منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

فرنسا دعمتنا بمقاتلي كوموندوس وأسلحة متطورة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ناطحات سحاب متطورة صديقة للبيئة seifellah منتدى عالم الصور والكاريكاتير 0 2014-08-23 06:37 PM
فرنسيون يزرعون الكيف بطريقة متطورة في شفشاون Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-08-14 07:55 AM
كوموندوس من "حماس" دخل جبال الشعانبي لتسريب أسلحة للجزائر! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-13 11:58 PM
وصلوا عبر زورق وبحوزتهم معدات وأسلحة وغايتهم التخريب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-10-20 04:18 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-09-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,930 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي فرنسا دعمتنا بمقاتلي كوموندوس وأسلحة متطورة

تحول من اخطر أمير سلفي إلى أحد ضباط حفتر.. أشرف الميار يكشف للشروق:

فرنسا دعمتنا بمقاتلي كوموندوس وأسلحة متطورة






أشرف الميار الحاسي، هو أحد السلفيين الليبيين المتشددين، قاد بعد حرب الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي كتيبة 17 فبراير، التي كانت تدعم الجماعات الإسلامية المتشدّدة بغية إقامة إمارة إسلامية بليبيا، وهو نفسه العسكري يعلن انشقاقه منذ أيام فقط وينظم إلى القوات الخاصة الصاعقة بمنطقة بنغازي، ليصبح من شيخ سلفي إلى رقم مهم ومقرب من اللواء خليفة حفتر، وقد كان لنا هذا الحوار الحصري معه من داخل ليبيا، أين كشف عن حقائق تنشر لأول مرة في الصحافة.

لماذا انشق أشرف الميار عن الجماعات الإسلامية وهل لكم علاقة بداعش؟
سبب الانشقاق هو ظهور بعض الأشياء المغايرة للدين الإسلامي، تصرفات تتعارض مع الدين، وتسعى إلى تأسيس عقيدة جديدة واتجاه جديد، وقد بدؤوا في تنفيذ اغتيالات لعناصر الجيش وغيرهم وهذا ما جعلنا نقرر الانشقاق عنهم.

أين كنتم ترون هذه الاغتيالات وما هي بعض المناطق التي حدثت فيها؟
كانت هنالك مناطق تم فيها اغتيال رجال الصاعقة والشرطة، وحتى الشباب السلفي الذي يعارض اتجاههم كان يلقى نفس المصير، كانت هنالك تصفية لضباط جنود وضباط صف وقيادات بارزة.

عن أي سنة تتحدثون هنا؟
عن بداية سنة 2013

بما أنكم كنتم من بين الأمراء البارزين هناك، منذ متى بدأ تغلغل الإسلام المسلح الجديد في ليبيا؟
التدخل والتغلغل الإسلامي بدأ من أيام الجبهة، أي من أيام الانتفاضة، ولنكن أكثر دقة، كانت بدايته من وقت اغتيال اللواء رحمه الله عبد الفتاح يونس، وكانت اليد التي نفذت العملية هي جماعة أو ما يسمى بكتيبة أبو عبيدة وكتيبة عقبة ابن نافع، قاموا باغتياله لأنه كان يريد إنشاء جيش ليبي، ومن هنا بدأ عمل الخوارج في ليبيا.

تحدثتم عن اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس، هل من حقائق أكثر حول تلك العملية؟
عملية الاغتيال كانت مدبّرة من قبل جماعة الإخوان المسلمين بالاتفاق مع جماعة الخوارج والأنصار الذين كانوا يسمون أنفسهم آنذاك بكتيبة أبو عبيدة وعقبة ابن نافع، كان أكبر هاجس لهؤلاء وحجرة العثرة أمامهم هو الجيش الذي كان سيعيق مخططهم.

ماذا حدث بعد ذلك؟
بدأ توغلهم في كتيبة أبو سليم في درنة، وكتيبة الـ17 فبراير التي كنت أنا فيها في منطقة بنغازي، طبعا هذا في المنطقة الشرقية التي كان يتوغل فيها أنصار الشريعة، أما في المنطقة الغربية ففيها خوارج الإخوان، وهناك فرق وعلي الإشارة هنا إلى أنه يوجد ثلاثة خوارج في ليبيا، خوارج تتبع القاعدة وشيخهم أيمن الظواهري، وقد أخبرهم أن ليبيا ليست أرض جهاد إنما أرض دعوة، ونهاهم عن الجهاد في ليبيا لهذا انسحبوا منها، أما الجهة الثانية فهي خوارج داعش هؤلاء أعطوا البيعة للخلفية أبو بكر البغدادي في دولة الإسلام للعراق والشام، لهذا قادة وأمراء أنصار الشريعة والدروع في ليبيا أعطوا البيعة لنفس الرجل، وتم إنشاء مجلس الشورى أيضا في منطقة طرابلس يتبع أيضا الخلافة الإسلامية داعش، وهناك الإخوان المسلمون أيضا.

لماذا انتشر هؤلاء بقوة سنة 2014 في ليبيا؟
لأن الهيمنة والسلطة لهم بتكوين المؤتمر الوطني كان المجلس الانتقالي والحكومات الانتقالية، كانت كلها تحت سيطرة جماعة الإخوان المسلمين التي كانت تدعم هؤلاء بشكل كبير لهذا لم يستطيعوا الخروج عنها، وعندما كون مجلس النواب واتضحت اتجاهاته ضدهم، قام الإخوان في منطقة غرب ليبيا، لأنهم كانوا يعرفون أنهم خسروا سياسيا وربما سيخسرون عسكريا أيضا.

لكننا نتحدث هنا عن بروز قوي من ناحية السلاح وهو الأهم؟
نعم هل تدرين أن هؤلاء لم يشاركوا في ثورة الـ 17 فبراير، بل كانوا يعدون العدة لما بعد تلك الثورة ليحققوا مبتغاهم، وأغلب أسلحة القذافي هي تحت سيطرة هؤلاء، كانت لديهم أجندة وإيديولوجية معينة يمشون عليها، لهذا كل السلاح الذي كان في ليبيا هو اليوم تحت حوزتهم ناهيك عن الدعم الذي يأتيهم من الخارج حتى من المقاتلين.

الآن دعنا سيد أشرف نتحدث بشكل مباشر بما أنك كنت واحدا منهم من أين كان يأتيكم السلاح وإلى أين كان يحوّل؟
السلاح كان يأتينا بشكل مباشر منذ بداية الثورة من قطر، وكان علي الصلابي من جماعة الإخوان المسلمين هو من يدعم المقاتلين عن طريق اسمين هما إسماعيل الصلابي وفوزي أبو كتف، وهي نفس الأسماء التي لا تزال تنشط إلى الآن وتضخ السلاح، حتى وكيل وزارة الدفاع خالد الشريف وهو أحد رؤوس الخوارج أيضا، كان يدعمهم بالمال وبجميع أنواع الأسلحة، وهنا علي الإشارة إلى أن أغلب الأموال الليبية كانت مسخرة لجلب السلاح لهذا المخطط فقط.

ما هي الدول التي كان يأتي السلاح منها إلى ليبيا؟
كنا نستلم الأسلحة عن طريق السودان، من منطقة الكفرة إلى منطقة بنغازي أو مصراته، أو من السودان مباشرة إلى مصراته أو سرت وهذا عن طريق طائرات اليوشن التي تقوم بجلبها من الرئيس عمر حسن البشير شخصيا، وتركيا أيضا تدعمنا بالسلاح عن طريق البحر بالتحديد منطقة مصراته وميناء بنغازي، كل هذه الأمور كانت تحدث أمام عيني طبعا.

هل نتحدث هنا عن أسلحة من النوع الثقيل أو الخفيف؟
جميع أنواع الأسلحة، الخفيف والثقيل وحتى الذخيرة، والأسلحة المتطورة، وأيضا سيارات وآليات، كانت لدينا سيارات أول مرة تدخل إلى ليبيا، مثلا سيارات فلغس فاغن التي عليها علم أنصار الشريعة أدخلها خالد الشريف وقدمها لهؤلاء، وأنواع كثيرة من سيارات الدفع الرباعي والسيارات الحربية.

سميتم الطرف الثاني الذي كنتم معه بالخوارج لماذا؟
أنا كنت واحدا منهم في حربي ضد معمر القذافي، ولم أكن معهم في العقيدة، بقينا في جبهة واحدة بعدها لكن لكل ما يتبع، وبدأت بعدها تتضح النوايا والتوجهات بشكل أوضح،
سميناهم بالخوارج لأن الرسول صلى الله عليه وسلم هو من وصفهم بالخوارج، وهم أيضا من خرجوا على سيدنا علي وقالوا له حكم كتاب الله وعندما أراد أن يحكم كتاب الله قتلوه، وقالوا الحكم ليس لك يا علي ولا لأصحابك الحكم لله، لهذا أغلب صفات الخوارج التي قالها الرسول موجودة في هؤلاء يكفرون ويقتلون ويقولون ما لا يفعلون ويغالون في الدين وغيرها.

تكفيرهم هل كان للجيش والشرطة أم للجميع؟
سبب التكفير أنهم يتبعون أيمن الظواهري وأسامة بن لادن اللذين كان أصلهما الإخوان، والخوارج الجدد الموجودون هم نفس العباءة، هؤلاء لا يكفرون الجيش والشرطة فقط إنما جميع الدول الإسلامية وجميع الحكام، هذا منهج الإخوان ومنهج داعش، حتى السعودية التي تحكم بشرع الله يكفرونها، يقولون إن جميع الجيوش مرتدة عن دين الله وحتى أي شخص يعمل عند الدولة ويتقاضى راتبه منها فهو كافر، يستحل دمه وتسبى نساؤه، وبالنسبة لهم ذبحهم يعني تقربا أكثر من الله.

هل وقفتم على عمليات الذبح في ليبيا؟
نعم، حدثت وبشكل متواصل، أي شخص لديه اتصال بالجيش والشرطة أو حتى متعاطف معهم يقومون بقتله، حتى السلفيين الذين يخالفونهم الفكر يقومون بقتلهم، وهنالك الكثير من الأدلة ومقاطع الفيديو التي يقوم فيها هؤلاء بعمليات الذبح.

تقصدون هنا وجود محاكم شرعية خاصة بهم؟
لديهم محاكم شرعية حسب أهوائهم تقوم بإصدار الأحكام مباشرة، هم لا يعترفون بعلم الاستقلال، بل لديهم العلم السود الذي ينسبونه إلى الرسول الكريم والرسول منه بريء، محاكمهم الشرعية يمر عليها جميع المواطنين وقد قاموا بتطبيق أحكامهم إما بقطع اليد أو رميا بالرصاص أو حتى الذبح.

هل لنا أن نعرف الأسماء البارزة التي تعاملتم معها أو تعرفونها في التنظيمين الإخوان وداعش في ليبيا؟
بالنسبة لمدينة درنة فيها سفيان بن قمو وحسن بو ذهاب سلام دربي والعديد من أسماء الأمراء الآخرين، أما منطقة بنغازي ففيها محمد الزهاوي ووسام بن حميد هؤلاء قدموا البيعة لداعش، أما المنطقة الغربية ففيها عبد الحكيم بلحاج وعبد الوهاب القايد، أما الإخوان، ففيهم صلاح بادي وحسان شاكى آمر الدروع وفتحي باشاغا ورمضان السويحلي وشعبان هدية، وسيتم تكوين مجلس شورى ثوار طرابلس يتبع لداعش وسيتم الإعلان عنه في منطقة سرت وصبراته، اقتداء بدرنة وبنغازي، ومن خوارج الإخوان أيضا مهدي حراكي وكارة وغيرها من أسماء الأمراء البارزين في التنظيمين.

سمعنا كثيرا دعوات لإمارة إسلامية في ليبيا أين ستكون؟
ستكون الإمارات في جميع مناطق ليبيا، بدأت في درنة وبنغازي وسيتم الإعلان عن البيعة المباشرة في الأيام القادمة إن شاء الله، وسيعلنون اتباعهم لأبي بكر البغدادي وعليكم أن تعرفوا أن هذا التنظيم لا يعترف إلا بخليفة واحد فقط وكل تنظيمات داعش المتواجدة في العديد من المناطق لا تعترف إلا بالبغدادي.

تحدثتم عن دعم عسكري من ناحية السلاح، وأنتم بالداخل معهم هل كان كل المقاتلين ليبيين أم من جنسيات أخرى؟
نتحدث عن المقاتلين وكيف تم جمعهم، قاموا باستقطاب شباب صغار في السن مقابل مرتبات يومية بمبالغ خيالية، قاموا بإخراج السجناء وضمهم إليهم، وقاموا بضم الأشخاص المنحرفين يعني أكثر من يقاتل معهم ويقوم بعمليات الاغتيالات هم لأشخاص منحرفين، هنالك من يحارب من أجل المال وهنالك من يحارب من أجل العقيدة الفاسدة طبعا، في المنطقة الغربية، الأمر يختلف خاصة الدروع مثل الدرع الوسطى في مصراته والدرع الغربية، أما جلب المرتزقة فيتم من كل الدول مثل افغانستان وباكستان من العراق وسوريا وتونس والجزائر والصومال والسودان ومصر من أغلب الدول العربية حتى الدول الأوروبية كان بيننا مقاتلون فرنسيون، لديهم قادة ولديهم خبرات قوية جدا من الدول الأوروبية على كفاءة جد عالية في التدريب، والذي لا يعرفه الجميع أنهم يقومون بتدريب الشباب الليبي في سوريا تسمى دورة قوات خاصة لمدة شهرين، ولديهم معسكرات تدريب في ليبيا مثلا في درنة منطقة الخبطة ومنطقة الفتيح، في بنغازي توجد مراكز تدريب أيضا وفي منطقة النوفلية في سرت، في صبراته ومصراته بالذات في هذه المدينة التي تقوم بجلبهم واستقبالهم من الخارج، عرب وأجانب وتدربهم هناك، وفي الجنوب أيضا هنالك معاقل تدريب في منطقة الجفرة، وفي ضواحي سبها.

هل الجماعات الإسلامية لديها تمكن تكنولوجي أجنبي؟
لديهم دعم أجهزة وإمكانات وآليات ونظارات ليلية وغيرها من الدعم الذي يأتي من الخارج، وأيضا تركيا التي تساعدهم عن طريق الأقمار الصناعية التي تحدد لهم مواقع الجيش الليبي وتدعمهم لوجستيا بالكامل وأيضا طائرات المراقبة التركية تساعدهم كثيرا بتقديم الإحداثيات.

كنتم معهم بالداخل لو تحدثنا عن داعش والإخوان هل هنالك اتفاق أم خلاف بينهم في تصور ليبيا الغد؟
هنالك فرق بين الاثنين هم يتفقون من ناحية الشرع في تطبيقه داخل ليبيا، وهم على خلاف لأن خوارج داعش مجلس شورى ثوار بنغازي لا يعترفون بالثوار حتى يأتي ويعطي البيعة لهم، ويكفرون بعضهم لأن خوارج الإخوان يؤمنون بالديمقراطية وإنشاء الأحزاب والتظاهر وهم على خلاف في هذه العقيدة، وعندما تسألهم يقولون لك أي شخص منهم كافر يعني خوارج داعش يكفرون خوارج الإخوان.

كيف يتم تحفيز الشباب للقتال؟
علي الإشارة هنا إلى سبب تكوين الخوارج، سبب تكوين الخوارج هو معمر القذافي، وليس الآن. حدث ذلك في الثمانينات عندما أحضر القذافي مشايخ من مصر من الإخوان وهم من زرعوا هذا الفكر في تلك الفترة، حتى إنهم قاموا بالاختباء داخل الكهوف والمناطق النائية وقاموا بتكوين هذه الحركة التي كانت تسمى آنذاك بالكلاب الضالة، والخوارج اليوم لديهم ضعف من ناحية العقيدة عندما يدربون شخصا يحفظونه كلمة أو كلمتين وعندما تناقشه لا يستطيع حتى الرد عليك، لديهم مقاتلون يسبون اسم الجلالة وهذا ضد الشرع طبعا لكن الأمير يقول للجماعة هذا لن نقتله الآن وعندما ننال مرادنا سنصفي المنحرفين، والشباب الصغير يوهمونه بالجنة وحور العين وتكفير الآخرين، أما الاغراءات المادية فلديهم مرتبات يعطون للشخص 1500 دينار، والذي يقاتل يوميا يعطونه من 100 دينار إلى 500 دينار حسب نوعية السلاح الذي يقف عليه وحسب ثباته أمام الطائرات إذا ثبت أمام الطائرة الحربية يعطونه مكافأة.

ماذا طلب من أشرف الميار حتى تحوّل بين ليلة وضحاها من أمير في كتيبة إلى أحد المقربين من اللواء خليفة حفتر؟
السبب الرئيسي كما سبق وقلت هو فقط الاختلاف في العقيدة، نحن نؤمن بشرعية الدولة وولي الأمر وأن لا نخرج عن مشورة ولي الأمر، ونحن أكثر من يفهم هؤلاء ومن يعاديهم، والشباب السلفي أصبح يفهم طريقة تفكيرهم.

أنتم الآن مع كتيبة الصاعقة ماذا يحدث ميدانيا؟
خبرتنا معهم ومعرفتنا الجيدة بهم، والتصاقنا بهم في المساجد والشوارع، سهلت علينا اختراقهم لدينا شباب في منطقة درنة وبنغازي من ضمن المقاتلين حتى أخبار تلك الجماعات والأمراء تأتينا من داخل اجتماعاتهم، وحتى اختراقهم استخباراتيا لدينا أجهزة جد متطورة ساعدتنا على ذلك، حتى من ناحية الرماية ومتى يرمون ومكان التواجد أصبحنا نعرفها.

ماهي نقاط الضعف والقوة التي لاحظتموها لدى هؤلاء وأنتم معهم؟
نقاط القوة، الدعم المادي القوي الذي يمتلكونه، وخاصة أموال الدولة الليبية التي أخذوها في الثلاث سنوات الماضية، ناهيك عن قوة السلاح والذخيرة التي تأتيهم من الخارج، نقاط الضعف هي ضعف العقيدة لديهم وأيضا الشباب الصغار الذين يخافون من دخول الجبهات.

ماذا فعلتم بعد انشقاقكم عن تلك الجماعات؟
لقد أسست كتيبة وانضم إلي العديد من الشباب السلفيين، ولدي شباب مقاتل من داخل منطقة بنغازي حتى عندما يدخل الجيش إلى بنغازي لن تسقط بين أيديه إنما ستسقط بين أيدي الشباب المقاتل الذي هو معي، ونحن حاليا ننتظر فتوى اللواء عبد الرزاق الناظوري رئيس الأركان الذي بكلمة منه يقول فيها حي على الجهاد سيخرج كل الشباب السلفي وسيكون عددنا بالآلاف.

إلى من انضممتم بشكل رسمي ؟
حفتر رجل وطني كان السباق في قيادة عملية مقاومة هؤلاء الخوارج ولم يخرج في ذلك إلا بعد أن قتلوا 500 عنصر من الجيش بمختلف الرتب، لكن الآن علينا أن نقاتل تحت الشرعية وتحت رئاسة الأركان، وقد انضممنا إلى كتيبة الصاعقة.

ميدانيا ماذا يحدث بالتحديد؟
نحن نتفوق عليهم في الجبهات لكن الجبهة الثانية لديها وسائل نحن صراحة لا نقدر عليها، مثل القتال داخل المدن وتعرض المدنين للضرب وأخذهم كدروع بشرية عندما يقومون بجلبهم وأسرهم من داخل نقاط التفتيش، وعندما يبدأ الضرب عليهم يقدمون لنا هؤلاء في الأمام، وأيضا عندما نتوغل ونهاجمهم يدخلون إلى المناطق السكنية ويضربونها حتى يقال إن الجيش هو من يقوم بضرب تلك المناطق، وهذا ما يجبرنا لحد الساعة على عدم الدخول إلى المدنية ومحاولة سحبهم إلى الخارج.

هنالك من يتحدث عن تعاطي هؤلاء للمخدرات والحبوب المهلوسة هل هذا صحيح؟
هم يعتمدون على تجارة المخدرات، لاحظنا في الفترة الأخيرة الكميات الكبيرة من المخدرات التي قاموا بجلبها، وهي نفس فكرة أسامة بن لادن في تجارة المخدرات.

لو ذكرت أمامك اسم الصادق الغرياني ماذا تقول؟
هو عالم من علماء الضلالة ورأس من رؤوس خوارج الإخوان المسلمين، وهو على نهج القرضاوي ونهج مفتي الإخوان، وهو من بدأ الفتنة في ليبيا وحث الناس على القتال ضد الجيش والشرطة، وأرى أنه سفيه ولا يتبعه إلا السفهاء.

يقال إنكم اليوم لا تمتون بصلة للجيش ما ردكم؟
أنا قائد ميداني في الجبهة وقبل أن أكون كذلك أنا عسكري أتبع لجهاز الحرس البلدي وتم تعييني مع كتيبة الصاعقة وتم تكليفي حاليا ميدانيا برتبة رائد، تحت إمرة الصاعقة.

كلمة أخيرة..
أشكر رجال وشباب بنغازي الواقفين مع الحق، وأشكر قوات الصاعقة والجيش والشرطة وجميع الأجهزة التي تحارب الخوارج ونشكر الشيوخ السلفيين الذين يحاربون الخوارج أيضا وستكون لنا قوة كبيرة بعد تصريحات الناظوري وأقول للجميع حيّ على الجهاد هؤلاء داعش سيدوسون ليبيا وعلينا الخروج ضدهم، الناس تستعجل وتقول متى ساعة الصفر نقول لهم رويدا رويدا نحن لدينا استراتيجية معنية في قتالهم نستنزف قواتهم ندمر آلياتهم ومخازن الأسلحة ثم ستكون لنا الضربة القاضية، هذه الحرب من أخطر الحروب لأن هؤلاء توغلوا داخل المناطق وحلقوا لحيهم لهذا قتالهم صعب، لقد قمنا بتقسيم منطقة بنغازي إلى مربعات وهذه المربعات أصغر ونحن نعرف بيت كل واحد منهم لدينا خريطة تبين أماكن هؤلاء وأسماءهم، وعندما سيقوم الجيش بمحاصرة منطقة بنغازي سنقوم بجليهم من بيوتهم، لأننا نعرفهم جيدا ولدينا كل القائمة عليهم بعد أن قمنا بعملية استخباراتية ضدهم، ولا نريد إنزال أسمائهم للعلن حتى لا يخرج الناس ضدهم ويحرقوا بيوتهم، لكن إذا اضطرنا الأمر سنخرجها للعلن قريبا، أحب في الختام أن أشكر اللواء خليفة حفتر وأن أترحم على الشهداء وأن يشفي الله جرحانا والنصر بإذن الله لنا.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

فرنسا دعمتنا بمقاتلي كوموندوس وأسلحة متطورة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:27 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب