منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الجدار الأمني جنوب المملكة: الثغرة التي تتطلب من الجنرال عروب إعادة النظر

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مناصرة: الوحدة بين أبناء حركة نحناح تتطلب تنازلات سخية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-21 11:50 PM
فرنسا تفتح تحقيقا حول التهديدات المعنوية التي تلقاها الجنرال بناني Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-21 03:40 PM
شروق لو غروب ما راح تعرف الفرق Pam Samir منتدى الطبيعة والحياة البرية 0 2014-06-05 03:33 PM
يجب إعادة النظر في تعامل المغرب مع المؤسسات الدولية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-05-08 03:10 PM
غروب الشمس غيث ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 2 2012-06-04 09:09 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الجدار الأمني جنوب المملكة: الثغرة التي تتطلب من الجنرال عروب إعادة النظر

الجدار الأمني جنوب المملكة: الثغرة التي تتطلب من الجنرال عروب إعادة النظر

في ظل الإستنفار الأمني الذي تعيش على وقعه المملكة المغربية، و مع تزايد خطر التهديد الذي أضحت "داعش" تشكله على أمنها، أصبح من المفروض على الجهات المسؤولة تأمين جميع المنافذ التي من شأنها أن تكون طريقا للإرهابيين نحو الوطن، خصوصا وأن بعض التنظيمات الإرهابية من شأنها أن تستغل عدة أشياء تشكل خطرا على المملكة لصالحها، و لأن هذه الجماعات أصبحت تعرف إنظمام آلاف المغاربة إليها، فقد أصبح من السهل عليها إختراق المملكة و القيام بأي عمل إرهابي قد يعود بنا إلى ما وقع شهر ماي من سنة 2003، وتأثيراته السلبية على إقتصاد و أمن الوطن.

وفي ظل الحقد الذي يكنه النظام الجزائري للمملكة المغربية، وإستضافته لكيان إرهابي مسلح فوق أرض تيندوف، لا يمكن لأحد أن يستبعد إمكانية إقدام الإستخبارات الجزائرية على العمل على تسهيل دخول عناصر التنظيمات الإرهابية القادمة من جنوب إفريقيا، إلى الأرضي المغربية عبر حدودها، الشيء الذي يستوجب أخد الحيطة و الحدر من أي خطوة مجنونة قد تقدم عليها الجارة الشرقيةة لغاية تشويه صورة المملكة و الضرب في قدرات أجهزتها الأمنية، خصوصا على مستوى الخط الأمامي لدفاع المملكة، والذي تؤمنه القوات المسلحة الملكية، التي تعتبر خطا أحمرا لا يمكن لأي كان تقييم عملها من خارج دائرة العسكر.

وفي هذا الصدد لا يمكن لنا أن نشكك في مجهودات مفتشية القوات المسلحة الملكية، التي تسهر على ضمان أمن حدود الوطن من أية هجمة لأعدائه، ولا في بسالة جنودنا المرابطين بالخط الأمامي للدفاع، والذين يتكبدون المشاق و ظروف العيش المزرية في سبيل حمايتنا، غير أن هناك ملاحظات بالجملة لا بأس أن نثير إنتباه الجنرال بوشعيب عروب إليها، وذلك إنطلاقا من غيرتنا على هذا الوطن، ومن إيماننا بعزمه و إرادته على تغيير العديد من السلبيات التي لا يزال يتخللها هذا الجهاز، والذي يعتبر لبنة أساسية في دفاع المملكة على حوزة أراضيها و وحدتها الترابية.

تشهد الأقاليم الجنوبية للمملكة، إنشار تجارة السجائر المهربة، و التي يتم تسويقها أكثر من بعض المواد الأساسية ذات الصنع المحلي، وبالرغم من السلبيات التي تتسبب فيها هذه السجائر على مستوى الإقتصاد الوطني، فإن إنتشارها يطرح أكثر من تساؤل حول الطرق التي يتم من خلالها إدخالها إلى الوطن، خصوصا وأن الكميات المتواجدة بالسوق السوداء، تدل على أنه لم يتم إدخالها عبر المعبر الحدودي الكركارات، وحسب تحقيق أجرته هبة بريس تبين أن هناك مافيات تختص في تهريب السجائر و بعض المواد المحظورة، كدردك و المهيجات الجنسية عبر الشريط الحدودي الفاصل بين المغرب و الجزائر.

وفي دردشة مع بعض تجار هذه السجائر بمدينة بوجدور، أكدوا لنا على أن المهربين يقومون بإدخالها إما على مثن سفن الصحراء عبر الحدود البرية بموافقة بعض عناصر الجيش مقابلة مبلغ مادي يحدد غالبا في ألف درهم للجمل الواحد، أو على مثن قوارب عبر البحر بعض إرشاء بعض عناصر البحرية الملكية، حيث أن هذه السجائر تكون معبأة في علب كرتونية غير علبها الأصلية، و مسألة إنعدام الضرائب في دولة موريتانيا يجعل أثمنتها زهيدة، ونفس الشيء بالنسبة لباقي المواد التي تهرب من الجنوب، لكن ما يهمنا من كل هذا هو السؤال التالي: "ماذا لو تم إدخال متفجرات بهذه الطرق على أساس أنها سجائر مهربة أو حبوب دردك؟".

لطالما تساهلت الدولة مع بعض المهربين الكبار، بحكم ما تعتبره الجهات المعنية خصوصيات المنطقة، وهذه مسألة لا يمكن لأي كان أن يجحدها، لأن ساكنة الأقاليم الجنوبية تعلم جيدا أن هناك أعيان و منتخبين يلعبون مع الكبار في مثل هذه المسائل، لكن الوضع القائم يتطلب إعادة النظر في هذه القضية، لأن التهريب بجميع أنواعه لم يعد فقط ظاهرة تهدد فقط الإقتصاد الوطني وإنما أضحى خطرا حقيقيا قد تركب على أمواجه جهات معادية من أجل المس بأمن وإستقرار الوطن، وهذا ما يحتم على مفتشية القوات المسلحة الملكية إتخاد التدابير اللازمة من أجل محاربته بشكل نهائي، ومن كان يريد الإنضمام إلينا مقابل السماح له بتهريب الممنوعات، فليركب على جمله وليغادر أرض الوطن بلا رجعة.






رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الجدار الأمني جنوب المملكة: الثغرة التي تتطلب من الجنرال عروب إعادة النظر



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:27 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب