منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"مسعودة" 385 حفيد وأكبر معمرة في الجزائر بـ117 سنة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"حزام أخضر" ودروع لإجهاض محاولات "داعش" اختراق حدود الجزائر Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-10 11:48 PM
تصريحات "الاستقلال" ومناورات "المخزن" تعكران العلاقة مع الجزائر : لعمامرة يحذّر المغرب: انتهى وقت ال Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-29 06:03 PM
مفارقات ومواقف رمضانية "ساخرة" بمساجد الجزائر إمام أفطر على "صفعة" وآخر وصف المصلين بـ "وجوه البطاطا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-08-02 02:55 AM
لماذا لمْ تُؤيد الجزائر و البوليساريو حقَّ "جزر فوكلاند" و "الأحواز" في تقرير المصير؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-29 05:09 PM
"ثورة الزيت والسكر".. الشرارة التي أطفأت "الربيع العربي" في الجزائر! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-05 12:32 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-10-29
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,971 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool "مسعودة" 385 حفيد وأكبر معمرة في الجزائر بـ117 سنة

"مسعودة" 385 حفيد وأكبر معمرة في الجزائر بـ117 سنة



تعتمد على أكل الشعير والقمح وزيت الزيتون
تعتبر السيدة ترفة مسعودة، البالغة من العمر 117 سنة، وهي تعد بذلك أكبر معمرة في الجزائر، حيث ولدت حسب ما هو مدوّن في شهادة ميلادها يوم 15جويلية 1898، وهي من بين النساء اللواتي عشن جميع الحروب التي شهدها العالم خلال القرن الماضي، ابتداء بالحربين العالميتين الأولى والثانية والثورة الجزائرية، والأزمة الاقتصادية العالمية سنة 1929 ونكسة الـ48 وفرحة الاستقلال... وتحتفل "ترفة مسعودة" بعد يومين بالذكرى 60 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة، وهي ما تزال تتقصى منحة 3000 دج، عاشت مختلف أوقات الرخاء والشدة ورغم ثقل السنين، إلا أنها ما تزال بصحة جيدة رغم سنها المتقدمة.
تزوجت الجدة مسعودة مرة واحدة في حياتها، ولديها 5 أبناء و385 حفيد وحفيدة، وما زالت ذاكرتها زاخرة بعبق الماضي وتفاصيله وتختزن فيها العديد من المحطات التاريخية التي عرفتها الجزائر والعالم.

لم تنل السنين من ذاكرتها القوية شيئا، ولم تعرف أمراض الشيخوخة لجسدها طريقا، فرغم أن عمرها يتعدى قرنا و17 سنة، لازالت المعمرة ترفة مسعودة محتفظة بذاكرة قوية لا تعكس سنها الذي سيدرك يوم 15جويلية القادم 118 سنة بالتمام والكمال.
حديثها لا يوحي لسامعه أنه في حضرة أكبر معمرة في الجزائر، ولربما في العالم بأسره، وتقول إنها منذ الصغر لم تعرف طبيبا أو أدوية، وهي متعوّدة على تناول خبز القمح الصلب أو الشعير إلى جانب تناولها الكثير من زيت الزيتون والسمن والعسل، كما تحب الحركة والعمل.
المعمرة الجزائرية التي تم تكريمها بمقر ولاية البويرة بمناسبة اليوم العالمي للمسنين قد تكون الأكبر في العالم، ذاكرتها القوية التي لا تكاد تغفل عن أدق تفاصيل حياتها وعن حقب تاريخية متفرقة عاشتها "النا مسعودة" بدءا من طفولتها وشبابها وزواجها وترحالها، بعد وفاة زوجها المرحوم قرفوف حمو وعمرها لا يتعدى 40 سنة وراء لقمة العيش لأبنائها.
صداقاتها وطفولتها ترويها كما لو عاشتها منذ حين، نجاحها في التغلب على الظروف الطبيعية الصعبة والعديد من الأسرار والخبايا المشوقة كشفتها لنا خلال حديثها معنا لما زرناه في بيتها العائلي الواقع بقرية بروضة ببلدية أهل القصر بالبويرة، حيث مكثنا عدة ساعات مع معمرة الجزائر في رحلة زمنية ومكانية رائعة، حيث روت لنا بحضور الكثير من أحفادها حكايتها مع الحياة تراوحت بين الأفراح والأقراح ولو أنها كما روتها لنا اقترنت في بداية حياتها بتعاقب الأحزان بفقدانها لشريك حياتها وتكبدّت لوحدها قساوة الحياة في ظرف اتسم بقلة ذات اليد، الأمر الذي اضطرها الاعتماد على نفسها في سن مبكرة، حيث كانت تشتغل لدى العائلات بالقرية كخادمة لسد لقمة العيش لأبنائها.

وخلال حديثنا معها حول الفوارق بين الزمن الماضي والواقع الحاضر بدت حكمة معمرة الجزائر من خلال عدم مقارنتها بين الأجيال الماضية والأجيال الحاضرة، معتبرة أن لكل حقبة تاريخية ظروفها ولكل مرحلة متطلباتها ولكل جيل طقوسه، أما عن سر بلوغها هذا السن المتقدم دون أن ينال منها الزمن، وهي التي لم تطأ قدماها مستشفى فحدثتنا النا مسعودة أن طعامها مكوّن من الشعير والقمح والخضر وزيت الزيتون وأطعمة بيولوجية بالأساس لا مكونات كيميائية فيها، كما تتجنب كل الأطعمة التي تقلق راحتها، وبالرغم من أنها فقدت بصرها منذ قرابة 3 سنوات، إلا أنها تتحسس كل ما هو موجود من حولها، ولم ينقص البصر من قوة بصيرتها شيئا ولا استطاع طول العمر أن يفقدها حاستها كأم وجدة يوحي لها حنانها المتدفق بالخطر المحيط بكل فرد من الأسرة المنحدرة من صلبها.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"مسعودة" 385 حفيد وأكبر معمرة في الجزائر بـ117 سنة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:07 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب