منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

بوتفليقة يُنهي الجدل حول دور للجيش الجزائري في تونس وليبيا

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجيش يقضي على إرهابيين على الحدود مع تونس وليبيا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-08-11 07:58 AM
بوتفليقة يُنهي الجدل ويعود بقوة.. الأمر لي! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-22 10:37 PM
هكذا رفض بومدين سجائر أم كلثوم المهداة للجيش الجزائري Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-15 12:08 AM
فضائيات تونس وليبيا في حداد.. وحسنة الجزيرة في مصر تمحو سيئتها في سوريا! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-29 01:11 AM
العالم يعترف بنجاح العملية العسكرية للجيش الجزائري Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-20 09:36 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-08-21
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,935 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool بوتفليقة يُنهي الجدل حول دور للجيش الجزائري في تونس وليبيا

بوتفليقة يُنهي الجدل حول دور للجيش الجزائري في تونس وليبيا






مخابر عالمية تخصّصت في تشويه الإسلام وتفكيك الأنظمة وتدمير الدول
أحداث 20 أوت فكّت الحصار عن العاهل المغربي وعجلت باستقلال المملكة



أنهى رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، الجدل الأمني والسياسي الذي أثير حول دور عسكري مفترض للجيش الوطني الشعبي في الأزمتين التونسية والليبية، بفعل التصعيد اللافت للنشاط الإرهابي واحتدام المعارك بين المليشيات والفصائل المسلحة في البلدين. وجزم رئيس الدولة في أول تفاعل له حول مطالب من أطراف سياسية لتلك الدول وتلميحات لبلدان غربية تدعو لتدخل عسكري لحسم النزاعات في دول الجوار أن “ عقيدة الجزائر ثابتة وراسخة ولن تجنح لأي تدخل في شؤون أحد.. لأن استقرار دول الجوار من استقرار الجزائر ..”.
وشدد رئيس الجمهورية في رسالة وجهها بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد، عنونها “فذكر إن نفعت الذكرى “ وقرأها نيابة عنه المستشار لدى رئاسة الجمهورية، محمد علي بوغازي، بأن الجزائر ما تزال تعمل بكل “ما بوسعها للمساهمة في استتباب الأمن ووقف الهيمنة وإراقة الدماء وتفكيك الأنظمة لأن في استقرار الجوار والتنمية والرفاه استقرار لبلادنا وأمن لها” .وهو موقف يؤكد أن الجزائر حسمت مشاركتها في أي مبادرة دولية أو اقليمية بشأن التعاطي مع الأوضاع الملتهبة في ليبيا بتفضيل الحل السياسي والعمل على تكريسه واستبعاد أي فرضية لعمل عسكري تحت أي ظرف أو طارئ. وأعاد الرئيس بوتفليقة الى الأذهان تفاصيل تعامل حكوماته المتعاقبة مع الهزات الأمنية للبلاد بعد أن هددتها آفة الإرهاب وعاثت في الأرواح والممتلكات إزهاقا وفسادا”، مذكرا بوقوف الجزائر بفضل إرادة شعبها وتصميمه على السلم والطمأنينة للبلاد وسعيها لإعادة بناء مؤسسات دستورية وإنجازات اقتصادية واجتماعية”، وهي رسالة مشفرة الى حكومات وشعوب بلدان الجوار للاقتداء بتجارب الحوار والمصالحة للوصول إلى حل سياسي للأزمات الأمنية مهما بلغت درجة الانفلات.
وبعد أن ذكر بأسلوب “الحوار وحسن الجوار” الذي انتهجته الجزائر مع الجميع دون تدخل في شؤون أحد، عبر الرئيس بوتفليقة عن يقينه بأن “الاستقرار الذي تتمتع به بلادنا اليوم، ضمن غليان إقليمي وجيواستراتيجي ذهب وللأسف بريح كثير من الدول أو يكاد يرجع في كثير من أسبابه إلى عدم التمسك بالقيم المؤسسة في الوحدة والسيادة والأمن، وإلى سوء تقدير لما يمكن أن يوضع من مطبات من قبل أولئك الذين يثيرون القلاقل لتفتيت الكيانات والهيمنة عليها”. وأشار إلى أن دين الإسلام الذي “أرادت له بعض المخابر والذين في قلوبهم مرض أن يجعلوا منه دين عنف وفرقة وتعصب، إنما هو الإسمنت المسلح لبناء المجتمعات لكونه دين الوحدة والمحبة والعمل والتعايش”.
كما أن “التمسك بالوطنية والمواطنة رهان لا تنفصم عراه أمام العواصف المفتعلة لتدمير ما بنته الشعوب بالتضحية والمعاناة، وأن لا حرية ولا كرامة ولا مساواة دون وطن حر موحد سيد تتلاشى دونه جميع المؤامرات والدسائس”، حسبما أكدته الرسالة. .
وعاد رئيس الجمهورية للحديث عن ذكرى يوم المجاهد المزدوجة وبداياتها بالحديث عن هذه المرحلة من تاريخ ثورة نوفمبر المظفرة وعن الشهيد زيغود يوسف حين أوعز لرفاق دربه بخوض معركة “نوعية تتوسع بها رقعة العمليات والمواجهات التي كانت منحصرة في الجبال، إلى المدن لفك الحصار الإعلامي عن الثورة وقطع دابر المترددين وتعزيز صفوفها بالرجال والنساء الملتفين حولها. وأكد أنه كان للعمليات الواسعة التي قام بها الشهيد زيغود يوسف في الشمال القسنطيني “أثرها العميق في الداخل والخارج، حيث فكت القبضة الحديدية الاستعمارية على كل من الاوراس والقبائل وبدت بوادر البحث عن الحلول السياسية بين الحكومة الفرنسية والمملكة المغربية، فانفك الحصار على العاهل المغربي وأسرته في مدغشقر ويبقى 20 أوت عربونا للأخوة والتضامن بين الشعبين المغربي والجزائري”. وسجل رئيس الجمهورية أن “هذه أيام مشتركة تحدث عن وحدة المصير في السراء والضراء وتجعلنا نغض الطرف عن ركام الأيام العادية التي تحاول أن تنسينا إياها أو تجعلنا نخلط بين الأشياء الثابتة والمتغيرات”.






رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

بوتفليقة يُنهي الجدل حول دور للجيش الجزائري في تونس وليبيا



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:42 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب