منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

مليونا منحة فوزنا بالكأس، الروح القتالية سر تتويجنا...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوزوا وإلاّ .. ستموتون ! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-06-06 11:44 PM
وحيد حاليلوزيتش: “فوزنا مستحق ولا تحدثوني عن المونديال إلا بعد مالي” snowhite منتدى الكورة الجزائرية 0 2013-06-17 10:19 PM
محمد روراوة:لا مشكلة سوى الرطوبة.. وإذ وصلنا للنهائي فسوف نعود بالكأس أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-11 10:06 AM
اطلب اي شرح /بخصوص لوحة تحكم الادارة / لوحة تحكم الموقع أبو العــز ركن دروس وشروحات للـ vbulletin 2 2009-12-03 10:28 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-12-16
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool مليونا منحة فوزنا بالكأس، الروح القتالية سر تتويجنا...

مليونا منحة فوزنا بالكأس، الروح القتالية سر تتويجنا.. ولا عذر لغوركوف






أكد لاعبو جيل التسعين الذين أهدوا لقب كأس إفريقيا الوحيد للجزائر، على أن هذا التتويج جاء بفضل قوة المجموعة وتلاحمها، مشيرين إلى التشابه الكبير في العديد من النقاط بينهم وبين الجيل الحالي، الأمر الذي جعلهم يجمعون على أن رفقاء سفيان فغولي يمتلكون حظوظا وفيرة للتتويج باللقب في غينيا الاستوائية، لدرجة الجزم على أنه لا أعذار أمامهم.
شريف الوزاني: علينا اللعب كمحاربين للتتويج بالكان
أكد لاعب "الخضر" السابق والمتوج بكأس أمم إفريقيا الوحيدة في خزائن الكرة الجزائرية سنة 1990 شريف الوزاني سي الطاهر في تصريح لـ"الشروق" بأن "المنتخب الوطني يتوجب عليه أن يستغل تواجد كل اللاعبين في فورمة جيدة مع أنديتهم الأوروبية بهدف تقديم "كان" في المستوى شهر جانفي المقبل بغينيا الاستوائية"، وأضاف سي الطاهر بأن "زملاء فيغولي مطالبون باللعب كمحاربين فوق أرضية الميدان لتحدي كل الظروف التي ستواجههم منها المجموعة الصعبة التي وقعوا فيها، وكذا الظروف المناخية وأرضية الميدان، وغيرها من العراقيل التي ستقف في طريقهم"، مشيرا في نفس السياق بأن الخضر يملكون الآن فرديات من أعلى مستوى على غرار براهيمي وفيغولي، إلا أن ذلك من وجهة نظره ليس كافيا إذا لم تتحد المجموعة مع بعضها البعض، وتتسلح بالروح الوطنية والدفاع عن الراية إلى آخر رمق.
وعاد سي الطاهر إلى الوراء، وتحديدا سنة 1990 حين توج المنتخب الوطني باللقب القاري الوحيد لحد الآن، وقال محدثنا في هذا الخصوص: "الخضر" عندما أقصوا على يد مصر في التصفيات المؤهلة للمونديال سنة 1989 كان لزاما عليهم حينها التعويض بسرعة، خاصة وأن الجزائر احتضنت نهائيات كأس أمم إفريقيا"، وكشف الوزاني بأن المنتخب أجرى عدة لقاءات ودية يتذكر منها مواجهتهم لفريق ريد ستار بفرنسا، ثم استقبالهم لنادي مونبلييه بمدينة مستغانم، وعن الأجواء السائدة داخل المنتخب في ذلك الوقت قال سي الطاهر: "لقد كانت أخوية ومفعمة بالحيوية والإصرار بين لاعبين قدامى في صورة ماجر، مغارية، مناد، وأيضا الأسماء الجديدة التي ضمها المدرب الكبير الراحل كرمالي ومساعديه سعدي وعبد الوهاب رحمه الله"، وبخصوص مشوار النهائيات قال محدثنا: "الانتصار في المباراة الأولى بخماسية على نيجيريا فتح لنا الباب واسعا للوصول للنهائي"، كما اعترف بأن المنتخب السنغالي قد أسال لهم العرق البارد في نصف النهائي، ولهذا حذر سي الطاهر كثيرا من أسود "التيرانغا".

عنتر عصماني: لا أعذار أمام "الخضر" حيال الإخفاق بالتتويج القاري

أكد الحارس الدولي السابق عنتر عصماني في تصريح لـ"الشروق" بأن المنتخب الجزائري ليس أمامه أية أعذار في حال الإخفاق التتويج بكأس أمم إفريقيا في غينيا الاستوائية، مضيفا بأن "الخضر" يتوفرون حاليا على كامل الإمكانات التي تسمح لهم بالتغلب على أي منتخب إفريقي مهما كان اسمه لاسيما بعد التألق الكبير في مونديال البرازيل، وصرح: "أعتقد بأن المنتخب الوطني وفرت له جميع الإمكانات من أجل التألق قاريا وعالميا بداية من سنة 2010، ولذا فإني أرى أنه في حال عدم تتويجه باللقب في المنافسة القارة المنتظرة يعتبر فشلا"، وتحدث عصماني أيضا المتوج مع الجزائر باللقب القاري الوحيد سنة 1990 بأن مباريات الدورة ستختلف بشكل كبير عن مباريات التصفيات، وسببه في ذلك بأن اللقاءات المنتظرة في المجموعة الثالثة ستعرف ضغطا كبيرا، لأن كل منتخب سيحاول الخروج غانما من كل مباراة لتعزيز حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني، وقال بالحرف الواحد: "سيشعر المنتخب في مباريات مجموعته بضغط كبير، لأنه مطالب بتحقيق الانتصار بداية من التحدي الأول أمام جنوب إفريقيا".

عبد الحكيم سرار: القوة التكتيكية هي العامل المشترك بين الجيلين وأنا متفائل
كشف عبد الحكيم سرار بأن المنتخب الوطني توج باللقب الوحيد سنة 1990 نظرا لعدة معطيات أهمها إقامة الدورة في الجزائر والطقس المعتدل والدعم الجماهيري الكبير في المدرجات، وهذا على عكس ما سيجده المنتخب الحالي في غينيا الاستوائية من ظروف مناخية صعبة والضغوطات الكبيرة المفروضة، وقال بأن الشيء المشترك الوحيد بين منتخب 1990 بقيادة شيخ المدربين كرمالي والمنتخب الحالي بقيادة غوركيف هو القوة الكبيرة من الجانب التكتيكي، وذلك بسبب توفر لاعبين مميزين في الخطوط الثلاثة يقدرون على صنع الفارق في أي لحظة من عمر المباراة، وعن النصيحة التي يوجهها للاعبين قبل سفرهم إلى غينيا الاستوائية، قال سرار: "أدعوهم إلى تفادي الغرور ودخول غمار المنافسة بهدف واحد وهو التتويج باللقب وليس الاكتفاء فقط بهدف التأهل إلى دور ربع النهائي أو نصف النهائي، عموما انا متفائل بقدراهم على رفع التحدي وتكرار سيناريو 1990".

موسى صايب: أحداث 5 أكتوبر 88 منحتنا القوة للتتويج بـ"الكان"

كشف موسى صايب، اللاعب الدولي السابق أن تتويجه مع المنتخب الوطني بكأس إفريقيا للأمم 1990 جاء بفضل الإرادة الكبيرة للاعبين وعزمهم على إهداء لقب البطولة إلى الشعب الجزائري الذي كان منهكا بأحداث أكتوبر 1988 التي أدخلت البلد بعدها في نفق مظلم.
وقال لاعب أوكسير الفرنسي سابقا في تصريح للشروق: "من البداية حددنا التتويج باللقب كهدف لنا في "كان" 1990، وكنا واثقين على قدرتنا في تحقيق هذا الإنجاز.. الوضع الصعب الذي كان يعيشه البلد بعد أحداث 5 أكتوبر 1988 زادنا تحفيزا وإرادة لإهداء كأس إفريقيا إلى الشعب الجزائري".
كما اعتبر صايب أن قوة المنتخب بتشكيلته الثرية ساهمت في التتويج بـ"الكان": "لا يخفى عليكم أن المنتخب الوطني كان يضم لاعبين في المستوى ومعظمهم من الشباب، هذا الذي ساعدنا كثيرا على الفوز بكأس إفريقيا" ـ قال صايب ـ.
ونصح صايب، رفاق سفيان فغولي، بضرورة التسلح بروح قتالية عالية للفوز بكأس افريقيا المقبلة، وقال: "لدينا منتخب وطني قوي من الناحية الفردية وهو المرشح الأول للفوز بكأس إفريقيا، لكن يجب على اللاعبين أن يتحلوا بروح قتالية عالية بغينيا الاستوائية، كون المهمة ستكون صعبة أمام منتخبات قوية".

رابح ماجر قائد الخضر في "كان" 1990: "غوركوف يعرف ما ينتظره"

قال رابح ماجر، نجم المنتخب الوطني السابق، أن الظروف خدمت "الخضر" للفوز بكاس أمم إفريقيا سنة 1990، خاصة وأن الفريق كان يضم في صفوفه خيرة اللاعبين.
ويرى ماجر، بأنه على المدرب الحالي، أن يحضر كتيبته حسب الظروف التي تنتظرهم في غينيا الاستوائية: "أظن أن غوركوف على دراية تامة بما ينتظره في "الكان".. لسوء الحظ فإن القرعة أوقعت "الخضر" مع منتخبات تبدو أنها مقبلة على خوض مباريات نصف النهائي وليس الدور الأول"، مضيفا: "بما أن الظروف التي تجرى فيها المنافسة مغايرة تماما عن التي تعود عليها اللاعبون، يستلزم التحضير وفق ما هو موجود في البلد الذي سيحتضن المنافسة".
وفيما يخص اللقب القاري الذي أهداه أشبال المدرب الراحل عبد الحميد كرمالي للجزائر سنة 1990، قال ماجر: "في تلك الدورة كنا نمتلك تشكيلة قوية، وكنت القائد وقتها، عملنا المستحيل ليبقى التاج القاري في الجزائر، وقد حققنا ذلك، بفضل العمل الكبير الذي قام به الجميع.. استغل الفرصة لأترحم على روح المدربين عبد الحميد كرمالي، ومراد عبد الوهاب".

هدافكأسإفريقيا 1990 جمالمناد:
كنا أقوياء وحتى لو أقيمت "كان" 90 في بلد آخر لتوجنا بلقبها
جيل الـ 90 مهمش.. هناك مؤامرة تحاك ضدنا ويريدون محو التاريخ..!

أكد هداف كأس أمم إفريقيا 1990 جمال مناد، أن سر تألق المنتخب الوطني في هذه الدورة والتتويج باللقب لا يكمن في كونها أقيمت في الجزائر فقط، بل راجع بالدرجة الأولى إلى قوة المجموعة وتماسكها.
وقال مناد لـ"الشروق": "تتويجنا بأول كأس إفريقية لم يكن صدفة، بعد إقصائنا من التأهل إلى كأس العالم 1990.. جاء المدرب الراحل كرمالي وأحدث ثورة في التشكيلة من خلال إبعاد العديد من اللاعبين والاستعانة بشبان أثبتوا وجودهم في البطولة المحلية على غرار عماني، شريف الوزاني، صايب، أدغيغ، وهذا ما أعطى نفسا جديدا لـ"الخضر"، كما لقينا دعما كبيرا من طرف الجميع ولاسيما الجماهير التي ساعدتنا وجعلتنا نتوج باللقب". وفي رده على سؤالنا فيما يخص ترويج بعض الأطراف لمقولة أن جيل الـ90 كان محظوظا، لكون الدورة أقيمت في الجزائر وهذا سبب تتويجه بالتاج الإفريقي، قال محدثنا: "المسؤولون الحاليون عن كرة القدم الجزائرية هم الذين يروجون لمثل هذه الأقاويل، ويسعون لتقزيم انجازنا ومحو التاريخ.. جيلنا مهمش وهناك مؤامرة تحاك ضدنا، لكنهم للأسف لن ينجحوا.. تتويجنا بكأس إفريقيا تحقق بفضل رجال تكونوا في الجزائر، من فضلكم ركزوا على هذه النقطة.. الطاقم الفني كله محلي بالإضافة إلى لاعبين محليين مكونين في البطولة الجزائرية.. منتخب الـ90 صنع جزائري مائة بالمائة، لعبنا مثل الأبطال مباريات قوية جدا أمام مصر، نيجيريا، كوت ديفوار، السنغال، نيجيريا مرة أخرى في النهائي، وهذا في ظرف لا يتعدى 21 يوما"، مضيفا: "أؤكد لكم أننا كنا أقوياء وحتى لو أقيمت الدورة في بلد آخر كنا سنفتك اللقب".
18 مليونا منحة التتويج
وكشف المهاجم السابق لشبيبة القبائل عن قيمة المنحة التي تحصل عليها اللاعبون بعد التتويج باللقب، وقال: "لا أخفي عليكم أي شيء، لقد تحصل كل واحد منا على مبلغ 18 مليون سنتيم، وهو المبلغ الذي لا يمثل شيئا مقارنة بما يتحصل عليه لاعبو الجيل الحالي من منح مقابلات عادية".

نور الدين سعدي:منذ 1990 لم نمتلك منتخبا قويا مثل الحالي
يرى المدرب الوطني نور الدين سعدي، بأن الجيل الحالي لـ"الخضر"، يشبه كثيرا جيل 1990 الذي فاز بكأس إفريقيا للأمم بملعب 5 جويلية على حساب منتخب نيجيريا.
وحسب سعدي، فإن غوركوف، يمتلك تشكيلة قوية يمكنها أن تنافس على اللقب القاري في غينيا الاستوائية، حيث قال: "حقيقة منذ 1990 لم نمتلك تشكيلة مدججة بالعديد من المواهب مثل تشكيلة الجيل الحالي، ورغم صعوبة المهمة في المجموعة الثالثة، إلا أن "الخضر" يحسب لهم ألف حساب، وبقية المنتخبات تهابهم، وحظوظهم قائمة في نيل اللقب".
وعن التاج القاري الوحيد في تاريخ الجزائر يقول سعدي: "كل الظروف كانت مواتية لنا للفوز بكأس إفريقيا.. تشكيلة قوية، طاقم فني كفء، تحضيرات في المستوى مع خوضنا مباريات ودية أمام منتخبات كبيرة، دخلنا في تربص مغلق لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع في فندق 5 جويلية، بالإضافة لدعم الجماهير، كل هذه العوامل ساعدتنا على منح أول لقب للجزائر".

جمال عماني: الفوز على جنوب إفريقيا مفتاح التتويج وعبيد أفضل من لحسن

حث اللاعب الدولي السابق، جمال عماني، لاعبي المنتخب الوطني الحاليين المقبلين على خوض نهائيات كأس أمم إفريقيا بغينيا الاستوائية بداية من منتصف شهر جانفي المقبل، على ضرورة التحلي بالروح الجماعية خلال "الكان" إن أرادوا تحقيق حلم كل الجزائريين بإضافة اللقب الثاني، الذي تفتقده خزائن المنتخب الوطني منذ 25 سنة، حيث إعتبر عماني أنها ميزة اتصف بها جيل 1990، كما دعا زملاء فغولي إلى ضرورة وضع كافة الأمور الأخرى جانبا، ومن ثم التفكير في الكيفية التي تجعلهم يتوجون بالكأس في نهاية الدورة في الـ8 من فيفري المقبل.
وقال عماني في تصريح لـ"الشروق": "المهمة ستكون صعبة بالنسبة للمنتخب الوطني في كأس إفريقيا القادمة، كون كل المنتخبات المشاركة أصبحت تحتاط منه، وبالتالي فالروح الجماعية وحدها ستكون سلاح لاعبينا في "الكان"، مثلما كنا عليه نحن في كأس إفريقيا 1990 بالجزائر.. لا يهم من يسجل أو حتى من ينقذنا من تلقي الأهداف، مادام الهدف واحد هو رفع الراية الوطنية عاليا في سماء العاصمة "مالابو".
وركز عماني على ضرورة تحقيق "الخضر" لنتيجة إيجابية في أول ظهور لهم في "الكان" سفتتح شهية أشبال غوركوف للذهاب بعيدا في الحدث الإفريقي المقبل، قائلا: "بحكم التجربة التي مررت بها في وقت سابق مع المنتخب الوطني، وبالخصوص تتويجنا بكأس إفريقيا 1990، أتذكر جيدا ان الفوز في المباراة الإفتتاحية أمام منتخب نيجيريا بخماسية مقابل هدف واحد جعلنا نؤمن بقدرتنا في الذهاب بعيدا في الكأس الإفريقية، لأن الخرجة الأولى تعد مهمة لدرجة كبيرة، وهو ما حدث فعلا من خلال الإطاحة بكل المنتخبات التي واجهناها، وبالتالي أود من لاعبي "الخضر" أن يأخذوا الأمور بجدية منذ المباراة الأولى، لأن الفوز في اللقاء الأول سيجعلهم يسيرون المنافسة براحة كبيرة، كما سيدخل في نفوسهم الراحة والأمان للذهاب بعيدا في "الكان". كما بعث صاحب هدف التأهل أمام منتخب السنغال في نصف نهائي كأس إفريقيا 1990، برسالة إلى المدرب الوطني، كريستيان غوركوف، دعاه فيها إلى ضرورة إشراك الثنائي عبيد وبن طالب على مستوى خط الوسط، كون "الكان" تتطلب الاندفاع البدني والقوة على خوض الصراعات الثنائية، وهو ما يمكن للثنائي إضافته للمنتخب، عكس لحسن الذي قال بشأنه عماني أنه لاعب هادئ وطريقة لعبه قد لا تنفع "الخضر" في كأس إفريقيا".




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

مليونا منحة فوزنا بالكأس، الروح القتالية سر تتويجنا...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:40 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب