منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

بلخادم.. النهاية!

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليست النهاية abou khaled منتدى الدين الاسلامي الحنيف 2 2013-12-31 12:04 PM
اريد النهاية loupi ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 10 2013-06-16 05:10 PM
كم اكره النهاية غيث منتدى العام 3 2012-09-12 04:59 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-08-27
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي بلخادم.. النهاية!

بلخادم.. النهاية!








الرئاسة: فصله من كل نشاطاته المرتبطة بهياكل الدولة وعزله عن جميع هياكل الحزب

لهذه الأسباب أنهى بوتفليقة مهام بلخادم

أنهى الرئيس بوتفليقة أمس، مهام عبد العزيز بلخادم بصفته وزيرا للدولة مستشارا خاصا برئاسة الجمهورية، وكذا جميع نشاطاته ذات الصلة مع كافة هياكل الدولة، كما تم توجيه تعليمات للأمين العام للأفلان، عمار سعداني، بالسير على نفس الخطوة وعزله عن جميع هياكل الحزب.
وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن مصدر برئاسة الجمهورية، أن "رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أصدر صباح الثلاثاء، مرسوما يقضي بإنهاء مهام عبد العزيز بلخادم بصفته وزيرا للدولة مستشارا خاصا برئاسة الجمهورية، وكذا جميع نشاطاته ذات الصلة مع كافة هياكل الدولة".
وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية في نفس البيان، "أن مصادر لم تذكرها قد اتصلت بعمار سعداني، قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء مهام بلخادم من الحزب ومنع مشاركته في نشاطات كل هياكله"، وذلك عشية التحضير للمؤتمر العاشر للحزب.
ولأول مرة يُنسب في برقية لوكالة الأنباء عن تدخل الرئيس بوتفليقة في شؤون الآفلان، رغم تعرض الحزب لعدة أزمات خطيرة لم يتدخل فيها الرئيس، وهو ما أكده الناطق باسم الآفلان السعيد بوحجة، الذي قال في اتصال مع "الشروق" إن الرئيس بوتفليقة تصرّف أمس كرئيس للجمهورية وكرئيس شرفي للأفلان.

بومهدي: على بلخادم إعادة بطاقة الانخراط في جبهة التحرير



وما يثير الاهتمام في برقية وكالة الأنباء، أن عبد العزيز بلخادم "طرد" من جميع مؤسسات الدولة، الرئاسة باعتباره مستشارا للرئيس، ومن الحكومة كوزير للدولة، ومن الحزب العتيد كقيادي وعضو في اللجنة المركزية، وتجريده حتى من حقوقه النضالية في جميع هياكل الحزب، وهو ما أشار إليه المكلف بالعلاقات مع الأحزاب احمد بومهدي، الذي قال في تصريحات لـ"الشروق" إن "على بلخادم إعادة بطاقة الانخراط في الحزب".
وتطرح تساؤلات عن أسباب الإقالة المفاجئة لبلخادم في أول اجتماع لمجلس الوزراء، بعد العطلة السنوية، وعشية الدخول الاجتماعي، أشهر معدودة "شهر ماي"، حيث عينه الرئيس بوتفليقة رفقة أحمد أويحيى، كوزير للدولة مستشار خاص لرئيس الجمهورية، وهو القرار الذي أسال الكثير من الحبر وقته بسبب تزامنه مع الحملة الانتخابية، فما هي الخطيئة التي ارتكبها بلخادم حتى يطرد بهذه الطريقة؟ غير أن أحمد بومهدي يقول إن بلخادم على علم بنهاية مساره مع الرئيس بوتفليقة ونهاية حياته السياسية داخل هياكل ومؤسسات جبهة التحرير الوطني منذ مدة، وأضاف بالقول "يكفي أن الرئيس بوتفليقة لم يكلف بلخادم ولا بمهمة رسمية منذ تعيينه كوزير للدولة ومستشار شخصي للرئيس".
ويعتبر قرار الرئيس بوتفليقة، إعلان دعم مباشر للأمين العام عمار سعداني ضد بلخادم وجميع خصومه في معركة التموقع في الحزب العتيد، كما فصل بوتفليقة نهائيا بخطوته هذه في مسألة شرعية سعداني.

مصادر حكومية تنقل لـ "الشروق" كواليس اجتماع مجلس الوزراء



لهذه الأسباب أنهى بوتفليقة مهام بلخادم



نقلت مصادر حكومية حضرت اجتماع مجلس الوزراء أمس، أن الرئيس بوتفليقة أبلغ أعضاء الحكومة المجتمعين، أمس، بقرار إنهاء مهام مستشاره السابق عبد العزيز بلخادم، الذي تم اتخاذه أمس الأول، وإعلام المعني به، إذ لم يحمل نفسه عناء التنقل لحضور مجلس الوزراء المجتمع أمس والمخصص لدراسة مشروع قانون المالية، وقانون ضبط الميزانية، وكذا التحضير للدخول الاجتماعي المقبل المرتقب في السابع من شهر سبتمبر الداخل.
وعزت مصادر موثوقة تحدثت إليها "الشروق" أسباب إنهاء مهام بلخادم من رئاسة الجمهورية ومن الحزب العتيد، إلى مشاركته أمس الأول، في الجامعة الصيفية لجبهة التغيير التي انعقدت ببومرداس، وجمعت كل أطياف المعارضة، من مرشح الرئاسيات السابقة علي بن فليس، إلى الرجل الثاني في "الفيس" المحل علي بن حاج، إلى رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، دون الحصول على إذن من رئاسة الجمهورية، بالإضافة إلى اتهامات وجهت إليه من قبل قياديين في الأفلان ومسؤولين من محيط الرئيس حول محاولته زعزعة الحزب العتيد، واستغلاله منصبه في التحضير للترشح للرئاسيات المقبلة.

سعداني سيجتمع بالمكتب السياسي لإبلاغه القرار


وفي السياق، أوضح مصطفى معزوزي، عضو المكتب السياسي المكلف بالتنظيم- الذي يتولى تسيير الحزب نيابة عن الأمين العام عمار سعداني الموجود في عطلة- أن قرار بوتفليقة سيتم تنفيذه بحذافيره بخصوص منع بلخادم من أي نشاط يخص هياكل الحزب وهيئاته وأن أي محاولة لهذا "الأخ"- يقصد بلخادم- للاجتماع بهيئات الحزب لن تكون.
وقال إن الرئيس وبصفته الرئيس الشرفي للحزب هو الوحيد الذي يتخذ القرارات و"كل قرار يتخذه ملزم لنا ولغيرنا في الحزب ونحن في الجانب الحزبي ننفذ ما أمر به الرئيس وقد شرعنا في التطبيق".
وأشار معزوزي إلى أن الأمين العام للأفلان سيجتمع بأعضاء المكتب السياسي لتبليغه قرار الرئيس الشرفي للحزب، وتحديد الإجراءات التنظيمية التي سيتم اتخاذها، "غير أنه وكإجراء أولي سيمنع بلخادم من أي نشاط ضمن هياكل الحزب وهيئاته".
ورفض المكلف بالتنظيم بالحزب العتيد الخوض في الأسباب التي كانت وراء منع بلخادم من ممارسة أي نشاط ضمن هيئات الحزب، وقال إن للرئيس أسبابه وحججه الدامغة في اتخاذ القرارات، وإن قرار إنهاء مهام بلخادم لم يكن ارتجاليا، وتساءل: "هل تتصورون أن رئيس الجمهورية لو لم تكن لديه الحجج الدامغة، هل كان سيتخذ هذا القرار"؟ وتابع: "هو رئيس دولة يتخذ قراراته برزانة واتزان وتعقل".
وأثنى معزوزي على قرار الرئيس بوتفليقة الذي قال إنه أنهى "مؤامرات" بلخادم لزعزعة حزب جبهة التحرير الوطني: "أنا بصفتي مناضلا أشكر الأخ الرئيس على قراره".

هذا ما سيخسره بلخادم بعد غضب الرئيس


صاحبت عودة الأمين العام السابق للأفلان ورئيس الحكومة الأسبق، عبد العزيز بلخادم، إلى الواجهة عشية الانتخابات الرئاسية لـ 17 أفريل المنصرم، عدة تساؤلات عن المغزى من تعيينه وزير دولة مستشارا برئاسة الجمهورية، بالموازاة مع تعيين غريمه السياسي أحمد أويحيى مديرا بديوان الرئاسة.
وتصاعدت التساؤلات بعدما غيب هذا الأخير عن كل النشاطات الرسمية التي كان من المفروض أن يكلف بها، على غرار تمثيل الرئيس في النشاطات الرسمية داخل وخارج البلاد، مثلما كان الأمر عليه عندما عين ممثلا شخصيا للرئيس.
وظهر بلخادم بشكل لافت خلال الحملة الانتخابية حين تكفل بإطفاء نار الفتنة بولاية غرداية، ونجح في وأدها ولو أيام الرئاسيات، لما لهذا الأخير من تأثير في أبناء المنطقة، الذين يكنون له الكثير من الاحترام.
وغاب مستشار الرئيس بعد ذلك عن النشاطات وبقي على صفحات الجرائد وصور القنوات الخاصة من خلال الحوارات التي أجريت له على أكثر من مستوى، ليعود من جديد ويصنع الحدث عندما حاول حضور اجتماع دورة اللجنة المركزية للأفلان المنعقدة نهاية جوان الفائت، حيث منع من الدخول رغم الحماية التي كان يحظى بها والمرافقة الشخصية التي صاحبته إلى بهو فندق الأوراسي، حيث نجح خليفته سعداني في القضاء على حلم عودته إلى قيادة الأفلان التي خطط للاستيلاء عليها.
وعاد بلخادم من جديد في تصريحاته المثيرة للجدل عندما سرب معطيات خصت اجتماعا له مع الرئيس بوتفليقة وأويحيى حول وضع الحزب العتيد.
وبإنهاء مهام بلخادم يكون قد دق آخر مسمار في مساره السياسي، خاصة داخل الحزب- الآلة، حيث لن يتمكن لاحقا من الترشح لمنصب الأمين العام، خاصة وأن الحزب على مقربة من عقد مؤتمره العاشر، كما سيحرم من الترشح باسم الأفلان لأي رئاسيات قادمة، ولن يفكر حتى في العودة إلى الواجهة السياسية كمسؤول أو قيادي في الحزب ما لم يغير قبعته أو يلتحق بحزب أو تيار آخر.

عبد العزيز بلخادم لـ"الشروق":


إنهاء مهامي من صلاحيات الرئيس..لكن لا أحد يمنعني من النضال


اعتبر الأمين العام السابق للأفلان ومستشار رئيس الجمهورية سابقا عبد العزيز بلخادم، قرار إنهاء مهامه من رئاسة الجمهورية، أمرا يتعلق بالرئيس وهو من يفصل فيه، وقال في اتصال مع"الشروق" مباشرة بعد إعلان إقالته، أن قرار التعيين كان من الرئاسة وأن الرئيس هو من يعين وينهي المهام، وأبرز من جانب آخر، تعلق بقرار منع مشاركته في نشاطات هياكل حزب جبهة التحرير الوطني، أن ما بلغه هو إنهاء مهامه بصفته مستشارا برئاسة الجمهورية وليس منعه من النضال، معتبرا أمر النضال شخصيا لا يقرره أحد سواه.

ما تعليقكم على قرار إنهاء مهامكم بصفتكم مستشارا برئاسة الجمهورية، وما هي الأسباب برأيكم؟


تعييني في منصب مستشار للرئاسة من قبل رئيس الجمهورية، وقرار إنهاء مهامي من صلاحيات الرئيس، وهو أمر عادي.

حقيقة إنهاء مهامكم من منصب مستشار أمر عادي، لكن غير العادي هو منع مشاركتكم في نشاطات هياكل الحزب، ما تعليقكم؟


هذا لم أسمع به، النضال هو عمل إرادي ومتعلق بي، ولا أحد يمكنه منعي من ذلك.

وماذا عن أسباب إنهاء مهامكم؟


ليس لدي أية معلومات ولا تعليقات ولا يمكنني التصريح حاليا.



اتهمه بمحاولة زعزعة الأفلان.. بوحجة لـ"الشروق":


"بلخادم استغلّ منصبه وتجاوز كلّ الحدود"


يرى الناطق الرسمي لحزب جبهة التحرير الوطني، سعيد بوحجة، أن إنهاء مهام عبد العزيز بلخادم كمستشار برئاسة الجمهورية ووزير للدولة، مع تنحيته من الحزب، كان بسبب استغلاله للنفوذ وحديثه باسم رئيس الجمهورية.
وقال بوحجة في اتصال مع "الشروق" "إن الرئيس تدخل كقاض أول للبلاد وكرئيس للحزب العتيد، لأن عبد العزيز بلخادم تجاوز كل الحدود"، مضيفا، "أن بخادم أرغم الرئيس بوتفليقة على تنحيته بهذه الطريقة لأنه تمادى في استغلال منصبه كمستشار شخصي للرئيس في تغيير المجرى الطبيعي لمسار الحزب والعمل على زعزعة استقراره ووحدة صفوفه".
وأوضح الناطق باسم الآفلان أن عملية إنهاء مهام بلخادم كانت متوقعة منذ مدة "لأن بلخادم تمادى كثيرا في حديثه باسم رئيس الجمهورية إلى درجة أقلقت الرئيس ، فأزاحه من الواجهة نهائيا".
وتابع بوحجة أن "الرئيس اطلع على استغلال بلخادم لنفوذه واسمه الشخصي، ولهذا السبب أراد رئيس الجمهورية غلق هذا الملف نهائيا وإنهاءه بشكل يضمن استقرار المؤسسات".
وتابع أن "الرئيس بوتفليقة اتخذ القرار السياسي وأعطى تعليمات للأمين العام للحزب لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، بفصل بلخادم نهائيا من جميع هياكل الحزب، وأشار إلى إمكانية عقد اجتماع طارئ للمكتب السياسي للأفلان خلال اليوم أو الغد للفصل في هذه المسألة".



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

بلخادم.. النهاية!



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:58 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب