منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

شبح "الداعشية" يُربك الحسابات ويُسمم المشهد السياسي بالمغرب

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مطاعم "ماكدونالدز" و"كنتاكي" بالمغرب ترفع من درجة التأهب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-18 11:37 PM
هل تتبنى "القاعدة بالمغرب الإسلامي" إيديولوجية "داعش" وتُبايعها؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-08 01:41 PM
"قطب التغيير" يقترح اعتماد أرضية مشتركة للعمل السياسي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-25 11:22 PM
فرنسا وأمريكا في حملة تجنيد أتباع لهما في المشهد السياسي للجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-24 03:10 PM
"الجماعة" تدق ناقوس الخطر.. وتحذر من "غضب شعبي" بالمغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-10 12:19 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-20
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,935 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي شبح "الداعشية" يُربك الحسابات ويُسمم المشهد السياسي بالمغرب

شبح "الداعشية" يُربك الحسابات ويُسمم المشهد السياسي بالمغرب

اخترقت ما يمكن تسميته بـ"الداعشية" الخطاب السياسي التداولي بالمغرب بشكل غير مسبوق، حتى أن مصطلح "داعش" بات أكثر تداولا من غيره في المشهد السياسي والأمني بالبلاد، وتقلص الحديث بشكل كبير عن السلفية لتحل مكانها الداعشية، كما أن الاتهامات بين الخصوم السياسيين صارت تركز على العلاقة بالداعشية.
الداعشية، نسبة إلى داعش أو تنظيم الدولية الإسلامية بالعراق والشام، جعلت الحكومة تضع يدها على قلبها خوفا من إرباك حساباتها المالية، فما يقوم به الداعشيون في مكان قصي من العراق كان له الأثر المالي الجلي على سوق أسعار المحروقات في العالم، وهو ما ترتبت عنه تأثيرات سلبية على أسعارها بالمغرب.
محمد الوفا، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، سبق له أن أقر بأن تحركات تنظيم "داعش" في بعض مناطق العراق، يمكن أن تربك الحسابات المالية لحكومة بنكيران، خاصة أن الحكومة مطالبة بصرف مليار درهم كتأمين للحماية من تقلبات سوق أسعار البترول.
"لحية داعشية"، وتوجه داعشي، ومبايعة لداعش، وتمويل لداعش..اتهامات صار لها حضور متفاوت الدرجات في الحياة السياسية للبلاد، فالأمين العام لحزب الاستقلال لم يتردد هنيهة في الاستناد على صحف أمريكية، متهما حزب العدالة والتنمية بدعم "داعش"، فيما استهجن قياديو الحزب "الحاكم" هذه الاتهامات التي وصفوها بالبهتان.
وكان شباط قد قال، في لقاء حزبي قبل أيام خلت، إن ستة قياديين من العدالة والتنمية يمولون الجماعات الجهادية في سوريا والعراق، وعلى رأسها تنظيم "داعش"، ذاكرا من هؤلاء الشخصيات الستة محمد يتيم، القيادي في حزب المصباح"، مضيفا أنه رغم الاتهامات الموجهة له بتمويل "داعش لا زال يمارس مهامه كنائب لرئيس مجلس النواب دون أدنى مشكلة لديه" على حد قوله.
محمد يتيم رد، في تدوينة فايسبوكية، على اتهامات دعم وتمويل "داعش" بالقول إنها "مجرد سياسة ترمي إلى الإشغال والإلهاء، حيث من الأساليب التي تستخدم في الحروب النفسية ضد الخصوم السياسيين سياسة الإشغال، والقذف بالإشاعات، والترويج للأكاذيب حتى لو كانت متناقضة".
وتابع يتيم بأن "القصد من ذلك هو جعل الخصم السياسي في وضع دفاعي متواصل، وانشغال بالفقاعات الصوتية"، واصفا هذه الاتهامات بكونها تدخل في إطار "الروايات الإسرائيلية الجديدة"، مشيرا إلى تناقض هذه الاتهامات مع هجوم سابق لـ"داعش" على وزير العدل والحريات بكونه "وزير الظلم".
ويعلق الدكتور عثمان الزياني، أستاذ السياسة والقانون الدستوري بجامعة الراشيدية، على مثل هذه الاتهامات بأنها "تندرج ضمن سياق الحرب الكلامية القائمة بين حزب الاستقلال، في شخص أمينه العام، حميد شباط، من جهة ومن جهة أخرى حزب العدالة والتنمية في شخص أمينه العام، عبد الإله بنكيران.
وأفاد الزياني بأنه "منذ انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة ارتفع منسوب الصراع بين الحزبين خاصة من حيث تبادل الاتهامات التي بلغت حد التخوين، فشباط دائما ما يحاول اعتماد قاموس لغوي اتهامي لحزب العدالة والتنمية، والذي يحاول من خلاله أن يعتبره كتنظيم له امتدادات إرهابية دولية".
واعتبر المحلل هذه الاتهامات بكونها "دعائية تحكمها خلفيات سياسية وانتخابية أيضا، وفيها نوع من المغالاة والتضخيم، ولا يمكن إثباتها على مستوى الواقع"، مبرزا أن "الغرض الأساسي منها النيل من سمعة الحزب، وخلق نوع من "الفوبيا" من الحزب خصوصا مع دنو الانتخابات الجماعية المقبلة".
وخلص المتحدث إلى أن هذه الاتهامات غير ممكنة، خاصة أنه من خلال الحرب الإلكترونية التي يقوم بها تنظيم "داعش" على شيوخ السلفية في المغرب، والتي لم يستثن فيها التهجم على وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، أحد قيادات حزب العدالة والتنمية.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

شبح "الداعشية" يُربك الحسابات ويُسمم المشهد السياسي بالمغرب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:54 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب