منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

قسّوم: أين كانت هذه الأحلاف من جرائم الجماعات الإرهابية في غزّة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليبيا.. اللواء حفتر : الجماعات المتطرفة تعتزم التصعيد في عملياتها الإرهابية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-21 08:33 PM
فايسبوك جزائري لدعم وإسناد خطاب الجماعات الإرهابية Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-03 07:16 AM
جرائم بحيرة واكو seifellah ركن الأخبار المثيرة 0 2013-05-19 08:30 PM
بالحب والأشواق كانت [ البدايات ] وبالندم والأحزان كانت [ النهايات ] نتائج مؤلمة . .! المشتاق إلى الجنة منتدى الدين الاسلامي الحنيف 6 2012-04-19 06:53 AM
الله ينصر الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا ينصر الدولة الظالمة وإن كانت مؤمنة Marwa Samy منتدى النقاش والحوار 4 2011-06-02 02:13 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-09-09
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,943 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool قسّوم: أين كانت هذه الأحلاف من جرائم الجماعات الإرهابية في غزّة

قسّوم: أين كانت هذه الأحلاف من جرائم الجماعات الإرهابية في غزّة






حذّر علماء ودعاة الجزائر من مغبّة الانسياق وراء الدعاية الإعلامية للحرب التي تعدّ لها الولايات المتّحدة الأمريكية ضدّ العراق وسوريا وليبيا، تحت ذريعة "مكافحة الإرهاب"، مؤكّدين بأنّ الخلافات الإسلامية وإن وصلت إلى حدّ "الجريمة"، فإنّ سبيل علاجها والخروج من مآزقها لا يكون إلا داخليا، ليشدّدوا على أنّه من الخيانة للأمّة أن تقف الدّول أو العلماء أو الإعلام مع حلف النّاتو في محاولاته التدخّل في العراق أو ليبيا.
وقال الشيخ عبد الرزّاق قسّوم رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين "إنّ خلافنا مع تنظيم الدولة الإسلامية ورفضنا لسلوكه وما ينسب إليه من جرائم كقتل وتهجير للمسيحيين وعنف" لا يبيح للمسلمين أن يساعدوا أمريكا والغرب على المسلمين ولو كان فيهم انحراف، محذّرا من أنّه من الخيانة أن تتورّط دول عربية وإسلامية في هذه الحرب على بلاد المسلمين، ليعود إلى العدوان الصهيوني على غزّة ويقول "أين هذه التحالفات والحلف الأطلسي عندما كانت الجماعات الإرهابية تقتل الفلسطينيين"، كما انتقد تحريض إمام الحرم المكّي المجتمع الدّولي للتدخل في اليمن وسوريا والعراق ضدّ الجماعات المسلّحة، وأنّ "الإمامة أمانة فكيف إذا كان ذلك من إمامة الحرم الذي هو منبر لكل المسلمين"، وقال قسّوم إنّ الحل لا يكون إلا داخليا بالحوار والنّقاش وإعطاء كلّ ذي حقّ حقه وإذا كان هناك عدوان من جماعة أو دول تهبّ الدّول الإسلامية لنصرة المظلوم لا أن تستعدي أعداء الأمّة عليها.
كما قال الشيخ كمال أبوسنّة معلّقا على الاستعدادات الأمريكية للحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" بالعراق، إنّ الذي "يظهر من التجارب السابقة ومن استقرائنا للواقع أن الولايات المتحدة الأمريكية وأخواتها من الدول الغربية لا يدخلون حربا على جهة من الجهات، اتفقنا معها أو اختلفنا، ليس حبا في المسلمين ولا خوفا عليهم، وإنما تمليها عليهم مصالحهم التي يسعون للحفاظ عليها، ومكتسباتهم التي يحاربون من أجلها، وخوفهم على حاضرهم ومستقبلهم من أن يمسى بسوء"، ليذكّر أيضا بأنّ "الدول العربية والإسلامية مع كثرة عددها ووفرة عدتها في غنى عن أي مساعدة من الغرب لرد باطل أو دفع فساد، ولكن حديث السياسة ـ يكمل ـ غير حديث الشرع في الواقع العربي، لأن لا سلطان للشرع على السياسة والساسة"، مؤكّدا بأنّ الحكم الشرعي في هذه الحرب يندرج ضمن تفصيلات ذكرها أهل العلم عند حديثهم عن "حكم الاستعانة بغير المسلمين على غير المسلمين، وحكم الاستعانة بغير المسلمين على المسلمين، وحكم تحالف المسلمين مع غير المسلمين وما يترتب عن ذلك من الأخطار والمفاسد"، مطالبا أهل العلم بالاجتماع للخروج بموقف جماعي دقيق من هذه الحرب.
وهاجم الشيخ عبد الفتّاح حمداش من يهوّن من هذه الحرب، واصفا إيّاها بـ"الحرب الصليبية" على المسلمين، مؤكّدا بأنّ المعلوم جزما أنّ "اليهود والنصارى أعداء للأمّة ولن يكونوا حلا لمشاكلها الداخلية"، ما جعله يحرّم الوقوف مع ما سمّاه "التحالف الصليبي الذي تقوده أمريكا في العراق وليبيا"، محذّرا من أنّ الولايات المتّحدة تسعى كعادتها للاستثمار واستغلال المشاكل الداخلية للبلاد الإسلامية، وأكّد حمداش على أنّ حربهم ضدّ تنظيم "الدولة الإسلامية" ليس إنسانيا وإنّما بحثا عن مصالحهم، لينتقد موقف علماء السعودية من العدوان ويصف فتاويهم المحرّضة للغرب على تنظيم الدولة الإسلامية بأنّها فتاوى سلطانية وليست شرعية، متوجّها لعلماء السعودية بالقول "لا تكونوا عبّادا للسلطان"، مدرجا الحرب السعودية على التنظيم بأنّها خوف على عروشهم وليس على دين الإسلام أو الشعوب، كما حذّر الجزائر من مغبّة المشاركة مع الصليبيين في حربهم سواء في ليبيا أو العراق، ذلك أنّه "لا يجوز لمن يزعم الإسلام أن يساند الكفّار في قتال المسلم "الباغي" إن صحّ في تنظيم الدولة ذلك".





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قسّوم: أين كانت هذه الأحلاف من جرائم الجماعات الإرهابية في غزّة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:36 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب