منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ڤسّوم جنبا إلى جنب مع علماء الإنقلاب !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسرار الإنقلاب العثماني seifellah ركن كتب التاريخ والجغرافيا 0 2014-04-07 06:48 PM
علي بن حاج وسعيد سعدي جنبا إلى جنب بقاعة حرشة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-21 11:14 PM
الرئيس ونهاية فيلم عرائس الڤراڤوز Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-31 01:11 AM
يوتا جاز يقترب من ليكرز في صراع التأهل للأدوار الإقصائية في دوري السلة الأمريكي محمد قاسمي منتدى الرياضات الاخرى 0 2013-04-16 04:35 PM
ثورة الإيمان - الإنقلاب abou khaled منتدى الدين الاسلامي الحنيف 1 2012-12-07 11:50 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-07-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ڤسّوم جنبا إلى جنب مع علماء الإنقلاب !

ڤسّوم جنبا إلى جنب مع علماء الإنقلاب !




رفض رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الدكتور عبد الرزّاق ڤسّوم قراءات العديد من الأوساط العلمية والإعلامية لـ"مجلس حكماء المسلمين" الذين أنشأته دولة الإمارات العربية المتّحدة كمجلس مواز يراد به ضرب الاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين، خاصّة وأنّه عضو فيهما.
ورغم أنّ تشكيلةالمجلس التي جمعت إليهاالمنشق عن الاتّحادالعالمي لعلماءالمسلمين الموريتاني عبدالله بن بيّةومفتي الانقلاب في مصرشيخ الأزهرأحمدالطيّب،إضافةإلى عددمن المفتين المحسوبين على الأنظمة،فضلاعن أنّ المعلن عن انطلاقه هووزيرالخارجيةالإماراتي عبدالله بنزايدالذي وضع يده في يدالصهاينة من أجل تمويل الحرب على غزّة،كماأكّدت علىذلك القناةالصهونيةالثانيةفي حديث عن لقاءعالي المستوىجمع كل من مسمّى وزيرالخارجيةالصهيوني وابن زايد،إلاأنّ رئيس جمعيةالعلماءالمسلمين الجزائريين دافع عن خياراته وعن المجلس بشراسة،متّهماالإعلام بشن حملة "مغرضة" لاأساسلها من الصحّة.
ومع أنّ "مجلس حكماء المسلمين" جاء بعد حرب عاتية بين كل من السعودية والإمارات والبحرين ضدّ "الاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين" باعتباره المنتقد الأوّل لسياسات هذه الدّول، حيث وصل الأمر إلى المطالبة بإخراج رئيسه الشيخ يوسف القرضاوي من قطر، إلا أنّ ڤسّوم رفض نهائيا الجمع بين هذه الخصومات وإطلاق المجلس الإماراتي.
وفي خصوص استنكار البعض للخطوة باعتبار الإمارات موّلت بطريقة علنية الحرب على الإخوان المسلمين في مصر وأيّدته سياسيا وإعلاميا رغم هول المجازر فضلا عن حربها على كل من يدعو للتغيير، فكيف يجمع بين هذا وبين محاولتها جمع المنسوبين إلى العلم عشيّة دكّ غزّة لـ"إطفاء نيران الأمّة" على ما تقول، فبرّر لهم الشيخ ڤسّوم ذلك بأنّه "قد يكون محاولة من حكّام الإمارات لخلق توازن بين تأييدهم للانقلاب من جهة ومحاولة جمع شتات الأمّة من جهة أخرى"، يأتي هذا في وقت ترفض الأيادي الإعلامية لحكّام الإمارات والسعودية مجرّد وصف من سقط في العدوان الصهيوصليبي على غزّة بـ"الشهداء" وجعلهم والصهاينة في كفّة واحدة بوصفهم بـ"القتلى".
كما نفى عبد الرزّاق ڤسّوم علمه بأنّ عبد الله بن زايد هو من أشرف على افتتاح هذا المجلس الذي استغرب البعض وضع تسمية له على نفس وزن "بروتوكولات حكماء صهيون"، حيث أكّد بأنّه إن كان وزير الخارجية الإماراتي قد اجتمع مع أحمد الطيّب وبن بيّة على انفراد فهذا شأن يخصّهم على حدّ قوله.
أمّا عن وضع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تحت جناح شيخ الأزهر أحمد الطيّب الذي ناصر الانقلابيين في مصر في مجازرهم، ففسّر ذلك بأنّه يأتي كـ"محاولة من المجلس لجذبه إليهم وإبعاده عن الانقلابيين" بزعمه، رغم أنّ المجلس من تأسيس أكبر داعمي الانقلاب في الشرق الأوسط.
يذكر أنّ خبر انضمام الشيخ عبد الرزّاق ڤسّوم في هذا المجلس الذي وصفه الكثير بـ"الضرار" قد نزل كالصاعقة على من ينظرون إلى جمعية العلماء المسلمين الجزائريين كمنبر حر لم يتوان للحظة في عهد الأجداد من تقديم الغالي والمهج والنّفيس في سبيل نصرة القضية الفلسطينية ليقحم اليوم في هياكل "مشبوهة" حسبهم تكسر آخر حصون الجزائر وما يشكّل مناعة لهم في وجه "الصهيونية العالمية"، خاصّة بعد أن بدأ وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجديد محمّد عسيى مشواره كموظّف سام على رأس الوزارة بتقديم عربون صداقة لليهود عن طريق التصريح بإعادة معابدهم الشركية التي أنشئت بقوّة القهر والرصاص في عهد الاستعمار الغاشم بعد أن طهرّ المسلمون البلد من درن هذه الملّة الكفرية وشركها.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ڤسّوم جنبا إلى جنب مع علماء الإنقلاب !



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:41 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب