منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

بعد فرارنا من السجن راسلنا مساعدية وبوتفليقة وبلهوشات للعفو عنا

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مساعدية لعباسي مدني:... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-08 11:34 PM
مشادات بين مساندي بن فليس وبوتفليقة بقسنطينة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-01 11:07 PM
مناوئون للعهدة الرابعة راسلوا كيري قبل زيارته إلى الجزائر! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-31 11:43 PM
الشريف مساعدية Pam Samir منتدى شخصيات جزائرية 0 2012-12-03 08:15 PM
لعبة السجن.......ادخل السجن وشوف من يخرجك ... نرمين18 منتدى الالعاب والتسلية 134 2010-03-13 06:48 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-11
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي بعد فرارنا من السجن راسلنا مساعدية وبوتفليقة وبلهوشات للعفو عنا

بعد فرارنا من السجن راسلنا مساعدية وبوتفليقة وبلهوشات للعفو عنا






يؤكد الرائد عمار ملاح في هذه الحلقة أن قرار الهروب من سجن البرواڤية كان ناجما عن موجة المعاناة التي لاحقتهم طيلة 11 سنة دون ان تعرف وضعيتهم انفراجا واضحا، منوها في هذا السياق بموقف الشاذلي بن جديد الذي رد الاعتبار لمساجين حركة 14 ديسمبر وكل من شارك في الانقلاب وبقية الإطارات المتواجدة خارج السلطة.
وأضاف أنهخلالاللقاءالذيجمعهبرئيسالجمهوريةعبدالعزيزبوتفليقةفيباتنة،أكدلهأنبومديناعتبرقضيتهوالقائمينعلىالانقلابعلىانهشأنيخصه.

ماذا بعد نجاح عملية الهروب من سجن البرواڤية؟
اتجهنا نحو الجهة الغربية من مدينة البرواڤية، فيما اتجه فوج آخر إلى شمال المنطقة بمساعدة قحلوز الذي يعرف المنطقة جيدا.

ما هي الإجراءات التي قمتم بها بعد ذلك؟
راسلنا قادة البلاد أنذاك مثل عبد الله بلهوشات، محمد الشريف مساعدية، محمد الصالح يحياوي، عبد العزيز بوتفليقة، وشرحنا فيها حجم المتاعب التي لاحقتنا في السجون لمدة 11 سنة كاملة، ما جعلنا نقرر الفرار والبقاء في الجبال إلى حين العفو عنا.

ما هي الإجراءات التي قامت بها قوات الأمن المدنية والعسكرية؟
وزعت صورنا في كامل أنحاء الوطن، كما وقع تطويق الجبال، وبعد الفشل في القبض علينا، قامت السلطات العسكرية بتمويه وسط المواطنين تشير إلى وجود مغاربة تسللوا إلى الجبال الجزائرية، وأن الدولة تبحث عنهم، وهذا من باب تشجيع الشعب على المساعدة في البحث عنا، وهو ما حدث يوم 17 أكتوبر في قرية الروبايعية، حيث أحاط بنا 20 مسلحا من أهل المنطقة حاملين لبنادق وكانوا يظنون أنا مغاربة (مراركة) كما قيل لهم.

كيف كان مصيركم بعد ذلك؟
أشهروا الأسلحة في وجوهنا، في حين أطلقنا رصاصات الإنذار دون جدوى، فيما أطلقوا علينا النار ببنادق صيد وأصابونا نحن الثلاثة قبل أن يقبضوا علينا وضربونا بجنون ظنا منهم أننا مغاربة، ثم قيدونا وبقينا طريحي الأرض إلى غاية التحاق رجال الدرك الذين تم إخبارهم عنا.

وكيف قوبلتم من قبل الجهات الأمنية وكذا العدالة؟
تم تحويلنا إلى مقر قيادة الدرك بالمدية، وفي يومي 28 و29 أكتوبر 1978 بدأ وكيل الجمهورية لولاية المدية إجراءات المحاكمة بتهمة الفرار من السجن وضرب وجرح متعمد وامتلاك السلاح، لكن الإجراءات القضائية توقفت بعد مجيء عبد الله بلهوشات، وخضعنا بعد ذلك إلى العلاج من طرف أحد الأطباء من الخدمة الوطنية الذي تألم كثيرا لحالنا.

هل هناك تسهيلات أخرى من العقيد بلهوشات مادام أن الإجراءات القضائية توقفت بتدخله؟
زارنا العقيد بلهوشات يوم 31 أكتوبر 1978 ودعمنا بعدة متطلبات مثل السجائر وأدوات الحلاقة ومناشف، كما استفسر عن صحتنا وحالنا، وأمر بجلب الكل من مطابع خارج الثكنة وخفف من معاناتنا بشكل فعال.

هل دار بينكم حديث محدد؟
العقيد بلهوشات قال لنا أن الرئيس بومدين كان قد قرر إطلاق سراحكم في المناسبة القادمة، فلماذا قمتم بالفرار؟

هل اقتنعتم بهذه الفرضية؟
أعتقد أن هذه الفرضية صعبة التصديق، لأن بومدين عادة يقرر بمفرده ولا يشاور الآخرين، وقلت للعقيد بلهوشات، لقد انتظرنا 11 سنة دون حدوث أي انفراج في الأفق، وأولادنا يعانون الحرمان في زمن الاستقلال. في الوقت الذي أحسسنا بالراحة خلال الحديث الذي دار بيننا وطلب منا عدم التفكير في خيار الهروب مستقبلا، وطمأناه على ذلك، كما تأكدنا أن إطلاق سراحنا بات قريبا.

أين دام بكم المقام بعد هذه المستجدات؟
كانت إقامتنا في ثكنة الدرك الوطني بالمدية لعدة أشهر، وقد لقينا العناية اللازمة وحسن الضيافة، ما جعنا نتجاوز آلام السجن والعالم القاسي، خاصة سجن سيدي الهواري بوهران الذي يعد فيه السجين أرخص مخلوق.

قبل كل هذا، علمتم بخبر مرض الرئيس هواري بومدين؟
وصلتنا معلومات، وقيل أنه تم نقله إلى الاتحاد السوفييتي بسبب إصابته من مرض السرطان، حدث ذلك خلال حديثنا الجانبي مع الطبيب الذي عالجنا، وتأكدنا أن حالته فعلا خطيرة.

وكيف تعاملتم مع خبر وفاته؟
أخرجونا إلى ساحة الثكنة، وشاركنا مع الدرك في الوقوف دقيقة صمت، وهذا بأمر منهم.

ماذا عن مصير زميلك الفار محمد الطاهر بورزان؟
فضل التموقع في جبال الأوراس، لكن تفاهمنا مع قيادة الدرك على مراسلته وطمأنته على حالتنا، وأكدت له بأنه سيطلق سراحنا قريبا، داعيا إياه إلى الالتحاق بالمدية وتسليم نفسه، وهو ما حدث.

متى جاء قرار العفو؟
كان ذلك يوم 16 أفريل 1979 بأمر من الرئيس الشاذلي بن جديد الذي تولى تسيير البلاد بعد وفاة بومدين، حيث حملونا في اليوم الموالي إلى مركز القيادة العسكرية الأولى بالبليدة، وهناك التقينا العقيد بلهوشات الذي تناولنا معه الغداء وسلم لنا مصروفا بقيمة 4000 دج، كما تلقينا مصروفا بقيمة 5000 دج من بعض المجاهدين القاطنين في المدية، وسلموا لنا اللباس أيضا.

كم عدد المساجين الذين أطلق سراحهم؟
قدر عددهم بـ11 سجينا متهمون في قضية حركة 14 ديسمبر 1967 وعملية أفريل 1968، وكلنا قضينا 11 سنة كاملة في السجن تحت حكم الرئيس هواري بومدين، ويتعلق الأمر بكل من عمار ملاح، محمد الطاهر بورزان، أمعمر قارة، العياشي حواسنية، ألطيف مبروك، امعمر بشاح، عبد الحفيظ أحمان، بلقاسم ملاخسو، مبارك بتيرة، مبارك شينة، مبارك عڤاڤنة.

كيف كانت وضعيتك بعد الخروج من السجن؟
كنت في موقع ضعف، فبومدين سحب منا رتبنا العسكرية بعد إدخالنا السجن، والحمد لله أن الشاذلي بن جديد رد لنا الاعتبار فيما بعد. ولو أن المهمة لم تكن سهلة بعد ما جردت من كل ممتلكاتي، ولن أنسى بالمناسبة كل الذين ساعدوني ماديا ومعنويا لأبدأ حياتي في مرحلة ما بعد السجن، خاصة أنني كنت بلا مأوى ولا مصدر عيش.

ما هي الخطوات التي قمت بها في هذا الجانب؟
تقدمت لوزارة المجاهدين، وكان على رأسها محمد الشريف مساعدية وكانت تمنح لي منحة بقيمة 3600 دج كل 3 أشهر، وكانت لي اتصالات مع مسؤول حزب جبهة التحرير الوطني محمد الصالح يحياوي الذي أرسل لي إعانة بقيمة 3000 دج شهريا، وهو ما خفف أعباء المصاريف اليومية بمرور الوقت.

كيف كان شعوركم بعد الخطوة التي قام بها الشاذلي بن جديد؟
بصراحة، الشاذلي رد الاعتبار لكل إطارات الدولة وثورة التحرير، منح لنا الحق في التقاعد وقام بتسوية مختلف مشاكلنا، أنوه كثيرا بما قام به الشاذلي بن جديد تجاهنا بعد معاناة كبيرة في السجون خلال فترة الرئيس الراحل بومدين، شخصيا تكلمت عنه في مناسبتين، الأولى بمناسبة وفاته رحمه الله، وأخرى خلال ملتقى حول معاشات الجيش الوطني الشعبي، لا أنسى فضل الشاذلي بن جديد الذي أعاد الاعتبار للبؤساء والرؤساء والوزراء والعسكر الذين كانوا على الهامش، وكنت أستهل كلامي بتثمين كل الخطوات التي قام بها في هذا الجانب.

ألا ترى أن ما قام به يؤكد أنكم مظلومون فعلا، أم رد مباشر على قرار بومدين؟
الشاذلي بن جديد لم يكن معنا ولم يكن ضد بومدين، حرص على تسوية هذا الإشكال وفتح صفحة جديدة لجميع الأطراف.

هل استعدتكم كامل حقوقكم المدنية، أم أن العراقيل تواصلت في بعض الأمور؟
هناك الكثير من المتاعب التي حالت دون مشاركتنا في الانتخابات، حيث تم شطب أسماء حركة 14 ديسمبر 1967 خلال انتخابات 1982، واتضح أن قرار رد الاعتبار لم يبلور بشكل كامل، وحدثت عراقيل في مؤتمر جبهة التحرير الوطني سنة 1988، حيث أرادت بعض الأطراف حذفنا من الخارطة السياسية، ولو أن محمد الشريف مساعدية أنقذ الموقف بتجاوبه الإيجابي.

نوهت بمبادرة الشاذلي بن جديد، فماذا عن الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة؟
كان أول لقاء بيني وبينه يوم 30 سبتمبر 2003 خلال زيارة تفقد قام بها إلى باتنة، وكنت ضمن وفد الاستقبال من المجاهدين عند مقر الولاية، وقد سلم على المصطفين، وقال لي هل يخصك شيء، وبعد الانتهاء من عملية المصافحة، عاد إلي وطلب بأخذ صورة للذكرى، وأثناء الجلوس طلب مني المجيء من وسط الحضور والجلوس على يساره، حيث كان لنا حديث عن الماضي البعيد.

أكيد أن الحديث تمحور على محاولة الانقلاب على بومدين؟
فعلا، وقد قال لي أن بومدين اعتبر أن القضية تخصه وحده مع القائمين بعملية الانقلاب، وحين عملية الفرار من السجن، أكد لي بوتفليقة أن بومدين قال لهم اتركوهم ولا تفعلوا شيئا، وتزامن ذلك مع مرضه وتواجده في الاتحاد السوفييتي، كما شرحت لهم معاناة التعذيب لدى مصالح الأمن العسكرية، وتأكدت أن العلمية بادر بها مسؤول الأمن أحمد دراية بكل وحشية.

كخلاصة، من هو المستفيد الحقيقي في رأيك من فشل الانقلاب على بومدين؟
فشل حركة 14 ديسمبر 1967 فتح الأبواب لضباط فرنسا، فطبقوا استراتيجيتهم كما يحلو لهم، فاستولوا على كل المناصب الهامة لقيادة الجيش في الوحدات والنواحي العسكرية، ووزارة الدفاع على وجه الخصوص، وذلك بتزكية من العقيد هواري بومدين الذي ألغى قيادة الأركان العامة، لأن أهم عناصرها شاركوا في حركة 14 ديسمبر 1967، وهنا أتساءل، ما سر إطلاق يد الضباط القادمين من الجيش الفرنسي وتركهم يفعلون ما يرغبون فيه، وينفذون مخططاتهم بكل هذه السهولة؟ ولماذا سكت العقيد هواري بومدين عن ذلك وهو مجاهد وقائد في جيش التحرير، وتم تأييده من طرف جيش التحرير ليصبح قائدا للأركان في تونس، ثم نائبا لرئيس الجمهورية أحمد بن بلة ووزيرا للدفاع بعد الاستقلال؟ هل هي قضية ثقة في هؤلاء الضباط، أم تخوفا من المستقبل ومن المجاهدين أبناء الشعب الذين لم تكن لهم صلة بالجيش الفرنسي، فلا أحد ينكر جهاد هواري بومدين، لكن أتساءل، لماذا هذا الانحراف الذي سار فيه خارج الإطارات المجاهدة.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

بعد فرارنا من السجن راسلنا مساعدية وبوتفليقة وبلهوشات للعفو عنا



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:35 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب