منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"نضالٌ بتوقيت الإدارات" يميط اللثام عن المسترزقين بالقضية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"إبراهيم دحان": مناضل أم متاجر بالقضية؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-28 04:18 PM
الشيعة يستهدفون أطفالنا بقنوات "هدهد"، "هادي"، "مجد"، "طه" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-14 12:24 AM
مخطط "أمريكي صهيوني" لإقامة "دولة غزة" في "سيناء" يثير جدلا واسعا في "مصر" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-12 10:13 PM
"السكتة" لوقف الشهود.. "الهبّالة" لمنع الطلاق والحناء "ترطب" القاضي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-18 11:56 PM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-09-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,947 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي "نضالٌ بتوقيت الإدارات" يميط اللثام عن المسترزقين بالقضية

"نضالٌ بتوقيت الإدارات" يميط اللثام عن المسترزقين بالقضية




لم يبقى سوى بضعة أيام، وتنتهي العطلة الصيفية، لتعود الحياة بالأقاليم الجنوبية إلى مجراها الطبيعي، لكن المتتبعين للحراك الإسترزاقي بالصحراء يتساءلون عن الأسباب التي جعلت الأشخاص الذين عُرفوا بتحريضهم للمواطنين، يختفون عن الأنظار طيلة الأيام السابقة، حيث لم يسمع أحد بتنظيم مظاهرة تدعو إلى إنفصال الصحراء عن المغرب، أو بوقفة على مستوى إحدى الشوارع التي أصبحت بؤرة لنفث سموم جبهة البوليساريو بغية خلق الفتنة و البلبلة، فمنذ إنطلاق العطلة الصيفية، و مدن الصحراء تعيش على وقع الهدوء الذي سينتهي لا محالة مع الدخول المدرسي، وعودة رؤساء الفتنة من عطلتهم بالخارج، هناك حيث يقضون أوقات سعيدة برفقة أسرهم، مستغلين أموال البترول الجزائري، في التنزه و التبضع و إقتناء الماركات العالمية من الملابس، تاركين من ألف الخروج وراءهم تحت رحمة الشمس الحارقة، يتخبطون بين الفقر و البطالة و "التشمكير".

يكفي أن نطرح السؤال حول سبب جمود المظاهرات الإنفصالية، لنكتشف أنها مجرد نزوات عابرة، لا تنبني عن مبادئ ولا هم يحزنون، وإنما هي تكثلات بشرية عادة ما يدعو لها شرذمة من الإنتهازيين الذين يستغلون سذاجة البعض و فقر البعض الآخر من أجل جرهم إلى خندق هم الوحيدون الذين يعرفون من أين تؤكل الكتف فيه، وبحلول العطلة الصيفية يختفون عن الأنظار، و يسافرون نحو الدول الأروبية و مدن الداخل، حيث يستمتعون بمحصول الفتن التي أشعلوها طيلة السنة، ولعل إختفاء مجموعة من الأشخاص "كآمنتو حيدار و العربي مسعود، والغالية دجيمي، و غيرهم كثيرون..." عن الأنظار طيلة العطلة الصيفية، يؤكد فرضية الإنتهازية و الإسترزاق التي يذهب ضحيتها عشرات الأشخاص الذين يتمسحون بأضرحة هؤلاء و يعتقدون أنهم أولياء من أولياء الله الصالحين.

وفيالوقت الذي كان فيه هؤلاء و عائلاتهم، يقضون أوقات ممتعة داخل الفنادق المصنفة، و يأكلون ما لذ و طاب مما تقدمه المطاعم العالمية، فيما أن بعضهم فضل قضاء عطلة الصيف في أحضان مومسات جزر الكناري و في مداعبة كؤوس البيرا، وجد البلداء أنفسهم برصيد لا يعدو أن يكون صفر درهم، يستحضرون جملة "إن رصيدكم غير كافي..." في كل مرة فكروا فيها التنقل إلى شاطئ فم الواد الغير بعيد عن مدينة العيون، ومع ذلك فإنهم لم يقتنعوا بعد بأنهم مجرد كراكيز يتم تقديمهم كقرابين للقوات العمومية لأغراض مادية محضة، فيما أن أولياءهم الصالحين يراكمون الثروات و يركبون أفخم السيارات.

إنتهت العطلة، ولا شك أن الجمود سينتهي معها، وسيعود نفس الأشخاص من عطلتهم، ليركبوا على أمواج النضال المزعوم، من أجل التنقيب عن مزيد من البيادق، وككل مرة سنرى عشرات الأشخاص يخرجون إلى شارع بدعوة من آخرين يكتفون بإطلاق النداء ات من وراء شاشات الحواسيب، لتعود حليمة إلى عادتها القديمة، ممتلكات تخرب، و مراهقين يستعرضون عضلاتهم أمام أعين الفتيات، و إنتهازيين يراكمون الأموال من أجل قضاء عطلة الصيف القادمة في أوروبا أو على شاطئ بحر مدينة أكادير، فهل سيبقى المواطن بيدقا يتم تحريكه هنا و هناك تحت غطاء نضال لا وجود له إلا في أجندات جنرالات الجيش الجزائري، أم أن الدخول المدرسي سيجعله على الأقل يتساءل عن النتائج التي حققها طيلة ركضه وراء حيدار و أشباهها؟





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"نضالٌ بتوقيت الإدارات" يميط اللثام عن المسترزقين بالقضية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:17 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب