منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الغرور يتسرب... احذروه

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حذار من الغرور Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-09-09 11:36 PM
آفة الغرور Emir Abdelkader منتدى الدين الاسلامي الحنيف 2 2013-09-22 06:42 PM
متاع الغرور احمد عبد السلام ركن قصص ومواعظ اسلامية 4 2013-01-26 10:51 PM
متاع الغرور احمد عبد السلام ارشيف المواضيع المحذوفة والمكررة 0 2012-12-23 07:35 PM
قصة الغرور والحب Marwa Samy منتدى العام 3 2010-12-20 08:07 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-20
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,935 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الغرور يتسرب... احذروه

الغرور يتسرب... احذروه




علاء صادق




علمتنا الحياة قبل أن تعلمنا كرة القدم أن التواضع هو الطريق الوحيد للنجاح والاستمرار في النجاح.. وأن الثقة إذا زادت عن حدودها تتحول إلى غرور وتكبر.. وكل الأخطاء تبدأ دائما من خانة التكبر.
وكم أخشى على منتخب الجزائر لكرة القدم الآن (لاعبون ومدربون وإداريون، بل وجمهور) من الغرور والتكبر بعد الانتصارات الخمسة التى حققها في مجموعته في تصفيات الأمم الإفريقية 2015.. وأذكر الجميع بما حدث معهم قبل خمس سنوات فقط عندما أعتبر المصريون أبطال إفريقيا لدورتين متتاليتين أن مباراتهم ضد منتخب الجزائر في الخرطوم في ختام تصفيات كأس العالم 2010 مجرد نزهة مضمونة النتائج.. خاصة بعد فوز منتخب مصر في القاهرة على الخضر 2-صفر واللجوء إلى لقاء فاصل.. وتبارى الجميع في مصر من مدربين ولاعبين وصحفيين وجمهور في الحديث عن أحلامهم وطموحاتهم في كأس العالم.. وكأن الفوز في الخرطوم على الجزائر مسألة وقت.. ليس إلا!
وفي الخرطوم كانت الصدمة عنيفة على حسن شحاته ورجاله بالهزيمة بهدف نظيف لعنتر يحيي والإقصاء من كأس العالم بعد أن اقتنص الخضر الأكثر تواضعا وموضوعية بطاقة التأهل عن جدارة.
للأسف.. ما أتابعه الآن على الصفحات والشاشات وفي مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر يحمل مخاطر كثيرة لتسرب غرور قاتل إلى نفوس الكثيرين.. وهو فيروس مدمر إذا انتشر.
المنتخب الحالي هو الأفضل في كرة القدم الجزائرية منذ عشرين أو ثلاثين عاما على الصعيدين الفردي والجماعي.. وحقق نتائج جيدة في نهائيات كأس العالم الأخيرة وارتفع مستوى أدائه في مونديال البرازيل إلى مصاف دول كبرى في كرة القدم.. وأكمل ارتفاع مستواه بالانتصارات المتتالية على إثيوبيا ومالاوي ومالي في التصفيات الإفريقية.. ولديه الآن مجموعة من العناصر الموهوبة والمؤثرة أمثال براهيمي وفيغولي وسليماني وغلام ومبولحي وغيرهم من الأكفاء.. لكن كل تلك العناصر الإيجابية تحتاج أولا وأخيرا إلى التواضع في الأداء ليتحقق لها الانسجام في اللعب والتوفيق في النتيجة.
وما يحدث الآن من عزف دائم في كل مكان على أوتار النجاح الفائق والكمال في أداء الخضر وانتظار الكأس المضمونة في أمم إفريقيا القادمة يمثل نذرا مخيفة لغرور يسبق السقوط.
لا وجود لشيء مضمون في عالم الرياضة وفي كرة القدم.
ولن أكرر ما قلته عن سقوط منتخب مصر بطل إفريقيا 2006 و2008 أمام الخضر في نوفمبر 2009 في الخرطوم.. ولكنني سآخذكم إلى منتخبات أقوى وأمهر ذهبت إلى بطولات دولية باستهتار بالغ فكان الأمر وبالا عليهم ونتائجهم أكثر سقوطا.
منتخب البرازيل الذي سافر إلى مونديال اسبانيا 1982 مكتظا بأمهر لاعبي الكرة على مر العصور.. زيكو وسقراط وفالكاو وشيريزو وجونيور.. خمسة من العمالقة الذين يمكن لواحد منهم فقط أن يرجح كفة أي فريق.. وبالفعل التهموا كل منافسيهم في الدور الأول ثم أطاحوا بالأرجنتين ومارادونا في مطلع الدور الثاني.. ووصلوا في الغرور إلى الذروة فأسقطهم لاعب ايطالي واحد اسمه باولو روسي وهزمهم 3-2 وأطاح بهم من المونديال.. ولو تكررت البطولة مائة مرة ولو أعيدت المباراة مائة مرة لما فازت ايطاليا ولما خسرت البرازيل اللقب.. لكنه الغرور.. لعنه الله.
ما حدث من البرازيليين في مونديال 1982 تكرر قبل شهور قليلة من الأسبان أبطال أوروبا والعالم في مونديال البرازيل الأخير.. وذهب النجوم كاسياس وتشافي وانييستا وبوسكيتس وألونسو وبيكيه وراموس إلى كأس العالم بأقدام متثاقلة يستعجلون المباراة النهائية لإحراز لقب مضمون وتتويج رابع على التوالي بعد مونديال 2010 ويورو 2008 و2012.. ولأن الغرور له طريق واحد يؤدي إلى الهاوية سقط الإسبان بسرعة البرق نحو هاويتهم وخسروا مباراتيهما الأولى والثانية بقسوة من هولندا 5-1 ومن الشيلي 2 -صفر.. وودعوا المونديال من الدور الأول، بينما عجز الهولنديون (قاهرو الإسبان) عن تكرار انتصارهم الكبير على أي فريق آخر، بينما لم يسجل الشيلي بعدها هدفين في كل مبارياتهم.
أخشى كثيرا على منتخب الجزائر من فيروس الغرور الذي يسري الآن تحت رعاية غريبة من خبراء وأنصار سعداء بالمستوى العالي للخضر عالميا وقاريا.. ولكي ندرك خطورة ذلك الوباء أدعو الجميع إلى إعادة مشاهدة ثلث الساعة النهائي من مباراة الجزائر الأخيرة ضد اثيوبيا بعد أن حوّل الخضر تأخرهم بهدف إلى الفوز 3-1.. وتابعوا بإمعان وتركيز كيف تعالى أغلب لاعبي الجزائر على الكرة.. وكيف تركوا الأداء الجماعي الذي رفع شأنهم في المونديال إلى الأداء الفردي الذي يدمر أي عمل في أي زمان ومكان.
الغرور يتسرب.. احذروه.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الغرور يتسرب... احذروه



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:47 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب