منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

أزولايْ يختارُ مسقط رأسه للتكريم...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة إيبوسي بعد إصابته بحجر في رأسه... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-08-23 11:41 PM
انتحار جندي إسرائيلي بطلقة رصاصة على رأسه Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-21 05:23 PM
أسقط وجوها قديمة من سلم الرئاسيات.. بلعيد.. رقم جديد في الخريطة المقبلة؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-04-20 03:37 PM
مبارك في ذمة الله : سقط على رأسه فأغشي عليه Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-06-19 11:13 PM
لكل من يحب تصديع رأسه ؟؟؟ فليدخل Ḿéřięm Ḿàjikà منتدى عالم الصور والكاريكاتير 8 2011-08-11 08:20 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-12-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool أزولايْ يختارُ مسقط رأسه للتكريم...

أزولايْ يختارُ مسقط رأسه للتكريم ويفضلُ النقاش على "الشهادات"




بانصرامِ ستَّة أعوامٍ على ترؤسهِ مؤسسَّة ‘أنَالِيندْ" للحوار بين الثقافات، لمْ يشأْ المستشار الملكِي، أندرِي أزُولايْ، أنْ يكُون يومُ تكريمه، تلاوةً لشهاداتٍ فِي حقِّ شخصه، وتسليمًا للهدايَا، فرأى أنْ يكون العرفَان أنسب، بفتحِ نقاش حول ما باتَ عليه حوضُ المتوسط، فِي خضم التطورات التي تعتملُ، وعمَّا إذَا كان قدْ آل إلى الأفضل بعد عقدين من إطلاق مسار "برشلُونة".
تكرِيمُ أزُولايْ، جرى استهلالهُ بدار الصويرِي، فِي مسقط رأسه يوم السبت، من فرقتين موسيقيَّتين؛ إحداهمَا مغربيَّة والأخرى قدمَتْ من السينغَال، وسطَ كوكبةٍ من الباحثِين "المتوسطُ بالنسبة إليَّ قيمٌ تجسدُ انتمائِي، وقدْ بذلتُ جهُودًا للدفع بالشراكة بين شمال المتوسط وجنوبه، وأنا أرى أنَّ مسار برشلونة ولد بفضل المغرب، وبعد أشهر من نجاح مؤتمر الدار البيضاء في جمع قادة منطقة شمال إفريقيا والشرق إلى طاولة واحدة"، يقُول أزُولايْ، عن المسار الذِي طرح للنقاش.
لقدْ كانت ثمَّة إمكانيَّة للسلام وحلِّ النزاع العربِي الإسرائيلِي سنة 1994 ‘أعتقدُ أننَا كنَّا قدْ أنجزنَا وقتئذٍ الشقَّ المهم من العمل، بيدَ أنَّ اغتيال رئيس وزراء الإسرائيلي، إسحاق رابِين، نسفَ المسألة’. يستطردُ أزُولايْ، عن الصراع الذِي لا يزَال نقطةً شائكةً في لمِّ دول المتوسط فِي إطَار شراكة فاعل.
أمَّا أنطوَان مسارة، عضو المجلس الدستُوري في لبنان، فيرَى أنَّ نكوصًا حصلَ منذُ انطلاق مسار "برشلونة" على مستوى المنطقة، فالعولمة التِي كان الرهانُ قائمًا عليها لتخلقَ اندماجًا أكبر غذَّت الإشكالات الهوياتيَّة، كمَا أنَّ الحروب وإنْ توقفتْ بين عددٍ من الدول، إلَّا أنَّها باتت تحتدمُ في داخل البلد الواحد، فيما كان إقرر عددٍ من الحريَّات الفرديَّة، ذَا ضريبةٍ، أتت على حساب الروابط الاجتماعيَّة.
لقدْ تراجعة الإيديلوجيَّات الكبرى، بالفعل، يقول مسارة لكنَّ الأديَان تمَّ تحويلها إلى إديلوجيَّات، بالمقابل، في الصراع المحمُوم لإضفاء صفة على هويَّة الدولة، يقُول المتحدث الذِي يشغلُ عضويَّة المجلس الاستشارِي لمؤسسَّة ‘أنَا لينْد’.
من جانبها ترى ماريُون كوتينكْ، المسؤُولة عن شبكَة المعهد الأوروبي للأبحاث حول التعاون المتوسطي والأورو عربي، في بلجيكا، أنَّ مضيَّ خمسين عامًا في 2014 على بدءِ الهجرتين المغربيَّة والتركيَّة إلى بلادهَا، كانت مناسبة إلى النظر فِي التحولات الحاصلة، لتخلص إلى أنَّ تمييزًا لا يزَال قائمًا، بالموازاة مع استمرار الأحكام المسبقة على الآخر.
المتحدثة أشارتْ إلى الرَّاديكاليَّة الدينيَّة، وتأثير مجريَات الأزمة فِي العراق وسوريَا على المنطقة، سيمَا أنَّ كثرًا من بلدهَا مضَوْا نحو تنظيم "الدولة الإسلاميَّة" الإرهابِي، مثل عددٍ من الدول الأوروبيَّة، ما يظهرُ محدوديَّة الاندماج الحاصل وسط المهاجرِين.
بيدَ أنَّ الديبلوماسيَّ الفرنسيَّ وممثل الحكومة الفرنسيَّة لدَى مؤسسة ‘أنَا ليندْ’، سيرجْ تيلِي، يرَى أنَّ الحديث عن نكُوصٍ فِي دول حوض المتوسط، إبَّان العقدين الأخيرين، غيرُ ذِي وجاهة، لأنَّ المنطقة لمْ تكن يومهَا في عصرٍ ذهبِي ولا هي عاشتْ فترةً مزهوَّة، ‘كلُّ مَا فِي الأمر أنَّ إشكاليَّاتٍ جديدةً طفتْ إلى السطحِ. تيلِي يرى أنَّ النزاع العربِي الإسرائيلِي لا يزَال مركزيًّا، وينبغِي استئناف المفاوضات بين الطرفين، لأنَّه لا يزَال مركزيًّا بالرغم من كلِّ شيء، ومؤثرًا على إحداث شراكة في المتوسط.
أمَّا الإعلاميَّة المغربيَّة، ليلَى غاندِي، التِي سئلتْ عنْ نظرتهَا من موقع الشباب إلى الأمور، بحكمِ أسفارهَا إلى بلدان كثيرة اطلعتْ فيها على ثقافاتٍ مختلفة، فأجابتْ أنَّ الشباب ليسَ مرتهنًا بالسن، على اعتبار أنَّ شخصًا في العشرين من عمره قدْ يكُون جدَّ محافظ فِي حين يمكن أنْ يكون ابنُ السبعين عامًا إنسانًا متحررًا "أمَّا رؤيتِي لمَا يجرِي في بلدِي، فأنَا أقدرُ أننَا بالفعل استثناء، بعدما أطلقنا الإصلاح في وقتٍ مبكر، قبل احتدام "الربيع العربي"، معتمدِين في ذلك على الملك باعتبارهِ ضامنًا للحريَّات".
في غضون ذلك، سلمتْ عددٌ من التذكارات، لدى اختتام اللقاء، إلى أندري أزولاي، الذِي أراد لتكريمه أنْ يجري في مدينته الصويرة، حيث شرع يرحبُ بضيوف قدمُوا من بلدان مختلفة، لتقييم عشرين عامًا من مسار برشلونة، والإدلاء بكلمة في مسار أزولاي.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أزولايْ يختارُ مسقط رأسه للتكريم...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:18 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب