منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الإفراج عن الدبلوماسيين غساس وميلودي ووفاة القنصل سايس

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذه قصة اعتقالي في القاهرة ومبادلتي مع الدبلوماسيين المصريين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-01 05:45 PM
أوقفه الأمن بعد رسالته التهديدية إلى القنصل الأمريكي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-27 10:12 PM
روائع القصص من عبق التاريخ-سادس عشر: الفطنة DALINA ركن كن داعيا 1 2012-12-01 07:16 PM
إرهابيو التوحيد و الجهاد يعدمون نائب القنصل الجزائري المختطف Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 1 2012-09-03 07:47 PM
الجزائر ستلعب سادس نصف نهائي في تاريخها أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-26 08:19 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-08-30
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الإفراج عن الدبلوماسيين غساس وميلودي ووفاة القنصل سايس

الإفراج عن الدبلوماسيين غساس وميلودي ووفاة القنصل سايس






انتهت فصول مسلسل اختطاف الدبلوماسيين الجزائريين السبعة في شمال مالي، بإعلان إطلاق ما تبقى من الرهائن أمس، وهما اثنان، فيما تأكدت وفاة القنصل، بوعلام سياس، إثر مرض عضال، بحسب بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية أمس.
وأورد البيان هوية المفرج عنهما، وهما: مراد غساس وقدور ميلودي، ليضافا بذلك إلى الرهائن الثلاثة الذين أفرج عنهم بعد بضعة أيام من اختطافهم، بتاريخ السادس من أفريل 2012 بمدينة غاو الواقعة في شمال شرق مالي، بينما كان إقليم الأزواد في قبضة متمردي التوارق وعرب البرابيش، إثر طرد الجيش النظامي المالي من الشمال.
واستند بيان الخارجية إلى معلومات قال إنها "متطابقة تحصلت عليها الحكومة الجزائرية"، ليؤكد وفاة القنصل بوعلام سايس "إثر مرض مزمن". أما مقتل الدبلوماسي الآخر، الطاهر تواتي، فقد وصفه البيان بالعمل "الشنيع"، تأكيدا لتعرضه للتصفية.
وبهذا الإعلان يكون خمسة من الرهائن قد عادوا إلى أهاليهم سالمين، فيما قضا اثنان، وهما المسؤول الأول السابق عن القنصلية الجزائرية، بـ "غاو" الذي أرجعت وفاته إلى ظروف صحية، ونائبه الطاهر تواتي، الذي أعدم من قبل خاطفيه، بحسب البيان الذي وقعته "جماعة التوحيد والجهاد"، المنضوية تحت لواء ما يعرف بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
ولم يقدم البيان تفاصيل إضافية عن حيثيات عملية الإفراج، إن كان تحريرا بالقوة من قبل الجيش الجزائري، أم أن العملية تمت إثر تسوية ما بين الخاطفين والسلطات الجزائرية، علما أن الخاطفين الذين يعتقد أنهم ينتمون إلى "جماعة التوحيد والجهاد"، كانوا قد رفعوا مطالبهم إلى السلطات الجزائرية في وقت سابق، وكان أبرزها إطلاق سراح قياديين في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وكذا فدية بقيمة 15 مليون أورو.
وقد قوبلت تلك المطالب بالرفض في حينها من قبل السلطات الجزائرية، سيما ما تعلق منها بالفدية، لكون الدبلوماسية الجزائرية كانت قد دشنت حملة دولية من أجل تجريم دفع الفدية مقابل تحرير الرهائن، وقد نجحت في مسعاها هذا على مستوى الأمم المتحدة، باستصدار توصية من مجلس الأمن الدولي في عام 2009 بهذا الخصوص، وهي التعليمة التي لم تحترم من قبل بعض الدول الأوربية دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي.
وتأتي عملية الإفراج قبل يومين من انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات بين الحكومة المركزية في مالي من جهة، وفصائل المعارضة الشمالية، التي تتكون من قبائل التوارق وعرب البرابيش، من أجل التوصل إلى اتفاق ينهي مظاهر الاقتتال في إقليم الأزواد، ويمنح المنطقة نظاما خاصا للحكم، يقضي على الفوارق في توزيع الثروة بين سكان الجنوب من الزنوج وسكان الشمال من الأزواديين الذين يستغيثون مما يعتبرونه "إجحافا" في حقهم فيما يتعلق بتوزيع موارد التنمية.


عائلة الدبلوماسي الطاهر تواتي بالجلفة تطالب بجثة ابنها


ناشدت عائلة المرحوم الدبلوماسي الطاهر التواتي بالجلفة أمس السلطات العليا في البلاد قصد تدخلها لاسترجاع جثة ابنها الدبلوماسي الطاهر التواتي، الذي أعدمته حركة الجهاد والتوحيد بمنطقة قاو جنوب مالي. واستغربت عائلة الدبلوماسي عدم تبليغها بصفة رسمية من طرف وزارة الخارجية التي اكتفت بإصدار بيان تؤكد فيه مقتل الدبلوماسي الطاهر تواتي بطريقة بشعة، من دون أن تبلغ العائلة بصفة رسمية. ولم تتلق العائلة أي تعزية إلى حد كتابة هذه الأسطر، حيث تلقت العائلة خبر مقتل ابنها عن طريق التلفزيونات والمواقع الإلكترونية.
وأكد شقيق الدبلوماسي المرحوم أن العائلة عاشت صدمة كبيرة منذ إعلان خبر اختطاف ابنها رفقة باقي الدبلوماسيين.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الإفراج عن الدبلوماسيين غساس وميلودي ووفاة القنصل سايس



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:00 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب