منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الإلحاد يزحف على الجزائر !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حريق في بيت محمود الجندي يبعده عن الإلحاد Emir Abdelkader منتدى العام 2 2014-01-27 07:42 PM
الربيع العربي يزحف نحو فرنسا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-12-03 03:36 PM
الكؤوس التي نالها فريقا اتحاد الجزائر و مولودية الجزائر Emir Abdelkader منتدى الكورة الجزائرية 0 2013-04-29 03:58 PM
إتحاد الجزائر يلتحق بمولودية الجزائر لتنشيط نهائي كأس الجمهورية seifellah منتدى الكورة الجزائرية 0 2013-04-13 09:00 PM
البطولة الإفريقية لكرة اليد الجزائر - تونس (اليوم الساعة 17 بتوقيت الجزائر) smail-dz منتدى الكورة العربية 2 2010-02-18 09:28 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-13
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي الإلحاد يزحف على الجزائر !

الإلحاد يزحف على الجزائر !






شهدت المحاكم الجزائرية، منذ بداية السنة، أكثر من 15 قضية تورط فيها ملحدون "شباب" في مخالفات وجرائم تتناقض مع معتقدات وتقاليد المجتمع الجزائري، فمن الإفطار العلني لثلة من الجزائريين خلال شهر رمضان للعام الثاني على التوالي، تبين أن أغلبهم ملحدون، حيث هزت هذه الحادثة الرأي العام الجزائري والعربي، إلى انتشار مئات الصفحات على "الفايسبوك" لجزائريين ينشرون "إلحادهم".. والغريب في الأمر هو انتشار موجة من الملحدين الذين تورطوا في جرائم قتل بشعة، بعدما خرجوا لممارسة طقوسهم إلى العلن حيث قوبلوا برفض واستنكار المواطنين.
اعترف مختصون وباحثون أن المجتمع الجزائري يعيش حالة من "الردة الأخلاقية" لانتشار مظاهر العري والسب العلني للدين، ناهيك عن انتشار قضايا الفساد والرشوة والتعاملات الربوية وتراجع "الحرمة" وغيرها من القيم التي طالما ميزت الجزائريين.
وأمام هذا الواقع الأخلاقي ظهرت موجة جديدة من الشباب المتأثرين بالثقافة الغربية، باتوا ينشرون أفكارا غريبة ومتطرفة على صفحاتهم الخاصة في المواقع الاجتماعية، حيث كانت صدمتنا كبيرة عند تصفحنا لموقع "فايسبوك" أين وجدنا أزيد من 100 صفحة لجزائريين يمارسون الإلحاد العلني مستعينين ببعض الكتب العربية والغربية.
وكانت صدمتنا أكبر عند دخولنا موقع الشبكة العربية للإلحاد أين تفاجأنا بحضور جزائري قوي من مختلف الولايات، حيث يتحدث مئات الشباب الجزائريين عن قصة وأسباب إلحادهم.
وما ينذر بالانتشار الصامت لتيار الإلحاد في الجزائر هو ظهور بعض الممارسات الغريبة التي صدمت الرأي العام الجزائري، منها إقدام مجموعة من الشباب على الانتهاك العلني لحرمة الصيام للعام الثاني على التوالي . وتحولت ظاهرة لجوء الجزائريين إلى المشعوذين والسحرة حالة عادية ألفتها الأحياء الجزائرية وباتت تمارس في العلن.
والغريب في الأمر حسب المختصين هو انتشار قضايا الإلحاد في المحاكم الجزائرية، حيث تورط ملحدون في قضايا قتل بشعة، قاموا بها بدافع عقائدي، متأثرين ببعض الملحدين العرب الذين ذاع صيتهم على مواقع الأنترنت والقنوات التلفزيونية.

مارس الإلحاد جهرا متأثرا بالملحد المغربي "جورج ياسر"



ملحد جزائري يقتل شابا ويزرع الرعب في شوارع تبسة


صرخات الاستغفار ملأت المحكمة والملحد يجهر بكفره أمام القاضي



"إن الله غير موجود والقرآن من الخرافات" قالها ببرودة أعصاب أمام رئيس محكمة الجنايات بتبسة، شاب يدعى "م. ع"، 25 سنة، بطال مستوى متوسط يقطن في منطقة نائية قريبة من الحدود التونسية الجزائرية، نطقت المحكمة بالحكم ضده بـ 20 سنة سجنا نافذا، ومع ذلك لم تتوقف كلمات الاستغفار التي حولت القاعة رقم 2، إلى دوامة تاه فيها الحاضرون من هول المفاجأة، وصرخ والد الضحية الذي قتله هذا الشاب: "أنا أريد الإعدام لهذا الملحد الذي أفقدني أعز أبنائي"، حيث لم يمثل بالنسبة إليه مبلغ 200 مليون سنتيم تعويضا حكمت به المحكمة على المتهم شيئا، خاصة وأن ابنه "بوطرفيف وليد"، 21 سنة، قتل على حين غرة وبطريقة بشعة، حيث شق المتهم صدره من اليمين وإلى اليسار بسكين جزارة من الحجم الكبير..
المتهم تحدث عن الإلحاد أمام هيئة المحكمة، بقناعة تامة حيث قال: "المجتمع الجزائري كرهني، أصبحت منبوذا بعد هذه الأفكار، وكانت الأنترنت ملجئي الوحيد لأعاود التواصل مع الملحد المغربي "ياسر جورج" الذي يملك مدونات ومواقع وصفحات على الفايس بوك". وأوضح أن هذا الملحد يدعو إلى نكران وجود الله واعتبار القرآن مجرد كتابة فاطمة.
أكد أمام القاضي الذي وجه إليه أسئلة لمعرفة المزيد عن أسباب هذه القناعة والتي جعلته غريبا عن منطقته في تبسة أن المعلومات التي زوده بها الملحد "جورج ياسر"، جعلته يثق فيه ويساعده بنشر الإلحاد في تبسة بدءا بمنطقته، حيث قال إن الملحد المغربي نصحه بالصبر والتكتم للنجاح في دعوته. وحسب محاضر الدرك فإن المتهم صرح: "الضحية سبني مستغلا في ذلك مشكلتي العقائدية، سبق أن بحثت في خلق الله وتأثرت كثيرا بالداعية ياسر جورج حتى انتشر خبر إلحادي بجميع المدينة وأصبح الناس ينعتونني يا يهودي يا مسيحي". واستغرب الحضور إصرار المتهم على قناعته بالإلحاد رغم منحه الكلمة من طرف رئيس المحكمة لإبداء ندمه وطلب السماح من المجتمع، إلا أنه بقي صامتا لدقائق من دون أن تبدو عليه علامة ندم واحدة مما جعل صمته يخيم على القاعة، خاصة وأنه بقي لمدة سنتين في السجن بعيدا عن موقع جورج ياسر.

الملحد الجزائري قام بالجريمة تنفيذا لأوامر سيده


وعن تفاصيل قضية القتل التي تورط فيها أوضح المتهم أن الضحية الذي كان يسير محلا تجاريا، كان ينعته باليهودي والمسيحي والكافر وصبر إلى غاية تلقيه أمرا من "ياسر جورج" بتصفية جسد الضحية، حيث بتاريخ 22 جوان 2012، في حدود الحادية عشرة ليلا استدعى أحد أصدقائه وابن خالته لترصد الضحية، وبعد ساعة من ذلك تسلل إلى المطبخ وأخفى حسب تصريحاته سكينا تحت سرواله، وقصد العمارة التي يسكن فيها الضحية أين التقاه خارجا في السلم، حيث قال المتهم: "استدرجته إلى مكان خال مظلم وقبل أن يستفسر عن السبب باغته بالسكين الذي غرسته في بطنه". الضحية حينها توفي بعد نصف ساعة من الحادثة، حيث اختنق والده من البكاء وهو يطالب بإعدام قاتل ابنه أمام القاضي.

الدفاع: التغاضي عن تطبيق عقوبة سب الله أدى إلى الجريمة


وندد دفاع أبي الضحية، المحامي حسان براهمي، بعدم تطبيق المادة القانونية رقم 297التي تعاقب كل من يسب الله، والمقدسات والأشخاص، بالحبس وبغرامة مالية، وقال إن القانون الجزائري يقر بمعاقبة كل من يسب الدين والله ورسوله، وإن السكوت عن المتهم الذي ارتد عن دينه وراح يتنكر للإسلام والرسالة المحمدية وحتى وجود الله، كان سببا في ارتكاب جريمته التي نفذها في حق شاب بريء أخذته الغيرة على الإسلام فراح ضحية في ظل سكوت السلطات المعنية. والتمس الأستاذ حسان براهمي، من هيئة المحكمة أن تتابع قضائيا شريكي المتهم اللذين مهدا الطريق لارتكاب الجريمة. واستظهر ذات المحامي السكين الذي طعن به الضحية الذي لا يزال ملطخا بالدماء والتي جفت حوله، مما أعطى صورة مأسوية عن الحادث.

مختصون يحذرون: الإلحاد بات يترجم على سلوكيات ومعتقدات أبنائنا


أكدت المختصة في التربية وعلم النفس بجامعة باتنة، الأستاذة راجية بن علي، أن بوادر الانسلاخ عن تعاليم ديننا الحنيف بدأت تتجلى في العديد من التصرفات التي يقوم بها الشباب خاصة فئة المراهقين، وقالت إن الأنترنت أكبر خطر يواجه اليوم هذه الفئة في ظل تخلي الأسرة عن مسؤوليتها، والفراغ الذي تراه يفتح المجال بعيدا عن الوازع الديني لدعاة الإلحاد وعبدة الشيطان، الذين فتحوا آلاف المواقع الإلكترونية لشن حرب ضد الإسلام.
الفراغ والاختلاط في الثقافات والشعارات الداعية إلى الإلحاد والتي تتجلى في الموضة، كلها حسب راجية بن علي تعمل على تهيئة الأرضية للابتعاد عن تعاليم الإسلام، ولا بد حسبها من أن ينتبه الأولياء إلى أبنائهم، كما انتقدت سياسة تدريس التربية الإسلامية في المدارس، وقالت إن المناهج موجودة لكن إشكالية ربط هذه المادة في المدراس بالواقع تبقى مطروحة كمادة لها قيمة نعيش بها في حياتنا اليومية. واقترحت راجية أن تهتم الوزارة بتدريس التربية الإسلامية، ممارسة تدخل في تهيئة القيم لدى المراهقين خاصة في ظل تهديدات الفكر التطرفي والإلحاد عبر وسائل الاتصال الحديثة، وذلك بتخصيص ساعات إضافية في الأسبوع حيث ترى أن ساعتين لا تكفيان، خاصة في طور التعليم المتوسط، متأسفة عن النظرة الحالية في المؤسسات التربوية التي جعلت من مادة التربية الإسلامية، وسيلة لحصد النقاط بعيدا عن آليات تضعها لبنة في بناء القيم.
من جهتها، أكدت المختصة في علم الاجتماع، نورة سلايمي، أن الخطاب الديني لبعض الدعاة لا يواكب العصرنة والجديد الذي يعيشه المجتمع، من خلال التناقضات بين ما نعيشه وما هو موجود في الدين والقرآن الكريم، وتناقض العلم مع الدين، هذا أدى إلى أفكار هدامة انطلقت من استعمال الأنترنت السلبي وهي أن الديانات من صنع البشر وليست منزلة من الله، مشيرة أن موضة العصر التي تبدأ باللباس والسلوكات تتحول إلى معتقد خاطئ مع مرور الوقت، وتتحول الى إلحاد عملي.

في اتفاقية بين الشرطة وجمعية رعاية الشاب



تجنيد 1000 شرطي ومرب لحماية الشباب من الإلحاد الإلكتروني


كشف رئيس المنظمة الوطنية لجمعيات رعاية الشباب، عبد الكريم عبيدات، في اتصال مع "الشروق"، عن اتفاقية بين الشرطة الجوارية والمجتمع المدني، قصد مراقبة مقاهي الأنترنت والتي باتت حسبه غرفا لشحن الشباب بالخرافات والمعتقدات والسلوكيات اللاأخلاقية في مقدمتها "الإلحاد الإلكتروني".
وقال إن منظمته في مقدمة الهيئات الأخرى المعنية بهذا الأمر حيث تسعى رفقة الجهات الأمنية إلى إيجاد حلول ناجعة لفرض رقابة صارمة على مقاهي الأنترنت في الأحياء الشعبية. ويرى عبيدات أن مسيري هذه المقاهي يجب أن يخضعوا لتكوين خاص بعد أن أصبحوا تجارا يهمهم الربح من دون الأخذ بعين الاعتبار ما قد يحدث داخل هذه المقاهي، والخطر الذي يواجه أطفالا ومراهقين من بعض المواقع الخطيرة والتي وصل بعضها إلى التحريض على القتل والارتداد عن الدين الإسلامي.
وأضاف عبد الكريم عبيدات، أن منظمته فتحت منذ 6 أشهر مدرسة لتكوين مربيين من الجنسين حيث سيتخرج 1000 مرب كخطوى أولى بعد تلقيهم تكوينا خاصا، في انتظار تكوين فئة أخرى، ويبدأ عملهم في العاصمة وخاصة في الأحياء الشعبية، لمراقبة مقاهي الأنترنت وحماية المراهقين من المواقع الإلكترونية الإباحية، والمحرضة على العنف، والعقائدية ومواقع الملحدين..

ڤسوم: يجب أن نحارب الإلحاد بالنصيحة والكلمة الطيبة


قال عبد الرزاق قسوم، رئيس جمعية العلماء المسلمين، في تصريح لـ "الشروق"، إن الإلحاد هو موقف ضعف وهو انسحاب من المسؤولية، عندما يجد الشباب أنفسهم من دون دعم مادي ولا معنوي، وعلينا حسبه أن نبحث عن طرق جادة لحماية هؤلاء، ولا نعاديهم حيث يرى أن العدوانية التي تلقاها المتهم بقتل وليد في تبسة أدت إلى ما لا تحمد عقباه. ويضيف: "نحن ندعو الإنسان بالحسنة، من دون استعمال أسلحة وأساليب عنف أخرى". وأكد قسوم أن مثل هذه المسؤولية ملقاة في الحقيقة على العلماء الذين يراهم غيبوا عن الساحة العملية: "كيف نتخلى عن العلماء في وقت تُشهد فيه حرب إلكترونية على الدين الإسلامي؟" يقول. وعاب رئيس جمعية العلماء المسلمين انعدام الوسائل والمقومات في المؤسسات التربوية وتخلي الأسرة عن مسؤوليتها.

الداعية العراقي قيس الكلبي:


الفتاوي "الشاذة" وراء انتشار موجة الإلحاد في المجتمعات العربية


أكد الداعية العراقي، قيس الكلبي، في تصريح لـ "الشروق"، على هامش بيعه لكتابه "محمد في الإنجيل والتوراة"، في المعرض الدولي للكتاب، أن الكثير من الدعاة في الدول الإسلامية أصبحوا يفتون حسب هوى الحاكم أو حسب مصلحة خاصة مما أفقد الشباب المسلم الثقة في بقية الدعاة وبالتالي الميول عن دينهم، حيث استغل حسبه، اليهود والنصارى"كذب" المجتمعات الإسلامية في تشويه الرسالة المحمدية. وأوضح قيس الكلبي أن انعدام الصدق بدءا من الأسرة أدى إلى فقدان القيم على جميع الأصعدة وأثر ذلك على الجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي في بلدان عربية. وعرج في سياق حديثه، على كتب الدين الإسلامية، والتي أصبحت تكتب وتترجم حسب ذاتية كاتبها وهو تغليط أساء إلى ديننا الحنيف. وقال الداعية قيس الكلبي إن الرئيس العراقي السابق سجنه، بعد أن رفض أن يفتي له في بعض الأمور، لكنه كان صادقا فأطلق سراحه بعد ذلك، لأن الصدق يجنب صاحبه الكثير من النتائج السلبية. ورفض الداعية العراقي أن يستعمل العنف والعدوانية في الدعوة إلى الإسلام، حيث أكد أنه استطاع أن يدخل الكثير من المسيحيين والبوذيين في الإسلام لأنه اتبع أساليب التقرب إليهم والتماس ما هو أحسن لديهم.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الإلحاد يزحف على الجزائر !



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:23 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب