منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

تفكيك خطاب البغدادي: العرب ولايات داعشية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدينة درنة أول إمارة "داعشية" في ليبيا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-11-04 11:01 PM
كتابات "داعشية" تجر تلاميذ إلى قبضة أمن أكادير Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-10-07 02:08 PM
بنكيران بَايَعَ البغدادي .. والمغرب ابتلى بحكومة "داعشية" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-09-10 01:55 PM
تعرف على ولايات الجزائر ولاء منتدى الترحيب والتهاني والتعازي 11 2012-03-11 05:12 PM
صور رائعة لمختلف ولايات الجزائر meriem16 منتدى السياحة والسفر 15 2010-04-07 01:31 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-16
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool تفكيك خطاب البغدادي: العرب ولايات داعشية

تفكيك خطاب البغدادي: العرب ولايات داعشية






خطابه الاخير قبل يومين الذي حمل عنوان ولو كره الكافرون، وبلهجة تراوحت بين التحدي والاحتفالية، اشار ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الى مصر مصر واليمن والسعودية وليبيا والجزائر باعتبار انها اصبحت ولايات في دولة الخلافة المزعومة التي كان اعلنها، وتعهد باستمرار زحف المجاهدين حتى يصل روما.
وشمل الخطاب العديد من النقاط التي تستوجب التوقف عندها، لما تحمله من مؤشرات خطيرة:
أولا: حسب نص الخطاب فقد اعلن البغدادي قيام ولايات جديدة للدولة الإسلامية وتعيين ولاة عليها، وكما نعلن قبول بيعة من بايعنا من الجماعات والأفراد في جميع تلك الولايات المذكورة وغيرها، ونطلب من كل فرد اللحاق بأقرب ولاية إليه، وعليه السمع والطاعة لواليها المكلف من قبلنا. وكانت جماعة أنصار بيت المقدس في مصر بايعت داعش قبل عدة ايام، فيما أعلن تنظيم النصرة الليبي في حزيران/ يونيو الماضي مبايعته للتنظيم.
من الواضح ان البغدادي يسعى الى توسيع ساحة المعركة بهدف حرف الانتباه عن الآثار التي لا يمكن تجاهلها لضربات التحالف الدولي، بدءا من فشله في احكام سيطرته على مدينة عين العرب أو كوباني شمال سوريا سوريا، الى تعثر تقدمه في عدد من الجبهات العراقية، وهو ما لا يتعارض مع حقيقة انه مازال يشكل خطرا وتهديدا كبيرين ليس فقط للعراق وسوريا بل لدول الاقليم جميعا.
وبغض النظر عن حقيقة مزاعم البغدادي بشأن تمدد التنظيم الى كل البلاد العربية التي ذكرها، فان خطابه يرسم خارطة جديدة للارهاب، وبالتالي الحرب المفترضة ضده. اذ بعد هذا الخطاب لن يستطيع المسؤولون في مصر وليبيا على الاقل ان ينفوا اي وجود لداعش على اراضيهما، ولن يستطيع الامريكيون ان يهربوا من حقيقة ان الارهاب، وان تعددت رؤوسه واذرعه ككائن وحش، الا انه اصبح رسميا يتحرك تحت عنوان واحد عريض، ما يعني ان الحرب ضده لا يمكن ان تقتصر على بلد دون آخر او جبهة دون اخرى مهما تباينت الاسماء.
ثانيا: اعاد البغدادي تذكيرنا بمدى مركزية الطائفية واولويتها سواء ايديولوجيا او عملياتيا بالنسبة لتنظيمه، عندما دعا الى مهاجمة المواطنين الشيعة فيالسعودية السعودية، لمجرد انهم شيعة. واستدعى هذا الطرح الهجوم الذي تعرضت له احدى الحسينيات في المنطقة الشرقية بالسعودية ابان الاحتفالات بعاشوراء.
ويكرس هذا الخطاب حقيقة ان الرجل يشن حربا عقائدية، تهدف الى ابادة من يسميهم بـالرافضة في العراق العراق والنصيرية اي العلويين في سوريا، تحت شعار واضح لا لبس فيه اعلنه في رسالة سابقة وهو (الدم الدم والهدم الهدم). كما طالب بمقاتلة الحوثيين في اليمن اليمن من المنطلق نفسه، اي على اساس طائفي، بل وطالب بـ تفجير براكين الجهاد ـ اي الحرب الطائفية ـ في كل مكان. وهكذا يؤكد البغدادي مرة اخرى ان مشروعه لا يحمل اي رؤية سياسية، الا الخراب والدمار والقتل الطائفي.
ثالثا: بالرغم من ذكره كلمة اليهود معطوفة على الصليبيين والتحالف الدولي المحارب لـداعش، لم يأت الخليفة المزعوم على اي ذكر لتحرير فلسطين فلسطين، ضمن خطط خلافته التوسعية التي وصلت الى ابواب روما (..). لكنه اعتبر ان عودة الخلافة قد اثارت رعب اليهود. وليس واضحا اسباب هذا الرعب رغم ان داعش لم يهاجم الا الدول العربية، وفي مقدمتها تلك التي حاربتاسرائيل اسرائيل. وبينما اشار الى السعودية باعتبارها أرض الحرمين، لم يروعه ما يجري لـارض أولى القبلتين وثالث الحرمين، ولم يبرر التغاضي عن وجود كيان صهيوني غاصب بين ولاياته من العراق الىالجزائر الجزائر؟
رابعا: على عكس خطابه السابق الذي حاول فيه ان يجمل الصورة الاعلامية للتنظيم، اذ نفى ان يكون أفتى بتكفير أهل الشام، واعلن تعاطفه معهم ضد النظام الذي اشار اليه بـالنصيريين، او المعارضة التي سماها بـ اللصوص والسراق وقطاع الطرق فان البغدادي بدا أكثر دموية في هذا الخطاب، اذ طالب بـحصد جنود الاعداء، واشعال النيران تحت اقدامهم، وهو ما يشير الى عزمه تصعيد ارتكاب المجازر ربما للحفاظ على صورة المنتصر، في مواجهة استمرار الغارات الجوية.
واخيرا فالبديهي ان العرب الذين يواجهون هكذا عدوا واحدا طائفيا فاشيا اجراميا، حولهم بجرة قلم الى ولايات داعشية، يحتاجون الى تضامن حقيقي لمواجهته بحرب شاملة لا تقتصر على القصف او الاستخبارات، بل تتسع ساحاتها الى اسلحة الوعي والثقافة وتكنولوجيا المعلومات وتصحيح الفكر الديني. لكن هل بقي للمنطق او البداهة وجود في هذا الواقع العربي؟




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تفكيك خطاب البغدادي: العرب ولايات داعشية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:52 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب