منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ويستمرّ مسلسل الإساءات

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسلسل عمر بن الخطاب ؟ BOUBA منتدى النقاش والحوار 6 2012-07-17 09:41 PM
مسلسل حياتك نور التوحيد منتدى العام 10 2011-10-27 08:28 PM
مسلسل يوميات شاب عـــــــــــادي اماني الجزائر ركن القصة والرواية 122 2011-09-22 08:58 AM
مسلسل رائع في قناة mbc angham منتدى فلسطين وطن يجمعنا 4 2010-03-29 12:29 AM
مسلسل كلنا غزة !! أبو العــز منتدى فلسطين وطن يجمعنا 3 2010-03-18 10:58 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-10-10
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ويستمرّ مسلسل الإساءات

ويستمرّ مسلسل الإساءات








ما أقدمت عليه الصحيفة الفرنسية الحاقدة "شارلي إيبدو" المعروفة بعدائها المتأصّل للإسلام والمسلمين، يوم الجمعة الماضية الموافق ليوم عرفة، حين استهزأت بنبيّ الإسلام-عليه الصّلاة والسّلام- وبشعائر الدّين الذي بُعث به رحمة للعالمين؛ هذه الخطوة لم تكن الأولى، وربّما لن تكون الأخيرة، ما دامت أمّة المليار ونصف المليار لا تستطيع- أو بالأحرى لا تريد- أن تردع المتطاولين على مقدّساتها، مع أنّها تملك من وسائل الضّغط ما هو كفيل بردع دول وقارات بأكملها.


أمّة المليار تخذل النبيّ المختار


إنّه ليس غريبا أن يستهزئ النّصارى بنبيّنا عليه الصّلاة والسّلام، ليس غريبا أن يستهزئ به من امتلأت قلوبهم بالحقد الأسود لهذا الدّين الذي يجتاح أمريكا وأوروبا، ليس غريبا أن يتطاول الأقزام على النبي الإمام، فكتبهم التي يقدّسونها مليئة بالطّعن في أنبياء الله بدءًا من آدم ونوح إلى موسى وعيسى عليهم وعلى نبيّنا الصّلاة والسّلام، بل قد قالوا في الله قولا عظيما تكاد السّماوات يتفطّرن منه وتنشقّ الأرض وتخرّ الجبال هدا، نسبوا إليه الولد ووصفوه بما يتنزه عنه سبحانه. إنّ هذا ليس غريبا على قوم ضلّوا وأضلّوا، إنّما الغريب أن تتخاذل أمّة المليار ونصف المليار عن نصرة نبيّها! اليهود الذين لا يتجاوز تعدادهم في هذا العالم 15 مليون يهودي استطاعوا أن يمنعوا العالم أجمع الحديثَ عن جرائمهم، ومن تجرّأ عليهم حوكم بتهمة معاداة السّامية، ونحن أمّة المليار ونصف المليار ما استطعنا أن نوقف هذا التّطاول السّافر والسّافل في حقّ نبيّنا عليه الصلاة والسّلام!


لعمرك إنّهم لفي سكرتهم يعمهون!


إنّ ما نخشاه وما لا نتمنّاه أن يدبّ الضّعف والوهن واليأس إلى المسلمين مع تكرّر وتوالي الإساءات، نخشى أن تنكّس الرّؤوس كما نكّست يوم داست أمريكا أعظم كتاب أنزل للبشريّة ووضعه جنودها في المراحيض وبالوا عليه وداسوه بالأقدام، فكان الردّ أن وطّدت كثير من الدول الإسلامية علاقاتها بأمريكا واتّخذتها وليا وناصرا ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ)).
سيسجّل التّاريخ بمداد الحسرة والأسى موقف حكام المسلمين في هذا الزّمان، من الإساءات المتكرّرة في حقّ النبيّ العدنان، سيسجّل صمتهم المطبق، وسيسجّل موالاتهم وتزلّفهم للدّول التي أطلقت العنان لإعلامييها وفنانيها وسياسييها ليستهزئوا بالإسلام وشعائره ونبيّه عليه الصّلاة والسّلام، ولو كانت هذه الإساءات المتكرّرة في حقّ أحدهم لسحب السّفراء وقطع العلاقات، ولأوقف تصدير النّفط والغاز، ولمنع استيراد وتصدير السّلع من وإلى هذه الدّول التي تسمح بالإساءة إليه على صفحات جرائدها، لكن مادامت الإساءة ليست في حقّهم فالأمر لا يعنيهم. وحال الحكّام مع كلّ أسف لا تختلف عنها حال كثير من الشّعوب المسلمة وحال كثير من المسلمين الذين لا همّ لأحدهم إلا أن يسلم له منصبه ومأكله ومشربه وملبسه، وهذه بلية من أعظم بلايا الدين؛ أن يكون قصارى همّ المسلم طعامه وشرابه، وأن لا يهتمّ ولا يغتمّ لما يصيب دينه وما يحلّ بأمّته.


كيف تنصر نبيّك؟


قد تتساءل أخي المؤمن: وماذا عليّ أن أفعل؟ فأقول: بإمكانك فعل الكثير؛ عد إلى دينك.. تب إلى الله، اعقد العزم على إصلاح حالك، حافظ على صلاتك. اترك التّدخين. اترك سماع الغناء. تخلّص من المال الحرام. حافظي أيتها المؤمنة على حجابك. احملي همّ تربية أبنائك.
فكّر أخي المؤمن كيف ستقابل ربّك وبماذا ستجيب إذا سألك عمّا فعلته لنصرة نبيّك؟ بأيّ وجه ستقابله - صلوات ربّي وسلامه عليه- يوم القيامة وبأيّ عمل ستحشر في زمرته وتشرب من حوضه إن تخاذلت عن نصرته؟ ادعُ الله أخي المؤمن في صلاتك أن ينصر الإسلام والمسلمين. ادع الله أن ينتقم لنبيّه من الظاّلمين. ادع الله ولا تستهن بالدّعاء فإنّ النبيّ- عليه الصلاة والسّلام- يقول: (إنّما تنصرون بضعفائكم بصلاتهم ودعائهم). ابرأ إلى الله من أعداء هذا الدّين وعادِهم وخالفهم في عاداتهم وأخلاقهم وأحوالهم. أبغضهم ولا تتولّهم بقلبك ولا تُثن عليهم بلسانك.

لا تَنس أخي المؤمن أنّك تسيء إلى النبيّ- صلّى الله عليه وآله وسلّم- قبل غيرك، بتركك التأسّي به في أخلاقه وآدابه ومعاملاته، فلا تكن سببا في صدّ النّاس عنه وعن رسالته. أحِبّه وحبّبه إلى غيرك ببثّ سيرته العطرة، والحديث عن شمائله النّضرة، في بيتك ومكان عملك، وفي صفحتك على الفايسبوك وتويتر، وكن خير سفير لخير رسول.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ويستمرّ مسلسل الإساءات



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:30 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب