منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

أرض الألمان تتحدث العربية عن عُدوان إسرائيل...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صوم المحاربين يثير ذعر الألمان Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-29 11:42 PM
"إسرائيل" تكشف تعاونها الاستخباري مع الدول العربية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-04 05:30 PM
الجزائر والدول العربية ستكون أكثر عرضة للتجسس من طرف إسرائيل Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-11-06 03:26 PM
الألمان يأكلون من صناديق القمامة! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-10 10:49 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-08-19
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool أرض الألمان تتحدث العربية عن عُدوان إسرائيل...

أرض الألمان تتحدث العربية عن عُدوان إسرائيل و"انقلاب السيسي"



عندما وصف الكثير من سياح وسكان ألمانيا كاتدرائية "الدوم" بكونها الروح التي تمنح إكسير الحياة لمدينة كولن، فهُم لم ينطلقوا فقط من فَرادة تصميم هذا المبنى الذي يَندُر أن تجد مثيلاً له بالعالم، ولم ينطلقوا فقط ممّا توفره الكاتدرائية للمدينة من جمالية تُجبر الزائر على التقاط صورة بالقرب منها، ولكنهم انطلقوا أيضًا من ساحتها التي تعرف يومياً تجمعات لمواطنين من كل الحضارات يُذكّرون بقضايا إنسانية يسكُن فيها الألم الممزوج بالأمل.

بشكل شبه يومي، يقف هذا المتقاعد الألماني في هذه الساحة، لم يمنعه عمره الذي تجاوز الستين، ولا المضايقات التي يتعرّض لها من بعض المتطرفين، ولا السياسة الرسمية الألمانية المناصرة لإسرائيل، من أن يسجل تضامنه مع القضية الفلسطينية، سواء عبر الكوفية التي تحمل رمز النضال الفلسطيني، أو العلم الذي استشهد الآلاف من أجل أن يكون له وطن، أو حتى لافتات تقدحُ في أفعال الكيان الإسرائيلي.
في حديثه إلى هسبريس، حكى لنا بداياته مع عشق فلسطين، ذات يوم تعرّف على مواطنة من بيت جالا في الضفة الغربية، مناضلة وهبت كل وقتها من أجل الدفاع عن القضية، دعته قبل عشر سنوات إلى زيارة المدينة كي يتعرّف عن قرب على حقيقة الوضع، وعندما وصل هناك هاله ما رآه من إجرام بحق الفلسطينيين، واكتشف عُمق الفاجعة التي يعيشها ابن الأرض، محروماً من أبسط شروط العيش والكرامة.

عاد الألماني إلى بلده، وقرّر التعريف بالقضية في بلاد تتعاطف رسميًا مع إسرائيل من أجل محو الماضي سيء الذكر للدولة الألمانية مع اليهود، تتغيّر لافتاته، لكن المضمون لا يتغيّر، فـ"ما يقاسيه الفلسطينيون هناك مع محتلٍ اغتصب كل حقوقهم، يفرض على كل إنسان أن يتضامن معهم".
يتذكر كيف سخِر بعض المتطرفين اليهود من الصور التي ينشرها، وكيف كانوا يضحكون وهم يعمقون النظر في أجساد أطفال فلسطينيين قضوا تحت القصف الإسرائيلي، كما يتذكر بعض الاتهامات التي يحاول هؤلاء المتطرفون توجيهها له بكونه مجنوناً:"لقد قررت أن أهبَ ما تبقى من سنوات في عمري نصرة للإنسان في تلك البقعة من الأرض، فحلمي الوحيد، هو أن أساهم في الكشف عن الصورة الحقيقية لإسرائيل بشكل واقعي، بعيدًا عن محاولات بعض التنظيمات والجهات الإعلامية طمس الوقائع" يقول المتقاعد.
بالقرب منه، يسمع الزائر أغنية حفظتها أجيال عديدة في كل المناطق التي تتحدث العربية، يصدح صوت مارسيل خلفية بما كتبه سميح القاسم:"منتصب القامة أمشي، مرفوع الهامة أمشي.."، ترفرف أعلام فلسطينية في أيادي شباب وشابات بينهم الكثير من أبناء الدار الألمانية، وبجانبهم أعلام حمراء للحزب الماركسي-اللينيني الألماني، وأخرى لحركة "أكاب" المُناهضة للرأسمالية، غير أن الكل يتجمع في إطار وقفة تضامنية ينظمها التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين.

تقول هيام، وهي فلسطينية تقيم بألمانيا منذ سنوات:"ننظم هذه الوقفات بشكل دوري من أجل تعريف الألمانيين وزوار مدينة كولن بقضيتنا، وكذلك من أجل التعبير عن آلامنا ونحن نشاهد المجازر التي تُرتكب في غزة وسط صمت عربي رسمي رهيب"، مستطردةً:" يأتي أحيانًا بعض المتعاطفين مع إسرائيل ويحاولون نسف تجمعنا، إلّا أنه سرعان ما ينسحبون عندما يجدون أن معلوماتهم كلها خاطئة، بل وكم من شخص كان ضد تجمعاتنا، وصار اليوم يرفع الأعلام الفلسطينية معنا".
تحدث لنا شاب ألماني من الحزب الماركسي-اللينيني عن أن انهيار نظام القطبية الثنائية، فسح المجال لإسرائيل وحلفائها من أجل محاولة تشديد القبضة على الوجود الفلسطيني، غير أن ذلك لن يتحقق أبدًا، فكفاح الفلسطينيين ومعه كل الشعوب التواقة للحرية، يضيف الشاب، يجعل من اللوبي الإسرائيلي عاجزًا عن تحقيق أهدافه، وما يزيد من عجزه، هو وجود بعض التنظيمات الأوربية التي تعمل على إظهار جرائمه.

ليس فقط فلسطين من تعلو أعلامهما في هذه الساحة، بل كذلك العلم المصري الذي تجاوره رموزُ يد ترفع الأصابع الأربعة وتطوي الخامس، هي علامة رابعة، رمز التضامن مع ضحايا مجزرة ميدان رابعة العدوية في مصر، عندما قُتل المئات من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، في هذه الفترة من السنة الماضية، على يد قوات الجيش والشرطة، خلال الاحتجاجات على الانقلاب العسكري الذي تزعمه عبد الفتاح السياسي.

ينظم هذه الوقفة الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج، حيث أشار عبد الرحمن يوسف، عضو الائتلاف وجماعة الإخوان المسلمين، في تصريحات لهسبريس، إلى أن الهدف من هذه الوقفة يكمن في تعريف سكان وزوار مدينة كولن الألمانية بما وقع في مصر من انقلاب ضد الشرعية الانتخابية لمحمد مرسي، شاركت فيه مجموعة من التنظيمات المصرية حتى تلك التي تدّعي الديمقراطية، ولم تندد به القوى الدولية التي صارت ترى في الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي حاكما شرعيًا لمصر.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أرض الألمان تتحدث العربية عن عُدوان إسرائيل...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:37 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب