منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

في الذكرى الثامنة لإعدام صدام حسين ودخول العراق دوامة العنف

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دوامة العنف في إفريقيا الوسطى بين أزيز الرصاص وبريق الألماس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-14 06:32 PM
إرث صدام حسين يخيم على العراق في الذكرى العاشرة لاعتقاله Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-13 07:39 PM
الذكرى 57 لإعدام أحمد زبانة ..أول شهيد يعدم بالمقصلة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-22 02:18 PM
أسباب دفعت الأمريكان والشيعة لإعدام صدام Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-31 10:50 PM
سلسلة حقيقة العالم أسد العراق صدام حسين ! مسعود9 منتدى العام 1 2011-12-23 11:35 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-10-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool في الذكرى الثامنة لإعدام صدام حسين ودخول العراق دوامة العنف

في الذكرى الثامنة لإعدام صدام حسين ودخول العراق دوامة العنف




قبل ثمان سنوات، وفي صبيحة عيد الأضحى، والذي وافق يوم 30 من دجنبر عام 2006، فاق المسلمون على خبر إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
كان الخبر صادما لمجموعة من المسلمين والعرب الذين كانوا يعدونه آخر الزعماء العرب الذين ناهضوا الصهيونية ووقفوا ضد الأطماع الأجنبية بالرغم من حكمه الذي تميز بالسيطرة المطلقة على الشعب وتغييب تام للديمقراطية على عهده.
غير أنه، وبعد ثمان سنوات على إعدام رئيس العراق، دخلت البلاد في دوامة من العنف والقتل الطائفي لأول مرة في تاريخ العراق تُوج بظهور حركات متطرفة طائفية تقتل على الهوية، وتنشر الخوف والرعب في النفوس، فكانت النتيجة الآلاف من اليتامى والثكلى والمرملات وملايين المُهجّرِين.
ثمان سنوات على إعدام الرئيس العراقي صدام حسين، والذي يوافق عيد الأضحى، تخلص العراقيون بمساعدة الأمريكان من حاكم أعدوه ديكتاتوريا وزع الخوف بالمساواة على الجميع.
في مقابل ذلك اعتبر جزء من العرب والمسلمين أن إعدام صدام يوم العيد، هو انتقام صفوي إيراني من أحد الزعماء العرب الذين وقفوا بالمرصاد ضد الأطماع الفارسية في المنطقة التي تحققت بعد رحيله.
لكن السؤال الذي لا يزال مطروحا إلى حدود الآن، ما هي الأهداف من وراء إعدام الرئيس صدام حسين يوم عيد الأضحى، وهل تحقق الهدف من الإعدام؟
الدكتور خضير المرشدي، الأمين العام للجبهة الوطنية والعربية والإسلامية في العراق، اعتبر في تصريح لهسبريس، أن واقعة إعدام صدام "أرادها أعداء العراق والبعث والأمة من الأمريكان والصهاينة والفرس وعملاءهم في العراق، انتقاماً وإهانة للعرب والمسلمين والإنسانية وإمعاناً في تنفيذ مشروعهم الإرهابي الطائفي الفاسد التدميري البغيض، الذي كان يقف العراق بقيادته جداراً صلباً في وجه هذا المشروع المدمَرْ ".
واعتبر المتحدث أن الأعداء "مكروا وخاب مكرهم وانقلب فعلهم وبالاً عليهم، وفضحهم الله في الدنيا قبل الآخرة، حيث أرادها الله سبحانه لهذا القائد العظيم، شهادة عظيمة وفي يوم عظيم ليبقى خالداً في سفر تاريخ شعبه ووطنه وأمته والإسلام والإنسانية، وهاهو يحتفل باستذكار واقعة استشهاده سنوياً، في كل أرجاء العالم، مقابل أن أعداءه يلفّهم الْخِزْي والعار والرذيلة، وتلاحقهم فضائح الفساد والهزيمة والانكسار وسينالون جزاءهم في الدنيا قبل الآخرة ليكونوا حثالات في مزبلة التاريخ جراء ما ارتكبوا من جرائم وانتهاكات بحق شعب من بين أكرم الشعوب ووطن من بين أعز الأوطان".
وأردف الدكتور المرشدي، في ذات الحديث قائلا: " والآن لفقد فُتِحَت نار جهنم على العراق وأقطار الأمة قاطبة، وبدأ مشروع الفتنة والقتل والرذيلة وانتهاك كل ما هو مقدس، والطائفية والإرهاب والفساد والتفتيت والتقسيم، يأخذ فعله في جسد أمة العرب، وتهددها الأخطار، وتتلاقفها الأهوال".
إن الهدف من إعدام القائد صدام حسين، حسب المرشدي، واجتثاث البعث، هو إقصاء شعب العراق وقتله وتفتيته، والتدخل في شؤونه، واستلاب إرادته، ونهب ثرواته، وفرض مشروع أمريكي صهيوني فارسي صفوي مجرم للهيمنة والتسلط..."
وخلص المرشدي إلى أن الأمل يبقى معقوداً عبر سبيل "المقاومة والثورة في العراق وسوريا ومعهم أحرار الأمة والإنسانية، هو طريق التحرير والاستقلال والخلاص، وإن ذلك ليتحقق الآن رغم الآلام والتضحيات والدماء التي يتسبب بها الحشد الدولي والقوى الإرهابية وداعش والميليشيات والأنظمة المستبدة وأجهزتها المجرمة بحق الشعب العربي في كل مكان".




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

في الذكرى الثامنة لإعدام صدام حسين ودخول العراق دوامة العنف



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:06 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب