منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

المغرب تبحث عن دور لها في حل أزمة مالي والجزائر تتصدّى

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أزمة غير مسبوقة بين المغرب وفرنسا بعد اتهامات لـdst بالتعذيب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-22 04:23 PM
المغرب يلجأ إلى روسيا وبريطانيا لتجاوز أزمة الصحراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-19 08:08 PM
أزمة بين طوكيو والجزائر ... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-25 06:22 PM
المغرب : دولة في أزمة أم أزمة دولة؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-02 10:37 PM
بين المغرب والجزائر... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-11-17 03:13 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,947 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool المغرب تبحث عن دور لها في حل أزمة مالي والجزائر تتصدّى

المغرب تبحث عن دور لها في حل أزمة مالي والجزائر تتصدّى




كشفت حيثيات المفاوضات التي ترعاها الجزائر بين فرقاء الأزمة في المالي، عن وجود صراع نفوذ بين الجزائر والرباط، يتعدى قضية الصحراء الغربية، ليصل إلى قلب منطقة الساحل، التي باتت في السنوات الأخيرة محط اهتمام القوى العالمية.

وعلى الرغم من حرص المملكة المغربية على المشاركة في "مفاوضات الجزائر" بين الفرقاء الماليين، ولو برتبة ملاحظ فقط، إلا أن الرغبة المغربية، التي تمظهرت من خلال الدعوة التي وجهت لها من قبل الرئيس المالي، إبراهيم كايتا، للمشاركة في جهود الوساطة، تبخرت باستثنائها من قائمة الوفود المشاركة في قمة الجزائر التي ينتظر أن تنتهي قبل متم الشهر الجاري.
وليست المرة الأولى التي تحاول المغرب، عبر وكلاء لها، فرض نفسها كوسيط في الأزمة المالية، غير أن نفوذ الجزائر في منطقة الساحل حال دون تحقيق هذا الهدف، وكان مبرر السلطات الجزائرية في إبعاد الرباط، كما جاء على لسان مسؤول كبير في وزارة الخارجية، هو بعدها عن منطقة الساحل من منطلق أن حدودها الترابية تتوقف عن الحدود الشمالية للصحراء الغربية، في حين تسعى المغرب إلى تسويق طرحها القائم على اعتبار الصحراء الغربية جزءا من ترابها.
ولتجاوز عائق بعدها عن منطقة الساحل الذي يحول دون حضورها في مسرح فضاء الصحراء الكبرى، تسعى الرباط إلى تعزيز تواجدها من خلال تقوية الروابط مع دول المنطقة، ومع مالي على وجه التحديد، إذ في الوقت الذي حل أول أمس الأحد بباماكو، 400 إمام من مجموع 500، تلقوا تربصا تكوينيا في المغرب، طار 200 جندي مالي للاستفادة أيضا من فترة تكوينية لدى "المخزن"، في إطار اتفاق يتضمن تكوين 600 جندي مالي.
وخلال الفترة التكوينية، استفاد الأئمة من دروس في محاربة الغلو في الدين، باعتباره من عوامل تفشي ظاهرة التطرف، فيما تم تقلين الجنود أساليب في محاربة الإرهاب على الأرض الصحراوية، وهو ما يكشف عن حرص "المخزن" على الحضور في الأزمة المالية، ولو بطريقة غير مباشرة، بعد أن أوصدت في وجهها الأبواب من أجل المشاركة في محاولات فض النزاع بمالي، بالطرق السلمية.
ومعلوم أن بين الجزائر والرباط صراعا بات واضحا للعيان حول من يمسك بزمام نفوذ الطريقة التيجانية التي تحصي 200 مليون مريد، في وسط وغرب إفريقيا، سيما السنغال ومالي، وهي الطريقة التي يتنازع البلدان مساعي الوصاية الدينية والتاريخية عليها، فبينما تدفع الجزائر بمولد زعيم هذه الطريقة، سيدي أحمد التيجاني، بمنطقة أفلو بالأغواط، تقول المغرب إن "التيجاني" تلقى تكوينه الديني بمدينة فاس.
غير أن الأمر التي نجحت فيه المغرب في التوغل في إفريقيا، كانت البوابة الاقتصادية، من خلال "الملكية المغربية" التي تملك خطوطا جوية لأغلب الدول الإفريقية، بفضل تزاوجها مع الخطوط الجوية الفرنسية، وكذا سوق الاتصالات، فـ"اتصالات المغرب" متواجدة بقوة في مالي، بعد شرائها الشركة المالية "ماليتال" وشركات مماثلة في دول إفريقية أخرى، مثل كوت ديفوار وموريتانيا.. وهي عوامل على قدر كبير من الأهمية، من حيث صناعة النفوذ، إذا أضفنا إليها اعتزام الرباط إقامة خط للألياف البصرية يربطها بإفريقيا الغربية، فيما لا يزال مشروع الطريق الإفريقي العابر للصحراء، الذي أعلنت عنه الجزائر، ينتظر التجسيد.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

المغرب تبحث عن دور لها في حل أزمة مالي والجزائر تتصدّى



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:33 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب