منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"مقطع خيرة".. هنا يذبح الديك الرومي...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقطع فيديو لـ "شيء" نجم حصة الفهامة ... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-31 10:53 PM
الشيعة يستهدفون أطفالنا بقنوات "هدهد"، "هادي"، "مجد"، "طه" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-03-14 12:24 AM
شيعة الجزائر ينشرون لأول مرة "مقطع فيديو" عن طقوسهم بمدينة وهران Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-02-09 04:32 PM
مخطط "أمريكي صهيوني" لإقامة "دولة غزة" في "سيناء" يثير جدلا واسعا في "مصر" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-12 10:13 PM
الديك الرومي في الفرن DALINA ركن المقبلات والسلطات والمشروبات 1 2012-07-03 08:59 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-11-29
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,936 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي "مقطع خيرة".. هنا يذبح الديك الرومي...

"مقطع خيرة".. هنا يذبح الديك الرومي ويباع على طاولات الموت..!






مازالت سوق الديك الرومي بمقطع خيرة تستقطب مئات المواطنين وأصحاب محلات الأكل السريع والمطاعم يوميا والباحثين عن الأسعار المنخفضة وسط قنبلة بيولوجية تشكل خطرا على الصحة العمومية والبيئة، فمالذي يدفع المواطنين للتردد على هذه السوق الفوضوية التي تسوق لحوما برائحة الجيفة؟ ولماذا لم تتمكن السلطات المحلية من القضاء على الفوضى السائدة فيها؟ أسئلة كثيرة وحقائق مخفية راحت "الشروق" تبحث عن أجوبة لها ، بين التجار..المسؤولين والمواطنين.
لم يكن من السهل علينا الدخول لسوق الديك الرومي بمقطع خيرة فبالرغم من التحذيرات المسبقة التي تلقيناها من العارفين بخبايا السوق، غير أن الأمر زادنا إصرارا وتعنتا، لكننا وبمجرد وصولنا المكان رفقة الممثل عن بلدية دواودة حتى وجدنا أنفسنا محاصرين من قبل مجموعة من الباعة في الثلاثينات من العمر ومجموعة أخرى من المراهقين الذين رفضوا تواجدنا هناك وبصعوبة كبيرة استطعنا إقناعهم بأننا سننقل انشغالاتهم أيضا.


فوضى وروائح كريهة والتجول فيها انتحار





كانت الروائح الكريهة الممزوجة بالدم واللحوم البيضاء غير المحفوظة في الثلاجة ورائحة بقايا الديوك الرومية تزداد شدة كلما اقتربنا أكثر من السوق لندخلها، فنجدها تغرق في أكوام من الريش والذباب والبعوض، لحوم الديك الرومي كانت تعرض فوق الطاولات الخشبية والتي يبدو من الوهلة الأولى أنها لم تغسل ولم يمسها ماء أو معقم منذ عشرات السنين ما حولها لمرتع لآلاف الجراثيم والميكروبات أقلها "السالمونيلا"، موضوعة مباشرة تحت درجة حرارة اقتربت من الثلاثين ونحن في فصل الخريف وهو ما يجعلها عرضة للتلف لا محالة لكون السوق لا تحتوي على سقف بل مجموعة من الأخشاب والأكياس البلاستيكية التي أكل عليها الدهر وشرب تقادم عهدها، فصارت منفذا للشمس والأمطار، وسط كل طاولة يقف بائعان أو ثلاثة يعرضون اللحوم بأسعار منخفضة جدا، فسعر الكيلوغرام الواحد 340 دج، أما "الإسكالوب" فـ 700 دج في حين بلغ سعر الجناحين 150 دج و"الوركين" بـ 350 دج وهي أسعار منخفضة جدا مقارنة بالمحلات، غير أن أحد الباعة والذي يعمل في السوق منذ 10 سنوات أكد لنا أنها ارتفعت هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي. وعن غياب الثلاجات وغياب النظافة أكد لنا بائع آخر أن اللحم طازج من المذبح الموجود على مستوى السوق إلى طاولات البيع، حتى أنه بإمكان الزبون اختيار أي ديك رومي لنحره وأخذه معه للبيت.
ويتفق معه بائع آخر بأن النظافة هو أهم شرط غائب عن السوق وذلك نظرا لغياب المياه والكهرباء، وهو ما يضطرهم للإقفال مبكرا خاصة في فصل الشتاء فبمجرد أن يرخي الليل ستاره يغادرون السوق.

مذبح ضيق ومراهقون يريشون الديك الرومي بـ 70 دج




في الجهة الخلفية للسوق لمحنا شاحنة صغيرة من نوع "تويوتا هيلوكس" عليها العشرات من الديوك الرومية تتجول داخلها، غير مدركة أنها الثواني الأخيرة لها ليقوم بعدها أحد الشباب في أواخر العشرينات باقتيادها إلى المذبح، حاولنا الاقتراب من "المذبح" غير أن الفوضى التي كان يعج بها أكبر من السوق، ففي جهة يتولى عشرات المراهقين نزع الريش، وفي طرفه يتم ذبحها حتى تتسرب الدماء في الأرض المحاذية للسوق وهو ما حوّل الجهة الخلفية إلى بركة للدماء، والى جانبها أكوام من الريش وبقايا الفضلات، يقول عمر 18 سنة، يعمل في نزع الريش، أن عدد الشباب العاملين في نزع الريش نحو 30 شابا يعملون في فترات مختلفة ليضيف أنزع يوميا الريش لنحو 10 إلى 15 ديكا روميا وأتقاضى 70 دج عن كل ديك منها 20 دج يمنحها لي صاحب المذبح و50 دج من البائع صاحب الديك.

نشتري من مقطع خيرة حتى لا نأكل الجيفة


ما بعث الحيرة والدهشة في نفوسنا هو الوعي الكبير الذي أبداه المواطنون بخطورة اقتناء هذه اللحوم، غير أن بعضهم قال إن انخفاض الأسعار وضمان ذبح هذه الديكة شرطين يدفعان المواطن لاقتناء اللحوم منها، ويقول معلوم رمضان، في أواخر الستينات أنه معتاد كل ثلاثة أيام على شراء لحم الديك الرومي من مقطع خيرة منذ عام 2000، فبالرغم من الفوضى يواصل محدثنا وغياب الرقابة الطبية وانعدام الماء إلا أن السعر مقبول يناسب "الزوالية"، ولم يحدث أن أصيب بتسمم جراء تناولها، مضيفا أن السوق الجديدة التي أنشأتها البلدية ستقضي على اسم مقطع خيرة لأن أسعار الديوك ستعرف ارتفاعا كبيرا.
مواطن آخر صرح لنا بأنه يتردد على السوق بصفة مستمرة لشهرتها الذائعة وخوفه من استهلاك دجاج "جيفة"، فعملية الذبح على حد قوله تتم مباشرة وبإمكانه متابعتها وهو ما يدخل الطمأنينة لقلبه.

لهذه الأسباب التجار يرفضون الترحيل:


طاولات الموت أفضل من أقفاص البلدية



أعلن تجار سوق مقطع خيرة تمسكهم بالبقاء في الفوضى وسط القاذورات والأوساخ في تصريح لـ "الشروق"، ورفضهم المغادرة إلى السوق الجديدة التي شيدتها البلدية بمحاذاة السوق القديمة بغية القضاء على التجارة الموازية، فقد تباينت الحجج والأسباب التي جعلتهم يتمسكون بالبقاء هناك.
"خلونا في عفنا وما تحطوناش في الكاجات" هذه العبارات التي أجمع عليها تجار سوق مقطع خيرة محاولين تبرير رفضهم الانتقال إلى السوق الجديدة ووضع حد نهائي للأوساخ والفوضى التي تعرفها السوق، يقول بودنداني أحمد 33 سنة، يعمل في مجال بيع الديوك الرومية في مقطع خيرة منذ 9 سنوات، أي في الوقت الذي كانت تتم فيه العملية على قارعة الطريق، بأن البلدية ترغب في تنظيم عملية البيع، لذا منحتهم هذه المحلات غير أن ضيق المساحة لا يسمح بوضع ثلاجات ومبردات، واستطرد أنه ليس من المعقول أن يمنح كل بائع محل واحد وسجل تجاري واحد هذا غير مقبول على حد قوله، مضيفا أن السوق الحالية لا ينقصها شيء سوى النظافة فعليهم تركهم فيه يعملون براحتهم بدلا من نقلهم للمحلات الأخرى.
أما شريكه في المهنة شقيقه عبد القادر، فعبر عن رفضه المطلق لفكرة الانتقال للسوق الجديدة موضحا أنه ليس من المعقول أن يدفع إيجار محل ضيق كهذا ثم يدفع أيضا إيجار المذبح، وأردف بأنه ليس من المعقول أن يجد شركاء له في المحل لا تربطهم أي علاقة بعملية بيع الديوك الرومية وهم يتعرضون للمضايقات من قبل هؤلاء الشركاء الذي عرض بعضهم عليهم بيع نصيبهم في المحل وآخرون تأجيرها لهم وقد تعاقب عليه 3 أميار وعجزوا عن حله.
في حين، أفاد غماري ضيف أن الذين يشاركونهم في المحلات لا يعرفونهم ولم يسبق وأن عملوا معهم في السوق لذا ليس بإمكانهم الاطمئنان لهم ومشاركتهم عملية البيع، فعددهم 40 بائعا حاليا داخل السوق الفوضوية وأضيف إليهم 40 شخصا آخر سيصعبون مهمتهم.

المكلف بملف الديك الرومي بدواودة:


مبررات التجار واهية والسوق القديمة سنحوله إلى مذبح



أوضح رئيس لجنة المالية والاقتصاد والمكلف بملف الديك الرومي على مستوى بلدية دواودة، محمد سعيداني، أن البلدية وبغية القضاء على السوق الفوضوية بمقطع خيرة أنجزت سوقا تحتوي على 38 محلا تجاريا بتمويل مشترك بلغت تكلفته نحو 3 ملايير سنتيم، واستفاد منه 79 تاجرا أي تاجران في محل واحد وفقا لملفات أودعها المرشحون في عام 2005 وطلبوا منهم التقدم لاختيار شريك ثان، فالبعض وافق في حين رفض آخرون ذلك، ليتم اختيار شركائهم بعد مراسلة ثانية عن طريق عملية القرعة.
وأكد المتحدث بأن البلدية تسعى لنقل التجار إلى المحلات المنتهي إنجازها في عام 2012، وستشرع حاليا في عملية تهيئة السوق القدي وتحويلها لمذبح بعد انتهاء دراسة التأثير على البيئة، فالسوق الجديدة ستكون للعرض والبيع فقط، وأردف سعيداني بأن بعض الباعة متخوفون من الرقابة الطبية، الشروط القانونية، السجلات التجارية والضرائب لذا يرفضون المغادرة، مواصلا أن السوق الحال تشكل خطرا على صحة المواطنين لغياب الرقابة البيطرية على الحيوان قبل وأثناء وبعد عملية الذبح وهو ما يبرر المخالفات وحجز الأطنان من الديوك الرومية في شهر رمضان، عندما يخرجون للطرقات، واعتبر رئيس لجنة المالية وجود تاجرين في محل واحد أفضل من ثلاثة في طاولة واحدة كما هو الحال عليه الآن.

رئيس المجلس الشعبي البلدي لدواودة:


الباعة اعتادوا على الفوضى وسنفرض النظافة في السوق الجديدة



أفاد رئيس المجلس الشعبي البلدي لدواودة، مصطفى دوادي، في تصريح لـ "الشروق" أن التجار يرفضون المغادرة لأنهم اعتادوا الفوضى وعدم الانضباط، مضيفا أن مكتب الدراسات قدم له الدراسة المتعلقة بتحويل السوق الحالية لمذبح وستقوم البلدية خلال اجتماعها القادم بتحديد المبلغ الذي سيخصص لهذه الأشغال، وأضاف رئيس البلدية أن المشروع يشمل 15 محلا للخضر والفواكه و38 محلا للديك الرومي وستبدأ أعمال تحويل السوق القدي لمذبح خلال الثلاثي الأول من 2015، وسيعرف المذبح رقابة طبية وصحية صارمة على حد قول محدثنا حتى الفضلات وبقايا عملية الذبح اتفقت البلدية مع مركز للحرق حيث سيتم نقل البقايا يوميا إلى هناك. واختتم رئيس البلدية تصريحاته بقوله إن التجار يرغبون في استغلال المحلات مجانا خاصة وأن البلدية تفرض عليهم مبلغ ألف دينار شهريا مقابل استغلال الطاولات الحالية ولكنهم لم يسددوها منذ قرابة السنة. وعن أسعار الإيجار التي تخوف منها التجار، مؤكدا أنها ستكون في حدود 4 آلاف دينار للتاجر الواحد وسيستفيدون من الماء والكهرباء والحراسة وستكون السوق خاضعة لمسير هو الذي يشرف عليها وسيقضي نهائيا على الفوضى.

فيدرالية حماية المستهلكين الجزائريين



المستهلكون يشجعون على ازدهار التجارة في مقطع خيرة


حمل رئيس فيدرالية حماية المستهلكين الجزائريين، زكي احريز، المستهلكين مسؤولية انتشار الظواهر غير الصحية بتشجيعهم وإقبالهم على الاقتناء من هذه الأسواق، داعيا المواطنين للامتناع عن الشراء منها، وطالب رئيس الفيدرالية السلطات العمومية بضرورة التدخل العاجل لوضع حد للتجارة الفوضوية في مقطع خيرة، واستغرب احريز قيام مديرية التجارة والمصالح الفلاحية بمراقبة كل ما هو رسمي وترك الأسواق تغرق في الفوضى، داعيا مصالح الأمن بتشكيل لجان مختصة بالتعاون مع المصالح الخاصة لمكافحة الظاهرة. وصب احريز جام غضبه على المستهلكين السلبيين والذين يغضون الطرف عن الشروط الصحية في رحلة بحثهم عن الأسعار المنخفضة غافلين عن المصاريف الخفية أي الأدوية التي تترتب عنها.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"مقطع خيرة".. هنا يذبح الديك الرومي...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:51 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب