتلاك السلاح واحتجاز الرهائن الأجانب.
الجهاديُّون في المنطقة المغاربيَّة، سواء تعلقَ الأمر بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، أوْ أنصار الشريعة المتواجدين في كلٍّ من تونس وليبيا، وهي تنظيماتٌ من بين أخرى، يجدُون في داعش نماذج ملهمة. عبد المالك دروكال اتخذَ لنفسه في الحرب اسم موسى عبد الودود، على هديِ أبِي مصعب الزرقاوِي، زعيم القاعدة في العراق، الذي قتل على يد الأمريكان في سنة 2006.
في نهاية العشرية الماضية، كان محمد المقدسي، وهو أردني الأصل، بمثابة منظر ديني وتنظيمي لمسئولي القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، كما أنه أعد ما يشبهُ "ميثاقًا" للتنظيم في الجزائر والساحل، ولدى قيام فرنسا بعمليتها العسكرية في مالي، تمَّ العثور عليه في تمبوكتُو، شمالِي مالِي، وجرى حبسه في الأردن، فيما لا يظلُّ لملهم الأبرز لجهاديي أنصار الشريعة في تونس.
تسميةُ أميرٍ على أكبر عددٍ من ممكن من الجماعات الجهاديَّة في المنطقة المغاربية والساحل، أمرٌ لهُ مزاياه، في نظر الجماعات المسلحة، حيثُ إنَّ الإمارة تفضي إلى اتخاذ طبعٍ عالمي، مع لتقليد أبي بكر البغدادي، الخليفة المؤسسة الدولة الإسلامية. زدْ على ذك، أنَّ الجهاديين قد يطمحُون إلى التقرب من الجماعات القريبة من القاعدَة، في الشرق الأوسط، بتنسيقٍ مع الجهاديين الأفارقة في المنطقة المغاربية والصومال.
في حال كانت تلك الاستراتيجيَّة مكلفة بالنسبة إلى الجماعات الإرهابية، فإنَّ علامة الاستفهام المطروحة، تسائلُ ما إذا كانت ستعيدُ إطلاق "الجهاد" في إفريقيا عبر جلب شبابٍ ضائع والزج به في معارك، (هناك حاليًا حوالي 2300 تونسي والمئات من المغاربة في سورية)، أمْ أنَّ تلك السياسة ستكُون منفرة لدى كلِّ السكان في إفريقيا تقريبًا؟ الفرضيَّة الثانيَة هي التي تبدُو الأكثر احتمالًا.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هل يتجهُ الجهاديُّون المغاربيُّون إلى مبايعة أمير لهم إسوة بالبغدادي؟



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:57 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب