منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

إرحموا مهنة تكالب عليها المجتمع

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من اتَّخذ الرُّقية مهنة فهو مبتدع !! [الشيخ صالح السحيمي- حفظه الله-] فتحون منتدى الدين الاسلامي الحنيف 0 2014-05-27 08:27 PM
لكل من سمع عليها SABRINE منتدى العام 9 2014-05-18 07:07 PM
كل من عليها فان seifellah ركن كن داعيا 2 2014-05-15 10:55 PM
السير أليكس فيرڤسون مدرب مانشستر يونايتد قرر إعتزال مهنة التدريب مع نهاية هذا الموسم seifellah منتدى الكورة العالمية 0 2013-05-09 08:14 AM
قصة بكى عليها الشجر و الحجر فهل ستبكي عليها انت DALINA ركن كن داعيا 0 2012-11-28 04:45 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-12-07
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي إرحموا مهنة تكالب عليها المجتمع

قضية المعلم المستهزئ بالتلميذة: إرحموا مهنة تكالب عليها المجتمع



كلنا أخذنا الحماس ونحن نشاهد فيديو”معلم يستهزئ بتلميذة”وأطلقنا الأحكام الجاهزة ونصبنا أنفسنا قضاة و جهزنا المشنقة!قبل أن تباشر التحقيقات في القضية،ولا أحد سأل نفسه عن حيثياتها وظروفها،في وقت أصبحت فيه وسائل الإعلام الجديدة تنتشر موادها في العالم أسرع من إنتشار النار في الهشيم.
يمكن الجزم على أن مقطع فيديو صغير يصنع رأيا عاما قويا عبر العالم،ويؤثر بشكل فعال للتصدي للحدث/المشكلة إيجابا أو سلبا.فهاهو الأستاذ المعني بالأمر وقد بلغ من العمر الإداري عتيا،يبكي و يحكي ويحلف بأغلظ الأيمان بأن نيته كانت تصوير تلك التلميذة السنة الماضية لتكون حجة له أمام والدها الذي نصحه سابقا بإيداعها بمدرسة للمتأخرين عقليا،لكنه رفض.ويؤكد على أن سرقة الفيديو تمت بعد أن أعطى هاتفه لسيدة لتضع فيه بطاقة الرقم (la puce) بعد نفاذ بطارية هاتفها الخاص.


لا شيئ يبرر العمل حقيقة،لكن عندما يبكي الأستاذ كالطفل الصغير ويعاني الأرق يجب أن نصدقه خصوصا حينما يقول:كيف لشخص مثله تطوقه الديون من كل جانب و أفنى أكثر من 30 سنة في التعليم و سبق له أن درس والدة التلميذة أن ينشر الفيديو رغبة في إنتقاد وضعية التعليم الكارثية بالمغرب،أو للإستهزاء بالطفلة بين أقرانه،وكيف يعرض أسرته للتشرد بعمل طائش كهذا،خاصة وأنه بالكاد يجيد إمساك فأرة الحاسوب.


أسئلة منطقية يسوقها الأستاذ المذنب،وتدفع الى الإقتناع بالنظر الى تجربة الرجل الطويلة،وأنه كان من الممكن عدم تصديقه لو صدر الأمر من شاب إلتحق للتو بالتدريس في إحدى القرى ووجد نفسه بين عشية و ضحاها في وسط لا يجيد العيش فيه فيحاول التمرد بفعل طائش كهذا.
وإذا كان الشيئ بالشيئ يذكر،وتفعيلا لمبدأ المساواة أمام القانون في الحقوق و الواجبات،فعلينا تذكر المسؤول الأول عن قطاع التعليم سابقا، الوزير السيد محمد الوفا قبل عامين كيف أهان تلميذة أمام مرآى و مسمع العالم وفي زيارة رسمية وتسبب لها في أزمة نفسية عميقة ستلازمها طيلة حياتها،حينما خاطبها في الفصل أمام زملائها بجملته الشهيرة “اش كاديري هنا انتي خاصك غير الراجل”،وكأنه قال نكتة مراكشية بسيطة،ولم يتحرك أي جهاز من أجهزة الدولة سواء أكان تنفيذيا أو قضائيا لجبر ضرر التلميذة ولو معنويا وإصدار إعتذار رسمي من الوزارة،وترك التلميذة التي كانت تدرس في الخامس ابتدائي بمدرسة العزوزية بمراكش،عرضة لتتلقفها المنظمات الأممية وتصنع منها حدثا ضد المغرب في وقت كان حريا على الأجهزة المسؤولة أنذاك بإحتواء المشكل بشكل “ديموقراطي”.


نسيت الوزارة هذه الزلة الخطيرة،لأنه لا أحد يحاسب الوزير بتلك الصفة،وتحركت لِجانُها بسرعة البرق لتحاصر أستاذا في قرية وتواجهه بأغلظ العقوبات،وتضحي به ككبش فداء باعتباره الحائط القصير في المنظومة.عندما نقول هذا الكلام فليس دفاعا عن الأستاذ المذنب الذي لا شيئ يغفر له ذلك الخطأ ،ولكن ضدا عن منطق التهويل و نصب المشانق وإتخاذ قرارات متسرعة بدافع العاطفة.أعرف حق المعرفة علاقة المعلم بتلاميذته خاصة بالعالم القروي وأعلم جيدا تلك الرابطة الأبوية التي تجمع الأستاذ بالتلميذ رغم ما يعترضها بين الفينة و الأخرى من سخط و انفلات لأعصاب الأستاذ عندما يحس بأن مجهوده في الحصة لم يستوعبه التلميذ وشعوره بالخيبة عند عجزه على الإجابة عن سؤال يبدو في المتناول،لكنه في المقابل لن يدع أبدا تلاميذه مهما بلغت(دناءته)بأن يكونوا محط سخرية من الأغيار،بدافع الأبوة و الوصاية عليهم.


إنه بانتشار أجهزة الهواتف الذكية أصبحت معه مشاهد التصوير كغذاء يومي عند الناس بمختلف الأعمار،وأصبح الكل يريد أن يوثق لحظة ما سواء للإستهلاك الشخصي أو لإظهارها الى العالم عبر وسائل الإعلام الإلكترونية.من تم بات لزاما على المشرع مسايرة هذه الدينامية والإسراع في تقنين هذا المجال المضر بالحياة الشخصية،فمقطع الفيديو المذكور هو إنتاج شخصي كان (بحسن نية) ،وليس عملا صحفيا المراد منه فضح ممارسة الإستهزاء و بالتالي فالعقاب يطال كذلك مسرب الفيديو الى وسائل الإعلام لأنه إنتهك حرمة ملكية شخصية.


لاتهمنا العقوبة التي سينالها الأستاذ المستهزئ،ولكن بعد إنتهاء هذه الزوبعة الإعلامية أليس حريا بنا كمجتمع أن نعيد الإعتبار الى مهنة لولاها لما تعلمنا هذه الحروف التي نخطها ونقرؤها و نتواصل بها،وأيظا بها وصل كل الرواد الى مراتب العلا.ولنعد ترسيخ أبيات الشاعر أحمد شوقي:قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا***كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا،في وجدان مجتمعنا،لأن التعليم هو رمَّانة الميزان فيه وكلمةُ السرِّ في نهضة الشعوب.وفي غياب ذلك ستزيد وثيرة إحتقار المعلم والخجل من هذه المهنة النبيلة





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

إرحموا مهنة تكالب عليها المجتمع



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:56 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب