منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

“القاعدة” تعدم رهينة من الطوارق في مالي ...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصرع منظر "القاعدة" في شمال مالي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-27 12:55 AM
أول رجل من الطوارق يترشح لرئاسة الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-25 03:55 PM
مقتل 35 رهينة في الجزائر و15 من خاطفيهم بينهم أبو البراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-17 05:46 PM
المهاجمون: نحن من القاعدة وجئنا من شمال مالي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-16 03:05 PM
رهينة جزائري بمالي يطالب بإنقاذ حياته Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-08-27 03:16 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-09-27
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,947 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool “القاعدة” تعدم رهينة من الطوارق في مالي ...

“القاعدة” تعدم رهينة من الطوارق في مالي بتهمة “الجوسسة لباريس”






مخاوف من التصعيد في المنطقة في ظل تنافس غير معلن بين التنظيمات الإرهابية
خلّف إقدام مجموعة إرهابية مسلحة، تشير شهادات محلية إلى أنها تنتمي لإمارة الصحراء التابعة لتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” على ذبح رهينة ينتمي لقبائل الطوارق في شمال مالي، بتهمة “التجسس لصالح القوات الفرنسية والإفريقية المنتشرة في الإقليم، موجة نزوح عشرات العائلات نحو الحدود الجزائرية المالية. خاصة أن الإرهابيين عمدوا على بث الرعب بتعليق رأس الرهينة الذي اختطف قبل أيام في أحد الأسواق وحذروا السكان من مصيره. أبلغت مصادر أمنية عليمة “البلاد” أن سلطـات ولايات أدرار وتمنراست وضعت مخططا استعجاليا للتكفل بأكثر من 128 عائلة، تقبع حاليا في الشـريط الحدودي الرابط بين الولايتين مع جمهورية مالي. وبررت العائلات النازحة التي تحاول دخول التراب الجزائري لجوءها إلى الجزائر بتردي الأوضاع الأمنية في المنطقة بعد حادثة إعدام الرهينة. واندلعت الأحداث حسب موقع “صحراء ميديا” المتابع للشؤون الأمنية بمنطقة الساحل عندما اختطف مسلحون يعتقد أنهم على صلة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الأسبوع الماضي خمسة رجال من السكان المحليين، ينتمون لقبائل الطوارق التي تقطن في قرية الزويره، على بعد 120 كيلومتراً شمال غربي مدينة تمبكتو التاريخية. وكان من ضمن المختطفين الشيخ محمد الحاج أغ أحماد “70عاما”، ومعه ابنه “30 عاما”، بالإضافة إلى ثلاثة أشخاص آخرين، ويعد الشيخ السبعيني أحد الوجهاء ورموز الأنصار، إحدى قبائل الطوارق الشهيرة. بعد أيام من اختطاف الرجال تم تحريرهم حسب نفس المصدر، باستثناء حما أغ سيد أحمد الولي، الذي ذُبح بطريقة بشعة ورميت جثته في منطقة قريبة من تمبكتو، قبل أن يعلق الخاطفون رأسه في وسط سوق قرية الزويره، وتركوا بجانبه رسالة كتبوا فيها أن “هذا هو مصير من يحاول الوقوف في وجه الفتوى، أو يعلن تحريم أو تجريم أعمال القاعدة”. وحسب ما أكده شهود عيان بالقرية، فإن الخاطفين كانوا يحملون على سياراتهم رايات الحركة العربية الأزوادية، فيما تفيد بعض المعلومات أن قائد مجموعة الخاطفين يدعى “أبو طلحة”، وهو تابع ومجموعته لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي. وتباينت آراء سكان شمال مالي حول العملية التي تعد الأولى من نوعها منذ وصول الجماعات الإسلامية المسلحة إلى الإقليم، حيث وصل الأمر بالبعض إلى وصف ما جرى بأنه “تصفية عرقية” تتم بالتنسيق مع فصيل من الحركة العربية الأزوادية. في المقابل، هنالك رواية مغايرة تماماً ومناقضة لما سبق، حيث يقول أحد الشهود “في الرواية الأخرى نجد من يقول إن الأنصاري كان عميلاً مزدوجا لعدة جهات في أزواد، من ضمنها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي والحكومة المالية؛ وما كان عمله طبيباً إلا غطاءً لإخفاء أنشطته الحقيقية”. تضارب الروايات حول حياة الأنصاري لم يتوقف عند مقتله، حيث تباينت الروايات حول الجهة التي نفذت عملية الخطف وذبحت الأنصاري وأرفقت رأسه برسالة وعيد؛ ويقول متابعون إن “هنالك احتمالين يطرحهما مراقبو الوضع في أزواد، أولهما أن فصيل الحركة العربية الأزوادية المتمركز في قرية “لرنب” هو من يقف وراء العملية، وهو فصيل موالٍ للحكومة المالية”؛ ويستدل نفس المصدر على هذه الرواية بأن السكان المحليين تحدثوا عن رايات الحركة العربية على سيارات الخاطفين، وتعرفوا على بعض السيارات وركابها. الرواية الأخرى حسب موقع “صحراء ميديا” تقول إن العملية من تنفيذ تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي تصول وتجول سياراته ورجاله في المنطقة؛ ويقول أحد الأعيان إن هنالك من يؤكد أن ما جرى في قرية “الزويرة” هو مجرد عملية واحدة من عشرات العمليات التي تم تنفيذها في شمال مالي واستهدفت من يصفهم التنظيم بـ«العملاء والجواسيس”. ولعل أبرز ما يميز عمليات تنظيم القاعدة هو أنها لا تُفرِّق بين عرق ولا قبيلة، فقد طالت شخصيات من جميع الإثنيات في الإقليم.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

“القاعدة” تعدم رهينة من الطوارق في مالي ...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:41 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب