منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

القصة الكاملة لنجاة 23 مقاتلا فلسطينيا من كتائب القسام

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتائب القسام: قتلنا 52 جنديا وضابطا صهيونيا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-23 12:54 AM
حالة صمت وذهول تسود الإعلام الإسرائيلي بعد إعلان كتائب القسام خطف جندي من جيش الاحتلال Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-21 04:05 PM
بالفيديو - كتائب القسام تكشف تفاصيل عملية اشكول ... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-20 01:01 AM
كتائب القسام تنفذ عمليات إنزال خلف خطوط الاسرائيليين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-19 11:37 PM
القصة الكاملة لحوار عاشور عبد الرحمان Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-25 01:41 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-08-06
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,973 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي القصة الكاملة لنجاة 23 مقاتلا فلسطينيا من كتائب القسام

القصة الكاملة لنجاة 23 مقاتلا فلسطينيا من كتائب القسام






نشر المكتب الإعلامي لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم الثلاثاء الخامس من شهر غشت، تقريرا خاصا تضَمَّن قصة 29 من مقاتليه، قاتلوا تحت الأرض، والتي اعتبرها التقرير من قصص بطولات وكرامات المجاهدين.
المكان جنوب قطاع غزة، في منطقة الغوافير شرق القرارة، والزمان بداية الغزو وبالضبط ما سُمِّي بِمعركة "العصف المأكول"، حيث ترجّل تسعة وعشرون مجاهداً من قوات النخبة القسامية عبر نفق أرضي إلى أرض المعركة للإلتفاف على قوات العدو ومباغتتها.
أحد المشاركين في العملية يروي تفاصيلها قائلا: "" كانت مهمتنا تتمثل في تنفيذ عمليات التفاف خلف القوات المتوغلة والتصدي لآليات وجنود الاحتلال بكل وسيلة كما كان جزء من المجاهدين من وحدة الأنفاق ومهمتهم تجهيز الأنفاق والعيون وتهيئتها للاستخدام من قبل مقاتلي النخبة، وقد كان المجاهدون في حالة استنفار وأخذوا مواقعهم قبل بدء الحرب البرية". (ع.س) يضيف: " مع بداية الحرب البرّية إلتحمنا مع قوات العدو ونفّذ مقاتلونا بعون الله عدّة عمليات جريئة، كانت أولها عملية تفجير دبابة وجرافة من نقطة صفر، ثم توالت عملياتنا وتنوعت وتوزعت على المجاهدين كلّ حسب اختصاصه، بحسب الخطّة الموضوعة لنا من إخواننا في غرفة قيادة العمليات... خرج المجاهدان الشهيدان باسم الأغا وفادي أبو عودة، بعبوات الشواظ (من الصناعات العسكرية للقسام)، وفجّرا هذه العبوات بعمليتين استشهاديتين في جرّافة ودبّابة من مسافة صفر، وأوقعا فيهما القتلى والإصابات." كانت الأمور ـ كما يبدو من خلال الرواية ـ تسير وفق الخطة المرسومة، إلا أن دخول القوات الإسرائيلية منطقة القرارة، وتفجيرها لبعض عيون (مداخل) الأنفاق، ودكَّ المنطقة بصواريخ الإف 16، أدى إلى إغلاق مخرج النفق المحفور على عمق 25 متراً تحت الأرض على المجاهدين في اليوم الثاني للعملية البرية لينقطع الاتصال بينهم وبين غرفة العمليات.
يقول القائد الميداني و.أ : "منذ انقطاع الاتصال في ذلك اليوم اعتبرنا جميع هؤلاء المجاهدين في عداد المفقودين، ولم نعد نعرف ما يدور معهم بسبب سخونة الاشتباكات وتعدد محاور التماسّ مع العدو، وكان التقدير بأنّ ما لديهم من طعام وشراب وهواء لا يكفي كلّ هذه المدة وأنّ من المستحيل – في تقديرنا البشري ـ أن يكونوا في عداد الأحياء" .
ويستدرك القائد الميداني: " لكن وبعد وقف إطلاق النار قامت طواقم الإنقاذ والدفاع المدني بالحفر في منطقة النفق لانتشال المجاهدين منه، وكانت المفاجأة التي وقعت علينا وقع الصاعقة الممتزجة بالذهول والحمد والشكر لله، حيث تجلّت عظمة الله تعالى في خروج ثلاثة وعشرين مجاهداً من النفق، إذ كانوا أحياء وبصحة جيدة !" في حين إستمر البحث عن ثلاثة عناصر بعد إستشهاد الرابع وهو يحاول فتح مخرج من النفق لزملائه.
يقول المجاهد العائد ر.س: "يسّر الله لنا في باطن الأرض ما يشبه نبع الماء، حيث كنّا نضع قطعة من القماش من ثيابنا على الماء ثم نشرب ما تحمله هذه الثياب من ماء، وقمنا باقتسام ما لدينا من التمر طوال نحو شهر من الزمان، فكان نصيب كل واحد منا في اليوم نصف تمرة ونصف كوب صغير من الماء!".
هذا واعتبرت كتائب القسام القصة تأكيدا وإثباتا للدعم الإلهي لمقاتليها، وحلقة من حلقات إنتصارهم، وهم الذين ـ حسبها دائما ـ انتصروا لله ولدينه ولأرضه المقدّسة.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

القصة الكاملة لنجاة 23 مقاتلا فلسطينيا من كتائب القسام



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:48 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب