منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

داعش تسبب انشقاقات داخل تنظيم القاعدة المغاربي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
داعش تستهدف الشباب المغاربي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-08-08 10:31 PM
تنظيم القاعدة ببلاد المغرب العربي ترفض بيعة زعيم داعش... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-16 01:27 AM
انشقاقات وانقسامات في صفوف «القاعدة» بسبب المصالح Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-19 04:45 PM
تنظيم القاعدة يؤكد وفاة الجزائري نبيل أبو علقمة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-09-16 07:21 PM
إخوان الجزائر ينفون وجود انشقاقات بسبب عدم المشاركة فى الحكومة القادمة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-06-16 12:39 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-08-15
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool داعش تسبب انشقاقات داخل تنظيم القاعدة المغاربي


داعش تسبب انشقاقات داخل تنظيم القاعدة المغاربي



دعوة أبي بكر البغدادي لكل الجهاديين لمبايعة خلافته المزعومة تحدث صدعا في فرع القاعدة المغاربية.
ويتوقف أمن الساحل الآن على ما إذا كانت الجماعات الإرهابية الإقليمية ستغير ولاءها من القاعدة إلى "الدولة الإسلامية" ( داعش ) المعلن عنها.
وبات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي منقسما بين من يعتبر البغدادي القائد الجديد ومن بقي تحت مظلة تنظيم القاعدة الأم بقيادة أيمن الظواهري.



وبدأ الصراع الداخلي أواسط يونيو، عندما قرر زعيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عبد المالك دروكدال (المكنى أبو مصعب عبد الودود) عدم إعلان الولاء لتنظيم البغدادي الإرهابي في الشام.
ورفض الاعتراف بالدولة الإسلامية وجدد عوض ذلك بيعته للظواهري.
رفض تنظيم القاعدة المغاربي لدولة الخلافة الإسلامية نقله موقع سايت المتخصص في متابعة أنشطة الإسلاميين المتشددين على الإنترنت.
وجاء في بيان فرع القاعدة المغاربي "نؤكد أننا لا زلنا على بيعتنا لشيخنا وأميرنا أيمن الظواهري فهي بيعة شرعية ثبتت في أعناقنا، ولم نر ما يوجب علينا نقضها".
بيد أن تجديد بيعة القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أسفر عن خلافات عميقة قد تفضي إلى إزاحة دروكدال.
وبحسب يومية الخبر الجزائرية فإن عدة أعضاء في مجلس أعيان القاعدة أعلنوا تأييدهم للقاعدة. فيما تشير تقارير إلى أن منشقين آخرين عن دروكدال كانوا يستعدون لمبايعة البغدادي وتأسيس فرع الدولة الإسلامية في المغرب الكبير.
أحمد ولد اطفيل، محلل الفكر السلفي، قال "من الطبيعي أن يرفض تلك الخلافة على اعتبار أن دروكدال يتزعم تنظيما له استقلاليته وطريقته الخاصة في التخطيط والأهداف".
وأضاف المحلل "دروكدال يستمد شرعيته من تنظيم القاعدة الأم الذي أسسه أسامة بن لادن والذي لا تزال لديه فروع في المغرب الكبير".
ومن بين أسباب الخلاف الأخرى سلوك تنظيم البغدادي الإرهابي.
وقال ولد اطفيل "الدولة الإسلامية تستخدم أساليب أكثر قسوة ووحشية وأكثر عدوانية وجنونا، وهو ما يشين كثيرا بصورة الجهاد الذي تتبناه معظم المجموعات الأخرى وهو التركيز على أهداف محددة مثل الجنود والقادة العسكريين والثكنات وغير ذلك".
وأضاف "أساليب داعش تشوه صورة الإسلام باستهدافها لمختلف الطوائف الإسلامية وغير الإسلامية".
وبحسب بعض المراقبين، فإن رفض دروكدال مبايعة البغدادي يفصل القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي عن باقي الجماعات الجهادية في المغرب الكبير والساحل. ومن بين المجموعات الموالية لداعش الآن هناك أنصار الشريعة في تونس و بوكو حرام في نيجيريا.
في هذا الصدد، عززت دول المغرب الكبير إجراءاتها الأمنية حول السفارات والمصالح الغربية بهدف حمايتها من اعتداءات محتملة قد تنفذها العناصر الموالية لتنظيم داعش.
داعش لن تجد بسهولة المتعاطفين في المنطقة المغاربية بسبب أساليبها وعنفها حسب المحللين. لكن الجماعات الإرهابية التي تؤيد البغدادي قد تقرر توحيد جهودها.
وضاعفت عدة دول من مراقبتها لأجواء منطقة الساحل لرصد موقع اجتماع مرتقب لقيادات المجموعات الإرهابية في الساحل حسب ما أوردته الخبر .
وبالفعل، أوردت الخبر نقلا عن مصدر أمني قوله إن إعلان داعش لدولة الخلافة قد يكون استباقا لإعلان الدولة الإسلامية في إفريقيا.
وهناك عامل حاسم آخر وهو عودة جهاديي داعش من سوريا والعراق إلى أوطانهم في المغرب الكبير.
جمال لعريبي، إعلامي جزائري متابع للشأن الأمني بالساحل، قال إن عدد العائدين "كبير وقوات الأمن في الدول المغاربية لا تمتلك قاعدة بيانات دقيقة عنهم".
وقال "إنهم أخطر من عناصر القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي لأنهم يمتلكون تجربة قتالية في صفوف قيادات الدولة الإسلامية في العراق والشام ولديهم خبرة في استخدام مختلف أنواع الأسلحة".
وأضاف أن ليبيا وبشكل خاص تشهد توافدا ملحوظا للمقاتلين السابقين لداعش والموالين لها عقديا.
"معظم الموالين لداعش في ليبيا ينشطون في صفوف تنظيم أنصار الشريعة، وإذا اجتمعت هذه المكونات يمكن أن تشكل العامل البشري والجغرافي الذي يهدد دول الساحل بل وأوروبا بشكل مباشر".
ونبه الإعلامي الجزائري إلى أن فكرة مبايعة التنظيمات الإرهابية بالمنطقة المغاربية لتنظيم داعش لم تكن بعيدة. وأشار إلى اللقاء الذي جمع أبو عياض زعيم تنظيم أنصار الشريعة التونسي والجهاديين العائدين من سوريا.
والهدف من الاجتماع هو تأسيس تنظيم جديد تابع لداعش.
وكان سيطلق عليه "دامس"، وهو اختصار للدولة الإسلامية بالمغرب الإسلامي.
وقال المحلل الجزائري إن هذه التنظيمات الجهادية "تتصارع وتتنافس في ما بينها".
وأضاف لعريبي "هذه الخلافات بدأت حدتها تزداد مع عودة بعض العناصر من سوريا، خصوصا وأن بعض العائدين تجرأوا على انتقاد سياسات تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وباتوا يعتبرونها غير ملتزمة بتعاليم الجهاد الذي تتبناه داعش. ويقولون إنهم مجموعة غير منصورة ولا تلتزم بالحدود الشرعية".
المحلل الموريتاني عبد الله ولد سيدي محمد قال لمغاربية "بما أن التنظيمات الإرهابية تبحث دائما عن مظلة قوية تضفي عليها أي نوع من الشرعية كان من الطبيعي أن تعلن الولاء لداعش والبغدادي".
وأضاف المحلل "وهذا يشكل دعما معنويا بعد الهزات التي تعرضت لها أخيرا، سواء بالضربات العسكرية أو بالتآكل الداخلي الذي تعاني منه والصراعات من أجل الزعامة".
لكن جيروم بينيى من معهد العلاقات الدولية والدبلوماسية بباريس يستبعد أن تكون القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي تفكر في إعلان "دولة إسلامية" في الساحل، لأن ذلك قد يلفت المزيد من انتباه قوات الأمن الوطنية والدولية.




مغاربية




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

داعش تسبب انشقاقات داخل تنظيم القاعدة المغاربي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:55 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب