منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ويكاند مثير في أزمور ...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
11عاماً سجناً بعد سطو مسلح على متجر للمجوهرات Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-11-10 03:59 PM
مثير للاهتمام DALINA منتدى حواء 1 2012-11-05 10:29 PM
تعادل إيجابي مثير في كلاسيكو Emir Abdelkader منتدى الكورة العالمية 0 2012-10-08 07:26 PM
موقف جد مثير.. كيف ستتصرف؟ dady منتدى النقاش والحوار 11 2010-04-02 10:17 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-09-30
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,943 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ويكاند مثير في أزمور ...

ويكاند مثير في أزمور .. مدينة الجنس و الباحثات عن "العزارة" و "الشرويطة" و مولاي بوشعيب

أزمور، تلك المدينة الشعبية بامتياز و الضاربة في عمق التاريخ، المدينة التي شكلت علقما تجرع مرارته المستعمر البرتغالي الذي استوطن ذات عهد دروبها و أزقتها، أول ما تلج هاته المدينة تستقبلك يافطة حذفت أغلب حروف الكلمات المكتوبة فيها اللهم شعار إحدى الإلترات الكروية تقابلها كلمة نابية...


عرجنا بسيارتنا على يمين المدار الرئيسي بالمدينة، هناك حيث تعالت أصوات الباعة المتجولين التي امتزجت بضجيج منبهات الطاكسيات، غير بعيد عن المحطة الطرقية نسوة و أطفال يحملون مفاتيح في ايديهم و يصيحون بأعلى صوتهم "خويا باغي تكري" ، ترجلنا من السيارة و استفسرنا عن ثمن الكراء للية الواحدة فأجابتنا إحدى السيدات "واش بغيتوها عامرة و لا خاوية".

هنا الأحاديث بالمرموز ، كلمات مشفرة تتقاذفها الألسن ، و أكيد لكل شيء ثمنه ، فالشقة "العامرة" يفوق ثمنها بكثير الفارغة ، و حتى "العامرة" تحتلف حسب نوع و رغبة الزبون و سخاء جيبه و رغبته في قضاء أوقات ممتعة كما فسرت لنا السيدة ، واصلنا الطريق إلى وسط المدينة ، هناك حيث استقبلنا "سي سعيد" الرجل الذي تعرفه كل المدينة و المختص في قضاء كل الأغراض و توفير كل المستلزمات، صعد معنا للسيارة و اتجهنا إلى حيث دلنا.

دقائق فقط حتى وصلنا لمنزل يبدو أنه حديث العهد وسط حي شعبي آهل بالسكان، ولجنا بعد أن عرفنا مرافقنا سعيد أو "سي سعيد" كما يلقبه الجميع على صاحبة المنزل، "هاذو ألحاجة هما الدراري لي قلت لك و راهم معرفة ديالي من زمان و الله يعمرها دار و على حسابي غير تفاهمي معاهم" بهكذا كلمات نطق مرافقنا قبل أن نتفحص غرف الشقة و تجهيزاتها و نؤدي واجبها لصاحبة المنزل.


الإيجار هنا في أزمور يشكل مورد رزق هام لأغلب أصحاب العقارات خاصة في فصل الصيف حيث يفوق الطلب العرض، الأثمنة هنا بالمتناول غير أن ثمن الشقة قد يصل في بعض الأحيان لأكثر من 500 درهم لليلة الواحدة، عديدون هم من يلجؤون إلى السكن بغرف السطوح و تأجير شققهم للزوار، في حديثنا مع الحاجة أكدت لنا أنها تلجأ في الصيف للذهاب عند أختها بقرية مجاورة و تكتري كل غرف منزلها حيث يعد الإيجار مورد رزقها الأول كما صرحت ، خاصة أنها تجني في عطلة الصيف ما يقارب الثلاث ملايين سنتيم من واجبات الكراء تعينها على عوائل الزمن فيما تبقى من فصول.


بعد برهة من الزمن خرجنا نستطلع أحوال و أهوال مدينة تعيش على طي التهميش و النسيان ، أزبال متراكمة في كل حذب و صوب ، أشجار مقتلعة و بنايات أهلة للسقوط على حين غرة ، شوارع من كثرة حفرها يخيل لك أنك في واحدة من البلدان التي خرجت لتوها من حرب أهلية ، ارصفة غير مرصفة و طرق غير معبدة ، اكتظاظ في أهم شوارع المدينة و باعة يجولون طولا و عرضا يعرضون ما لذ و طاب في منافسة "للنقاشات" اللواتي أطلقن العنان لحناجرهن بحثا عن زبناء مفترضين ، اقتربت إحداهن منا و في يدها "إبرة" نقش و بقايا الحناء : شي طاطواج أخويا؟ لي حب الخاطر موجود...


عديدات هن النساء في أعمار مختلفة من يستعرضن خبرتهن في نقش أيادي و أكتاف و حتى مؤخرات الراغبين في الحصول على نقش أو وشم يفتن عيون الأخرين ، على طول الشارع الرئيسي بوسط المدينة يصطففن فرادى و جماعات جالسات على كراسي صغيرة الحجم ، أغلبهن يتخذن النقش كغطاء لأعمال أخرى كما حكى لنا أحد تجار المنطقة ، فهن بغض النظر عن كونهن نقاشات فهن يشتغلن وسيطات أو حتى عاملات جنس لمن يبحث عن قضاء لحظات من النزوة العابرة بثمن بخس.


زيارة أزمور ليست لها معنى بدون أن تمضي وقتا بفضاءات الولي الصالح مولاي بوشعيب و لالة يطو و لالة عايشة البحرية ، المدينة تضم 14 زاوية دينية و هو الأمر الذي يثير الاستغراب حيث تنعدم جليا مظاهر التدين و الاستقامة في شوارع المدينة ، عري و فساد و فسق و فجور و ليالي ماجنة بدراهم معدودات ، النساء يفدن بكثرة إلى مولاي بوشعيب بحثا عن الولد الذكر أو "العزري"، وكثيرا ما تتم اللقاءات الحميمية بينهن و بين نوعية من الشباب، غلاظ شداد، يتربصون بمثل هؤلاء الوافدات، يبحثون عن لحظات جنسية عابرة، فيحصل المراد و تعود الزائرة إلى بيتها حبلى، تحيط بضريح مولاي بوشعيب بيوت واطئة تستقطب هواة المتعة الهاربة، نساء و فتيات من كل الأعمار، يتخذن من الشارع المؤدي إلى الضريح مكانا لاصطياد الزبائن مقابل قضاء بعض الوقت بدراهم معدودات.

في رحاب للا عائشة البحرية الأمر يختلف، و لن تكتمل الزيارة دون التعريج عليها، تقصدها الفتيات من أجل طرد شبح العنوسة و البحث عن فارس الأحلام، فتصبح قبة هذه الأخيرة محجا لهن، تقوم الفتيات بكتابة الأسماء، أسماء العرسان على الجدران مقرونة بأسمائهن، و يستحممن بماء البئر في قبو قبل التخلص من ملابسهن الداخلية في إحالة على التخلص من "التابعة" ، تقترن عملية الاستحمام بتلصص العديد من شباب المنطقة و الزوار الفضوليين الذين ينتظرون عقد لقاءات عابرة ، هنا اللقاءات سهلة و في المتناول، فالنساء و الفتيات مهيآت نفسيا لذلك و كثيرا ما تحدث اللقاءات الحميمية، منها ما يستمر و يؤدي إلى الزواج و منها ما ينقطع بانتهاء اللقاء الجنسي العابر.

و على فكرة فأغلب أسواق "البال" بالمغرب و التي تباع فيها "السوتيانات" الداخلية للنساء بدرهمين أو أقل فمصدرها هذا الضريح ، حيث و حسب ما أفادنا به شاب من المنطقة يقوم شباب الضريح كل ليلة بجمع ما تم تعليقه من طرف الزائرات من ملابس داخلية و بعد جمع كميات كبيرة يتم إعادة بيعها في أسواق "البال" بأثمنة رمزية.

لا تنتهي زيارة أزمور و لا تستقيم إلا بزيارة الضلع الثالث للمثلث الجنسي، للا يطو قرينة أو جارة للا عائشة و إن كانت تبعد عنها بحوالي كيلومترين ، ترتبط الزيارة برغبة النساء في تطويع بعولتهن أو إرجاع الخارج منهم إلى السرب و الطوع ، و لا بد للزائرة من حمل عدة الزيارة و هي النقود و البخور و لا بد لها من المرور فوق المجمر.

تحكي إحدى السيدات التي زارت يوما ما المكان، أن "الحفيظة" و هي القيمة على الضريح، تتكلف بإشعال الجمر فوق المجمر و تحرص على مرور السيدة الزائرة فوقه مع ترديد كلام مكرور لديها مثل "آ للا يطو... اللي جابو يحطو" و أيضا "جيب سيدك و لا نزيدك"، قبل أن تعمد إلى حرق "الشرويطة" لحرق قلب المعني بالأمر و"الشرويطة" معروفة لدى النساء المجربات، و هي التي تستعمل بعد نهاية العلاقة بين الرجل و المرأة.


أزمور إذن مدينة متحررة من كل التقاليد و العادات ، حيث الجنس بأبخس الأثمان و أحيانا بالمجان ، حيث الحياة بسيطة و شعبية بلا تعقيدات ، حيث يختلط الضجيج ب"النقاشات" و التهميش ، أزمور حيث تغنى ذات يوم فنانو الوطن الشعبيون برائعة "عاري عليك أعايشة" و "عايشة المجدوبة" و "مولاي بوشعيب"، أزمور حيث التاريخ و العراقة و كل شيء، أزمور حيث كلنا حفظنا عن ظهر قلب :
عيشة يا عيشة
يالحايلة فالواد
ياساكنة لجواد
مولات المرجة
مهيجة لبنات و لولاد
يالحاكمة فالواد
راني مجذوب و بوهالي
راني مسكون و ماخليت حتى والي
راني مسلوب و حالي جيلالي
عيشة راني قاصدك بالنية
جيتك حفيان على رجليا
جيتك حيران داوي مابيا
عيشة راني مهموم و ضياقت بيا
مكتوب الله كيتصرف بيا
جيتك حيران داوي مابيا
و عاري عليك اعايشة
يا عايشة يا المجدوبة
عايشة مولات التاج
لي زارك ما يحتاج







رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ويكاند مثير في أزمور ...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:19 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب