منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

رأي: الدكتور عثمان سعدي يردّ على كمال داود

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عثمان سعدي Pam Samir منتدى شخصيات جزائرية 1 2015-12-15 10:07 AM
الأرسيدي يتضامن مع الروائي كمال داود... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-12-18 11:39 AM
كمال داود يقاضي زيراوي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-12-18 11:23 AM
حمداش” يُهدر دم الكاتب كمال داود... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-12-17 10:58 PM
كمال داود.. عقدة قديمة! Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2014-12-17 10:51 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2014-12-21
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رأي: الدكتور عثمان سعدي يردّ على كمال داود

رأي: الدكتور عثمان سعدي يردّ على كمال داود






*كيف تختار الجوائزُ الأدبية بفرنسا الكتابَ الجزائريين والمغاربة عموما !!

عُرف كمال داود بأنه عدو مناهض للغة العربية، وعدو لكل ما هو عربي، يمقت كلمة عربي ويضعها دائما في كتاباته بين مزدوجتين، ينشر كمال داود في الصحيفة الجزائرية الفرنكفونية(كوتيديان دورون) يوم 17/12/2009 مقالا بعنوان (المحو الحتمي للاستعمار الأفقي) يعلن فيه: “إننا نحن الجزائريين لسنا عربا وأن اللغة العربية المقدسة جدا لغة ميتة جدا… إن الاستعمار الأفقي العربي خلق منا مستعمَرين للعروبة… إنني جزائري ولغتي هي اللغة الجزائرية وليست العربية”. ويكتب في الصحيفة الفرنسية (الفيغارو ليتيرير عدد 16/10/2014 ) فيقول: “أنا أكتب بالفرنسية ولا أكتب بالعربية لأن هذه لغة مفخّخة بالمقدس”.
في أكتوبر 2013 نشر روايته مرت بدون اهتمام، رواية (ميرسو.. تحقيق مضاد)، هذه الرواية ليست سوى محاكمة ضد الجزائريين وثقافتهم، وضد الإسلام، التي تعتبر عنده عناصر حصرية، وهكذا يكتب عن القرآن فيقول: “أحيانا أتصفح كتابهم، الكتاب الذي أجد فيه لغوا غريبا، ونحيبا، وتهديدات، وهذيانا، تجعلني أشعر بأنني أستمع إلى حارس ليلي عجوز وهو يهذي …” (صفحة 8).” وعن جيرانه الجزائريين يقول: “أطفالهم تعجّ كالدود على جسدي” (صفحة 79). ويتكلم عن مدينة الجزائر فيقول عنها “إنها عاصمة بشعة”.
في 25 يونيو ــ حزيران 2014 نشر كمال داود في موقع Algerie focus مقالا عنوانه (جبهة التحرير الوطني أكرهك) قال فيه: “قتْل جبهة التحرير الوطني كقتْل فرنسا المستعمِرة، هذا كما كانت تتمناه فرنسا. أمنيتي أن أرى جبهة التحرير تُعدم على حائط وأن أبصق على جثتها، أن أراها مدمرة تدميرا لم تتمكن فرنسا من تحقيقه”. المقصود هنا ليست جبهة تحرير الآن وإنما جبهة التحرير 1954ــ 1962 التي حققت استقلال الجزائر.
في 19 نوفمبر ـــ تشرين الثاني 2012، أثناء القَنْبلة الأولى على غزة، نشر كمال داود مقالا في موقع Algerie Focus قال فيه “إسرائيل تقنبل غزة هذا تقريبا تفاصيل في حوادث الشعبين المزمنة… إن فلسطين هي البلد الذي يُستعمل في القول بأن الإسرائيليين هم سيؤون بطبعهم بحيث يُنسى بأن العرب أكثر سوءا”. هذا المقال لم يلفت الانتباه في ذلك الوقت بالرغم من أن (جمعية أوروبا ـــ إسرائيل ) نشرته.
ولكن هذه المرة مقاله عن جبهة التحرير يلفت الانتباه في هذه الأوساط، وهكذا بعد أيام من صدوره أي في 6 يوليوـــ تموز 2014 يكتب بيير أسولين P.Assouline عضو مجلس التحكيم لجائزة غونكور Goncourt الفرنسية مقالا طويلا في موقع (جمهورية الكتب) بعنوان (الغريب الآخر) يشيد فيه في حماس برواية كمال داود، بحيث سيصبح من أكبر المتحمسين لكمال داود.
إن بيير أسولين مناضل صهيوني، ينشط بقوة في نشاط ( مجلس تمثيل المؤسسات اليهودية بفرنسا CRIF ). إنه مشارك في تحرير أسبوعية (الوقائع اليهودية Actualité Juive ). زوجته أنجيلا يغداروف Angela Yagdaroff عضو نشط في (المنظمة العالمية للنساء الصهيونياتWomen’s International Zionist Organisation (Wizo . بيير أسولين كان قد فاز بالجائزة الأوروبية لهذه المنظمة.
في يونيو ـ حزيران 2012 هاجم بيير أسولين بعنف سفير فلسطين في منظمة اليونيسكو السيد إلياس صنبر بسبب انتقاده لزيارة الكاتب الجزائري بوعلام صنصال لإسرائيل. هل كمال داود على خط سير صنصال؟.
وغداة انعقاد مجالس الجوائز الأدبية الفرنسية، عاد كمال داود هكذا في صميم أيام قَنْبلة غزة، فكتب في صحيفة يومية وهرانLe Quotidien d’Oran مقالا يوم 12/7/2014 بعنوان (لماذا أنا غير نصير لفلسطين؟) قال فيه: “إن العالم الذي يقال عنه عربي يعتبر وزنا معطلا في بقية الإنسانية.. ويقارن الوضع في غزة بالوضع في وادي ميزاب بجنوب الجزائر”. ومنذ الآن صارت الصحافة الفرنسية ــ الصهيونية تصف كمال داود (بالمتمرد المقاوم). وفي 25/07/2014 يعيد موقع (عش في تل أبيب Vivre à Tel Avive ) نشر مقال محمد قاسيمي (هل لا بد من حرق كمال داود؟) الذي يدافع فيه عن كمال داود .
سبوعية لوبوان Le Point التي تعتبر المجال الذي يمرح فيه الصهيوني برنار هنري ليفي Bernard Henry Levy تدلي بدلوها وتنشر لكمال داود مقالا يوم 24/7/2014 يستنكر فيه المسيرات التي ساندت فلسطين في حي باربيس في باريس المشهور بإقامة الجزائيين فيه، علما بأن هذه الأسبوعية تؤيد باستمرار إسرائيل.
وهكذا تصاعد بفرنسا الاهتمام برواية كمال داود (ميرسو.. تحقيق مضاد)، ففي 21/7/2014 أياما قليلة بعد مقاله الجديد عن غزة تنشر في (باري ماتش) إشادة كبيرة برواية كمال داود رفيقةُ فرونسوا هولاند السابقة فاليري ترييرويير Valérie Trierweiler . وتلحق صحف أخرى بالإشادة، فتوضع الرواية في قائمة الجوائز الأدبية : غونكور، جائزة رونودو. وتحصل الرواية على جائزة فرونسوا مورياك، ثم على جائزة القارات الخمس للفرنكفونية.
وفي 5 نوفمبر 2014 وهو يعبر عن غمّه بعدم حصوله على جائزة غونكور، يصرح كمال داود لوكالة الأنباء الفرنسية بما يلي: “إن مجلس التحكيم لغونكور ضيع فرصة تاريخية في الانفتاح على بقية العالم، لأنه في المغرب هذه الجائزة كانت منتظرة جدا وعبر عن ذلك كرسالة ثقيلة في معناها”. ومعنى ذلك أن الجائزة غير موجهة لنوعية الرواية كعمل أدبي لكن (توجيه رسالة للمغرب) أين الفن الأدبي في كل هذا؟.
الخلاصة:
أولا: ليس كل الكتاب الفرنكفونيين الجزائريين كهذا… فمالك حداد يقول: “أنا المنفي في اللغة الفرنسية.. أنا لا أغني بل أرطن لو كنت أعرف الغناء لغنيت بالعربية” وهذا ينطبق على الكتّاب في عهد الاستعمار الذين اضطروا للكتابة بالفرنسية لانعدام تعليم اللغة العربية.
ثانيا: بعد الاستقلال عمل الفرنسيون على الإبقاء على اللغة الفرنسية مهيمنة على دول المغرب العربي على حساب لغة البلاد والعباد، وشجعوا أشباه كتاب بالفرنسية ومنحوا لهم الجوائز، كما مولوا العديد من الصحف المفرنسة بالمغرب العربي.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

رأي: الدكتور عثمان سعدي يردّ على كمال داود



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 11:14 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب