منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

بن بلة عين زبيري قائدا للأركان ليحد من صلاحيات بومدين

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليبيا تعين قائدا جديدا للجيش للتصدي للإسلاميين Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-08-26 12:55 AM
الشاذلي هو من عفا عنك وأعاد لك بيتك وحقوقك المادية يا زبيري Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-01-15 10:36 AM
علي بوهزيلة ابن خال الرئيس هواري بومدين في حوار لـ"الشروق" / الجزء الأول بومدين كان يقول لنا "خذوا م Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-28 03:18 PM
الجزائر تحذّر تونس من عملية تهريب كبيرة للسلاح ستجري على أراضيها Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-15 03:17 PM
كيف تصبح قائدا ناجحا ايمن جابر أحمد منتدى العام 3 2011-02-09 04:18 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-05
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي بن بلة عين زبيري قائدا للأركان ليحد من صلاحيات بومدين

بن بلة عين زبيري قائدا للأركان ليحد من صلاحيات بومدين








يتحدث الرائد عمار ملاح في الحلقة الأولى من الحوار الذي خص به الشروق عن مسيرته العسكرية مباشرة بعد الاستقلال، وكيفية تنقله إلى الاتحاد السوفييتي لإجراء دورة تكوينية هناك بحضور 34 ضابطا ساميا، كما وقف حسب قوله على محدودية الضباط الفارين من الجيش الفرنسي، وهو ما جعله يصارح بومدين حول هذه النقطة.
كما تحدث الرائد عمار ملاح عن مشكل الصلاحيات التي كان يعاني منها الطاهر زبيري على رأس قيادة أركان الجيش، وهو الأمر الذي أزم علاقته مع وزير الدفاع هواري بومدين الذي منح حسب عمار ملاح صلاحيات لأطراف أخرى أقل شأنا في الرتبة العسكرية من الطاهر زبيري.

بداية كيف كانت مسيرتك مع الثورة؟
كنت حينها أدرس في ثانوية فرنسية مسلمة بقسنطينة، وقبل ذلك درست الابتدائي في مسقط رأسي بالمعذر في باتنة، تنقلت إلى قسنطينة بعد اجتياز امتحان السنة الخامسة، نسميه المدرسة، في هذه الثانوية نقرأ مواد قليلة باللغة العربية مثل الأدب والشعر والنحو والصرف وباقي المواد باللغة الفرنسية مثل الجغرافيا، التاريخ، الكيمياء، الرياضيات، العلوم الطبيعية وغيرها، أساتذة التعليم الفرنسي كلهم فرنسيون أما أساتذة التعليم العربي فهم أساتذة جزائريون، حيث درست في ثانوية قسنطينة مدة 3 سنوات وفق نظام الداخلي.

كيف تم التحاقك بالثورة؟
حدث ذلك بعد إضراب 19 ماي 1956، هناك 4 مراقبين، كان المكي حيحي، قويسم عبد الحق، عبد اللاوي ومحمد سحنون الذين أخبرونا بوجود إضراب، شخصيا لم أكن منخرطا في الحركة الوطنية أو منظمة الشباب أو أي جهة أخرى، طلبوا منا حمل متاعنا ومغادرة الثانوية، كان يوجد طالبين فقط يدرسان وفق النظام الداخلي وهما بن شيكو وبومعزة، أما البقية هم من النظام الداخلي أتوا من عدة مناطق مجاورة مثل باتنة، قسنطينة، عنابة، سطيف، تڤرت، وبالمناسبة زميلي المقرب هو من تڤرت من عائلة نون، وكنا نجلس سويا في القسم، كما أن هناك زميلا من باتنة لقبه بوهيدل.

هل هناك عوامل معينة حفّزتك على خيار الجهاد؟
أنا كنت منذ مدة في اتصال مع قيادات في الثورة يتقدمهم الحاج عبد المجيد عبد الصمد الذي كان عسكريا فاعلا في ناحية بوعريف بباتنة، كنت حينها ألعب الكرة في أرضية ترابية بمسقط رأسي المعذر، فجاءني أخ الحاج عبد المجيد عبد الصمد اسمه الحسن، كان هناك اتصال بخصوص مسألة الالتحاق بالركب.

كيف التحقت بالجبل؟
المكان الذي كنت أقطن فيه كان محاطا بجنود الاحتلال وتحت حراسة مشددة، سواء على مستوى الخرجة المؤدية إلى الجبل أو الجهة المؤدية إلى منطقة الشمرة، أو المكان المؤدي إلى مدخل مدينة باتنة، حملت القشابية ومعها الحبل، لم أستشر أحدا بما في ذلك أمي وأبي، أما إخوتي فقد كانوا أقل مني سنا عدا أختي التي تكبرني.

هل شاورت والديك؟
كنت أود الصعود إلى الجبل دون أن يطلعوا علي، وهو ما يكشف رغبتي في تجسيد هذه الخطوة في هدوء بعدما اقتنعت بالفكرة من أساسها بناء على تصرفات المحتل الفرنسي ومظاهر الحڤرة التي يعاني منها الشعب الجزائري.

وبعد الاستقلال أين كانت الوجهة؟
بعد الاستقلال، عينت عضوا في قيادة الناحية العسكرية الخامسة -باتنة- برتبة رائد، وفي العام 1963 عينت قائد الناحية العسكرية الخامسة برتبة رائد، وهذا في أول قرار أمضاه بن بلة، حيث تولى في نفس الوقت السعيد عبيد شؤون المنطقة الأولى، والشاذلي بن جديد قائد المنطقة الثانية، وصالح سوفي المنطقة الثالثة، وعمار المنطقة الرابعة، وبلهوشات المنطقة الخامسة، حيث أن التعيينات الأولى والرسمية تمت في الجريدة الرسمية في جوان 64، وبعد ذلك كلفت بقيادة الناحية العسكرية الرابعة -ورڤلة- برتبة رائد، وفي سنوات 65 و66 و67 واصلت الدراسات العليا في الأركان العامة للجيش بالاتحاد السوفييتي.

خضعت لتكوين عسكري في الاتحاد السوفياتي، كيف أثر ذلك على وضعك في الجيش؟
عدت إلى الوطن وكلي أمل في المستقبل حتى أفيد الجيش الوطني الشعبي الذي كان في حاجة ماسة إلى إطارات مكونة عسكريا ومزوّدة بالمعلومات الكافية في جميع الميادين العسكرية، كنت مقيما بالجزائر العاصمة، وبعد شهرين من الراحة التحقت بمقر قيادة الأركان للجيش الوطني الشعبي الذي يترأسه الطاهر زبيري منذ سنة 1963، بتعيين من الرئيس أحمد بن بلة في غياب وزير الدفاع العقيد هواري بومدين الذي كان في زيارة للاتحاد السوفييتي، حيث تم تعييني مسؤولا عن مكتب التنظيم للجيش الوطني الشعبي بهيئة الأركان العامة.

هل نفهم أنك بقيت دون مهمة معينة؟
أسندت لي مهمة مسؤول مديرية الدبابات بصفة غير رسمية، وكان يدير هذه المديرية الضابط هوفمان سليمان، وما هي إلا أسابيع حتى تأكدت أنني أسير في شيء غير موجود، لأن كل ما يقرره قائد الأركان العامة للجيش ليس له أي مفعول في جيشنا.

من كان يقرر إذن بخصوص التعيينات والترقيات في الجيش؟
كانت كل التعيينات والترقيات، من الجندي الأول إلى أعلى رتبة في هرم الجيش الوطني من مهام وزير الدفاع، العقيد هواري بومدين، وكانت كل المقترحات تقدم له من طرف الحاشية، وقد قدمت النواحي ملفات واقترحت ترقية ملازمين إلى رتبة نقيب، بقيت هذه الملفات في الأرشيف مدة 3 سنوات دون أن يتم معالجتها، ففي كل اجتماع يعقد في وزارة الدفاع مع قائد الأركان وقادة النواحي إلا ويكون الرد بخصوص هذه المسألة "سنفصل في قضيتهم فيما بعد..."، وهو ما خلف الكثير من الملل لدى الملازمين.

وما موقع الطاهر زبيري في كل هذه القضايا؟
العقيد هواري بومدين هو الذي حسم في كل كبيرة وصغيرة، ويمكن أن أعطي لك مثالا، حيث عين قائد الأركان الطاهر زبيري، الملازم نورالدين صحراوي كقائد لفيلق جديد للمدرعات في تندوف، باعتبار أن صحراوي مجاهدا ومن القلائل الذين تكوّنوا في تخصص الدبابات، فقامت القيامة حوله، بطرح عدة تساؤلات مثل كيف يشكل فيلقا، هذا ليس من صلاحياته، إلى آخره من الكلام الذي قيل في وزارة الدفاع والحشية المسيطرة على الجيش.

كيف تم تعيين زبيري في منصب قيادي داخل أركان الجيش؟
كان ذلك عام 1963، حيث عينه بن بلة في غياب بومدين الذي كان متواجدا في روسيا، مارست الضغط على زبيري رفقة يحياوي وقلنا له "مادام أن بن بلة قد عينك اذهب إلى العاصمة"، وكان حينها متواجدا في باتنة.

كيف كان رد فعله؟
قال لنا إن قرار بن بلة الغرض منه هو أن "يدخلنا في بعضنا البعض"، وقلت له مجددا، مادام أن بن بلة طلب منك الالتحاق، عليك تنفيذ الأوامر، وكان حينها صراع واضح بين بن بلة وبومدين وكلام كثير حول العقيد شعباني ما تسبب في إعدامه فيما بعد.

لكن حسب علمنا فإن الطاهر زبيري اشتكى من أزمة الصلاحيات؟
في اجتماع لقادة الجيش في أفريل 1967 تساءل العقيد زبيري قائلا "كيف يتلقى عقيد أوامره من رائد"، وكان يقصد الرائد عبد القادر شابو الذي كانت صلاحياته تفوق صلاحيات قائد الأركان رغم أنه أعلى منه رتبة، وكان قادة النواحي العسكرية قد اتفقوا على ضرورة تحديد صلاحيات قائد الأركان، باستثناء العقيد أحمد بن شريف، الذي قال إنه "لم يحن بعد تحديد صلاحيات قيادة الأركان". وعليه فإن العقيد الطاهر زبيري لم يمارس صلاحياته كقائد أركان فعلي إلى غاية أزمة 1967، قبل ذلك كان كافة القادة العسكريين يتلقون الأوامر من الرائد عبد القادر شابو الأمين العام لوزارة الدفاع بأمر من بومدين، قبل أن تتغير الأمور بعد ذلك، حيث عينت نائبا في قيادة الأركان مكلفا بالتنظيم بعد دورة تكوينية في الاتحاد السوفيتي. أما الرائد محمد زرقيني فعيّن نائبا لقائد الأركان مكلفا بالعمليات، وفي هذه المرحلة بدأت صلاحيات قيادة الأركان تتضح أكثر.

هل هناك مخلفات لهذه السياسة المتبعة؟
مرت شهور، ونحن نتخبط إلى غاية اجتماع أفريل 1967 في الجزائر العاصمة، وكان من بين الحاضرين: السيد الرئيس ووزير الدفاع هواري بومدين، الكاتب العام لوزارة الدفاع الرائد شابو، المديرون المركزيون التابعون لوزارة الدفاع، قائد الدرك الوطني العقيد بن شريف، قائد الأركان العامة العقيد الطاهر زبيري، أعضاء قيادة الأركان العامة للجيش الوطني العقيد عباس، الرائد عمار ملاح، الرائد زرقيني. قادة النواحي الخمس، الرائد السعيد عبيد، الرائد الشاذلي بن جديد، الرائد عبد الله بلهوشات، الرائد عبد الغني، الرائد محمد الصالح يحياوي. وعندما طرح مشكل تنظيم الجيش وخاصة قيادة الأركان برزت للوجود مشاكل عويصة، وقدمت اقتراحات في هذا الشأن من طرف قادة النواحي، ومسؤول مكتب التنظيم لقيادة الأركان: الرائد عمار ملاح، وكذلك قائد الأركان العقيد الطاهر زبيري، فوقع "الزلزال" في الوسط القيادي للجيش الوطني الشعبي.

ما هو المشكل الذي طرح بالضبط؟
أغلب القادة يرون أنه من الضروري إعطاء الصلاحيات لهذه الهيئة القيادية، لكن البعض يرى غير ذلك، منهم من صرح بها، ومنهم من كتم كل شيء في صدره، ومن بين هؤلاء، قائد الدرك الوطني العقيد بن شريف، إذ قال: "لابد من وقت آخر لتكوين وبعث هذه الأركان العامة". وكان لهذا الكلام مغزاه ونواياه. وعندما تكلم العقيد الطاهر زبيري فاض الكأس فقال "هذه القيادة للأركان ليس لها وجود، وكل شيء يصدر من شابو، وأصبح الرائد يعطي الأوامر للعقيد، فهذا شيء غير مقبول".

كيف كان رد بومدين؟
قال له بومدين "لا تقلق يا الطاهر، إذا فيه مشاكل أطرحهم في هذا الاجتماع". لكن أي مشكل يعنيه الرئيس، فالأمور واضحة والمشكل الأساسي هو صلاحيات هذه القيادة، وصلاحيات قائد الأركان في هذه المؤسسة العسكرية، ومنذ تعيين العقيد الطاهر زبيري من طرف الرئيس أحمد بن بلة -في غياب وزير الدفاع العقيد بومدين- في 1963 لم تبعث هذه القيادة ولم تحدد لها مهامها ومسؤولياتها، وبقيت الأمور تسير في حلقة مفرغة، وكل شيء بين يدي وزارة الدفاع والحاشية رغم أن العمل العسكري غير ذلك.

هل هناك بحث لإيجاد الحل الأمثل؟
أثناء هذا الاجتماع انقسم المجتمعون إلى قسمين، المؤيدون لبعث قيادة الأركان بصلاحياتها الكاملة وهم الأغلبية، والمضادون لهذه الفكرة، وهم الأقلية، إذ يرون بقاء الحالة كما هي، وهذا ما يريده الرئيس بومدين، لأن في تحقيق الحل الأول سيفلت الجيش من قيادته المباشرة، وزمام الأمور لن تكون بين يديه.

تحدثت في مذكراتك السابقة عن ضباط فرنسا، فما الذي تقصده بهذا المصطلح؟
أقصد الذين جاؤوا من الجيش الفرنسي، أولئك المجندين في صفوف الجيش الاستعماري، وخدموا في صفوفه سنين طويلة، وفي أواخر سنوات الثورة التحقوا بها، وصاروا ضباطا في قيادتها، ومن هنا خططوا للاستيلاء على أهم منافذها وخاصة منها أهم مصالح جيش التحرير الوطني ثم الجيش الوطني الشعبي بعد الاستقلال، وأول خطوة للاستيلاء على الجيش والهيمنة عليه هي كالتالي: الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني الضابط عبد القادر شابو، مديرية العتاد، الضابط بوزادة، مديرية الإحصائيات، الضابط أخليل، مديرية الهندسة، الضابط ميدوني، مديرية التدريب الضابط علاهم، مديرية النقل الضابط سليم سعدي، مديرية الدفاع المضاد للطائرات الضابط بقة، مديرية الدبابات، الضابط هوفمان، قائد لواء الضابط خالد نزار، نائب قائد الناحية العسكرية الثانية (وهران) عبد الحميد لطرش، مديرية التموين الضابط جغري.

كيف يتم التنسيق والتعامل مع متطلبات تسيير الجيش؟
زمام تسيير الجيش الوطني الشعبي كان بين أيدي هؤلاء المديرين، فقد كانوا يتعاملون مع قادة النواحي العسكرية كما يشاؤون تحت قيادة الرائد شابو الأمين العام لوزارة الدفاع، والذي يعتبر المفكر لهذه الفئة التي تسير شؤون هذا الجيش تحت غطاء الرئيس بومدين. وهنا أنوه بالعقيد محمد شعباني رحمه الله والسيد زهوان اللذين كانا لهما الشجاعة الكافية لطرح هذه القضية، وطلبا تطهير مؤسسات الدولة من الذين كانوا بالأمس مع الاستعمار الفرنسي، لكن مع الأسف بقيت الأمور كما هي، وطويت الصفحة.

البعض كان يقول إن ضباط فرنسا كانوا أكثر كفاءة منكم، ما رأيك؟
يستحيل أن يكون الضباط الفارون من الجيش الفرنسي أكثر كفاءة من قدماء ضباط جيش التحرير، وحسب ما وقفت عليه ميدانيا فإن الضباط الفارين من الجيش الفرنسي لم يتخرّجوا من معاهد عسكرية فرنسية بل جلهم من ذوي الرتب البسيطة، ولم تكن لديهم خبرة ميدانية سواء في التكوين أو الحنكة العسكرية، وهو ما وقفت عليه في الدورة التكوينية التي جرت في الاتحاد السوفييتي.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

بن بلة عين زبيري قائدا للأركان ليحد من صلاحيات بومدين



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:30 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب