منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"داعش" تدفع سلطات الحوز إلى منع حملة طبية بـ"تاحناوت"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
باحث مصري:"البوليساريو" تسير على خطى "القاعدة" و"داعش" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-11-27 12:46 PM
هذه "ثلاثية الفشل" التي أنتجت "القاعدة" و"داعش" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-09-30 01:19 PM
تهديدات "داعش" تدفع فرنسا إلى تحذير مواطنيها في المغرب Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-09-23 03:14 PM
قاموس الموت و"قطع الرؤوس" من "الألف" إلى "داعش" Emir Abdelkader منتدى العام 0 2014-09-22 10:41 PM
صورة طبيب "داعش" السعودي ملوحاً بسكين الذبح Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-07-21 08:12 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-12-15
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي "داعش" تدفع سلطات الحوز إلى منع حملة طبية بـ"تاحناوت"

"داعش" تدفع سلطات الحوز إلى منع حملة طبية بـ"تاحناوت"



منعت سلطات إقليم الحوز عدداً من المبادرات الإنسانية الرامية للتخفيف من معاناة ساكنة قرى منطقة تاحناوت، حيث أعطى عامل الإقليم أوامره بمنع الحملة الطبية "أمومة بلا مخاطر" التي تنظمها جمعية أصدقاء المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بشراكة مع جمعية "أطباء المغرب"، مبرراً ذلك بالاحتياطات الأمنية التي باشرها المغرب منذ الإنذار الأخير الذي تحدث عن أخطار تنظيم "داعش" الإرهابي، وفق ما أشار إليه المنظمون.
وحسب بلاغ من اللجنة المنظمة، فقد تمت برمجة هذه الحملة الإنسانية الهادفة إلى تكوين الطاقم الطبي لهذه المنطقة المعزولة ومرافقة النساء الحوامل منذ ما يزيد عن شهرين، بشراكة مع فاعلين إنسانيين أوروبيين منهم مجموعة من الأطباء والموّلدات بفرنسا، إلا أن المنع طالها رغم الأوضاع الصحية الكارثية التي تعرفها ساكنة منطقة تضرّرت بشكل كبير من الفيضانات.
ولا يتوقف المنع عند حدود هذه الحملة الطبية، فقد تم منع مجموعة من الجمعيات من مباشرة مبادرات إنسانية، ومنها منع توزيع قفات غذائية كانت موجهة لسكان هذه المناطق الذين يعانون من ظروف معيشية صعبة، وهو النشاط الذي دأبت جمعية أصدقاء المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس على القيام به منذ سنوات، والذي كانت تستفيد منه قرابة 500 أسرة، بمجموعة ألفي شخص.
واعتبرت اللجنة المنظمة أن هذا المنع يسير ضد الانتقال الديمقراطي الذي يشهده المغرب، وهو الانتقال الذي منح مكانة أساسية للمجتمع المدني وللرأي العام، من أجل بلورة "استثناء مغربي" يخرج عن نطاق مع وقع من ثورات في دول بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط. مبرزة أن السلطات تمنع المبادرات الجمعوية، وفي الوقت نفسه، لا تحاول إيجاد حلول لفقر وبؤس حياة ساكنة جبال الحوز.
وذكّرت اللجنة المنظمة بأن يونس البطحاوي، عامل إقليم الحوز، مسؤول عن واحدة من أكثر المناطق الفقيرة بالمغرب وفق ما تؤكده أرقام المندوبية السامية للتخطيط، وبالتالي فالسلطات العمومية عليها أن تكون في هذه الحالة، مساهمة في تقوية العمل التضامني الذي تباشره منظمات المجتمع المدني، وذلك في "التقاء مع المبادرة الملكية المعبّر عنها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية".
وطالبت اللجنة المنظمة وزير الداخلية ورئيس الحكومة بفتح تحقيق في ممارسات هذا العامل وكذلك الخليفة التي يأتمر بأوامره، وذلك بغية معرفة الأسباب الحقيقية الكامنة وراء منع المبادرات الإنسانية، رغم أن العامل ينتمي حسب اللجنة المنظمة إلى الجيل الجديد من العمال، حيث بدأ مسيرته كأستاذ باحث بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، قبل أن يلج وزارة الداخلية.
وفي تصريح لهسبريس، قال زهير لهنا، أحد الأطباء المتطوعين المشاركين في الحملة، إن تبرير السلطات منع الحملات الإنسانية بوجود "داعش" أمر غريب للغاية، خاصة وأنه لم يثبت أبداً وجود فروع لهذه التنظيمات بجبال الأطلس الكبير، معتبراً أن هناك كذلك من يسوق مبرّرات أخرى من قبيل شبهة الأموال المخصّصة للدعم، وهي "مبررات واهية، وما على أصحابها إلا التوجه إلى القضاء إن كانوا يثقون في كلامهم".
وأضاف لهنا، الذي عُرف بمبادراته الإنسانية في مستشفيات غزة إبّان العدوان الإسرائيلي، أن هذه الحملة الإنسانية تشهد شراكة مع مندوبية وزارة الصحة بالإقليم، إلا أن مسؤول الوزارة لم يجد ما يفعله أمام تعنت السلطات المحلية، رغم أن الأوضاع الصحية وصلت درجة خطيرة من السوء، لا سيما بعد الفيضانات الأخيرة والعزلة الشديدة التي ضربت المنطقة.
وقد وقفت هسبريس على عراقيل متعددة تنهجها سلطات إقليم الحوز على الصحفيين الراغبين في نقل حقيقة عزلة قرى الحوز ونشطاء المجتمع المدني المباشرين لحملات إنسانية تبتغي توزيع المساعدات الغذائية والأغطية، حيث يتم تشديد المراقبة على كل أجنبي عن المنطقة شكّت السلطات في هويته.




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"داعش" تدفع سلطات الحوز إلى منع حملة طبية بـ"تاحناوت"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:13 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب