منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

المغرب يُعامل اليهود بأفضليّة ويُضيّق على المسيحيّين

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اليهود جزء لا يتجزأ من تاريخ المغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-18 04:26 PM
اليهود العري Emir Abdelkader منتدى فلسطين وطن يجمعنا 10 2012-05-04 06:47 PM
لماذا يحب الغرب اليهود ولماذا تقدم اليهود علينا Emir Abdelkader منتدى العام 0 2012-01-16 06:13 PM
الغردقة - شجرة اليهود Emir Abdelkader منتدى فلسطين وطن يجمعنا 4 2011-09-15 04:45 PM
هتلر و اليهود ....؟؟؟ إبن الأوراس منتدى العام 2 2010-06-04 12:12 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-08-01
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,947 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool المغرب يُعامل اليهود بأفضليّة ويُضيّق على المسيحيّين

تقرير أمريكي: المغرب يُعامل اليهود بأفضليّة ويُضيّق على المسيحيّين



قال التقرير السنوي للخارجية الأمريكية، الصادر أخيرا حول "حريات الأديان في العالم"، إن الحكومة المغربية تشدد الخناق على معتنقي المسيحية داخل التراب المغربي، بمبرر مزاولتهم لأنشطة تنصيرية، مقابل "المُعاملة التفضيليّة" التي تتيحها لممارسي المذهب المالكي واليهود، منتقدة عدم وجود مساجد خاصة بالشيعة في المغرب.
التقرير الأمريكي، الذي يرصد الأنشطة الدينية والحريات الدينية في مختلف أنحاء العالم خلال العام 2013، قال إن الحكومة المغربية تضيّق على كل محاولات تغيير الديانة من الإسلام، رغم أن الدستور المغربي يضمن حرية المعتقد؛ ورغم ذلك فهي تحترم ممارسة الشعائر الدينية لكافة المغاربة، حسب المصدر ذاته، الذي اعترف بأن الجاليات الأجنبية تمارس طقوسها الدينية بكل حرية داخل المغرب.
إحصائيات
في إحصائيات تتعلق بالعام 2013، قدّر التقرير سكان المغرب بحوالي 32.6 مليون نسمة، 99 % منهم مسلمون سُنّة، والبقية عبارة عن يهود ونصارى وشيعة وبهائيين؛ كما يقدر عدد اليهود، وفق زعماء الطائفة اليهودية، بحوالي 4 آلاف يهودي، 2500 منهم يقيمون في الدار البيضاء، فيما يتوزع 100 يهودي بين مراكش والرباط، على أن معظمهم من كبار السن، حيث إن غالبية اليهود هاجروا المغرب منذ زمن.
ويضيف التقرير أن إجمالي عدد المسيحيين المتواجدين بالمغرب يصل لـ25 ألف مسيحي، بينهم 5 آلاف أجنبي، منهم الكاثوليك والبروتستانت، غالبيتهم تقيم في مدن الرباط والدار البيضاء وطنجة؛ حيث يواظب 4 آلاف منهم، وأغلبهم من الأمازيغ، على دور العبادة من الكنائس، فيما نبه التقرير إلى أن تخوفهم من الرقابة الحكومية قلص من عدد أنشطة المسيحيين بالمغرب وجعلها غير واضحة.
أما المسلمون الشيعة فيبلغون الـ8 آلاف شيعي، حسب التقرير، معظمهم من المقيمين الأجانب القادمين من لبنان والعراق؛ ورغم قلة المغاربة الشيعة، إلا أن التقرير سجل غياب مساجد خاصة بالشيعة على التراب المغربي، فيما أشار المصدر إلى أن 400 هو عدد المغاربة المعتقين للديانة البهائية، الذين يتركزون خاصة في مدينة طنجة.
السلطات المغربية تمنع
وتتعامل السلطات المغربية بنوع من الحذر مع بعض الجماعات الدينية، من نظر تقرير الخارجية الأمريكية عن الحريات الدينية، كما تمنع توزيع المنشورات الدينية غير الإسلامية أو المخالفة للمذهب المالكي، مشيرا أن سلطة الرقابة التي تفرضها الحكومة ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على وجه الخصوص، تشمل المساجد والمدارس القرآنية بغرض حصر الخطاب المتطرف، وضمان تدريس المذهب المالكي، إضافة إلى مراقبة الجامعات والأنشطة الدينية، خاصة التي تنظمها حساسيات إسلاميّة، كجماعة "العدل والإحسان" المحظورة.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه رغم تقديم الحكومة لتسهيلات ضريبية وإعفاءات جمركية على الواردات اللازمة للأنشطة الدينية للمسلمين واليهود والمسيحيين، والسماح بعرض وبيع الكتب المقدسة باللغات الأجنبية (الفرنسية والإنجليزية والإسبانية)، إلا أنه سجل مصادرة السلطات للأناجيل، بداعي أنها موجهة لأنشطة تنصيرية بالمغرب.
وأشار إلى أن الحكومة تمنع الأنشطة التبشيرية بالمغرب مقابل السماح للمسلمين بنشر دعوتهم، بشكل يتماشى مع المذهب المالكي، بعيدا عن التطرف أو الدعوة لأي مذهب إسلامي آخر، موردا في مقابل ذلك بعض مظاهر عدم التمييز الخاصة بالدين، من قبيل عدم إدراج الديانة على جوازات سفر أو وثائق التعريف الوطنية، وعدم حظر ارتداء الزي أو الرموز الدينية في المؤسسات العمومية أو الخاص.
معاملة تفضيلية
إلا أن التقرير ركّز على ما أسماها "المُعاملة التفضيليّة" التي تتيحها السلطات المغربية لمعتقني المذهب المالكي ولليهود، دون المسيحيين، مشددا على أن الحكومة تدعم تدريس التعاليم اليهودية في بعض المدارس العامة، وأيضا تدريس الثقافة اليهودية وتراثها الفني والأدبي، كما لغتها العبرية.
وقال التقرير في هذا الصدد إنه يجري إعادة تأهيل المعابد اليهودية في كل المدن المغربية التي تتواجد فيها تلك الدّور، مشيرا أن السلطات ترى في هذه السياسة رمزا للتسامح وضرورة للحفاظ على التراث الديني والثقافي في البلاد.
كما سجل التقرير ما أسماه تمييزا في تعامل المغرب مع بعض التوجهات الدينية، بينها المسيحية، مشيرا أن الضغوط الاجتماعية أجبرت العديد منهم على ممارسة معتقداتهم بتكتم وسرية، في مقابل ذلك، يضيف التقرير، يمارس اليهود المغاربة أنشطتهم الدينية بشكل علني ويعيشون "في أمان" داخل البلاد.
مقابل ذلك، قال التقرير إن مخاوف رقابة السلطات المحلية والمتابعات القانونية، دفعت بعض غير المسلمين وغير اليهود، أي المسيحيين، إلى الامتناع عن التردد على دور العبادة والاجتماع بشكل سري في المنازل، مشيرة في هذا الخصوص إلى قضية اعتقال ومتابعة مسيحيّ تاونات، بتهمة التبشير، إضافة إلى طرد عائلات المقيمين الأجانب السبعة، ممن كانوا يعملون في قرية الأمل للأيتام بمنطقة عين اللوح، بالتهمة ذاتها.
تخوف أمريكي
التخوف الأمريكي من التضييق على المسيحية ومعتنقيها بالمغرب، جاء على لسان من أسماهم مسؤولون مسيحيون مغاربة، الذين نقلوا صورة سلبية عن درجة تعامل السلطات المغربية مع معتنقي المسيحية، حيث أشاروا إلى أن تجنب الاتهامات بالتنصير لا تشجعهم على مزاولة أنشطتهم بكامل الحرية.
التقرير قال إن السفارة الأمريكية بالرباط والقنصلية العامة، وبعض المسؤولين من الحكومة الأمريكية، قاموا بالاجتماع مع وزراء بالحكومة المغربية وبعض والمسؤولين في القطاع الديني، بمن فيهم تابعون لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بغرض الوقوف على قضية الحرية الدينية بالمغرب، مشيرا أن الحكومة الأمريكية تركز في برامجها المقدمة في هذا السياق على التسامح الديني وحرية الممارسة الدينية، وتعزيز الحوار بين الديانات.
كيري: الحكومات لا تحترم الحريات الدينية
وكان وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، الذي قدم التقرير مطلع الأسبوع الجاري، قال إن عام 2013 شهد أكبر عملية تهجير "للمجاميع الدينية في الذاكرة المعاصرة"، مشيرا أن 75% من ساكنة العالم تعيش في دول "لا تحترم الحريات الدينية".
وأوضح كيري أن الحكومات، لم يحددها، "لا زالت تقتل وتعتقل وتعذب الناس بسبب الحريات الدينية"، كاشفا أن التقرير الأمريكي يأتي "لإزالة الغشاوة فيما يتعلق بحالة حريات الأديان حول العالم"، وليشكل حرجاً لبعض البلدان، بما فيها الصديقة، في هذه القضية.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

المغرب يُعامل اليهود بأفضليّة ويُضيّق على المسيحيّين



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:28 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب