منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

خاطفو «ڤوردال» خططوا لكل شيء قبل دخوله الجزائر

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روراوة أنصف خاليلوزيتش وساهم في دخوله التاريخ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-28 01:28 PM
رصد "بلعور" وإرهابيين خططوا لاعتداء تيڤنتورين بمالي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-15 10:55 AM
الرئيس ونهاية فيلم عرائس الڤراڤوز Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-31 01:11 AM
مجيد بوڤرة يعلن عن إنشاء جمعيته الخيرية في الجزائر Emir Abdelkader منتدى الكورة الجزائرية 0 2012-11-04 11:32 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-09-27
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,954 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool خاطفو «ڤوردال» خططوا لكل شيء قبل دخوله الجزائر

خاطفو «ڤوردال» خططوا لكل شيء قبل دخوله الجزائر






مصالح الأمن تحقق مع رفقة الرعية الفرنسي وتشتبه في وجود عملية استدراج
"ڤوردال" رفض إبلاغ السلطات بوجوده في المنطقة رغم إصرار أحد مرافقيه
الإرهابيون نادوا على الرعية الفرنسي باسمه قبل الوصول إليه


كشفت مصادر مطلعة على ملف التحقيق مع مرافقي الفرنسي الذي تم إعدامه من قبل تنظيم «جند الخلافة»، عن رفض «هارفي ڤوردال» إبلاغ السلطات المحلية والأمنية على مستوى منطقة تيكجدة بتواجده، وخاصة بعد قرار المبيت واستئجار الشاليه الذي أقاموا به، بالرغم من أن الشباب الذين كانوا معه أصروا على ضرورة إبلاغ الجهات المعنية بأمره والتصريح بالإقامة لاتخاذ الإجراءات الأمنية والإدارية الضرورية على حد تصريحاتهم.وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الشهادات الأولية لرفقاء «ايفي» تقول «بعد وصولهم إلى منطقة نصف جبلية وجدوا أربعة أفراد حاملين أسلحة كلاشينكوف يرتدون ألبسة أفغانية كلهم ملثمين، اثنين منهم كانا يرتديان نظارات، حيث طلب الإرهابيون من هؤلاء الشباب التوقف في مكانهم ووضع أيدهم فوق رؤوسهم»، مضيفة «أن أحد الإرهابيين تحدث بلهجة جزائرية شعبية»، قال «نحن لم نأت إليكم بل قصدنا هذا الأجنبي وذكروا جنسيته الفرنسية»، مشيرا إلى أنهم كانوا يتعقبونه منذ خروجهم من الشاليه الذي كان يقيم فيه، وبعدها «جاء 3 إرهابيين آخرين من الوراء وقاموا بتكبيل أيدي الرهينة الفرنسي، في حين لم يتم تقييد الجزائريين، وطالبوا منهم السير معهم إلى غاية وصولهم بعد حوالي 3 دقائق إلى مكان ركن السيارة، التي أقلتهم كلهم» يضيف «أنه تم تفتيشهم مع نزع هواتفهم النقالة»، حيث وبعد مرور مدة من الزمن تم إخلاء سبيل الجزائريين، أين طلب منهم إبلاغ مصالح الأمن أن تنظيم «جند الخلافة الإسلامية قام باختطاف الرعية الفرنسي، وأنه سيتم إبلاغكم بكل شيء قريبا». واعتبرت مصادر $، بأن فرضية وجود عميل للإرهابيين وسط الأشخاص الذين رافقوا الرعية الفرنسي أمر غير مستبعد، خاصة وأن التحريات أثبتت أن هناك حلقة مبهمة في العملية، حيث تبين أن عناصر جند الخلافة كانوا على علم بكل تحركات الرعية الفرنسي الذي لم يمض على دخوله الجزائر 48 ساعة، فضلا عن كونه لم يبلّغ أي جهة عن تواجده في الجزائر، فكيف يصل إليه عناصر الجماعة في ظرف وجيز خاصة وأنهم لم يكونوا يريدون الجزائريين بل نفّذوا العملية ضد الرعية الفرنسي مباشرة ما يؤكد علمهم المسبق بكل تحركاته.


وصول خبر تواجد الفرنسي «هارفي ڤوردال» بجبال تيكجدة للإرهابيين ليس صدفة



ويقول مصدر "النهار" إن هذه النقطة التي ركز عليها المحققون، تكشف عن وجود ملابسات غير عادية لتنفيد عملية الاختطاف، حيث أنه جرت العادة خلال عمليات الاختطاف السابقة التي تقوم بها الجماعات المسلحة في حق الأجانب، تتبع الضحية مند وصوله الجزائر ومعرفة جميع تحركاته ورفاقه والأماكن التي يقصدها، بالإضافة إلى التحقق من هويته والتقرب إلى مكان إقامته، وهو مايستغرق وقتا يكون بين 4 و10 أيام على أقل تقدير لتنفيد العملية، إلا أن اختطاف «قوردال» استغرق أقل من 30 ساعة مند وصوله الجزائر وإلى غاية اختطافه، وهو ما يعرف في قاموس المحققين بوجود أمر غير عادي، يؤكد وجود عملية استدراج الضحية إلى موقع وفي موعد محدّد مسبقا، حيث تتم العملية في الحالة الأولى بالإتفاق بين مرافقي الرعية الفرنسي والخاطفين وأما الثاني فيكون بين المخطوف والخاطفين.


الإرهابيون كانوا يعرفون إسم الرعية الفرنسي وجنسيته


ويشير المصدر إلى أن الإرهابيين نادوا على الفرنسي باسمه وجنسيته قبل أن يسألوا أحدا من مرافقيه -حسب تصريحاتهم-، ما أثار العديد من التساؤلات لدى المحققين، حيث يضيف، أنه إذا فرضنا أن الاختطاف لم يكن مبرمجا، فكيف لجماعة إرهابية تقيم في أماكن معزولة أن تعرف من ستختطف في وقت زمني لا يكفيها حتى لتأمين نفسها من رجال الأمن في المنطقة، وهو ما يفسر –حسبه – حصول الجماعة الإرهابية على كل المعلومات الخاصة بقدوم الرهينة وبرنامجه «السياحي» وتحركاته قبل وصوله إلى الجزائر.واعتبر المحققون أن الضحية أصر على عدم إبلاغ المصالح المدنية والأمنية بأمر تواجده في منطقة تيكجدة أو أصر عليه آخرون بعدم التصريح بالإقامة أمر غير طبيعي، حيث لو كان الأمر عاديا لكان السائح الفرنسي أبلغ عن مكان تواجده، وهو ما يتعامل به جميع الأجانب لتأمين أنفسهم على الأقل، وهو ما يعني–حسبه- وجود حلقة مفقودة بالقضية، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه -حسبه-، هو هل منع قوردال من التبليغ أم أن التصريح الذي أدلى به أحد الشهود بأن الضحية رفض التبليغ هو الأمر الصحيح.وجاء في تصريحات مرافقي الرعية الفرنسي حسب مصادر "النهار"، أن الجماعة الخاطفة طالبتهم بعد عودتهم إلى منازلهم بإبلاغ مصالح الأمن عن عملية الإختطاف التي نفذوها، وهو الأمر الذي اعتبره المحققون دليلا علنيا على وجود استدراج واتفاق في عملية الاختطاف، حيث لم يسبق لأي جماعة إرهابية اختطاف أي كان وإخلاء سبيل من كان معه، بالإضافة إلى أن خاطفي قوردال كانوا قد حضروا كل شيء بما فيه الطريق التي سيسلكونها، وهو الأمر الذي يستغرق التحضير له مدة زمنية كبيرة، مما يرجح التخطيط والتنسيق الجيد الذي تم بين خاطفي الرهينة الفرنسي وبين من اقتاده إلى الجزائر.


أحد مرافقي ڤوردال مزدوج الجنسية

كما أثار وجود أحد مزدوجي الجنسية «جزائرية-فرنسية» مقيم في فرنسا ضمن جماعة توجيه الدعوة واستقبال الرعية الفرنسي بالجزائر، استغراب المحققين الذين يعتبرون بأن الأمر ليس اعتباطيا، وجعل القائمين على ملف التحقيق يكثفون جهودهم لإيجاد العلاقة بين قوردال ومزدوج الجنسية، وما هي ملابسات دعوته إلى الجزائر، خاصة وأن الشباب الآخرين أكّدوا أن هذه الشخص كان الأقرب إلى قوردال.






رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

خاطفو «ڤوردال» خططوا لكل شيء قبل دخوله الجزائر



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:44 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب