منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

فرنسا ومجموعة غرب إفريقيا تخططان لإفشال قمة الجزائر

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا تريد فرنسا من الجزائر؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-20 11:18 PM
الجزائر ستبني 11 ملعبا جديدا وتحدث 32 آخر لاستضافة كأس أمم إفريقيا 2019 Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-27 10:47 AM
المنتخب الوطني : زياني لن يشارك في مباراة إفريقيا الوسطى-الجزائر Ahmed_Sat منتدى الكورة الجزائرية 1 2010-09-19 12:33 PM
كأس إفريقيا تريد العودة الى الجزائر بعد 20 سنة من الغياب أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-26 08:18 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-11
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool فرنسا ومجموعة غرب إفريقيا تخططان لإفشال قمة الجزائر

فرنسا ومجموعة غرب إفريقيا تخططان لإفشال قمة الجزائر




يبدو أن هناك أطرافا لا تريد للمبادرة الجزائرية التي تبحث عن حل الأزمة المالية الوصول إلى هدفها، فقد اندلعت أمس الجمعة اشتباكات عنيفة بين الحركة الوطنية لتحرير أزواد والحركة العربية الأزوادية بمنطقة "انفيف" الواقعة على بعد 120 كيلومتر جنوب غرب مدينة كيدال شمال شرقي مالي.
ولم يمر إلا يوم واحد على دعوة الجزائر دول الساحل للاجتماع الأربعاء المقبل بالعاصمة، من أجل بحث الحلول المناسبة للخروج من الأزمة المالية، حتى عاد الوضع الأمني إلى نقطة الصفر، باندلاع مواجهات دموية في إقليم الأزواد بين مختلف الفرقاء، في معطى يؤشر على وجود إرادة هدفها وضع العصا في عجلة أي مبادرة تطلقها الجزائر من أجل إرساء مصالحة في هذا البلد الجريح.

وفي هذا الصدد، نقل موقع "صحراء ميديا" الموريتاني عن كبير دبلوماسيي الحركة الوطنية لتحرير أزواد موسى آغ السعيد، قوله إن ائتلافا مكونا من جماعة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا ومليشيات تابعة للجيش المالي وعناصر من الجيش المالي، هاجموا نقطة تابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد والحركة العربية الازوادية في حدود الساعة الخامسة ونصف من فجر الجمعة.
وكانت الجزائر قد دعت على لسان وزير خارجيتها رمطان لعمامرة، دول منطقة الساحل إلى عقد اجتماع الأربعاء المقبل 16 جويلية الجاري، في العاصمة حول الأزمة في مالي، وقال إنه "سيتم إفساح المجال أمام الماليين كي يتحدثوا مباشرة مع بعضهم البعض واقتراح الحلول التي ستساعدهم"، وهي الدعوة التي جاءت في أعقاب لقاء لعمامرة برئيس جمهورية بوركينا فاسو، بليز كومباوري.
من جهتها، تحدثت وكالة الأنباء المالية عن تحركات للعديد من أنصار الجماعات المسلحة في شمال مالي، واعتبرت هذه الخطوة خرقا للاتفاق الأمني الموقع بين الحكومة المالية وبقية فرقاء الأزمة في 24 ماي 2014، برعاية موريتانيا والاتحاد الإفريقي.
كما جاءت هذه الاشتباكات في أعقاب وساطة قامت بها أطراف محلية تارقية وعربية، ممثلة في الشيخ انتالا آغ الطاهر زعيم قبائل ايفوغاس الطوارقية، والشيخ بابا ولد سيدي المختار شيخ قبيلة كنتة، اللذان نجحا في إقناع الحركة الوطنية لتحرير أزواد والحركة العربية (جناح ولد سيدي محمد)، بوقف إطلاق النار، علما أن المجلس الأعلى لوحدة أزواد والحركة العربية الأزوادية كانا قد وقعا اتفاقية أمنية في الجزائر.
ومن شأن انتكاسة الوضع الأمني مجددا في شمال مالي، والتي تأتي قبل أقل من أسبوع عن الموعد الذي حددته الجزائر لقمّة الإخوة الفرقاء، أن تضع مصير القمة على المحك، بما يؤكد وجود إرادة تقف وراءها جهة ما، لا تريد للجزائر أن تساهم في حل الأزمة المالية بالرغم من أنها أكبر الدول المطلة على منطقة الساحل وأقواها.
وبالعودة إلى المبادرات السابقة التي انخرطت في حل الأزمة المالية، نجد أن هناك طرفين بارزين يصر كل منهما على البقاء في واجهة الأزمة المالية، وهما الجزائر وبوركينا فاسو التي تشكل واجهة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا. ومعلوم أن جيوش هذه المجموعة كانت تحت إمرة الجيش الفرنسي في الحرب على شمال مالي، ما يعني أن هذه المجموعة تعتبر رهينة للقرار الفرنسي، الذي لا يستبعد أن يكون وراء محاولات إفشال المبادرات الجزائرية المتكررة.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

فرنسا ومجموعة غرب إفريقيا تخططان لإفشال قمة الجزائر



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:35 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب