منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الأمين العام لحزب حركة البناء الوطني للنصر

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
“الشائعات تقيل عمار سعداني من منصب الأمين العام للأفلان” Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-15 10:23 PM
حركة البناء الوطني تدعو إلى تشكيل جدار وطني شعبي ونخبوي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-13 05:15 AM
حركة البناء الوطني ترفض العودة بالجزائر إلى نقطة الصفر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-06 12:31 AM
دعت المناضلين لإقامة محاكم شعبية لإدانة الأمين العام Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-27 08:24 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-08-21
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الأمين العام لحزب حركة البناء الوطني للنصر


الأمين العام لحزب حركة البناء الوطني للنصر



نفى الأمين العام لحزب حركة البناء الوطني أحمد الدان أن تكون تشكيلته السياسية امتدادا لحركة الإخوان المسلمين في الجزائر، مؤكدا في حوار مع النصر، أنه حزب سياسي إسلامي خدماتي بنظرة متكاملة يقوم على قاعدة النفع العام للمجتمع الجزائري ما جعله غير حريص كثيرا على التموقع السياسي. الدان الذي أقر بأن 90 بالمائة من إطارات الحزب هم من الذين كانوا مع الشيخ نحناح في مساره السياسي، قال بأن حركته التي تحصلت الأسبوع الماضي على اعتمادها الرسمي، تحرص على الاستفادة من أخطاء الماضي وعدم تكرارها، كما انها تحرص في عملها على ترقية ثقافة الدولة وإلغاء ثقافة البايلك، و على أخلقة الساحة السياسية.

كيف تفسرون التأخر في منحكم الإعتماد الرسمي كحزب سياسي؟

في الحقيقة التأخر في الحصول على الاعتماد الرسمي للحزب، كان فرصة لبناء وهيكلة الحركة بهدوء عبر كل المكاتب الولائية والبلدية، وكذا المؤسسات المكلفة بتنظيم الحزب منها المؤسسة الشورية إلى جانب ترتيب مختلف اللجان، وبهذا أصبح الحزب ممتدا عبر مختلف مناطق الوطن، وهذا ما نسميه تحقيق الشرعية الشعبية قبل الشرعية القانونية.

ولكن الشرعية القانونية هي المحرك الرسمي لنشاطاتكم السياسية؟

ـ الشرعية القانونية أضافت لنا مسؤوليات أكبر كون نشاطنا مبني على قاعدة واضحة هي تأسيس المؤسسات الصلبة القوية في إدارة العمل الحزبي، كما أننا حركة خدمات، فنحن حزب إسلامي خدماتي يقوم على قاعدة النفع العام للمجتمع الجزائري مما يجعلنا غير حريصين كثيرا على التموقع السياسي ولكننا حريصون على الحضور السياسي الذي يجلب إضافة للمواطن، من مشاركته في تنظيف الشارع إلى النصيحة للمنتخبين في المجالس الشعبية، وكذا التعاون الحزبي مع فعاليات سياسية أخرى للدفع بالتنمية إلى الأمام، والمساهمة مع مكونات المجتمع المدني في ترقية ثقافة الدولة وإلغاء ثقافة البايلك، ومرافقة الشباب كي يكونوا بنائين في المجتمع.

ربما هذا ما أضفى على أولى تحركاتكم لإنشاء الحركة صبغة العمل الدعوي عوض السياسي؟

- أنشأنا حزبا سياسيا، نسعى من خلاله لإصلاح الإنسان لضمان التنمية، فالفرد الجزائري الذي يفتقر لثقافة الدولة لا يمكنه أن يصلح ويساهم في التنمية، والدليل هو كثرة الفساد المالي والأخلاقي والاجتماعي في الجزائر. ولا يجب أن ننسى أننا مستهدفون حتى من طرف جيراننا، فدول مجاورة تقصفنا بالمخدرات ودول أخرى بنشر و تسريب الأسلحة، لذا فنحن نقول بضرورة بناء الإنسان كي يكون هناك تكامل بين أدواره السياسية والاقتصادية التي يجب أن يلعبها للحفاظ على استقرار البلاد وتحقيق النهوض التنموي. لسنا جمعية فكرية أو خيرية بل حزب سياسي له نظرة متكاملة لا يمكن أن نجزئها.

يقال أن حزبكم عمق تشتيت الصفوف وسط أتباع المرحوم الشيخ نحناح لأنكم تتبنون نهجه مثل أحزاب أخرى؟

- أولا حركتنا مولودة من رحم الشعب الجزائري، ثانيا 90 بالمائة من إطارات الحزب هم من الذين كانوا مع الشيخ نحناح في مساره السياسي. كما أن حركتنا أخذت بعدها من النشوء الجديد بالاستفادة من أخطاء الماضي وعدم تكرارها، لم نؤسس حزبنا لخلق العداء مع الناس ولكن لنزرع المحبة وسط الجميع وهذا بتوظيف مبدأ أخلقة الساحة السياسية قدر المستطاع، سنتعاون مع كل الأحزاب الوطنية والإسلامية والديمقراطية في القواسم المشتركة وأهمها الوطن، وندعو لعدم تصنيف الأحزاب على الأسس الإيديولوجية، بل على أساس تموقعها في الأوساط الشعبية ونجاحها في تحقيق مبادئها.

في هذا الإطار هناك من قال أنكم سبق و تحصلتم على موافقة الإخوان كي تكونوا ممثلهم في الجزائر؟

- أكرر، نحن حزب سياسي جزائري تحكمنا القوانين الجزائرية. وننشط داخل الأوساط الشعبية فالشعب الجزائري هو الذي يصدر علينا الأحكام وليس غيره. أما التصنيفات التي نسمع عنها فهي تصنيفات هواة يسعون لوضعنا في خانة معينة، والإسلام هو الرابط الوحيد الذي يربطنا بباقي الشعوب، نناصر ونتضامن مع الفلسطينيين لأن القضية هي قضية تحرر شأنها شأن قضية الصحراء الغربية، وننصر الماليين لأن هناك شعبا يريد أن يتحرر من الضغوطات الأجنبية، وبالتالي نناصر كل الشعوب في العالم التي تريد أن تستقر وترتقي بالحريات وحقوق الإنسان.

ولكن مواقفكم كانت تعكس مناصرتكم للإخوان المسلمين في مصر؟

- نعم نحن ندافع عن الإخوان المسلمين في مصر لأن قضيتهم قضية شرعية، ونحن ضد الانقلابات، ونحتار في المواقف الدولية التي تدين الانقلابات في العالم وخاصة الإتحاد الإفريقي الذي دائما يندد وينبذ الانقلابات في القارة السمراء ولكن لم يكن له ذات الموقف مع الإخوان. فنحن في حركة البناء نطالب بأن تحترم المنظمات والهيئات الدولية مواثيقها، فالأمم المتحدة لم تحترم قرارها 242 المتعلق بفلسطين، والإتحاد الإفريقي لم يدين الانقلاب. أما رفضنا لزيارة الرئيس السيسي للجزائر فلم يكن بسبب حسابات ضيقة ولكن بحكم انتمائنا لمحيط إقليمي ينادي بتحرر الشعوب ونبذ الانقلابات.

ربما هذا التضامن، جعل البعض يسارع في تصنيفكم مع الإخوان بالنظر لما عاشه الشعب الجزائري في العشرية السوداء؟

- لا يجب أن نقارن ما حدث في الجزائر بما وقع في مصر، الأحداث في الجزائر تختلف جذريا، حيث كانت لغة السلاح تغلب لغة الحوار، كان إرهابا وعنفا لم يكن فيه مجال للغة الحوار، ولعل مواقف الشيخ نحناح التي كانت آنذاك تدعو للحوار خير دليل، ولم يتحقق هذا المطلب إلا بالمصالحة الوطنية، وكلف ذلك أيضا اغتيال الشهيد الرمز الشيخ بوسليماني. أما في مصر فكان الإخوان يدعون للحوار ولم يحملوا السلاح كما حدث في الجزائر.

وماذا عن حضور علي بلحاج لتجمعات حركة البناء الوطني؟

- نحن حزب لكل الجزائريين وبما أن علي بلحاج مواطن جزائري فله الحق أن يحضر التجمعات الشعبية مع المواطنين.

هوارية ب


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الأمين العام لحزب حركة البناء الوطني للنصر



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:54 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب